الأخبار
أخبار إقليمية
إيلا ...لاتنسى أن تقول وداعاً
إيلا ...لاتنسى أن تقول وداعاً
إيلا ...لاتنسى أن تقول وداعاً


05-20-2014 08:53 PM
صباح محمد الحسن


كانت بعض نساء الحي في الريف ينصحن المرأة التي تعاني من سوء العيش مع زوجها ...اوتطول ليالي الخصام بينهما ..ان لاتبدى ذلك بإهمال نفسها فبعض النساء تنعكس خلافاتهن اهمالا و(بشتنة ) فتجد الواحدة منهن تترك أن تخضب أياديها بالحناء ولاتهتم بتسريحة شعرها ولا حتى تهذيب وجهها وزينته وتظهر على وجهها الكآبة والحزن الأمر الذي يجعل (الشامتات) من النساء يجعلنها مادة دسمة ( للحكي ) والنميمة وكانت الحكيمات من النساء يطالبنها أن تكون في أحسن رشاقتها وأناقتها وربما هذا التزين يجعلها أقرب الي زوجها ويذوب تلقائيا جليد الخلاف سريعا وتعود مياه المودة إلي مجاريها .

فالبعض من النساء كن يعملن بهذه النصيحة فتعيش المرأة زيفاً من الأيام تظهر في أجمل صورة وتبتسم وهي تتألم ...وتشارك الناس الأفراح وهي حزينة لكن أحياناً تاتي النتائج دون التوقعات ولايأبه الزوج بكل هذه الأشياء وربما يفكر أنه كان آخر إهتمامتها وإنها تتزين وتتجمل لغيره وإن فراقه لها لم يحرك فيها ساكناً فربما تأتي النتائج عكسية .

وتذكرني مدينة بورتسودان دائماً بهذه المرأة الغارقة في المشاكل والهموم لكنها تظل تحافظ على جمالها وتبدو كحسناء فاتنة لتوهم العامة إنها تعيش سعادة استثنائية ومن يراها لايتردد في أن الولاية تعيش رغداً من العيش والرفاهية لكن هذا التزين البراق والخداع ربما يجعل والي البحر الأحمر امام العامة رجلاً يعمل لمواطن الولاية وهو الأنموذج الأفضل لولاة الولايات حتى ان شائعة حميدة كانت تتحدث عن أن الرجل سيشغل منصب والي الخرطوم وإن الحكومة طالبته بأن تكون الخرطوم هي بورتسودان ثانية !!

وبالأمس القريب قطع والي البحر الأحمر محمد طاهر إيلا خطابه المراد توجيهه لمواطني محلية هيا وغادر المنصة على الفور غاضباً بسبب مقاطعة أعداد كبيرة من الجماهير للخطاب وكاد بعض الغاضبين على سياسات إيلا ان يسقطوا صيوان الإحتفال على رؤوس الضيوف وسط حالة من الهرج والمرج وتعالى الهتافات المناوئة لحكومة الولاية أمام منصة الإحتفال .

مشهد لايغسله عن الذاكرة (صابون الكلين) الذي تغسل به شوارع بورتسودان شهرياً والحقيقة والواقع لايمكن أن يكذبه ذلك الزيف فبورتسودان هي قناع الولاية الذي يخبيء تحته كثيراً من الخبايا والمشاكل الكبيرة من خدمات وصحة وشح مياه وأكبر من ذلك تلك الصراعات الإجتماعية وعدم الترابط وهشاشة النسيج الإجتماعي فوجه البحر الأحمر هو بورتسودان التي تتجمل ب (فاونديشن ) لايجدي لبشرة تعاني ندوباً وأثاراً عميقة ومزمنة تحتاج إلي عملية جراحية مستعجلة ربما تكون هي تلك الكلمات التي هتفت بها الجماهير الغاضبة .....فالكلمة العفوية هي الأصدق دائما فهي خرجت من أفواه جماهير غير مصنوعة وتجمع غير (معلب) كل شي كان حقيقة فما الذي يجعل هذه الكلمات غير صادقة .

بورتسودان هي الحسناء التي تتجمل ويعاني بيتها (ولاية البحر الاحمر) كثيراً من المشكلات التي لاتعالجها تلك الزينة ولانظرية امرأة ناصحة فإنه زمن عندما تخرج الحقيقة فيه تخرج كما هي عارية وخلقت كذلك لاستر ولاغطاء لها ولو أبدعنا في تغليفها سيأتي يومها الذي تخرج فيه كما هي .

ومغادرة ايلا منصة الاحتفال لاتكفي .....هذه رسالة تحتاج الي مغادرة أكبر ....وتحتاج الي شجاعة أكبر وهي ان يرحل إيلا ولاينسى أن يقول وداعاً .

طيف أخير :
تاتيتو حبك من صغير ...فارقني يوم عرف المشي!!
[email protected]


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 10167

التعليقات
#1013438 [انا جائع ... هل من معيث ...؟؟؟]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2014 06:49 PM
محاولة اخيرة للرد او لردع الرجال من اتباع الرجال ...!!! او محاولة لفتح الافاق بدون اتهام لضيغها او شذوذها كما أتهم المؤتمرجية او (الايلاوية) ابنا جلدتهم ... و هذه فرية لا يغفرها التاريخ ... و التي اصبحت عادة من افتري و عتي علي الاخرين ...بان لا يكون موضوعي و اثر ان يكون موالي (للوالي) ذلك المصطلح البقيض ... و هذا مسرب اخر في مسالك (الاسلام السياسي) لعقلية توقفت عند عهود فاتت و بادت (القرن السادس عشر)... و اروقة و بلاط الملوك و الولاء و موائدهم تشهد لهم من ما قدموه من خنوع و خدوع و تبجيل...!!!
و تمرق المتنبي علي بلاط الاخشيدي ليس ببعيد
( أبا المسك هل في الكأس فضلٌ أناله *** فإني أغني منذ حين وتشرب )
اصحوا يا قوم فكل ما شهدناه من درامة عربية (مصرية) ليس بواقع يلزمنا حياله بشي ...فلسنا بعرب خلص و لا يلزمنا من تاريخهم من شي و لا التباس لنا في العقيدة.
فالان الدول تقوم علي المؤسسات و المؤسسية و لا تحفل بفرد فأنهارت دول التاريخ التي تعلو همتها بحاكمها الاوحد او من شاكلة مسرح الفاضل سعيد (One man show) ان لم نقل الطاغية و ان عدل كما انشده و تغني به حبيسي التاريخ.
لموضوعية الانجازات التي راها البعض من نظافة لمدينة و دراجات نارية للمقعدين و مهرجان للسياحة و رصف البلاط و طرق المدينة...الخ (نفندها في مقال اخر) لا نبخسها و هي عظيمة لاننا اصبحنا قليلي الهمة و الطموح و المثل السوداني يقول (الجيعان يكش / يكنس الحب) .و تلكم انجازات لا تحتفي بها حتي بلديات دول كثيرة ... اليس بزوال الفعل يزول المؤثر...أذن نحن امام ظاهرة خطيرة و هي ان ياتي الحاكم المبجل و يصرف مال الناس فيما لا يرضونه او يبني بها مستعمرته الاعلامية حتي تنطلق ابواق المطبلين (كساري الثلج) لمشارع اقل ما توصف بانها وهمية و واهية.

فاغلب القوم اليوم من النازحيين بسبب عدم العمل و الجوع و العطش و الحرب .. الخ.اي مجتمع لا صلة له بالمدن و كان من الاجدي له ان يكون منتج من مكان نشأته الاولي و لكن لغياب التخطيط السليم و البرامج التنموية و الاقتصادية التي تجعل من الانسان نفسه مشارك و منتج لم تقم حتي الان و اخاف ان يكون الانسان مات فينا لما رايناه من ترهيب و عزل بعد تكبيل للافواه و الارادة لشعب ما اليقارب الربع قرن (25 عام)و الكل لا تفارق مخيلته (التاتشرات / الاندكروزرات) و هي تحمل الاسلحة تجوب الشوارع ترهب العزل و النساء و الاطفال .
و للأسف ما زال اخرون يدعون(هلا تكرمتوا بحكمنا ربع قرن اخري) ...
ونختم بقال تعالى" وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ- " البقرة﴿188﴾ "

[انا جائع ... هل من معيث ...؟؟؟]

#1011672 [yousif]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 10:39 PM
وبعدين نحن مع النسوان ديل

[yousif]

#1011654 [sam]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 10:05 PM
لا اريد ان امدح والي البحر الاحمر ولكن اذا اذهبت الى اي ولاية اخرى في السودان ستجد ما لا يسرك ليس هناك والي ممدوح في جميع ولايات السودان وكل المواطنين غير راضين عن ولاتهم ولاحتى ولاية الخرطوم التي تعد المركز
واني اشيد بالرجل وبالجهد الذي بذله لتطوير ولاية البحر الاحمر وليس هنالك شخص كامل ولا حاكم عادل تمام العدل.

[sam]

#1011540 [انا جائع ... هل من معيث ...؟؟؟]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 07:36 PM
الذين يتشدقون بالتطور (الايلاوي) لمدينة بورتسودان ... ماذا وجدتم فيها بحر جميل ...!!! ارض مرصوفة...!!! كرانيش بهية ...!!! ثم ماذا ...؟؟؟
اين الانتاج و العمل اين سكان مدينة بورتسودان من الفئة الشبابية اين هربوا.. اذهب الي اي من دول الجوار و اسال عنهم لتجدهم يضجون بالمكان (جدة و الرياض و القاهرة ...الخ) حتي صارت لهم اماكن معروفة يرتادونها من مطاعم و مقاهي. و البقية هائمون من مكان الي مكان و من مقهي الي اخر كانهم يوأرون سواتهم او ينتظرون هبوط المسيح.و اخاف ان يتعجلوا بالدخول اليه افواج لاحقين مريم او اصحاب صفة الفيس (سودانيون بلادين).
أين المصانع (معاصر سلبونا الشهيرة و مصنع الاطارات و الغرابيل و النسيج ...الخ)..؟؟؟ عمال الرصيف و الكلات و الكلات هولاء كانوا مشهورين بارتياد مطاعم (السلاد) و لمن لا يعرف السلاد هو اللحم الضاني اكرر الضاني الذي صار عزيزا حتي للموظفين و سائقي سيارات الاجرة (التاكسي الكبدي) الشهير بالمدينة يذكرون ذلك جيدا.
لا نريد ان نبخس من همة الاخرين و علو افاقهم او محدودية طموحهم.لكن نختصر و نقول ليس هكذا تبني الدول او المدن. طالما الحديث عن المدينة و هي بمقام قائم الميناء و الميناء الاول في السودان و لدول اخري...نتسأل : أولا اين المياءه مياه النيل نهر النيل الذي يشرب منه دولة بعد دولة بعد دولة و اهل النيل عطشي الا اذا كان (لاهل النيل هذه مفهوم اخر...!!!) اما زالوا (الايلاوية) يبحثون عن ال (bank statement) ضامن المشروع ... لقد تم توصيل خط (للزيت الفاسد) زيت الحرب كما سماه العالم حينها بطول 1600 ميل في اقل من ثلاث اعوام و نحن نحلم بخط مياه اقل منه شانا فنيا و اكثر منه شانا و أهمية في حدود ال 600 ميل او اقل ... فمياه بورتسودان تسمي مجازا و لكن في الحقيقة هي مياه لاقليم كامل فالشرق بطبيعة ذو ارض خصبة لا تحتاج غير المياه حتي نغير حديثنا المكرر عن انثروبلوجيا الانسان تحت مسمي (انسان الشرق).
و لن نطالب احد بان يرد الحكم لاهله او مشورتهم و تلك صنعة فقدتها الانظمة من زمان حينما هرب عقل ساستها و لم يكن هناك سؤال من شاكلة ((( من نحن ..؟؟ و اين الاخرون..؟؟ و ما هي اهدافنا..؟؟ و ما هي اهدافهم ..؟؟ لماذا نحكم ..؟؟و الي متي ..؟؟)).
فانسان الشرق بذكاه الفطري التاريخي لم يلين لحاكم او يتبع طاغوت او حاكم انه يعرف جيدا و مسبقا بانهم لن ينفعوه بشي و لا يرون انهم باهمية لهم طالما لم يتغير شي من النشاط الاقتصادي لهم.

[انا جائع ... هل من معيث ...؟؟؟]

ردود على انا جائع ... هل من معيث ...؟؟؟
United States [سوداني] 05-22-2014 11:46 AM
و الله انت بتقول في كلام ماعارف ؛ محمد طاهر زنبو شنو فيهو ... البطالة و العطالة ليست في بورتسودان بس ودا ياخي شأن مركز هي البتدفع في مسيرة التنمية بجلب الاستثمارات ... ليه ما تحدثت عن مشروع التعليم مقابل الغذاء و نتائجه ؟؟ ليه ما تحدثت عن مشاريع الاسر المنتجه التي طبقها في بورنسودان واصبحة نموزج يعتزى به في جميع ولايات السودان حتى في ولاية الخرطوم نفسها ؟؟؟ ليه ما تحدثت عن ورش الحرفيين التي انشئها في مخازن كانت تسكنها الغربان و الجرزان ؟؟؟؟ ليه ما تحدثت عن الخطوات التنظيمية في جميع المناطق في وسط بورتسودان و التي حتى في الخرطوم لم تطبق ؟؟؟؟؟؟ لو عايز تتكلم عن المصانع و المزارع :
وين مشروع الجزيرة اكبر من كل ماذكرت ليه ما تكلمت فيهو ما مشروع قومي وكل المشاريع الاتكلمت فيها انت قطاع خاص .
وين السكه حديد .... وين الخطوط البحرية و الجوية ... لكن اذا لم يقف ايلا امام خصخصت الميناء لكانت ايضاً في عداد المفقودات ونترحم عليها ايصاً ...
مشروع المياه من صميم مهام الدولة وليس الولاية وبنك السودان ووزارة المالية هم من يقفون امام هذا المشروع و الحقائق تجدها في كل وسائل الاعلام ... فماذا قال وزير الكهرباء و السدود اسامة عبد الله ... ان مشروع مياه بورتسودان ليس من الاولويات .... ماذا كانت ردة فعل الولاية ...
اخي الجائع ترجو ان تشبع عقلك اولاً بالحقائق لتشبع بطنك من الاحقاد ...
ان الجوع ليس في بورتسودان وحسب ارجع الى كل السودان وحتي في عاصمته التي بها يسرق مكتب الوالي و المشردين ينومون خارج مكتبه ويئنون جوعاً و الماً ...
الان كل الولايات تتمنى ان يكون محمد طاهر والياً لها ونحن نفتخر بذلك ... وليس في هذا شك كما تعلم ...


#1011380 [RED SEA CHANGE]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 04:56 PM
التحية لصحيفة الحق والحرية (الراكوبة)
هنالك شخوص تدل افعالهم على حاضنتهم التربوية فالسيد \محمد طاهر شيخ ادروب المكنى بايلا هو رجل للاسف لادين ولا خلق لاولا انسانية له ... ومحمد طاهر ايلا للذين يعرفون ويدركون (علم النفس) هو شخص منافق كذوب وممثل وداخله رجل قاتل وشرير ولا رحمة له وهو انتهازى شوفونى لا يعرف ولا يحب الا نفسه ... الرجل يمثل لقيادات حزبه ويمثل لزبانيته وهو صاحب رؤية اختيار لا تعرف الا سىء القوم وناقص التعليم والحرامى والطبال والراقص والرجل لا يعرف الرجال ولا قيمتهم كما لا يعرف النساء وقيمهن ويكفى انه اختار من كل نساء ولايته عجوز شمطاء قوادة تسعينية العمر مشهورة (بالخبرات والنميمة والقطيعة ويوما لم تسجد لربها وهى ست الزأر وسيدة السحر بانواعه ودؤووبة فى شرخ عورات النساء) يعتبر ايلا للذين لا يعرفونه رجل انتهازى سىء المظهر والمخبر منذ نعومة اظافره بانت رداءة اخلاقه وعندما اصبح وزيرا للطرق والجسور بدأ طريقه الاول نحو عالمية لصوصية تجار الدين وعندما بالصدفة المحضة اصبح واليا للبحر الاحمر (بعد تزكية لجنة التعيينات بحزبه له والتى نال منها بعد ذلك)اصبح فرعونا وهزم نسيج الولاية وشتت رجال الخير واستن سنن الفساد ونهب هو وصبيانه خزائن الولاية والامثلة معروفة من الماحى حاج على وصولا الى عوض بوكاب والذى لوحدها جريمة دولية يجب فتح ملف فسادها العظيم ووصولا لزوج ابنته ياسر فزع الى ابنائه الثلاثة ثم سائق التاكسى ياسر ودغفيرة وبينهم مجموعة من لصوص الحيطان افاكى شوارع بورتسودان معروفون ومرصودون من اليمين واليسار والوسط

[RED SEA CHANGE]

#1011262 [ساهر]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2014 03:03 PM
لا اتفق معك البتة. مناطحة الكبار ليست دائماً هي الطريق الأقرب إلى النجومية واللمعان.
ماذا تريدين أن يفعل السيد/ الطاهر إيلا أكثر مما فعل؟ من حقنا نحن في الأقاليم الأخرى أن نقول للسيد/ إيلا كفاية تطوير لبورتسودان، وتعال عندنا في مدني، والحصاحصيا، وشندي، والقضارف، والفاشر، ونيالاً، وحلفا القديمة والجديدة، ومد لنا يد الإصلاح.

يا أختاه، التجمل والزينة التي ترقد تحتها نيران الغضب وعدم الرضاء ليست في بورتسودان فحسب بل في كل السودان، ومشكلة بورتسودان هي نموذج مصغر لمشكل السودان الكبير. لن يستطيع إيلا ريكم بالمياه وقطع (عطشتكم)، ولا مدكم بالكهرباء ولا ولا ولا، ببساطة لأنه لا يملك الميزانية الكافية. لا أدري في أي عام ولدت فيه يا ذات الخال ، ولكنني أذكرك بموسم هجرة أثرياء بورتسودان في منتصف ثمانينات وتسعينات القرن الماضي إلى الخرطوم طلباً ل (شمة) نسيم وهواء بارد، وهرباً من البعوض والسموم والحرور والشرور، ولكنهم كانوا كمن يستجير بالرمضاء من النار.

أحمدوا الله يا أولاد بورتسودان على ما أنتم فيه من نعيم، ولا توجعوا أدمغتنا، بقضايا أنتم تعرفون سلفاً أنها تحتاج إلى ميزانية ضخمة بل ضخمة جداً تتاقصر معها إيردات تلك الولاية. ما فعله إيلا يعد معجزة ومفخرة لمدينة، لم أزرها في حياتي أبداً، ولكنني مسرور بقناتها الفضائية وبلمعان شوراعها وبمهرجاناتها وفتياتها الحسان. أصنعوا للسيد/ إيلا تمثالاُ وانصبوه في أهم شارع عندكم. من يأتي بعد إيلا، سوف يهدم ما بناه إيلا. إيلا رجل ذو رؤية ثاقبة وخيال مبدع. إيلا رجل وطني. نسأل الله أن يمدنا بكثير من أمثاله.

[ساهر]

#1011261 [ساهر]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 03:02 PM
لا اتفق معك البتة. مناطحة الكبار ليست دائماً هي الطريق الأقرب إلى النجومية واللمعان.
ماذا تريدين أن يفعل السيد/ الطاهر إيلا أكثر مما فعل؟ من حقنا نحن في الأقاليم الأخرى أن نقول للسيد/ إيلا كفاية تطوير لبورتسودان، وتعال عندنا في مدني، والحصاحصيا، وشندي، والقضارف، والفاشر، ونيالاً، وحلفا القديمة والجديدة، ومد لنا يد الإصلاح.

يا أختاه، التجمل والزينة التي ترقد تحتها نيران الغضب وعدم الرضاء ليست في بورتسودان فحسب بل في كل السودان، ومشكلة بورتسودان هي نموذج مصغر لمشكل السودان الكبير. لن يستطيع إيلا ريكم بالمياه وقطع (عطشتكم)، ولا مدكم بالكهرباء ولا ولا ولا، ببساطة لأنه لا يملك الميزانية الكافية. لا أدري في أي عام ولدت فيه أيتها الكاتبة ، ولكنني أذكرك بموسم هجرة أثرياء بورتسودان في منتصف ثمانينات وتسعينات القرن الماضي إلى الخرطوم طلباً ل (شمة) نسيم وهواء بارد، وهرباً من البعوض والسموم والحرور والشرور، ولكنهم كانوا كمن يستجير بالرمضاء من النار.

أحمدوا الله يا أولاد بورتسودان على ما أنتم فيه من نعيم، ولا توجعوا أدمغتنا، بقضايا أنتم تعرفون سلفاً أنها تحتاج إلى ميزانية ضخمة بل ضخمة جداً تتاقصر معها إيردات تلك الولاية. ما فعله إيلا يعد معجزة ومفخرة لمدينة، لم أزرها في حياتي أبداً، ولكنني مسرور بقناتها الفضائية وبلمعان شوراعها وبمهرجاناتها وفتياتها الحسان. أصنعوا للسيد/ إيلا تمثالاُ وانصبوه في أهم شارع عندكم. من يأتي بعد إيلا، سوف يهدم ما بناه إيلا. إيلا رجل ذو رؤية ثاقبة وخيال مبدع. إيلا رجل وطني. نسأل الله أن يمدنا بكثير من أمثاله.

[ساهر]

#1011242 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 02:45 PM
مافى زول بيرفض الجمال والتنمية العمرانية الخ الخ الخ لمدينته او بلده ولكن الا تتفقون معى ان توفير الماء الصحى لشرب الانسان والحيوان واصلاح التعليم ومجانيته حتى المرحلة الثانوية والرعاية الصحية واصحاح البيئة حتى تخلوا من الامراض المستوطنة وتوفير الكهرباء والطرق المعبدة والمواصلات خاصة الجماعية منها مثل البصات الكبيرة والسكة حديد والاهتمام بالمنتج فى الريف زراعى او حيوانى مما يخلق وظائف للعطالى الخ الخ اهم من تجميل المدن والوطن بمساحيق براقة تخفى من تحتها بؤس الانسان ومعاناته؟؟؟
الانسان المتعلم الصحى البياكل كويس هو اساس النهضة وبعد داك تجميل المدن وتجميلها يصبح امرا سهلا للغاية!!!
الانسان هو المهم اولا واخيرا وهو الهدف من اى تنمية وليس تركه جائعا جاهلا مريضا والاهتمام بتجميل المدن بالمساحيق التى سرعان ما تختفى عند اول مطرة او سيل من انين الغلابى والمساكين!!!!

[مدحت عروة]

#1011095 [ابو ابراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2014 12:32 PM
يا ناس بورتسودان دلونا على والي واحد قدم لعاصمته مثل ما قدمه ايلا لبورتسودان والله إن ذهب "الضحك يشرطكم" ونحن في الخرطوم ليس لدينا مانع أن يأتي والى للعاصمة. غداَ لو ذهب سنمع منكم قريباَ جداَ الهتاف الشهير للمرحوم عبود "ضيعناك وضعنا وراك"

[ابو ابراهيم]

#1010974 [ود السيد]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 10:59 AM
حكى لي احدهم ان ايلا اغلق عنبر السل في بورسودان رغم ان الولاية تئن من السل والسبب حتى لا يقال ان الولاية بها مرض السل ( لست متأكدا من صحة الرواية)

[ود السيد]

#1010940 [رانيا]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2014 10:36 AM
عذرا اختي الكريمة ..انا ما معاكي فيما ذهبت اليه في مقالك واحس بان فيه تجني واضح على الرجل . المفروض واحنا بننتقد اي مسئؤول نكون حيادين وواقعين في نفس الوقت .. حيادين من منطلق ان هذا الرجل عمل شئ للشرق اهتم بالنظافة ورجع بورسودان لسيرتها الاولى في النظافة وكما تعلمين النظافة اساس كل بيئة صحية بل انها من الايمان .. وواقعيين بمعنى انه في هذا الزمان الصعب وفي هذا البلد المنكوب لن تجدي ملاك يرفرف على الارض ليحكم بالعدل او ليكون منزها, وعليه نقول ليس بامكان هذا الرجل احسن مما كان ومما هو كائن !!!
اهتم بالنظافة ..حلو , عمل التعليم مقابل الغذاء .. جميل جدا ويعكس ان قلبه رحيم على بني جلدته , حافظ على وحدتنا وجمع قبائل الشرق بدون فرز او اثارة النعرات ..ممتاز , شاف انه هذه الولاية لن تنهض الا بالسياحة .. برافو . بيحاول يجتهد في تطوير المنطقة بميزانية محدودة لانه في كل مرة بيظهر فيها في لقاءاته بيقول ناس المركز ما ادونا مخصصاتنا والمعنى انهم " حرامية وانجاس " .. اهنيه .
في حاجات غلط نسارع بانتقدها كبيع المدارس ده مرفوض والتواجد المصري الكبير في بورسودان مرفوض اتمنى انه صوتنا يصله .اما عن موضوع المياه ما عندنا حل ولا " راجيين خير " من حكومة المركز تساعدنا لذلك ما قدامنا غير التحلية وبإذن الله تتم في القريب العاجل ...
كل ما يثار حاليا على الرجل هو بسبب تصريحاته على حلايب وشلاتين والمصريين كارهنه وقاعدين ليهو بالمرصاد وبيكونوا رفعوا سماعة التلفون لنسوان الخرطوم الحاكمننا وقالوا ليهم " خلصونا منه " وبكل بساطة عايزين " يزحلقوه " !!
اختي الفاضلة خليكم في بلاويكم وخلوا ناس الشرق في حالهم واهل مكة ادرى بشعابها واصلا من متين في واحد فكر فيهم ؟؟ بل ازيد القراء انه في معلقين ( ......) بيقولوا البجا ليسوا سودانيين !! اضرب كف بكف واقول .....................................................عجبي !!!!!!!!!!!

[رانيا]

ردود على رانيا
European Union [بهجه عطا] 05-22-2014 01:18 AM
استغرب كثيرا لمن يدعي انه من شرق السودان ولايعرف ما يدور فيه واسال رانيا وما شابهها الراي الغير موفق ماذا يعني لها ريف الولايه ام ان فهمها في الولايه محدود هنا بورسودان وهيا التي ذهب اليها مغاضبا ورجع منها غاضبا ثلث سكانهايعانون و موبؤن بالدرن وسوء التغذيه واتقوا الله في اهاليكم واذا كان يثق في نفسه ونفسيته لما حشر ونادي وقال ما قال قول لايشبه الزعماء وصناديد الرجال وهل تعلمي ان الطواف كلف خزينه الولايه اكثر من اتنين مليار الاتكفي بالقضاء علي الدرن في الولاي لا من هيا وحدها اتقوا الله فينا وفي مواطنيكم ولو بتدوم لما الت اليكم والله من وراء القصد وكرر الولايه ما بورسودان الولايه قروله طوكر درديب وحلايب وكموسانهوووووووووووووحتي هيا واسالكم ما نصيب هذه المناطق من التنميه المزعومه وسؤال اخير مشروع طوكر الزراعي في عهد ايلا اين ايلا منه وعد ثاني اكبر المشاريع الزراعيه في السودان

[رانيا] 05-21-2014 08:35 PM
شكرا اخي الكريم عاشق البحر الاحمر على كلامك الطيب .. ونقول : ما لقوا في الورد عيب ..قالوا احمر الخدين !!

United States [عاشق البحر الاحمر] 05-21-2014 06:23 PM
اختى رانيا احييييييك في ردودك المنطقية ... انا احد محبي مدينة بورتسودان واتمنى ان يظل السيد محمد طاهر ايلا والياً عليها ابد الدهر ... وارجو من كاتبة المقال ان توضح ما هي الافتراءات التى تريد ان توضحها للناس ... يكفي ان محمد طاهر ايلا استطاع ان يلفت انتباه كل الشعب السوداني نحو بورتسودانت بعد ان اوشكت ان تلفظ انفاسها الاخيرة ... نعم انه يحب الانفراد بحكم الولاية لكن ماذا فعل الخضر وهو والى لولاية الخرطوم عندما ترك الحبل على القارب ... ما هي الانجازات التي حققها وهو يتمتع بكافة المساعدات من المركز ... حتى الان هنالك بعض الاحياء في ولاية الخرطوم تعاني من العطش ... ان مشكلة مياه بورتسودان ليست شأن ولائي لان هيئة المياه تحت مظلة وزارة الكهرباء و الموارد المائية لم تقوم بسداد وتكملت اجراءات الخط الناقل للمياه الى المدينة بالرغم من المناشدة من الوالي ... ماذا قال السيد سيئ الذكر المشمهندس : اسامة عبد في البرلمان ... وكيف وضح السيد الوالي الموقف عندما حضر الى الخرطوم مهدداً .. بخروج الشارع ... قامت الحكومة بحفر عدد من الابار مما ساعد الى استقرار اسعار المياه في خطوة قللة من المعناة ..
ارجو من الاخت كاتب المقال ان تكون محايدة في ما تكتب لانها سوف تحاسب على ما تقول وتكتب ..


#1010842 [ارحل ياايلا]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 09:20 AM
فرية محاربة المركز دي اكبر اكزوبة اولا.
كيف يحاربم وهو صنيعتم.
دي اطلقا ايلا عشان يخلب بيها اللب البجاوي الموهوم بكلمة بجاوي التخديرية. الكلمة الخلتنا نتنازل عن حقنا كمواطنين ونصبح وقود لحرب زائفة وايلا قدر يوظفا لصالحو للملمت الواهمين. *

[ارحل ياايلا]

#1010841 [أبوقرجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 09:19 AM
بصاحه البت الصحفيه دي حلوه حله شديده .. لو ما متزوجه صباح أنا عايز أعرسك

[أبوقرجة]

#1010792 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2014 08:41 AM
التور ان وقع كترت سكاكينو - وعلى ايلا مغادرة المنصة ومغادرة الولاية وعلى كل الوزراء مغادرة حياة الناس بعد 25 سنة من العواسة والخج والسك واللك .. خلال فترة الحكومة الحالية مر على الولايات المتحدة اربعة رؤساء دول وعدد من الوزراء لا نعرفهم لأن الامور في امريكا تسير بنظام وانتظام فلا احدي يعرف من هو وزير مالية امريكا الحالي ولا السابق ولا حتى وزير التجارة او وزير العمل او الامل . اما نحن الدقير واشراقة و مسار ونهار اما وزراء الأنقاذ والمؤتمر الوطني فقد اصبحوا مثل الخميرة التي تزيد عن حدها فقليل من الخميرة يكفي وان زادت اتخربت الرصة اما ولاة الاقاليم فهم دولة داخل دولة
وعلى العموم نقولك يا ايلا بل رأسك الدور جاييك وغادرنا بلا لمة خلاص العدد تمة

[المشروع]

#1010722 [ود الشيخ]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2014 06:58 AM
منو البقيف قصاد أيلا ؟ ده الولاية ده حقتو ، سمحه الشامه

[ود الشيخ]

#1010603 [اوشيك طاهر]
5.00/5 (1 صوت)

05-21-2014 12:17 AM
يبدو ان هذا المقال ايضا كتبته ادارة الاعلام التابعة لجهاز الامن والمخابرات كما روجوا لحكاية غادر غاضبا بنفس الاسلوب في الصحيفة المشبوهة الوطن بعد ان فشل مخططهم الرامي لخلق بلبلة في البحر الاحمر عنوانها حالة طوارئ وحاكم عسكري علي نسق العهود الظلاميه الماضيه والناظر للخطابات الناريه التي اطلقها اولا ناظر عموم قبائل الهدندوة في اللقاء وتحديه للمركز وثانيا خطاب ايلا بلغة البداوييت الملئ بالاستعارات والكنايات يكشف ان الصراع بات مكشوفا بين المركز العاجز من اتخاذ موقف واضح وقيادات الهدندوة التي شاركت واكدت جاهزيتها لعملية ديمقراطية او الطوفان ينذر بمنعطف ومنحني في طريقه الي الشرق واقرب السيناريوهات حرب علنيه بين قيادات الوطني علي طريقة هلال والله فرجيني

[اوشيك طاهر]

#1010522 [وطني اولا]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2014 10:37 PM
لكي التحية أستاذه تناول لقضيه بأسلوب قمه في الروعة

[وطني اولا]

#1010491 [s]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2014 10:01 PM
بورتسودان لا تكذب و لكن تتجمل

[s]

#1010457 [مكسر]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2014 09:21 PM
جميله انتي ياصباح

[مكسر]

#1010454 [a7md]
4.00/5 (1 صوت)

05-20-2014 09:19 PM
كاتبة المقال اجمل من المقاله!!

[a7md]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة