الأخبار
أخبار السودان المحلية
القائد مني اركو مناوي يقدم خارطة الطريق‎
القائد مني اركو مناوي يقدم خارطة الطريق‎



05-18-2014 08:24 PM
الراكوبة عبدالوهاب همت

أوضح القائد مني اركو مناوي رئيس حركة جيش تحرير السودان في لقاء قصير معه انهم يقدمون خارطة الطريق هذه بعد أن قاموا بادخال بعض التعديلات اللازمة عليها, لانه سبق وان قدمت في العام 2011, وأن معظم بنودها لازالت صالحه وهي تأكيد على أن الحكومة لازالت تراوح مكانها , وأن الصراع لازال مستمرا مابين الحكومة والمعارضه ولكل طرف وجهة نظره الخاصه, وقال نحن عبرنا عن وجهة نظرنا بالطريق التي تناسبنا وهاهي مبذولة الان للجميع دونما حجر على أحد.


بسم الله الرحمن الرحيم

حركة/ جيش تحرير السودان
Sudan Liberation Movement/Army SLM/A MM
الجهاز التنفيذي/ رئاسة الحركة

النمرة: ح ج ت ر/م ك ي/ 04 /2013
التاريخ/ مارس 2014م

حركة تحرير السودان (مناوي)
خارطة طريق للتفاوض والحوار السياسي
مقدمة:
إنطلاقآ من الجذور التأريخية للأزمة السودانية التي صاحبت تكوين الدولة بإختلالاتها العرقية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية والدينية والجغرافية، ورجوعآ الي المبادئ العامة وخيارات الحلول التي أقرتها في كل مواثيقها وقراراتها السياسية التي تقوم علي الحل الشامل المتفاوض عليه للأزمة علي سائر الحلول الأخري، وحرصآ منها علي وحدة ما تبقي من السودان، ومواصلة لجهودها التي أفضت الي وثيقة الفجر الجديد، وتفاعلأ مع الحراك الدائر في الساحة السياسية، تؤكد حركة تحرير السودان علي أنها مع الحوار الوطني الشامل متي ما إستبانت لها جدية وإستعداد نظام الخرطوم في المضئ في مسار التفاوض الي نهاياته والقبول بمقرراته التي ستؤدي بالضرورة الي تغيير جذري في السياسات وتركيبة الحكم ومكوناته، تتقدم الحركة بهذه المبادرة الشاملة لأطراف الحوار وفق المحاور التالية:
أولاً) التفاوض:
شروط ومنهجية التفاوض:
أ‌) الدولة المضيفة:
• يتفق عليها الأطراف.
• أن تتمتع بالحيادية.
• ليست لديها علاقات أمنية ومصالح تضر بأحد الأطراف.
• تتمتع بحرية الإعلام والصحافة.
• تتوفر بها وسائل التنقل والاتصالات.
ب‌) الوسيط:
• أن يكون متفقاً عليه من الأطراف والشركاء.
• أن يكون مفوضاً من الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.
• أن يكون محايداً، ملماً بتفاصيل القضية وعادلاً.
• جدولة القضايا المطروحة للتفاوض.
• ضرورة التشاور المستمر مع الأطراف بصورة متساوية.
• أن يطرح جميع القضايا علي طاولة التفاوض.
• أن يضع حداً لجميع القضايا المطروحة للتفاوض.
ت‌) الشركاء: الشركاء هم الأطراف المهتمين بالقضية والمتفاعلين معها، وظلوا يقدمون الدعم بأي شكل من الأشكال ومستعدون لتقديم كل العون للوصول إلي تسوية سلمية عادلة للقضية السودانية.
ث‌) المسهلين: هم بيوت الخبرة الدولية التي تقدم خبراتها من أجل إنجاح العملية التفاوضية.
ج‌) لغة التفاوض: العربية والإنجليزية.
ح‌) أطراف التفاوض: أطراف التفاوض هم حكومة السودان والجبهة الثورية السودانية.

خ‌) قضايا التفاوض:
1) معالجة جذور الأزمة السودانية(مسببات الصراع )المتمثلة في:
• وثيقة الحريات.
• الهوية وإدارة التنوع.
• علاقة الدين بالدولة.
• نظام الحكم.
• توزيع الثروة.
• قسمة السلطة.
• الوحدة الطوعية.
• الترتيبات الأمنية.
2) معالجة افرازات الصراع وخصوصيات المناطق المتأثرة بالحرب:
• الأرض والحواكير.
• النزوح واللجوء.
• التعويضات.
• العدالة الإنتقالية والمصالحات.
• العدالة الدولية.
• معالجة قضايا معاقي الحرب والنزاعات.
3) القضايا الاقتصادية الملحة.
4) العلاقات الخارجية.
5) الخدمات الأساسية (تعليم، صحة، مياه، كهرباء.....الخ
6) الخدمة المدنية.
7) المؤسسات الأمنية.
8) السلطة القضائية.
9) دستور الفترة الانتقالية.

د‌) الإعلام: علي الدولة المضيفة إتاحة الفرصة لوسائل إعلام متنوعة محلية وعالمية لتغطية التفاوض وإتاحة فرص متساوية للأطراف.

ذ‌) مراحل التفاوض:
• توحيد المنابر.
• مفاوضات وقف العدائيات للشأن الإنساني.
• مفاوضات سياسية مع الحكومة القائمة حول خصوصيات الأقاليم المتضررة بالحرب.
• اتفاق سلام شامل بين الطرفين.

ر‌) ضمانات التفاوض:
• منبر محايد يتفق عليه الآطراف.
• رعاية اقليمية ودولية لضمان تنفيذ ما يتم التوصل إليه.
• ميثاق شرف يوقع عليه الأطراف قبل بدء التفاوض يلزمهم بالتفاوض بحسن نية والتعهد بتنفيذ الاتفاق.
• تقييد التفاوض بجداول زمنية.
• آليات وجداول زمنية لتنفيذ الاتفاق النهائي بضمانات دولية.

ثانياً) الحوار:
شروط ومنهجية الحوار:
1) الدولة المضيفة:
• يتفق عليها الأطراف.
• أن تتمتع بالحيادية.
• ليست لديها علاقات أمنية ومصالح تضر بأحد الأطراف.
• تتمتع بحرية الإعلام والصحافة.
• تتوفر فيها وسائل النقل والاتصالات.

2) أطراف الحوار:
الحوار القومي الشامل يضم كافة القوي السياسية والمدنية علي النحو التالي:
- مكونات الجبهة الثورية السودانية.
- القوي السياسية السودانية المعارضة (الفجر الجديد).
- حزب المؤتمر الوطني والأحزاب المشاركة في السلطة.
- قوي المجتمع المدني.
- قوي المجتمع الأهلي.
- النازحين واللاجئين.

3) مراحل الحوار:
أ) مرحلة تهيئة مناخ الحوار وبناء الثقة.
ب) مرحلة المشاورات التمهيدية.
ج) مرحلة الحوار الشامل.

أ) مرحلة تهيئة مناخ الحوار وبناء الثقة:
- في هذه المرحلة يجب تطبيق وتفعيل وثيقة الحقوق والحريات الواردة في المواثيق الدولية والمضمنة في الدستور الانتقالي2005م، والغاء أو تجميد النصوص المتعارضة معها وخاصةً قانون الأمن الوطني وقانون النظام العام مثل الاعتقال التحفظي والرقابة القبلية والبعدية علي الصحف وحجر حرية التعبير والتنظيم والتجمع والمخاطبة الجماهيرية، وحظر السفر لأسباب سياسية.
- ضمان حق الانسان في الحياة وضمان سلامته المشار اليها في الإعلان الدولي لحقوق الإنسان 1948م وإطلاق سراح الأسري والمعتقلين السياسيين والمحكومين لأسباب سياسية.
- إيقاف الحملات الاعلامية المعادية التي تفسد مناخ الحوار .
- التوقيع علي اتفاق سلام شامل بين حكومة السودان والجبهة الثورية السودانية.

(ب) مرحلة المشاورات التمهيدية:
اجراء مشاورات أولية في الداخل والخارج وتبادل الاراء والمقترحات للاتفاق علي قضايا الحوار واجراءاته وتحديد مكانه وزمانه وجداوله الزمنية.
(ج) مرحلة الحوار الشامل:
ويتم فيها التحاور حول المسائل الآتية:
1. قضايا الحوار:
• وثيقة الحريات.
• الهوية وإدارة التنوع.
• علاقة الدين بالدولة.
• نظام الحكم.
• معايير توزيع الثروة.
• معايير قسمة السلطة.
• قضايا الأرض.
• العدالة الإنتقالية والمصالحات.
• القضايا الاقتصادية الملحة.
• العلاقات الخارجية.
• الخدمات الأساسية (تعليم، صحة، مياه، كهرباء.....الخ
• الخدمة المدنية.
• المؤسسات الأمنية.
• السلطة القضائية.
• دستور الفترة الانتقالية.
2. آليات الحوار:
1. منبر الحوار القومي.
2. ألية دولية لرعاية المؤتمر وضمان إنفاذ قراراته.
3. مؤتمر قومي للحوار الشامل.
4. لجان متخصصة تنبثق من المؤتمر.

3. ضمانات الحوار:
أ/ منبر محايد يتفق عليه الآطراف.
ب/ رعاية اقليمية ودولية لضمان نجاح الحوار وتنفيذ ما يتم التوصل إليه.
ج/ ميثاق شرف يوقع عليه الأطراف قبل بدء الحوار يلزمهم بقرارات مؤتمر الحوار القومي.
د/ تقييد الحوار بجداول زمنية.
هـ/ أن يشمل الحوار القضايا والأطراف المعنية دون إقصاء.
و/ إدارة محايدة للحوار(الوسيط).

4. الحكومة الانتقالية:
أ/ التكوين:
تتكون من أطراف الحوار الشامل.
ب/ المهام:
تضطلع الحكومة الانتقالية بالمهام التالية:
- وقف الحرب وإعادة الأمن والإستقرار.
- وقف الانهيار الاقتصادي والتدهور الخدمي.
- إعادة النازحين واللاجئين، وتسهيل عودة المهجَّرين، وتعويض المتضررين فردياً وجماعيأً.
- إجراء ترتيبات أمنية نهائية.
- إجراء مصالحات مجتمعية.
- عقد مؤتمر دستوري قومي لوضع موجهات وملامح دستور دائم للبلاد.
- تسليم موجهات وملامح الدستور الدائم للحكومة المنتخبة.
- إجراء احصاء سكاني شفاق وبأشراف ومعايير دولية.
- إجراء إنتخابات حرّة ونزيهة برقابة ومعايير دولية.
ج/ مدة الحكومة الانتقالية:
مدتها(8)سنة لانجاز هذه المهام الكبيرة.
هذا مع شكرنا وتقديرناً

القائد/
مني أركو مناوي
رئيس حركة تحرير السودان
مارس 2014م




تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 4181

التعليقات
#1008945 [سامي]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2014 03:19 PM
دا كلو كلام نظري بس نفذعملك . ناس مشردة وجعانة زمن مافي .

[سامي]

#1008516 [عتمنى]
1.00/5 (1 صوت)

05-19-2014 10:11 AM
منى أركونى لو كان عندو ثقل ماكان ناس الحكومه فرطوا فيهو...ان اللبيب بالاشارة يفهم

[عتمنى]

#1008413 [ابولكيلك]
1.00/5 (1 صوت)

05-19-2014 08:59 AM
بَلها وأشرب مويته كان عندك فكر سويه فى دولة زغاوة .

[ابولكيلك]

#1008209 [ayman aman]
5.00/5 (6 صوت)

05-19-2014 01:00 AM
كبير مساعدي الرئيس السابق بعد التحيه اقول باختصار ان ه>ه الخارطه لن تقود الي الكنز ارجع منصبك السابق افضل لانك لو اتفق الشعب السوداني الثائر سيد الوجعه كلكم بوايظ

[ayman aman]

ردود على ayman aman
United States [kandimr] 05-19-2014 09:06 AM
..تحية..تمام..ساعدت مساعد الحلة ..بهذا هو الكلام المفيد..نحن رفاق الشهداء الصابرون نحن..


#1008153 [من البداوة إلى الحضور]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 11:36 PM
01- تنازلات رائعة ومنطقيّة وعمليّة ... إذا ما وافقت عليها ... مكوّنات الجبهة الثوريّة ... ثمّ وافقت عليها مكوّنات الحكومة الحاليّة ... لأنّ الحكومة الحاليّة ... تشارك فيها بعض مكوّنات الأحزاب السياسيّة ... والبعض الآخر من الأحزاب السياسيّة ... يُشارك في الجبهة الثوريّة السودانيّة ... على أن يكون الباب مفتوحاً ... للكيانات المهنيّة الأخرى ... التي لا تنتمي ... ولا تريد أن تنتمي إلى الحكومة الحاليّة ... ولا الأحزاب السياسيّة ... ولا الجبهة الثوريّة السودانيّة ... أعني ينبغي أن تشارك الكيانات المهنيّة الإختصاصيّة ( المهندسون السودانيّون ... الأطبّاء السودانيّون ... الضبّاط السودانيّون ... المهنيّون الآخرون ) ... في الحوار والتوقيع والتنفيذ ... ؟؟؟

02- الآن ... الإسلاميّون قد تنازلوا ... على لسان ... كمال عمر ... وعلى لسان ... مصطفى عثمان ... والجبهة الثوريّة قد تنازلت شويّة ... على لسان ... ميني آركو ميناوي ... كما هو واضخ أعلاه ( وبنكهة وعصارة وخبرة وحكمة الأفارقة والأميريكان ) ... والبشير قد تنازل من زمان ( وبتوجسهات الأميريكان ) ... ولم يبق إلاّ أن يتنازل ... جعاز أمن الشيطان ... المايوي الإنقاذي الحربائي ... والعياذ بالله ... الذي جبل على التكبّر والتجبّر والإستباحة والوقاحة والطغيان ) ... لأنّه يخشى ان تزول مُكنسباته ... وإستثماراته ... وإقتساماته للأطيان ... بين حركة باغان المايوي ... هناك ... وحركة رفاقه الذين أزاحوا إخوان الإنقاذ ... هنا .. والدليل على ذلك ... هو تهديد صلاح قوض للحكومة الإزاحيّة ... بأنّه سوف يحرمها من المخروقات التي يستوردها لها ... ومن الدعم المالي الذي يقدّمه لها ... ولم تستطع الحومة التي إعتقلته ... واحبرها على أن تفرج عنه ... أن تقول له ... من أين لك هذا ... يا هذا ... ؟؟؟

03- ولكن يا ميني أركو ميناوي ... يا قائد يا ملهم ... يا مُفكّر يا كبير ... يا عسكري يا خطير ... ما هو مصير ... كافوري بتاعة البشير ... ومنشيّة الترابي ... شيخ مشار المنشار ... وشيخ البشير الخرخار ... وشيخ جهاز أمن الخنازير ... وما هو مصير كافوري علي عثمان الإخواني الحرامي الكبير ... ؟؟؟

04- المطلوب من البشير الخرخار ... أن يعلن العفو التام ... عن كلّ المحكومين غيابيّاً بالإعدام ... وعن كُلّ المعتقلين والمسجونين ... السياسيّين ... وغير السياسيّين ... كما فعلها جعفر نميري ... ؟؟؟

05- المطلوب من البشير الخرخار ... أن يطلب من أعضاء نظامه الحكومي ... ومن كوادر حزبه السياسي العسكري الأمني ... جميعهم ... وهو على رأسهم ... ان يعيدوا كلّ أموال الدولة ... الموجودة هنا ... والتي هرّبوها إلى خارج السودان ... إلى خزينة الدولة ... ثمّ يعملوا بدون مُرتّبات ... كما فعلها السيّد الصادق المهدي ... ؟؟؟

06- المطلوب من البشير الخرخار ... أن يقول لكوادر حزبه ... إنّ كوالحزب السياسي الطبيعي ... هي التي تموّل الحزب السياسي الطبيعي ... وهي التي تنافس في الإنتخابات الطبيعيّة ... مٌعتمدةً على إماكانيّاتها الطبيعيّة ... عوضاً عن إعتمادها على أموال الدولة ... وعلى فلسفة تبديل الصناديق الإقتراعيّة ... الذي تنجزه المليشيات الأمنيّة العسكريّة الشرطيّة ... واللّجان الشعبيّة الملائشيّة ... والمحلّيات الحكوميّة الملائشيّة ... إلى آخر الكيانات والكائنات ... غير الطبيعيّة ... ؟؟؟

07- ثمّ بعد ذلك ... المطلوب من سعادة البشير ... أن يستقيل ... ويركب الشارع عديل ... ثمّ يطلب من الشعب السوداني ... أن يصفح عنه ... ثمّ يبحث له عن بديل ... لا علاقة له بملائشيّات الخنازير ... ؟؟؟

08- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟

[من البداوة إلى الحضور]

#1008142 [ِAburishA]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 11:25 PM
لك التحية اخ مني اركو مناوي.. ولكل المناضلين الشرفاء..
مبادرة مقدرة.. وخارطة طريق تؤدي الى تحقيق الاهداف والامال والتطلعات المنشودة..
** ان البنود والتفاصيل والصياغة..التمهيد.. والاهداف..والاطراف..والاليات..والمراحل والضمانات.. والاولويات..تنم عن فهم حقيقي للمشكل السوداني وموضوعية الطرح بحيث تنعدم فيه الشروط التعجيزية للتنفيذ.. فهلا استجاب النظام لذلك..؟

**بس في المهام (يعتمد) اضافة بند المحاسبة والعدالة والمحاكمة العادلة*** وشكرا,,,

[ِAburishA]

#1008136 [الدباغ]
5.00/5 (3 صوت)

05-18-2014 11:16 PM
القائد مني اركو ....ههههههههههها 😂😂😂😂😂

[الدباغ]

#1008123 [الكنزي]
0.00/5 (0 صوت)

05-18-2014 11:01 PM
كنت تضيف يامني جماعات الصالح العام من الخدمه المدنيه والعسكريه وهم بالالاف حقوقهم يجب التاكيد عليها كشان التعويضان للمهجرين

[الكنزي]

#1008117 [حسن علي آدم]
4.94/5 (6 صوت)

05-18-2014 10:55 PM
والله مهزلة .. كل ما عندك 13 لاندكروزر وتحدد مستقبل السودان ..

[حسن علي آدم]

#1008035 [ابو سفاريك]
2.50/5 (2 صوت)

05-18-2014 09:41 PM
حركة جيش تحرير دائما مبادر ولديها رؤية في كل القضايا الوطنية وهذه لاشك خارطة طريق واضحة لاخراج البلد من ازماته المزمنة. لك التحية القائد مناوي.

[ابو سفاريك]

#1008018 [عاشق السودان]
5.00/5 (4 صوت)

05-18-2014 09:13 PM
نفسي اعرف انت قضيتك شنو بالضبط

[عاشق السودان]

#1008015 [محمد]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2014 09:10 PM
نعم المطلوب الآن من جميع الأطراف ان يضعوا حدا للصراع الدائر والتوجه نحو البناء والعمران وإنشاء مصالحات نهائية من اجل شعب السودان الشعب الذي صبر في أشدة الحروبات والنزاعات

[محمد]

#1008012 [الفاتح ادم ود سنار]
3.75/5 (3 صوت)

05-18-2014 09:08 PM
يا مناوى شوف ليك جهة قبل عليها اصلك منافق وضالي وشعب دارفور له رب يحمية لا حكومة صالحة لا معارضة نافعة

[الفاتح ادم ود سنار]

ردود على الفاتح ادم ود سنار
[القادمون الجدد] 05-19-2014 10:46 AM
مني دا افضل من احمد عباس الحاكمك 10 سنه ورجعك لعصر المناطق المقفوله وزمرتو ناس الهجا والمرضي عرفت قصدي بناس الهجا


#1008005 [من تل ابيب]
2.50/5 (2 صوت)

05-18-2014 09:04 PM
الضغط يولد الأنفجار لذا يوافق الحكومة مهما طال الزمان العظيمة والاسرار الحركات المسلحة وافلاس الحكومة بعد شطر البلد اصبح واهنا وليس في جوبته المال الكافي لشراء القبائل التي تقاتل بالوكالة يأتي الحكومة صاغرا ذليلا بعد ما تكابروا ونسوا الله

[من تل ابيب]

#1007980 [نمر عباس]
5.00/5 (2 صوت)

05-18-2014 08:48 PM
يا ثور انت بعيد جداً من الطريق

[نمر عباس]

ردود على نمر عباس
[القادمون الجدد] 05-19-2014 10:36 AM
اما انت نمر ورق وراسك فاضي وغرقان في النطاعه

United States [شاعر الناها] 05-19-2014 12:58 AM
إلى المعلقين غير الموضوعيين: لقد طرحت حركة تحرير السودان خارطة طريق لحل المشكلة السودانية كان يجدر بكم تقرأوها وتنقدوها . هذا هو الأسلوب الذى يؤدى إلى حل قضية السودان، أما الشتيمة والتعدى اللفظى وإحتقار الآخرين فهو لا يأتى إلا بردود فعل سلبية وستنعكس على الحياة السودان وسيستمر الوضع هكذا . فبمثل ما أنت تسئ الآخرين أيضاً يمكن أن يردوا لك الصاع صاعين ..أنا أشكر حركة تحرير السودان على هذا الجهد ونقدره..وأرجو أن يدلوا كل الحادبين على مصلحة الوطن على إبداء رأيهم وتقديم مقترحاتهم وفى آخر الامر يجب ان يجلس الجميع حول طاولة واحدة والوصول إلى حل لأزمة الوطن ..تانى زول بركب فى ضهر زول مافى ..لو تشتم الآخرين برضو بعرفوا بيشتموا..ولو تضارب برضو الآخرين بعرفوا يضاربوا ...الحل فى الحوار والإحترام المتبادل ..إلا فالطامة الكبرى ثم على السودان العفاء.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة