الأخبار
أخبار إقليمية
الفساد.. (الشينة منكورة)
الفساد.. (الشينة منكورة)
 الفساد.. (الشينة منكورة)


05-19-2014 11:36 AM

فتحية موسى السيد:

خرجت الحكومة من صمتها وأعلنت عن الفساد بعد انتشاره كالنار في الهشيم في جسد الدولة المرقع بكثير من المشاكل والماسي، وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعى والشبكة العنكبوتية وتسليط وسائل الاعلام الضوء عليه، حيث خرجت عن كافة الأطر التي يجب أن تناقش فيها قضايا الفساد واتخاذها مطية لتضليل الرأي العام بعد تأيدها فكرة التحلل التى ابتدعتها الدولة فى قانون الثراء الحرام وهى عملية تستر واضحة و(غتغتة) واضحة لمفسدين باسترداد بعض المال منهم بصورة في كثير من الاحتيال على القانون.

الحديث عن القانون لا يتعدى فهم الكثيرين في النظرية النسبية لكن الاحتيال على القانون من السهل جدا، فى اشارة من استاذ القانون الدولى د. شيخ الدين شدو قائلاً : اى قانون قبل وضعه تُوضع الثغرات التي يمكن استغلالها لينفذ المجرم بجلده في حالة توكيل محام ضليع يدرى اين تكمن ثغرات القانون والتلاعب به باستغلال تلك الثغرات آنفة الذكر وهذا ما حدث فى قضية مكتب والي الخرطوم الشهيرة.

نماذج عديدة من اوجه الفساد قامت بها الدولة وفقا لمصدر فساد مكتب والي ولاية الخرطوم والقانون المعيب الثراء الحرام والمشبوه والتحلل، فساد شركة الاقطان وضلوع قادة القضاء فيه والذي تم اقصاؤهما بعده مباشرة، اضافة الى لجنة التحكيم وفساد سودانير وبيع خط هيثرو الذي ظل قابعا وراء الحصانات ضد القانون فساد سودان لاين الذي افقدها اكثر من 10 بواخر حديثة في غفلة او بعلم الحكومة، فساد تجنيب المال العام والتحصيل خارج اورنيك 15 او بنموذج منه للتمويه فساد التقاوي والمبيدات الفاسدة الذي مورست فيه دغمسة غير خافية على ذو بصيرة، اضافة الى فساد وجوكية البنوك ومن يقف خلفهم لحجبهم عن العدالة فساد الطرق الرديئة التي نفذت عبر عطاءات الترسية التي تقف شاهدا دليل وعلامة فساد الاستيلاء على الميادين العامة بالاحياء من قبل نافذين، فساد التقرير السنوي للمراجع العام على الرغم من القرائن والاثباتات الدالة الى تورط وضلوع الحكومة فيها الا انها ما زالت تنافح بإبعاد التهم الموجه لها على رأى المثل (الشينة منكورة) والاغرب من ذلك التصريح الجهير من مساعد رئيس الجمهورية بروفيسور غندور لوسائل الاعلام ان حجم وحقيقة الفساد الذى يظهره الإعلام المعارض وبعض مواقع الانترنت محاولة لإلباس جلباب الفساد لحزب المؤتمر الوطني وأكد غندور انهم ماضون فى محاربة الفساد اينما كان مشيراً الى ان الفساد موجود فى كل العالم حتى فى الدول الكبرى التى وضعت ضوابط لذلك إلا أنها لم تستطع القضاء عليه تماما.

وقال غندور متى ما توفرت ادلة الفساد فستجد اذناً صاغية ويداً باطشة وان الذين يثيرون قضية الفساد بهذه الصورة وفى حملة منظمة يقصد بها لفت النظر عن الحوار ومحاولة تمييعه وأشار الى ان الحكومة الحالية تعتبر أول حكومة فى تاريخ السودان تطلب تقريرا من المراجع العام قدمه للمجلس الوطنى وكان على الهواء مباشرة مما يؤكد تماما ان كل قضايا الفساد التى ظهرت كشفتها الدولة فى حربها ضد الفساد مشدداً على ضرورة تفعيل وإيجاد آليات مراقبة ومتابعة وضبط وتعديل التشريعات الخاصة بمكافحة ومعاقبة الفساد قال مولانا عمر فقيرى ل (الانتباهة) أن إجمالي قضايا الفساد بالحكومة بلغ 73 ألف قضية بواقع قضية فساد كل دقيقة ونصف كما كشف عن اخر تقرير أن عام 2003م قد شهد زيادة في معدل قضايا الفساد بأجهزة الحكومة بلغت 14 ألف قضية عن عام 2002م بما يعكس حالات التردي التي وصلت إليها المصالح والوزارات والشركات الحكومية وتصدَّرت المخالفات المالية قائمة قضايا الفساد الحكومي فى السودان اضافة الى قضايا الاختلاس والرشوة وبالرغم هذه الأرقام المخيفة فقد أكَّد التقرير أن هناك قضايا أكثر داخل بعض المصالح والوزارات لكنها لا تخضع لسلطة النيابة الإدارية وفقا لفقيرى من خلال تأكيده مشيرا إن هذه الجهات لديها قوانين تحمي موظفيها من التحقيق معهم في حالة انحرافهم وإخلالهم بواجبات وظيفتهم وأن مثل هذه القوانين تحمي لصوص المال العام من العقاب وأبرز القضايا التي تمَّ ضبها لم يكن متورطاً فيها مسؤولين او وزراء كبار بل شملت صغار الموظفين الذي كانوا سببًا في ضياع ملايين الجنيهات على الخزانة العامة وغالبًا فإن هؤلاء المتهمين هم كبش الفداء للمسئولين الكبار .

نجد ان قانون (فقه السترة) شجعت المسئولين استباحة الثراء الحرام تحت غطاء التحلل. وذهب فقيرى الى اكثر من ذلك بان الفساد بدأ رويدا في أطراف النظام لكن بدأ يتحرك حتى وصل إلى قمة الهرم وكان في السفح سفح الهرم ولكن بدأ يصعد إلى أعلى وبالتالي بدأ المركز يشعر بخطورة الموقف ان لم يُعالج وتصريحات غندور ما هي الا محاولة تبيض وجه الحكومة لا غير وبما ان الحديث عن الفساد الآن خرج من داخل المؤسسة الحاكمة نفسها والدليل على ذلك اتهام معظم نواب البرلمان بالفساد وعلى رأسهم مدير جهاز الامن والمخابرات الاسبق صلاح قوش والامين العام للحركة الاسلامية الزبير احمد الحسن وثلة من الوطنى اجمعوا على تكوين (منظمة ضد الفساد) وبالفعل شرعوا فى ذلك، هذا يشيء بان الامر اخذ منحى اخر (رأس السوط لحق) والحكومة تتحدث ونحن نرحّب بحديثهم هذا وننتظر ولا جديد يذكر بعدها يتجلّى الانحراف كما حصل الآن وما رأيت حكومة غرقت في الفساد وعدم مواجهة الحقيقة والعدل لكل من يعتدي على المال العام والحق العام مثل ما يحدث الآن) وأضاف أنا لا أقيّم الإنقاذ بأشخاص وإنما بالتجربة.

الانتباهة


تعليقات 9 | إهداء 1 | زيارات 8446

التعليقات
#1009332 [ام نونة]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2014 11:36 PM
ده زول اهبل صدقتو.

[ام نونة]

#1009120 [ayman]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2014 05:52 PM
واى واى واى الأيام دى خوف شديد من الأنقلاب أوالنزول ل الشارع لذلك طوقوا الخرطوم نقول الخرطوم ولا نقووول العاصمة لأنها لاتشبه العواصم بقوات حميدتى الفاشلة التى تتصارع مع أهلها
لكن قبل نهاية هذه السنة أنشاء الله سنصالح كل العرب والأفارقة وعلاقات جديدة مع أهل الغرب لبناء سودان جديد يفتخر به أهله ويعيشون فى أمنن ورخاء...بدل ماتطوق الخرطوم طوق حلايب ي راقصة(يعش السودان)

[ayman]

#1009114 [عنبر عمر الطيب]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2014 05:46 PM
يا حرامية يا فاسدين يا مفسدين .. الله يخرب بيوتكم والبيوت الجنب بيوتكم .

[عنبر عمر الطيب]

#1008920 [ابو ياسر]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2014 03:00 PM
والله ياالبشير استبشرنا بيك خير فى سنواتك الاولى لكن اكتشفنا فيما بعد بأنك دلدول وماسورة كبيرة ، انا ماعارف انت المسكتك شنو وماعايز تتكلم عن الفساد وحلايب اموت واعرف انت خايف من شنو ؟ خلاص قرفنا منك فكنا ياخ انت وبكرى واللمبى وباقى العصابة الله يورينا فيكم يوم يافسدة .

[ابو ياسر]

#1008842 [صابر الصابر]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2014 01:51 PM
في ظل هذه الحكومة لابد ان يكون هناك فسادا لان المفسدين هم مخالب الحزب الحاكم تلك المخالب متروكة لليوم الاسود كالانتخابات وغيرها لانها تضمن للحزب الحاكم اصوات العوام من الناس البسطاء الفقراء المضحوك عليهم فالدولة قادرة وكذلك - الرئيس -على اجتثاث الفاسدين والمفسدين بطرفة عين لكنها لن تفعل... خسارة ياريس كان تبقى على الكاكي مثل ايامكم الاولى لكن الجماعة ضيعوك ودروك بقيت مابتعرف صليحك من عدوك - وانخفضت شعبيتكم وهذا ما سترونه في الانتخابات القادمة باذن الله.

[صابر الصابر]

#1008823 [كمال موسى النور]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2014 01:37 PM
الامر فات الحد لكن الله لايضيع المؤمننين بس الحساب جاي

[كمال موسى النور]

#1008789 [صالح محمود]
1.00/5 (1 صوت)

05-19-2014 01:17 PM
منظمة للفساد ، تانى فساد ، والله حكاية..

[صالح محمود]

#1008732 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2014 12:45 PM
اقتباس (وقال غندور متى ما توفرت ادلة الفساد فستجد اذناً صاغية ويداً باطشة)

اولا كذاب فكيف بالمفسد ان يحارب المفسدين وكيف يشيل الواحد اصبعه ويدخله في عينه.
ثانيا: الحكومة كلها فاسدة وقامت على الفساد والافساد وتخريب البلاد والعباد
ثالثاً: ما هي الادلة التي تريدونها للفساد ؟
موظف عادي يمتلك 10 قطع او سبعة او خمسة قطع مميزة وتجارية واستثمارية اليس هذا يكفي للفساد وشبهة الثراء الحرام

مسئول حكومي يمتلك قصر حدادي مدادي واسطول من سيارات البرادو والصالون له ولأولاده وحريمه ويتملك مزراع للدواجن والبيض واراضي زراعية في مسقط رأس وفي غير مسقط راسه اليس هذه شبهة للفساد وشبهة للثراء الحرام من اين له كل هذا المال؟

مسئول حكومي يتجار ويشتري في القمح والدقيق والبترول وتغذية الحكومة وجيش الحكومة وعربات الحكومة والمشاريع الزراعية بالجازولين اليس هذا يكفي لشبهة الثراء الحرام ؟

يا غردون خذ وزير من حكومة المحافظين - حكومة ديفيد كامرون وقارن ما يملكه هذا الوزير مع اصغر مسئول كوز حكومي وشف ما عند هذا وما عند ذاك ؟

وقائمة الامثلة تطول وتطول ولكن قلوبكم ماتت وضمائركم ماتت ولا ينفع فيك قول وصدق الله العظيم حين قال (واذا قيل لهم لا تفسدوا في الارض قالوا انما نحن مصلحون)
اعوذ بالله
الشكر لعثمان شبونة

[المشروع]

#1008651 [ابوركبة]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2014 11:45 AM
اعملوا حسابكم
الرئيس يقول لكم
عهد جديد
انا ركبي حديد

[ابوركبة]

ردود على ابوركبة
European Union [البشير الخائب] 05-19-2014 03:14 PM
قول ليه رئيسك الولية السمحة الغالباك دي كان عايز مساعدة نحن قاعدين
يا ابوركب حديد انت يا بتاع زمان

United States [نوارة] 05-19-2014 02:59 PM
ههههههه لافض فوك ضحكتني في عز هذا الفساد وضياع البلد وياحلللللللللللليل بلد اسمو السودان ضاع في المشروع الحضاري الترابي



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة