الأخبار
أخبار إقليمية
الفساد والإفساد
الفساد والإفساد
الفساد والإفساد


05-22-2014 01:20 AM
إسماعيل البشارى زين العابدين حسين

لن نغوص فى معاجم اللغه حتى نتحدث عن معنى الفساد ولكنا بإختصار نقول قد يكون الشخص فاسدا فى نفسه ولكن من حوله يتقون شره بالبعد عنه ومعاشرته إتقاء لشره ومايجره عليهم , هذا إن كان الفاسد شخصا ولكن مابالكم وهذه الأيام كثر الحديث عن الفساد وخاصة مايتعلق بالنواحى الماليه وهو نهب المال العام من مسئولين وسدنتهم فى النظام فحتما فساد الكبار تعلمه الصغار وهنا يكون الكبار قد فسدوا وأفسدوا غيرهم ولنستعرض مستوى التردى الذى بلغناه بفعل فساد الكبار فى النظام ونضرب القليل من الأمثله بماتناقلته وسائل الإعلام عما جرى ويجرى .

فوكيل وزارة العدل أو صاحب الأراضى الشاسعه التى حازها عندما كان مديرا لتسجيلات الأراضى واليوم هو وكيل أو سمه ماشئت لوزارة العدل يعقد مؤتمرا صحفيا ليدافع عن نفسه وهو الشخص المناط بهم حسم أمور عديده ولكن فى قاعات المحاكم والجدل القانونى وليس عدسات مصورى الصحف وشاشات التلفزه على الفضائيات وهنا حتما النفى فى نظر البسطاء من أمثالنا هو إثبات ولو لم تتناوله وسائل الإعلام لما ظهر ليدافع عن نفسه ولكن فى ميدان بعيد كل البعد عن الميدان الحقيقى الذى كان يفترض أن يقف فيه كفارس من فرسانه وهو ميدان العداله!.فهل فسد حتى القضاء فى بلادى ؟؟ومن أفسده ؟؟وماذا ننتظر من قاض مبتدء يشاهد مايجرى أمامه وهو لايملك شيئا من منزل يسكنه أو أرض يتكئ على خراجها؟؟؟

تم إعتقال السيد الصادق المهدى بموجب إتهام موجه إليه قيل من جهاز أمن الدوله وتحديدا في رأى قال به بخصوص قوات (الجنجويد) والمسماه زورا بقوات التدخل السريع !!ويتصايح فتية المؤتمر الوطنى ويحاول بعضهم أن يستفز عقولنا ويعتبرنا لانفقه شيئا فيقول (هذا الأمر جنائي وليس سياسي ) بمعنى أن رئيس حزب الأمه يواجه تهما جنائيه بنقده لتلك القوات وماقاله عنها !! وإن هذا لا علاقه له بشأن الحوار المزعوم مع قوى المعارضه !!صدقنا نعم !!ولكن !!يتحدث المدعو (حميدتى)قائد قوات الجنجويد ويتناول الصادق المهدى ناقدا بل ويصل حتى والى ولايه شمال كردفان أحمد هرون ويقول (يسأل عن قروش النقره) عم يدل هذا؟؟

أولا وحسب فهمنا البسيط إن مواجهة هذا الشخص لوسائل الإعلام دليل إثبات على أن تلك القوات ليست تابعه للقوات المسلحه ولاسلطة للقوات المسلحه عليها ولكن غير ماقلنا لتحدث الصوارمى خالد سعد الناطق الرسمى وتوارى (حميدتى) ولكن ظهوره يؤكد عدم تبعيتها للقوات المسلحه !!ثانيا تناول فى حديثه والى شمال كردفان وهنا تؤكد الدلائل أن الأمر مرتبط بخروج تلك القوات من شمال كردفان بعد رفض كل مواطن بهذه الولايه لتلك القوات وقد وقف الوالى ضد وجودها مما أثار حفيظة وحنق حميدتى على الوالى ونحن هنا لاندافع عن الوالى بقدرما نثبت عدم تبعية قوات الجنجويد للقوات المسلحه !!ثانيا يقول عن تلك الرتبة قد حازها بإنجازاته فأين تلك الإنجازات ؟؟ لو تمت مطالبته بتقديم سيره لتلك الإنجازات فحتما ستكون تلك وثيقة إتهام يتطوع بها المتهم ضد نفسه !! والسؤال الملح من أى كلية عسكريه تخرج حميدتى ؟؟وهل إجتاز كل مراحل التأهيل التى تجعله يصل لرتبة العميد ؟؟من هو الفاسد ومن هو المفسد ؟؟والله أنا ماقادر أحدد الخيط الفاصل ومعذرة للقراء.

إن تمت مواجهة الصادق المهدى فى المحكمة ووجد قضاة عدول وساحة تقاضى فى بيئة عدليه صالحه وتم إستدعاء المئات بل قل العشرات ناهيك عن الألوف فحتما سينهار الإتهام ويكون متهما !!كل ماجرى وماقال به قائد تلك القوات يقدح فى صدقه وتبعيته للقوات المسلحه وينفى أى صله له بها ولو جيئ بضباط وضباط صف من منطقة كردفان ومدنيين ولو إستدعى الأمر يمكن شهادة قيادة الفرقه الخامسه مشاه من القاعده حتى القمة وعلى اليمين فهل منهم من يقول أن تلك القوات تشبه القوات المسلحه مجرد شبه ؟؟ومالذى يمنع شهادة هؤلاء ؟؟أليس ساحة محكمة معترف بها ؟؟والذين ذكرناهم ألا يؤخذ بشهادتهم ؟؟أليسوا بالغي الرشد ؟؟ فهل من فكر فى إستدعاء أو التحفظ على رئيس حزب الأمه قرأ تداعيات القرار قبل أصداره وكيف سمح بماتم وجعل حميدتى يدافع عن نفسه ؟؟هل هذا فساد رأى أم فساد بطانه؟؟؟

تم التحفظ أو حبس الملازم غسان بخصوص أراضى مكتب والى الخرطوم وسأعيد بعضا من العبارات التى كتبتها فى تعليق على هذه الراكوبه وهنا ملاحظه هامه جدا !!! لماذا يتم التحفظ على الملازم بالطريقه التى يتم فيها التحفظ على ضابط الشرطه المرتكب مخالفه أو جناية تتعلق بعمله الشرطي؟؟ فغسان لانقول إرتكب بل نقول تم إتهامه بجريمة فى حالة ثبوتها أو بطلانه لاتتعلق بالعمل الشرطى ولا علاقه لها به ولم تكن للشرطه بها علاقه !!!ولو قدر للشرطه أن تكون شريكا فى تهمة الملازم فحتما ستكون شراكتها بالإهمال والتفريط فى فرد من أفرادها وتركه يلج ميدانا غريبا عنه وعنها !!فلا خبرته ولامهنته تؤهله لتولى مهام بمكتب الوالى ولو أن الذين قيل عنهم أنهم تولوا ومازالوا يتولون مثل هذه المهام كثر !!إذن رئاسة الشرطه شريك بالأهمال ومستقبل هذا الملازم مربوط فى عنق من فرط فى الشرطه برمتها !!فسد وأفسد وساعد على الفساد!!!

فهل وقف الفساد عند هذا الحد فى جهاز الشرطه السودانيه المحترفه ؟؟كلا !!فقد شاهدنا أمر المناوبه على حراسة الضابط المتهم على وسائل الإتصال وموقع من قبل ضابط يحمل رتبة العميد (شرطه) وفى الفقره خمسه يقول هذا العميد على الإدارات التى يتخلف الضابط المعين منها لحراسة المتهم أن تقوم بتعيين البديل دون الرجوع لهذا (الطرف) والطرف يقصد بها إدارته !!هنا مربط الفرس فالسيد العميد يستخدم لغة عسكريه لم يتقنها فى مقام قانونى ووضع جنائي وكان حريا به تحرى الدقه فى صياغة أوامره إن كانت أوامر حقا , فهنا هو يعرض حياة هذا المتهم للخطر فقد يتم نصب كمين للضابط المناوب على الحراسه بآخر يكون تابعا لجهة تكون مصلحتها فى إسكات هذا المتهم للأبد فمن المسئول ياسيادة العميد؟؟وهل صغار الضباط الذين يتعلمون منك ينقلون هذا الخطأ ويتوارثونه وتكون مؤسسة الشرطة قد فسدت بفعلك وأفسدت فمن المسئول أيها الساده؟؟كان من المفروض أن تكون هذه الفقره (أى إدارة يتخلف الضابط التابع لها أو المعين منها تقوم بتعيين البديل قبل 12 أو 24 ساعه أو مده كافيه وإخطار هذه الإداره) وفى رواية أن تكون هنالك إدارات عديده على علم بهذا التغييروليس دون الرجوع لهذه الإداره فانظر كيف ضرب الفساد أطنابه فى المال والأعمال والممارسه ؟؟؟

أعتقد إن العقد قد إنفرط ولا رقيب على أحد وبهذه الطريقه فنحن حتما مساقون لصومال شئنا أم أبينا وهذا الحوار المزعوم حتما سينتهى بنا إلى قاع الهاويه التى من المحتمل نكون قد تجازونا قاعها ونحن فى مرحلة الغوص فى عمق الهاويه فهل من سميع ؟؟اللهم لانسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه .

إسماعيل البشارى زين العابدين حسين
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3119

التعليقات
#1012808 [ابوغتاته]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 07:55 PM
غسان هربوه زمان بطريق أثيوبيا ,,وهو الآن في بلد آخر آخر راحه ,, وبعدوه مخصوص حتى لايجر معه النافذين والكبار ,, والناس عارفه الخبر ده لكن منو الراجل البيقول بغم ؟؟؟ تقول لى حسين خوجلى بقى مجنون ؟؟؟

[ابوغتاته]

#1012602 [كوز اصلي مش تقليد]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 03:31 PM
ياجماعة ير ... انتو بيت العزاء وين في صواردة ولا في كافوري ... انتو بشة دا لمتين داسين خبر موتو ... ارجو الراجيكم ياعصابة بني كيزان

[كوز اصلي مش تقليد]

#1012339 [امير]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 11:57 AM
من المفروض أن تكون هذه الفقره (أى إدارة يتخلف الضابط التابع لها أو المعين منها تقوم بتعيين البديل قبل 12 أو 24 ساعه أو مده كافيه وإخطار هذه الإداره

في مثل حالة المتهم غسان كان من المفروض ( اي ادارة يتخلف الضابط التابع لها او المعين منها تقوم بأخطار العميد والذي بدورة يقوم بتعين البديل

[امير]

#1012249 [حمزة محمد]
1.00/5 (1 صوت)

05-22-2014 10:55 AM
نحن فعلا مساقون نحو صومال ونحو تقسيم وتشتيتة هؤلاء الحكام اوالعصابة لايهمهم امر السودان ولا شعبة لا من غريب ولا من بعيد ولايهمهم ان يتجزاء اويتقسم ويتحول الى دويلات وهذا مايسعون الية الان لانة هو الضمانه والمخرج الوحيد لماهم فية الان بمعنى بقائهم وما امتلكوا من نساء واموال فى الداخل والخارج هو خلق وافتعال الفوضى والحروب ثم الهروب بما خف حملة اما الوثبة والحوار فهذا كلام للاستهلاك وكسب مزيدا من الوقت فلابد للشعب والشباب خاصة ان يعى مايرمى له هؤلاء...

[حمزة محمد]

#1012133 [بريش منصور]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 09:24 AM
من أين أتى هؤلاء ؟؟

هل السماء ما تزال صافية فوق أرض السودان أم أنّهم حجبوها بالأكاذيب ؟
هل مطار الخرطوم ما يزال يمتلئ بالنّازحين ؟ يريدون الهرب الى أيّ مكان ، فذلك البلد الواسع لم يعد يتّسع لهم . كأنّي بهم ينتظرون منذ تركتهم في ذلك اليوم عام ثمانية وثمانين . يُعلَن عن قيام الطائرات ولا تقوم . لا أحد يكلّمهم . لا أحد يهمّه أمرهم . هل ما زالوا يتحدّثون عن الرخاء والناس جوعى ؟ وعن الأمن والناس في ذُعر ؟ وعن صلاح الأحوال والبلد خراب ؟
جامعة الخرطوم مغلقة ، وكل الجامعات والمدارس في كافّة أنحاء السودان . الخرطوم الجميلة مثل طفلة يُنِيمونها عُنوةً ويغلقون عليها الباب ، تنام منذ العاشرة ، تنام باكية في ثيابها البالية ، لا حركة في الطرقات . لا أضواء من نوافذ البيوت . لا فرحٌ في القلوب . لا ضحك في الحناجر . لا ماء ، لا خُبز ، لاسُكّر ، لا بنزين ، لا دواء . الأمن مستتب كما يهدأ الموتى.

نهر النيل الصبور يسير سيره الحكيم ، ويعزف لحنه القديم " السادة " الجدد لايسمعون ولا يفهمون . يظنّون أنّهم وجدوا مفاتيح المستقبل . يعرفون الحلول . موقنون من كل شيئ . يزحمون شاشات التلفزيون ومكرفونات الإذاعة . يقولون كلاماً ميِّتاً في بلدٍ حيٍّ في حقيقته ولكنّهم يريدون قتله حتى يستتب الأمن.
مِن أين جاء هؤلاء النّاس ؟ أما أرضعتهم الأمّهات والعمّات والخالات ؟ أما أصغوا للرياح تهبُّ من الشمال والجنوب ؟ أما رأوا بروق الصعيد تشيل وتحط ؟ أما شافوا القمح ينمو في الحقول وسبائط التمر مثقلة فوق هامات النخيل؟ أما سمعوا مدائح حاج الماحي وود سعد ، وأغاني سرور وخليل فرح وحسن عطية والكابلي المصطفى ؟أما قرأوا شعر العباس والمجذوب ؟ أما سمعوا الأصوات القديمة وأحسُّوا الأشواق القديمة ، ألا يحبّون الوطن كما نحبّه ؟ إذاً لماذا يحبّونه وكأنّهم يكرهونه ويعملون على إعماره وكأنّهم مسخّرون لخرابه ؟
أجلس هنا بين قوم أحرار في بلد حرٍّ ، أحسّ البرد في عظامي واليوم ليس بارداً . أنتمي الى أمّة مقهورة ودولة تافهة . أنظر إليهم يكرِّمون رجالهم ونساءهم وهم أحياء ، ولو كان أمثال هؤلاء عندنا لقتلوهم أو سجنوهم أو شرّدوهم في الآفاق.
من الذي يبني لك المستقبل يا هداك الله وأنت تذبح الخيل وتُبقي العربات ، وتُميت الأرض وتُحيي الآفات ؟
هل حرائر النساء من " سودري " و " حمرة الوز " و " حمرة الشيخ " ما زلن يتسولنّ في شوارع الخرطوم ؟
هل ما زال أهل الجنوب ينزحون الى الشمال وأهل الشمال يهربون الى أي بلد يقبلهم ؟
هل أسعار الدولار ما تزال في صعود وأقدار الناس في هبوط ؟ أما زالوا يحلمون أن يُقيموا على جثّة السودان المسكين خلافة إسلامية سودانية يبايعها أهل مصر وبلاد الشام والمغرب واليمن والعراق وبلاد جزيرة العرب ؟
من أين جاء هؤلاء الناس ؟ بل - مَن هؤلاء الناس ؟


العملاق الراحل : الطيب صالح

[بريش منصور]

#1012123 [بريش منصور]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 09:19 AM
من أين أتى هؤلاء ؟؟

هل السماء ما تزال صافية فوق أرض السودان أم أنّهم حجبوها بالأكاذيب ؟
هل مطار الخرطوم ما يزال يمتلئ بالنّازحين ؟ يريدون الهرب الى أيّ مكان ، فذلك البلد الواسع لم يعد يتّسع لهم . كأنّي بهم ينتظرون منذ تركتهم في ذلك اليوم عام ثمانية وثمانين . يُعلَن عن قيام الطائرات ولا تقوم . لا أحد يكلّمهم . لا أحد يهمّه أمرهم . هل ما زالوا يتحدّثون عن الرخاء والناس جوعى ؟ وعن الأمن والناس في ذُعر ؟ وعن صلاح الأحوال والبلد خراب ؟
جامعة الخرطوم مغلقة ، وكل الجامعات والمدارس في كافّة أنحاء السودان . الخرطوم الجميلة مثل طفلة يُنِيمونها عُنوةً ويغلقون عليها الباب ، تنام منذ العاشرة ، تنام باكية في ثيابها البالية ، لا حركة في الطرقات . لا أضواء من نوافذ البيوت . لا فرحٌ في القلوب . لا ضحك في الحناجر . لا ماء ، لا خُبز ، لاسُكّر ، لا بنزين ، لا دواء . الأمن مستتب كما يهدأ الموتى.

نهر النيل الصبور يسير سيره الحكيم ، ويعزف لحنه القديم " السادة " الجدد لايسمعون ولا يفهمون . يظنّون أنّهم وجدوا مفاتيح المستقبل . يعرفون الحلول . موقنون من كل شيئ . يزحمون شاشات التلفزيون ومكرفونات الإذاعة . يقولون كلاماً ميِّتاً في بلدٍ حيٍّ في حقيقته ولكنّهم يريدون قتله حتى يستتب الأمن.
مِن أين جاء هؤلاء النّاس ؟ أما أرضعتهم الأمّهات والعمّات والخالات ؟ أما أصغوا للرياح تهبُّ من الشمال والجنوب ؟ أما رأوا بروق الصعيد تشيل وتحط ؟ أما شافوا القمح ينمو في الحقول وسبائط التمر مثقلة فوق هامات النخيل؟ أما سمعوا مدائح حاج الماحي وود سعد ، وأغاني سرور وخليل فرح وحسن عطية والكابلي المصطفى ؟أما قرأوا شعر العباس والمجذوب ؟ أما سمعوا الأصوات القديمة وأحسُّوا الأشواق القديمة ، ألا يحبّون الوطن كما نحبّه ؟ إذاً لماذا يحبّونه وكأنّهم يكرهونه ويعملون على إعماره وكأنّهم مسخّرون لخرابه ؟
أجلس هنا بين قوم أحرار في بلد حرٍّ ، أحسّ البرد في عظامي واليوم ليس بارداً . أنتمي الى أمّة مقهورة ودولة تافهة . أنظر إليهم يكرِّمون رجالهم ونساءهم وهم أحياء ، ولو كان أمثال هؤلاء عندنا لقتلوهم أو سجنوهم أو شرّدوهم في الآفاق.
من الذي يبني لك المستقبل يا هداك الله وأنت تذبح الخيل وتُبقي العربات ، وتُميت الأرض وتُحيي الآفات ؟
هل حرائر النساء من " سودري " و " حمرة الوز " و " حمرة الشيخ " ما زلن يتسولنّ في شوارع الخرطوم ؟
هل ما زال أهل الجنوب ينزحون الى الشمال وأهل الشمال يهربون الى أي بلد يقبلهم ؟
هل أسعار الدولار ما تزال في صعود وأقدار الناس في هبوط ؟ أما زالوا يحلمون أن يُقيموا على جثّة السودان المسكين خلافة إسلامية سودانية يبايعها أهل مصر وبلاد الشام والمغرب واليمن والعراق وبلاد جزيرة العرب ؟
من أين جاء هؤلاء الناس ؟ بل - مَن هؤلاء الناس ؟


العملاق الراحل : الطيب صالح

[بريش منصور]

#1011931 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 06:38 AM
و ما رأي الكاتب في مليشيا المؤتمر الوطني " المعروفة مجازا باسم القوات المسلحة" في ما قاله الماسون حميدتي بان "الحكومة لما تعمل ليها جيش تجي تتكلم معانا"؟ الا يعني هذا ان جيش الهناء دا جيش مخصي و لا يستطيع الدفاع حتى عن كرامته، ان كانت له كرامة؟

[A. Rahman]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة