الأخبار
أخبار إقليمية
مطران الكنيسة الاسقفية : عدد المسيحيين في السودان 20%..تنفيذ حكم الاعدام على مريم يحي سيقودنا الى خيار الانفصال
مطران الكنيسة الاسقفية : عدد المسيحيين في السودان 20%..تنفيذ حكم الاعدام على مريم يحي سيقودنا الى خيار الانفصال
مطران الكنيسة الاسقفية : عدد المسيحيين في السودان 20%..تنفيذ حكم الاعدام على مريم يحي سيقودنا الى خيار الانفصال


لانه يشكل خطراً على كافة مؤمني الكنيسة بالسودان
05-22-2014 02:39 AM

احدثت قضية مريم يحي المتهمة بالردة والتي تصل عقوبتها الى الاعدام شنقاً حتى الموت مالم تعلن توبتها اثارت جدلاً واسع في الاوسط السودانية ولدي قطاعات كبيره من المهتميين بالشأن العام الذين ادانو الاتهام ورفضو تنفيذ الحكم على مريم يحي وبما ان هذه القضية اصبحت حراك قوي اجتمعت فيه كافة المعتقدات والوان الطيق السياسي والفعاليات الثقافية رافضة وقفنا من جانبنا مع المطران اندود ادم النيل مطران الكنيسة الاسقفية السودانية الذي اكد لنا ان الكنيسة ورعايها ظلوا محل اضطهاد واقصاء منذ امد بعيد موضحاً في الحوار ادناه نسب المسيحين في السودان ونوعية المعاناة التى يتعرضون لها باستمرار منذ انفصال جنوب السودان واعلن الاتجاه القوي لاقامة دولة تعترف بحقوقهم تستئصال من رحم السودان الفضل فالى مضابط الحوار

التقاه : فيصل سعد

بداية مطران اندود متي بدأت الهجمة على الكنيسة والدين المسيحي في السودان؟
تراجع قليلاً الى الخلف وضرب كفيفه فوق بعض ثم قال :الهجمةعلى الكنيسة في زمن الراهن بدات منذ العام 2011 عقب انفصال جنوب السودان بخطاب البشير الشهير في مدينة القضارف التي اعلنت فيه اسلامية الدولة السودانية وانتمائها الصرف للعروبة! بمعني أن السودان اصبح اسلامي عروبي منذ ذلك الحين. لكن اقصاء المسيحية كان الهدف الأسمى من ذاك الخطاب خاصة وإن الرئيس قال صراحة" ان المسيحين انفصلو مع جنوب السودان" رقم ان عدد المسيحيين يقدرب( 20% )جملة سكان السودان بعد انفصال الجنوب "مقاطعة" هل لديكم احصائيات ام انها نسبة تقديرية؟ اجاب بهدؤ ليست لدينا احصائيات دقيقة ولكن هذه النسبة تقديرية ويتركز معظم المسيحيين في العاصمة القومية الخرطوم تليها ولاية جنوب جنوب كردفان ثم النيل الازرق -الولاية الشمالية ودارفور وهنالك مسحيين متفرقيين في بقية الولايات كالبحر الاحمر وشمال كردفان وغيرها من المدن القرى.
ثم استطرد قائلا: مع ارتفاع نبرته خطاب البشير في القضارف كان بمثابة إشعار لكافة الجماعات الأسلامية المتطرفة التى شرعت على الفور في تنفيذ مخططاتها بحماية من الدولة . حيث قام المتطرفيين بحرق كنيسة كادوقلي وبعدها امتد الضرر الى حرق مدرسة الجريف غرب اللاهوتية بالخرطوم وهدم الكنيسة في الحاج يوسف ثم إغلاق مدارس كمبوني ومنع تاشيرات المبشرين من برطانيا وغيرها من الذين يعدون العدة للحضور الى السودانية كبعثات إرسالية. وهو ما ادى الى عزل الكنيسة في السودان من الكنائس الاخرى على مستوى العالم.
ماهو مصير رعايا الكنسية في السودان بعد خطاب القضارف خاصة وان هنالك قانون النظام العام الذي يطبق على كافة مواطني السودان؟
مصير رعايا الكنيسة ان الرب وحده ليس غيره قادر على حمايتهم لأن الحكومة اصبحت تضييق الخناق على المسيحيين بطرق شتى ولكن رغم ذلك ستكون الكنيسة موجوده وسيتمسك المسيحيين بعقيدتهم مهما اشتدت المعاناة . كنا نتوقع من الحكومة السودانية استدعاء صوت العقل ولو مره بمثل ما انها تدعم المساجد وتشيدها وتصرف رواتب شهرية للأمة المساجد كان الاجدر بها أن تمنحنا اراضي لتشييد الكنائس وتكفل لنا حرية التعبد فالكنيسة قادرة على تاهيل رعاياها والمحافظة عليهم دون تدخل من اي جهة اخرى فالبرغم وجود مادة في دستور السودان لسنة 2005 وهي المادة 5 أ.ب.ج التى تكفل حرية الاعتقاد والتعبد في الدولة السودنية.
ماهي عقوبة من غير دينه او اختار عقيدة غير التى نشأ عليها في الدين المسيحي.؟
لاعقوبة لان العقيدة مسالة فردية في كافة الاديان لذلك نحن في المسيحية ليست لنا اي عقوبة لان الايمان اقوى من العقوبة نفسها فالمؤمن باي معتقد لايمكن ان يغيره حتى ولو وضع السيف على عنقة لذلك نحن نؤمن بمبدأ الدعوة بالحسنى وهى مبدأ مشترك من كل الاديان السماوية فالرب هو الذي يسخر الانسان لاي من المعتقدات وهو وحده القادر على جعل الناس في دين واحد او عدة اديان.العقيدة ليست فيها تعليمات.
تقديراتكم كمسحيين هل السودان اصبح دولة اسلامية صرفة ام مازال دولة مواطنة بعد خطاب وماهي قراتكم لمشاركة بعض المسيحيين في السلطة؟
الحكومة السودانية تعمل بإزودجية المعاييرو تتلاعب بموضوع العقيده كيفما تشاء. ففي بعض المنابر تتدعي كفالتها لحرية الإعتقاد وفي البعض الاخر تعلن ان مبدأها الرئيسي هو إقامة دولة المواطنة وهي ذات الحكومة التى تأتي وتحاصر المعتقدات الاخرى ويتحدث مسئوليها عن اسلامية الدولة السودانية وفي الدستور هنالك مادة تنص على حرية الاعتقاد وكفالة الاديان الاخري . ولكن في حقيقة الامر الدولة السودانية دولة متعددة المعتقدات كما هو الامر في الثقافات والاعراق المختلفة. فهنالك عبدة الاديان الافريقية -عبدة الكجور وهنالك ومسلمين ومسيحيين كلهم موجودين في السودان فالله خلق السودان كذلك ولايستطيع احد ان يغير من ارادة الله لانه مجرد عن الاخطاء. فعلينا قبول التنوع إذ اردنا نعيش في سودان موحد فالتنوع الذي حبانا به الله هو نعمة وليس نغمة.
ماهو دوركم في حمايةالمسيحيين الذين تعرضوا لانتهاكات على اساس ديني في الدولة السودانية ؟
في المقام الاول هو انتهاك للدستور والاعراف السودانية الاصيلة. هناك من تم تعذيبه وهنالك من يعذب الأن اقصى درجات التعذيب هي الحرمان ،الان المسيحيين في السودان يعيشون في حالة حرمان بعد أن هُدمت الكنائس واحرق الانجيل واغلاقت المدارس باسم الدولة الاسلامية.اما بالاجابة على سؤالك فدورنا نحن هو حماية المؤمنين وتامين حياتهم وبسط الحرية لهم لكي يتمكنوا من ممارسة حياتهم الطبيعية في اعلى درجات الانسانية بممارسة حق التعبد .والغريب في الامر ان الحكومة تتدعي محاربة الكنيسة وهنالك مسيحين مشاركون في السلطة ويمثلون المسيحيين امثال دانيال كودي والمطران حماد يونثان والاب فيلو ثاوس فرج وتابيثا بطرس شوكاي ومن هنا اوجه لهم الدعوة واضحة صريحة بتوضيح موقفهم مما يحدث لاخوانهم في الدين من تشريد وتعذيب واجبار على تغيير الدين مثل ما تتعرض له مريم يحي الأن.

موقفك من محاكمة مريم يحي التى قد تصل الى درجة الاعدام ان لم تجد مناصرة؟
مايحدث لمريم بالنسبة امر خطير وفيه إشارات متعددة الدلائل والاقران لكافة المسيحيين الموجودين في السودان فحكم الإعدام ان نفذ بحقها سيكون بادرة خطيرة وقد تقود كافة المسيحيين في السودان الى ذات المصير (الاعدام) خاصة وانها اكدت في عدة مناسبات عند التحري وفي الجلسات واثناء الاستتابة اكدت انها ليست مسلمة فقط والدها مسلم وهي على دين امها التى تؤمن بالمسيحية وبرسالة يسوع .اما ردت فعلنا حال تنفيذ عقوبة الاعدام على مريم كما اسلفت هو بالنسبة لنا ذو اشارات متعددة سنقوم مع المسلميين المعتدليين الذين يكفلون لنا حرية المعتقد والتعبد بانشاء دولة اخري بعيداً عن المضايقات وانتهاك الحريات (مقاطعة) من هم المسلمين المعتدلين الذين تتحدث عنهم؟ استعدل في جلسة واخذ في صمت عميق ثم اخرج هواء ساخن قائلاً : نعم هنالك مسلميين في السودان وهم كثر لا يضيرهم هذا مسلم ام ذاك مسيحي منهم اهلنا في جبال النوبة النيل الازرق ودارفور والخرطوم وهم يتعرضون الان لاقصاء على اساس عرقي وديني وثقافي لذلك سنعمل معهم على اقامة دولة تكفل لنا حريتنا اذا كان السلطات الحكوميه والقانونيه تستمر تجبرنا علي ذالك الانفصال بمثلما نال جنوب السودان استغلالها بعد الاضطهاد الديني والعرقي نحن سنعمل على ذلك بغية ان نعيش كرماء ومعيارنا في ذلك هو تنفيذ الاعدام على مريم يحي.

جماعة الاسلام السياسي هم الاكثر تطرفا اما مسلمي العقيدة هم اكثر اعتدلاً وما يحدث الان لغى ادانة وشجب عريض من المسلميين المعتدلين الذين ونحن نحترم العقيدة ونرفض الاسلام السياسي. الذين يسخرون الدين لاغراضهم .خاصة وان الشيخ حسن الترابي عراب الاسلام السياسي كان قد افتىئ بجواز زواج المسلمة من الكتابي.

هل من مناشدة او دعوة لاي من الجهات لايقاف التدوال في القضية؟
على الحكومة السودانية مراجعة القضية ونحن عبر هذا المنبر نناشد المسلميين المعتدلين الذين ناصروا مريم يحي بمواصلة الضغط ورفض تنفيذ الحكم عليها كما اننا نهيب بكافة منظمات المجتمع المدني خاصة السودانية والمجتمع الدولي وكافه المسحيين بالوقف خلف هذه القضية التى ستشوه وجه السودان في المقام الاول . ونوجه ايضاً مناشدة الى البابوية بالتدخل لانقاذ المؤمنة مريم يحي التى تتعرض لمحاولة اغواء لتبديل دينها وهي ستظل متمسكة بايمانه ولكنها تحتاج الى نصره من اهل دينها.



تعليقات 48 | إهداء 0 | زيارات 16738

التعليقات
#1012966 [wahid]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2014 02:41 AM
شنو يا الصريح سؤالك دا انتو جيتو من وين؟ كدا انت قول لي من وين جئت؟ المسيحيين هم اخوتنا وشركائنا في الوطن وهذا الوطن هو الذي يحتوينا جميعنا باختلاف معتقداتنا ولذلك ترى ان الاسلام عند دخوله السودان كان المسيحية موجودة ,,, الانكار هي ليست شجاعة بل هي سمة الجبان والمغتصب .....

ارجع للتاريخ وليس الى التاريخ المزيف الذي يعلم به في المدارس السودانية’’’... المسيحية اعرق من الاسلام فى السودان...
ويلا شوف الممالك المسيحية وشمال السودان يشهد عن قرون حافلة بالسلام والامان قبل دخول الاسلام.... وهذه حقيقة.... الان من الغباء ان ننكر وجود مسيحيين في السودان بعيد من النسبة المئوية لان الحكومة السودانية ليس عندها احصائية حقيقية ونزيهة لان قبل انفصال الجنوب كانت الحكومة دائما تدعي ان المسيحيين نسبتهم اقل من 4 في المائة وهذه طبعا معلومة غير صحيحة...

[wahid]

#1012939 [نوارة]
1.00/5 (1 صوت)

05-23-2014 01:16 AM
ود تمساح النيل انت الشيعي الزبالة ومافي غيرك الايام دي طالع بفتنة ان الحكومة لها علاقة مع ايران مع ان ايران هي روحك ونفسك اسال الله ان يطلع نفسك وماتقدر تعيدو يارب ايران واحمد نجاد كنت المحامي الضليع لها واسد سوريا كما تدعي شايف البلاوي كترة في البلد والفوضى والدمار الذي تسعى له ويصرف فيها الموساد وشيعة قم ومشهد اموال طائلة جعلتك لصيق النت من غير شغل ولامشغلة ولا حتى تادية الصلوات ولا الخرطوم مافيها حسينيات فالصلاة مرفوعة عنك
اوساخك وقذارتك هذه تلوثك انت فقط انت فقط مسكين قابل الناس بنفس فهمك وتفكيرك ولو انا لو كنت مكان الموساد او الشيعة او الجيهة التي تعمل علي حسابها لتمزيق البلد لتركتك وبحثت عن غيرك لانك فاشل في مهمتك وتتصرف بكل غباء عارف ليه من اسلوب كتابتك واعني بالكتابة ليس الصيغة او الافاظ وانما من وضع علامات الترقيم والنقاط والاستفهام فهذه الغلطة لم تنتبه لها وهي ماتجعلني اعرفك ولو في نص الالاف you are so stupid لكن معليش يظهر تاثير العمر ليه اثر كبير والنظارات ومصحح قوقل احيانا لا تعمل بكفاءة
واخيرا الله يحمي السودان من عصابة الانقاذ ومن الشيعة وغلاظتهم وحبهم لفتنة والقتل والحرب اسال الله في صباح هذه الجمعة ان يرد كيدك في نحرك ونسمع بكل فرح وسرور خبر موتك قبل ماتكتل الباقي من اهل البلد اللذين لم يموتوا من الجوع والحرب

[نوارة]

ردود على نوارة
United States [Abu] 05-23-2014 04:22 AM
OH!! With all due respect, this is quite a harsh way to express your point of view. Certainly, such an approach is not helping to the dialogue we are having here and could be detrimental. Quite sure, you are capable of expressing your point of view in a more constructive manner.


#1012885 [الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]
5.00/5 (2 صوت)

05-22-2014 11:21 PM
والله مصيبتنا مصيبه أى واحد ما اعملوا وزير اقول عايز أنفصل ياخى أنفصل وبعد تنفصل سوف نأتيك بزبر الحديد لتجعل بيننا سدا" .

[الكوز الفى الزير التحت الراكوبه]

#1012849 [أبو عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 10:06 PM
إلى حضرة نيافة الانبا ...أندود آدم النيل ...
مطران الكنيسة الاسقفية الخرطوم ...
التحية لك ولمكانتك الدينية ...
وحقيقة ... أن مثل هذه الدعوات تنخر الوطن
وتدق أسفيناً في وحدته ... وتعطي مجموعات الهوس الديني الفرصة و النشوة ... بالانتصار على الوطن والشعب و الارض ... ولا يخفى عليك أن بالأمس اخوتنا في جنوب السودان انفصلوا عن الوطن الأم ... ونحن نقدر لهم أنهم دفعوا دفعا ... وأرغموا إرغاما على اختيار الانفصال بدلا عن الوحدة وفي ذلك ارتكبوا خطأ كبيرا في حق نفسهم و حق الوطن وأعطوا الفرصة لجماعة الهوس الديني أن يحتفلوا و يذبحوا الذبائح ويقدموا المشروبات فرحا بانتصارهم ... والراحل جون قرنق و قد هاله الاستقبال البطولي الذي حظي به عند عودته للخرطوم مما جعله يقول أمام الجماهير التي استقبلته ... إن سودانيتنا هي التي تستطيع أن توحدنا و تجمعنا وليس شيء آخر وهذه حقيقة يجب أن يدركها كل سوداني يؤمن بسودانيته ووطنه ... وهذا الوطن الشاسع بناه الاجداد بعرقهم و دمائهم وليس بدينهم أو انتمائهم وإذا أتانا اليوم جماعة الهوس الديني في غفلة من الزمان فليس معناه أن نترك لهم الحبل على القارب ويتحكمون في مصير شعب بحاله ... والضرر الذي أصاب الوطن في كرامته ودينه وأرضه وعرضه لم يفرز بين دينهم ومعتقداتهم وإن الضرر قد أصاب الجميع ... وإن التنوع الثقافي والقبلي الذي ربط بين شعب السودان لن تستطيع حفنة الهوس الديني أن تستمر فيه كثيرا ... والمطلوب من الجميع في هذه المرحلة وفي الوضع الحالي في السودان أن لا نعطيهم الفرصة مرة أخرى ليفرحوا وينتشوا ويذبحوا الذبائح فرحة بانفصالات جديدة .... وان الاوطان لا تبنيها الاديان وانما تبنيها ارادة الشعوب وإن ارادة شعب السودان ستنهض من جديد وتكنس هذا العار الذي اصابها قريبا و قريبا جدا طالما أن الثورة مستمرة ويشترك فيها الجميع ....
التحية لكل شهدائنا الابرار
التحية لكل معتقلينا و معقلاتنا الابطال
التحية لشعبنا العظيم الصابر على كل هذه الاهوال ...
والنصر لنا و عاش السودان حرا مستقلا ...

[أبو عبدالله]

#1012834 [ديك إلكتروني]
3.94/5 (5 صوت)

05-22-2014 09:42 PM
يا صحفي الهنا ...ليس هناك أي فرق بينك وبين الإعلامية المصرية ريهام التي استضافت الطبيبة الملحدة ولم تكن قدر الموقف
جايب لك مطران يتفسح زي ما عايز ، خليهو كان داير يفوت يفوت تصحبه السلامة
هذا غير الأخطاء اللغوية التي زينت الحوار

[ديك إلكتروني]

#1012805 [الصريح]
5.00/5 (4 صوت)

05-22-2014 08:52 PM
افشل شعب تتجادلوا فى الفارغ السودان دولة مسلمه وشعبه شعب مسلم ولكن انتو جيتو من وين كفايه كفايه

[الصريح]

ردود على الصريح
[Seems] 05-23-2014 05:06 AM
ياجاهل - هل نسيت الممالك النوبية - هي كانت ممالك مسيحي حية قبل ان تقوم قائمة دولة الفونج يا غبي

United States [wahid] 05-23-2014 02:40 AM
شنو يا الصريح سؤالك دا انتو جيتو من وين؟ كدا انت قول لي من وين جئت؟ المسيحيين هم اخوتنا وشركائنا في الوطن وهذا الوطن هو الذي يحتوينا جميعنا باختلاف معتقداتنا ولذلك ترى ان الاسلام عند دخوله السودان كان المسيحية موجودة ,,, الانكار هي ليست شجاعة بل هي سمة الجبان والمغتصب .....

ارجع للتاريخ وليس الى التاريخ المزيف الذي يعلم به في المدارس السودانية’’’... المسيحية اعرق من الاسلام فى السودان...
ويلا شوف الممالك المسيحية وشمال السودان يشهد عن قرون حافلة بالسلام والامان قبل دخول الاسلام.... وهذه حقيقة.... الان من الغباء ان ننكر وجود مسيحيين في السودان بعيد من النسبة المئوية لان الحكومة السودانية ليس عندها احصائية حقيقية ونزيهة لان قبل انفصال الجنوب كانت الحكومة دائما تدعي ان المسيحيين نسبتهم اقل من 4 في المائة وهذه طبعا معلومة غير صحيحة...


#1012782 [yousif]
1.00/5 (1 صوت)

05-22-2014 08:26 PM
ورثت دارفور كل المناصب الدستوريه التى كان يتمتع بها الجنوبيين قبل الإنفصال بل حتى العسكرية وغيرها من الوزارات ولم ترث جبال النوبه أى شي بل ورثت الحرب لماذا ؟
1/ كان فى حسابات الشماليين أن دارفور سوف تنفصل وتنضم إلى دولة تشاد ، والغريب فى الأمر كان عرب دارفور ينادون بالإنفصال وخاصة القبائل الرعوية المنحدره من الشمال التشادى ، وعندما جاءت الإغراءات وزارات نائب الرئيس ورئيس المجلس الوطنى سال لعابهم ولم تجد قبائل بعينها شيئاً الزغاوه والفور والبرقو والتاما والمساليت ويلاجظ أن القبائل العربية إستمتعت بالمناصب الدستوريه بتمثيل أكبر .
2/ أما مسألة جبال النوبه من هؤلاء الكلاب فهى مسألة تاريخية بقدم الأُمه النوبيه بتاريخها المعاصر والقديم .. نعم كان أجدادنا مسحيين بل عاصروا الديانات من الزبور إلى التوراة والإنجيل ثم القران ورسالة سيدنا محمد بن عبالله صلى الله عليه وسلم
3/ لماذا جبال النوبه لإقامة هذه الدولة لكفالة حرية التعبد والأديان ؟
* لإن النوبه يحترمون الأديان السماويه ويعرفون الأخلاق والمثل ولقد ورثنا ذلك من أجدادنا ولسنا إسلام سياسى لإضطهاد الآخرين
* دوله الفساد الدينى ولأخلاقى تعرف جيدأً وإلاّ لماذا رمت بثقلها العسكرى وكل هذا العتاد (45) ألف جندى بالإضافه للمرتزقه من لا دين لهم ولاأصل ولا أخلاق هدفهم الأرض النوبيه تمعّن فى قول الكافر حمتى قائد الجنجويد لم نجد مواطنين والكل هناك متمرد هذه اللغه وللأسف الشديد رددها قبله أسياده من الشماليين لتمرير الإباده للموطن النوبى والكل يتفرج ...

[yousif]

#1012762 [يحي]
5.00/5 (3 صوت)

05-22-2014 07:45 PM
المطران زول داقس ساي وماناقش حاجة وانا مستغرب انو كان ضمن وفد الحركة الشعبية اللي تفاوض في اديس ابابا .يا المطران انت ذاتك من اب مسلم وكذلك فليب عباس غبوش . يعني كنتم مسلمين ولكن الان مسيحين وما في زول سالكم اما هذه القصة وراءها اشياء كثيرة ولا اعتقد نصراني يرضاها هذه البنت ليس علاقة اباي ام حبشية ولا غيرها فهي تنكرت لاهلها وتزوجت بدون علمهم ماذا تريدوهم ان يفعلون؟؟؟ وارجو ان تصحح معلوماتك ان هذه قامت بتوزير اسمها والكنيسة ساعدتها في ذلك لذلك محاكمة الكنيسة نفسها

[يحي]

#1012723 [ABUELGASIM]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 06:50 PM
مخطط تقسيم البلد يتقدم بسرعة الصاروخ ....يا ستار استر

[ABUELGASIM]

#1012704 [Mojo]
2.00/5 (1 صوت)

05-22-2014 06:25 PM
I DO AGREE WITH BISHOP ON WHAT HE SAYING,
WE WILL SEPARTAE NUBA MOUNTAINS FROM THE SUDAN MAP JUST LIKE WHAT SOUTH DID, FIRST OF ALL NUBA MOUNTAINS REGION IS SO BIG AREA SECONDLY WE DONOT HAVE PROBLEM AS PEOPLE OF THE SAM REGION THERE IS NO PROBLEM AMONG OURSELF
IN NUBA MOUNTAINS YOU CAN FIND IN ONE FAMILY THERE IS MUSILM, CHRISTIAN AND AND OTHER WHO IS NONE MUSLIM OR CHRISTIAN AND WITH THIS DIFFERENCE IN RELIGION WE RESPECT EACH OTHER .
THIS POINT OF FREEDOM OF BELIEVE AND WORSHIP IS NOT FOUND IN ALL OVER SUDAN EXCEPT IN NUBA MOUNTAINS THEREFORE WE ARE READY TO BUILD OUR NATION AS ONE PEOPLE IN NUBA MOUNTAINS FAR FROM THE WHOLE SUDAN THAT KILLS PEOPLE CAUSE OF THIER RELIGIOUS BELIEVE

[Mojo]

ردود على Mojo
United States [Abu] 05-23-2014 12:23 AM
Dear Mojo, I was finishing right now reading what المتجهجه بسبب الانفصال has written, and indeed has captivated me, and found myself compelled to comment into her splendid remarks. Struck immediately with what you have written! With all due respect, I believe you are not helping at all with your radical approach. The positive civilized attitudes you enjoyed within the Nubba precincts is supposed to be a benefit and you guys are obligated to publicize this within the entire Sudan, and not to be uitilsed as motive to fragment Sudan “or what left from it” further? In addition, do you think the Nubba Mountains can reiterate the south scenario once again, and it is a deadlock land? Unequivocally that zone does not retain the needed criteria to create a separate country, due the geographical location, and the limited resources to do so. Definitely, a wide range of Nubbins’ would agree with what I have laid down on these lines. The best what suggest if I were you, is to echo the call for more unity within us the Sudanese, and to vociferous the fight against the thugs??


#1012699 [ود الشمال]
4.97/5 (7 صوت)

05-22-2014 06:17 PM
نسبة المسحيين لا تتعدي في السودان نسبة 2% بعد انفصال الجنوب ، من اين اتى هذا المأجور نسبة 20% ثم تقسيم السودان الي دويلات هذا حلم المسحيين واليهود ، ولن تنالوا هذا الحلم مهما يكون بأذن الله ، ام ما يحصل في السودان وفي ماءه الحركة يصطاد هؤلاء المأجورين ستزول إن طال او قصر ، والمناطق التي يتحدث عنه هذا المأجور هي مناطق شبة معدوم فيه المسحيين واكثر مناطق السودان تمسكاناً بدينهم دين الاسلام ، وكيف له ان يقيم دولة في مناطق مثل هذا تباً لكم اعداء السودان .

[ود الشمال]

#1012682 [السوداني الحر]
1.00/5 (3 صوت)

05-22-2014 05:51 PM
ما تقوله امام اختك ووالدتك بشكل عادي هنا غير مقبول

يمكنك الذهاب هنالك بألفاظك البذيئة.

[السوداني الحر]

#1012679 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (1 صوت)

05-22-2014 05:49 PM
تابى الرماح اذا اجتمعن تمنجمنجا فاذا افترقن تمنجمنجت احادا

[الحقيقة مرة]

#1012675 [kori ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 05:46 PM
Back to you again Bishop Andudu Adam Al Niel:
“Truth Alone, When You Start To Say It, It Starts To Liberate And Free All Those Who Are Not Within That Measure Of Having Their Full Rights And Justice”.

What you have stated is something which was not known before by the floating Sudanese as it has been said toady exactly. Those fortress bouncing elements which are sounded to have emerged not only for consumption, but for debating factors since it is of the first quality talk, quantity scope of really undertaken positive impact on the whole matters related to what rights are there for everyone to deserve, own and be practicing it through his/her own consent, being individuals, societies or the whole nation population. Sudanese are used to take things when they fall down on them mostly, not on analysis bases, but the majority follow their motions and reactions, just reactions to expose their worries and concerns about such specific out braking news, in terms of statements or events reports given instantly. No reliable references they take as reasons to refute or deny that statements, only looking at who is the pronouncer of the statement, what culture, religion and ethnic background; he or she is descending from??! Sluggishly, they turn to pour exaggeration here and there, on the assumptions they initiated, perhaps some retracts occur solemnly, purposely to clean one-self from that hast expressed manner of attacks, yet same mood of wrong identification remains as his inspired judgment, whatever it hurts the counterpart; the source of his anxiety or not, since his/her pre-matured judgment was passed as he just wished it.
Let me again speak stating that when the population census of 1956 had screened all the features of the different clusters and clans based on ethnic grouping they called it as much as 573 different types of Ethnic background, which the national constitution would have based its justice references as chapters on that socio-demographic facts, but it did not happened, because since that time the motto of I am alone, being the culture and religion to refer to was there. This is what you had stated in your paper as the Al Basher demarcation of red-line and end of multi-culture and multi-religious diversity in Sudan from Al Gadaref sometime in 2012, presidential final speech at that worst day in the history of ruling and administering the diversities rights in Sudan.
You see the comments which are encompassing this statement will be so hard on you, not as the statement specifies it, but as who is this man ethnically to say such words of facts on this hypocritical country and the majority of its sympathizes to the ruling party and its ethnic background identity. Religion would not be their major concern, but who is that man will be their core issue of comments, so far here comes the reasonability of your calls, as the community leader, not just as the religious leader which by version they totally tend to deny it for you as if they are God to determine what are you for. Nil score is always nil scoring, defused minds of nostril in its wilderness to be seen like that, why because they have taught the whole world that they are floaters, even within detailing their own affairs in ill-tempered manner, just leave them for they will face the truth at the time of not more time to face the truth only with relevant supporting truth.
From 1928, several administrative measured were taken to elevate and evolve marked lines situation of the Sudan internal boundary maps to regulate the smooth handling of the human life affairs issues, within that province, state and the other vicinity counter provinces. Nobody ever had changed that demarked and ratified lines even after 1956 to be outweighed and taken granted for the governance of the various place to place and region to region accept in 1974, when the dictator regime of Lt. Gen. Jaafar M. Al Numeri had his lust idea to cut pieces of lands from the Nuba Mountains Region and also from the Blue Nile Region through his presidential degree regardless of what the opinions of the beneficiaries the owners of the demarked lands before that time, making them to become Southern Kordofan and Northern Kordofan States. Unfortunately, the second and the third similar cutting of huge cross bordering lines in 1991, and 2013 consecutively, by same pleasing others policies, whether that would solve them a problem or not through another successive two different reactive and challenging the rule of law principles degrees by same man Lt. Gen Omer H. A. Al Basher, being his second reiterated presidential decree on same issue of dividing the region into two, even what they had ratified during 9th January – 2005 what was endorsed by over 67 different International. After all, the people of the two regions in general and the people of the Nuba Mountains Region in particular haven’t being consulted that is why SPLM/A – N – (Sudan) was able to regain as many as the officially recognized territories by the people of the region and still hoped to complete the process of going back to the original lines overeagerly.
Since you took courage as the religious leader in Sudan and for the two Regions, you have the right to talk on various social and religious matters then they are the associate package to effect on political matters and whatever is related to ruling and setting justice for all indiscriminately, but as I said here, others are mostly looking into the race, creed and ethnic background that is why they are so sluggish, foolish, not knowing if it comes to rights of talk who is the person that has the right to talk here freely about the concerns of the Sudan as true national and quite obligatory to talk on the issues of his states, regions, Nuba Mountains, Blue Nile and Darfur as well, so no any right or logic behind denying you to express the rights of your people. I see that when the Kummi Hospital was hit Bishop Macram Max on behalf of his affected people and others and how that had its impact on the barbaric incidents makers negatively, even if that could as temporary stopping of the aerial bombardments as everybody expects that to happen again.

1. Omer Al Basher had publically said that you are not by that definition Sudanese anymore, then where were those to say no to what you called for as session status to be as reality if one, if two, if three and if four to be the matter of fact to be dealt with finally. Whatever decisions taken by the Dictators, Lt. Generals were and are, without democratic fair and free institutionalized consultation of the people of those two regions basically are debatable and can’t be taken as legal decision above theirs at all.
2. Are all serious in their claims and actions to the down fall of this regime as what is this nation in the form of their population in the three regions are doing now? Then, before disposing you they have to prove that more stronger than any other time past, talk and seeing that culture is the absolute talkative and know how people of doing things on behalf of others are now nonsense and over is over, for all have the same equal footing whether others like that or not respectively.
3. History has made it possible and the difficult to get conventions for all could be a problem for generalizing the benefits of knowing what rights in such cases these people deserve to talk about, regardless of whether their government and the followers of injustice against them would prefer them, prevent them and block them from getting that rights or not at the end of the day truth remains shining and reigning as justice will also reign over all.
4. The upcoming scenario, in accordance to what the recent roles given to the Rapid Support Forces above all physically means that Al Basher has already given up ruling interests and is seeking similar calamity of 30th June – 1989, handing over ruling power to whom will remain committed and able to run the country without questioning him about what thefts, corruptions, rapes, massacring, genocide, money laundries, human trafficking, selling lands, barbaric acts and all what are related to his miss use of power and resources are, locally, regionally and internationally.
5. Dr. Al Shiekh Al Turabi, Al Sadig Al Mahdi and Al Merghani, might not be the horses used or the masterminding elements to help that action, but for sure, to avoid more serious deteriorations of the state calamity for the near, medium and the long range potential shifts of power smoothly as they would see it, all those linked factors to bring their main co-actors remain the top secret games of politics to play for new faces, even if they are eminent figures in an abolished format of structural regime take over.
6. Go ahead with your plan, for it happened that all the governors of the region (Nuba Mountains Region/Southern Kordofan State), were Muslims since 1956, except one person who was not something more than the deputy governor for the region in between 2007 to 2008, who was the Gen. Danial Kodi Angelo from SPLM/A CPA – Protocol share. Then, no difference between who will govern and what color or race he had enjoyed since then, being from a Nuba Muslim, a Misseria Muslim, a Hawazma Muslim, a Nuba Christian or even, if he was a traditional faith believer in turn to become the governor in that region. That did not matter, only during this Falsely called Islamic regime and on contrast through experiences called Arabic and Democratic regime, while all its deeds all along have proven opposite 100% to what they claim, say and controversially becoming their models of day to day bad practices on the eyes and witnesses of the majority feelers of the impact on the ground.
7. All are asked to unite and get rid of these thieves who are enjoying our resources indeed, for simple facts of overbalancing of roles and sacrifices to over through the ICC wanted men while seated on the necks of the poor powerless citizens in their various locations as un-armed communities, whether in capital towns or in villages. But that does not mean the very required options under that circumstances illustrated in the broad message by you should be abandoned, likewise, reasonably and beyond any doubt the facts will remain the pressing aspirations, not last and not least but the overall demands criteria are to be set and seen in the very near future of handling the Sudan over drown matters in the mist of lost tracks.

[kori ackongue]

ردود على kori ackongue
United States [SUDAN-JIN] 05-22-2014 08:02 PM
Wow, what language is that Mr. Ackongue? I, mean, really and literally, What does it mean in PLAIN English? Is that a computer-generated, philosophy-based bunch of gobbledygook scribbled there for a meaningful purpose to communicate an idea of yours? No offense, but please consider this: QUOTE " Nil score is always nil scoring, defused minds of nostril in its wilderness to be seen like that, why because they have taught the whole world that they are floaters, even within" UNQUOTE.....sounds like a kangaroo dancing to a tune played on a didjeridoo by a drunk dingo. Please write in English , I mean ENGLISH or else leave our Rakuba, we do enjoy reading but a very few of us might consider decoding your gibberish. Or, it would be even better to email the Bishop directly and save us the trouble of taking another aspirin


#1012631 [jac]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 05:07 PM
ص

[jac]

#1012622 [SESE]
3.50/5 (4 صوت)

05-22-2014 04:56 PM
مشاكل السودان معروفة وهي الجهل والمرض والفقر والفساد المالي والسياسي والتفرقة العنصرية التي أدخلتها الانقاذ حتى صار المواطن السوداني ينظر في واخيه ليحدد هويته بشكله وملامحه وان لم يفلح يقوم بقياس النسبة المئوية لدمه حتى يعرف انه عربي او زنجي وبناء على ذلك يحدد حظه في الفرص المتاحة له للتمتع بحقوقه في المواطنه.....هذه هي مشاكل السودان وهي مشاكل اعيت مداويها ولا زالت تتفاقم كل يوم حتى انها تكاد تنسف الدولة من جزورها.........

اما مريم فهي إمرأة مشكوك في اسلامها لأنها موزعة بين المسيحية والاسلام, فالام مسيحية والاب مسلم وحيث انه لم يثبت بالدليل القاطع ان الدين هو دين الاب فقد ثبت في المعاجم ان اللغة هي لغة الام وهذا كفيل بأن تتبعه كل المكتسبات الثقافية الاخرى للفرد بما في ذلك الدين وهذا وحده كافي لايجاد العذر لمريم.......

أما اذا رأي القوم ان اعدامهم لمريم سيخلصهم من مشاكلهم العويصة ويجلب الرخاء لهم ولدولتهم المأزومة فلهم ان يعدموها حتى يتغير حالهم.....!

[SESE]

#1012576 [سعد بركات]
4.50/5 (2 صوت)

05-22-2014 04:09 PM
أولاً يا مطران اندود الداير تنفصل بسبب قضية مريم او ابرار اولآ يا سيد موضوع مريم دة بالرقم من انو انا بشوف الحكم عليها بالإعداد خطأ لانه مخالف للشريعة الاسلامية وللدستور ولحقوق الانسان حيث لا يوجد قتل في الردة في الفقه الاسلامي هذا من جهه ولكن من جهة أخرى انت تتكلم عن إنفصال لبقية المسيحيين الموجدين الان في السودان لذا اقول للك اولاً انت جنوبي وليس سوداني فإذا أردت ان تفصل المسيحيين فهم سبق وان انفصول قبل كلامك اذن عليك فقط اللحاق بهم غير مأسوف عليك نحن ما ناقصين دعوات افصال جديدة ثانياً يا سيد انت مطران على من من المسيحيين الموجودين الان بالسودان فكما هو معلوم ان مطرانية الاقباط لا علاقة لها بمطرانيتكم انتم يا مسيحيين الجنوب لذا ليست لديك الصلاحية في الحديث بإسم المسيحيين وربما كنت مطران فقط على المسيحيين الجنوبين لذا عليك باللحاق بهم انت ومن تمثله وأخيراً يا سيادة المطران احب اقول لك انو ابرار هي فعلاً مسلمة وانها ليست مولودة لأب مسلم وام مسيحية كما تقول انت هي بنت مسلمة من ناحية الأم والأب وهذا هو الشي الوحيد الذي ثبتن امام محكمة المهزلة دي ولكنها لم تعتنق المسيحية قناعة بها أو حباً فيكم هي تريد الخلاص من الفقر والبؤس الذي يعيش فيه كل السوداننين الان وذلك بالحصول على الجواز الامريكي وقد كان لها ذلك وقريباً ستظهر في الصورة مريمات كثر يعلن انهن مسيحيات ويزوجن من مسيحيين لنفس السبب فإصبر والله ممكن تكون في واحدة من نصيبك وانس موضوع الافصال البتتكلم عنه ده لانك لو داير التمسك بدينك امش الدولة المسيحية الجنوبية وخلصنا من اوهامكم دي

[سعد بركات]

ردود على سعد بركات
European Union [اركان كوة] 05-24-2014 05:38 AM
سعد بركات
اولا المطران أندودو آدم النيل هومطران الكنيسة الاسقفية بكادقلى, والمطران من احدى القبائل المسيحية الكبيرة فى جبال النوبة, ولقد استهدفت الكنيسة فى كادقلى بعد اندلاع الحرب فى الجبال فى الخامس من يونيو 2011 , بعد تزوير الانتخابات فى جنوب كردفان, (الانتخابات بين عبدالعزيز الحلو, واحمد هارون). وثانياَ مطرانية الاقباط هى تابعة للكنيسة القبطية ورعاياها معظمهم من الاقباط المنحدرين من مصر بالاضافة الى عدد قليل من اصول سودانية. واما الكنيسة الاسقفية كنيسة غير القبطية ورعاياها سودانيون من جنوب السودان السابق وجبال النوية.


#1012573 [كنجر]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 04:07 PM
يمكنك المطالبة بحذف اي تعليق مسئ يا كنجر

[كنجر]

#1012488 [ود الخضر]
3.38/5 (4 صوت)

05-22-2014 02:57 PM
قضية ابرار او مريم في اعتقادي كان يجب ان تثار من اهلها بالترتيب التالي
اولا اثارة القضيه من ناحية هل هي ابرار ام مبرر انتحال شخصيه بعد ان يفصل في ذلك اذا كان ثبت انها ابرار الذهاب الي لماذا انتحلت شخصيه اخري و المعاقبه بجرم انتحال شخصيه اخري و مواجهتها بانها هي ابرار و مسلمه وساعتها تعلن لاهلها و للناس اما توبتها او عقوبتها في انكار اهلها حيث انها ادعت بموت امها الي اخر الروايه ..او ثبت صحه اسمها الجديد مريم يعاقب من قدم الاتهام من اهلها يعني عقده القضيه في الاسم الصحيح اما مساله ان يغير الانسان دينه من الاسلام الي المسيحيه هذه لايحكم فيها بطريقه 24 دقيقه تمنح لاحد المشايخ للاستتابه بتلك الطريقه التي تم للشيخ جلال الدين مراد كما اقر هو نفسه بان الطريقه ناقصه و خاطئه يجب اخذ الوقت و ان يكون مجموعه علماء بوقت كافي وقبل ذلك ان ان يكون اساسا هناك اجماع و اشبه اجماع معقول حالي بفتوي مقبوله وحائزه علي اجماع الجمهور من العلماء و الناس كل ذلك غير متوفر اما مساله ان يركب هذا المطران هذه الموجه في بحر الفتن الهائج الان ذلك عين قلة الوعي

[ود الخضر]

#1012476 [كمال يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 02:47 PM
كل إناء بمافيه ينضح يا "salome"
السب والشتم ليس من شيمي فلست تربية شوارع وخمارات
اما الاخ الكريم ود يوسف فانا قلت هذا الكلام لانه موجود في أضابير المحكمة والمحكمة لم تأخذ به
والله اعلم ولك شكري وتقديري.

[كمال يوسف]

#1012450 [locolo]
3.00/5 (2 صوت)

05-22-2014 02:20 PM
لك التحية الاب آندودو ،،، فيجب أن نعلنها داوية ،،، معاً نحو قيام دولة المواطنه خالى من الاسلام السياسى و إلا الانفصال خيارنا ،، نعم الانفصال خيارنا فهذا لا نطلبه من آحد و لكن سناخذه بفوهه البندقيه ،،

[locolo]

ردود على locolo
United States [nagi] 05-22-2014 06:07 PM
لا بالله حاول وشوف اليحصل ليكم شنو كلكم لو لموكم علي بعض ما تفوتوا ال1000 بالله كدي فكونا دا الوصوكم بيهو اسيادكم


#1012394 [نكس]
3.00/5 (2 صوت)

05-22-2014 01:38 PM
اذا كان المقال المنشور بخصوص اخو مريم وقصة صحبتها المسيحية وهي كانت مسلمة لابوين مسلميين وقصة حب وعشان تهاجر لامريكا تنصرت - فيجب ان تعدم بعد الاستتابة ولا مجتمع ولا دستور ولا يحزنون - والله ما ودانا في المهالك دي الا تضيع شرع الله - ولو الحكومة خلتها علي اهلا ان يتبروا منها وتعامل معاملة الكافرة - لو دي اختي كنت بوديها لربا عشان تشوف المسيح ابن الله ولا عبدو

[نكس]

#1012319 [واد من الناس]
3.00/5 (2 صوت)

05-22-2014 12:43 PM
الانفصال بكون كيف كنتم شوية في الخرطوم وشوية جنوب كردفان وشوية في النيل الازرق يعنى العدد بعد انفصال الجنوب اقل من 5 في مائة من سكان السودان ممكن 20 في مائة مع الحبش الموجودين في السودان عندهم جنسية ونحن ماعارفين

[واد من الناس]

#1012270 [ودراعي]
4.25/5 (4 صوت)

05-22-2014 12:08 PM
ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم

[ودراعي]

#1012222 [الشمالية]
2.00/5 (2 صوت)

05-22-2014 11:31 AM
الشعب السوداني 36 مليون يعني المسيحيين 7.200.000 تحلم يامطران فقط ( شوية اقباط + كم نفر بجبال النوبه ) يعني لوبالغو يكون عددهم 50.000 فقط لاغير

[الشمالية]

ردود على الشمالية
[mm] 05-22-2014 01:30 PM
الشغلة كبيرة جدا يا (الشمالية). 20% هي فعلا النسبة التي خطط لها وجاري العمل حثيثا للوصول اليها من قبل النصارى بتعاون داخلي وخارجي. ولان هذا العدد كبير ويصعب الوصول اليه فقط عن طريق التكاثر الطبيعي بالزواج بين النصارى، لأن هناك منهم من يهتدي الى الاسلام ومنهم من يغادر السودان. فكان الحل هو التنصير بين المسلمين، بنفس الطريقة التي يقوم بها الايرانيون في تشييع الناس ونشر مذهبهم داخل السودان بعد ان كان السودانيون يجهلون ماهو المذهب الشيعي. وهناك قصص كثيرة جدا، وماقصة ابرار الا واحدة بين مئات ظلت طي الكتمان او لم تحظى الا بقليل إعلام. واكثر الضحايا لهذا التنصير المسمى زورا تبشير هن الفتيات، وتحديدا فتيات الجامعات. الم تسمع بخبر التي ادركها أهلها في القاهرة، وتلك التي ادركوها وهي على وشك السفر خارج السودان. ومن اجل ان تتأصل النصرانية فيهن ويثبتن عليها، يقوم من ينصرونهن بتزوجيهن على الفور من نصارى، وعندها فقط يصعب استرجاعهن الى دين محمد صلى الله عليه وسلم (الذي لا يضره كثرة الساقطين في النصرانية ولا كبر عدد المسيئين اليه بأبي وأمي هو).


#1012196 [هيثم اشتراكية]
4.00/5 (4 صوت)

05-22-2014 11:15 AM
1/ ان ترفض حكم الاعدام وان ترفض الاضطهاد معك حق .. والجميع معك
2/ ان يكون خيار من خياراتك حال نفذت جريمة الاعدام ـ وهى حتما لن تنفذ ـ هو فصل جنوب النيل الازرق وجنوب كردفان ودارفور .. فأقول لك هذا مما يدل على انك ايضا كاهن مأفوووون
و يفضح حقيقة مشروعك التقسيمي
إذ هل كل ما حدثت جريمة .. يتم فصل جزء من الوطن ؟ ام يتم بتر الحكومة التي اجرمت ؟

[هيثم اشتراكية]

ردود على هيثم اشتراكية
[اعادة تدوير الفشل!!صناعة سودانية!!] 05-22-2014 10:00 PM
فعلا كلامك صاح!! يعني بدلا الحديث عن تغيير النظام الجاسم علي رورس الاشهاد والمساهمه في التغيير تقفز الكنيسة لانفصال لان احد اتباعها سيعدم!!!! ويقول اننا حنختار الانفصال!! يعني انتو مامعانا ودايرين سبب لاقامة دولة ثيوقراطية مثلكم مثل متطرفي الانقاذ!!! ودي مشكلة بلد الجهل والقبلية السودان!!لافرق فيها بين قيادات الاديان الا بالشعارات التي يتدونها وفي دواخلهم اجمعين حب التقسيم والتشرزم والادعاء الاجوف بالوصاية الالهية والحق المطلق في قيادة البلد الي الجحيم!! فكيف تجمع بين استدعاء المعتدلين من مسلمي الشمال والدعوة للاستعانة بالخارج ورفع شعار الانفصال!! وهل سينضم اليك مؤمني الرب من الخارج لقتال الانفصال!! ام سيكون حب الرب سوداني يقاد الي الجحيم هربا من عيش يقلرب الجحيم بوعود كاذبة من كل الاطراف التي ترفل في جنان الارض التي تدعي عبورها لجنان لاترغب فيها الا حديثا وتجارة بينما تحرص عليها عندما يغفل عنها الجميع!!!! اننا جمعنا الاسوا !!!!كهنة اديان جهلاء من كل الاطراف!! يسوقون البلد الي الجحيم بغباء يحسدوا عليه!!!!!!

United States [الوجيه] 05-22-2014 02:49 PM
رد وجيه جدا. يعطيك العافية


#1012189 [الشيخ مصطفى]
3.00/5 (2 صوت)

05-22-2014 11:13 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بداية .

ان الدستور الانتقالى لسنة 2005 كانت ياخذ معه فى الاعتبار وجود الشعب الجنوبى لذلك ترك امر الاعتقاد مكفول لابناء الجنوب تمهيدا للجذب لوحدة البلاد والجميع يعلم ان الراحل جون قرن كان يعمل لحكم السودان الموحد ولقد ادرك العالم الخارجى ذلك وزعجه الامر لانه لست من مصلحتهم استقرار السودان وتوحده ولعبت تلك الايادى لتصفيته ورجوع السودان لمربع فقدان الثقه بين ابناء الوطن الواحد .
وانا من هذا القول اريد ان ابين اننا كمسلمين لم نكن نعانى من التعامل مع اخوتنا الجنوبين المسحين
ولم نتملقهم بل كان الامر طبيعى . واضيف ان الاخوة المسحين كانوا ينعموا بخير الدوله المسلمه للانقاذ اكثر من المسلمين .

ثانيا .

ان الدين المسحيى دين سماوى جاء به نبئ الله عيسى عليه السلام ونحن نؤمن به كما نؤمن بنئينا محمد صلى الله عليه وسلم , و ان فى الانجيل جاء التبشير بنئ اسمه احمد ولكن اخفاء الاباطرة وارهبان هذا الامر بل وانكروا بحث محمد (صلى)بل استمر فى الضلال حتى بدلواالانجيل والتوراة من اجل اخفاء امر الرساله المحمديه

اذا هذا المطاران كذاب ومن ينكر كذبه فهو ينكر بطبيعة الحال الاسلام فنحن اخى الحصفى هل سال المطران عن رايه فى الاسلام فهو لايمؤمن بخاتم الانبياء والمرسلين محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم فيكف نحن المسلمين نقف لنحادثه وناخذ الحمه والموعظه من كافر برساله السماويه

ثالثا .

المطران يتحدث عن حرية الاديان والمعتقدات اذا فنحن نقول له فى امر المرتده مريم يحيى.

ان نبينا قال (صلى ) ( من بدل دينه فاقتلوه) فهذه الفتاه ارتدت للضلال بعد الهدى فحكم ديننا القتل فنحن احرار فى معتقدنا كما تقول انت

رابعا .

ان المسحين فى عهد الاسلام الاول لم يتعرضوا لاى اذى بل كانوا فى امن هم واموالهم. انت سيدى المطران تتحدث عن الاسلام السياسى بانه يشكل خطرا عليكم وهذا كذب لانك تعلم جيدا ان ماحدث للكنائس ومدارسها كان افراس للمسحيه السياسيه التى دفعت ابناء الجنوب للقتل وتخريب وانتهاك الاعراض فى احداث موت جون قرن . نحن فى الحركه الاسلاميه ندين بالاسلام الذى امرنا بالاحسان الى اهل الكتاب بما فيهم المسحين

خامسا .

يراودنى سؤال للاخ الصحفى فيصل

ماهى الغايه اخى الصحفى المسلم لمنح مطران المسحيه ليفتى فينا ؟

هل هو الدافع السياسى المعادى للاسلام السياسى ؟

ام هو نخوض مع الخايضين فى موضوع الساحه هذه الايام المرتدة مريم يحيى

اعتقد الصحافه امانه توجب على الصحفى فى تناول مواضعه ان ياخذ معه فى الاعتبار دينه وتقالديه وثقافته ومرثاته .

[الشيخ مصطفى]

ردود على الشيخ مصطفى
[عبدالرازق] 05-22-2014 03:23 PM
لا فض فوك اخي الشيخ مصطفي هذا المطران اما ان لا يدري او هو يعرف ولكنه لا يريد ان يبوح بالحقيقة ثم من الذي اعطاه الحق حتي ينورنا نحن المسلمين بما خفي عنا ؟ هل حبا في الاسلام " ام كيدا منه حتي الارقام التي ذكرها هي بعيدة كل البعد عن الحقيقة وهم اصلا جبلوا علي التضليل واخفاء الحقيقة واكبر من هذا هم يتبعون كتابا محرفا بل موضوع بخط بشر وهم بهذا يجنون في حق البسطاء من العامة الذين يتبعون امثال هذا الرجل وهو بزيه هذا فقط ينال احترام البسطاء ممن هم في زمرته وانا هنا اساله سؤال بسيط جدا هل في المسيحية اصلا يقول ان البيض والسود لا يصلون بقرب بعضهم او في كنيسة واحدة او يدفنون في نفس المقبرة ؟ هل له ان يجيب واقول له انا اعرف الجواب حتي لا يكذب او يفتري " احفظ نصيحتك لنفسك واعلم ان المسلمين لا يقبلون ما كتبت مهما ادعيت واعلم ان البلد هذا وبالرغم مما تعملون لهدمه هو الذي يجد فيه المسيحيون اجمل واحسن المعاملة من كل النواحي مقارنة باي مكان في الدنيا وعدد الكنايس هنا اكبر من حجم وعدد المسيحيين ومعظم الكنايس فارغة من الذين يعبدون فكيف تدعي ان الناس يهدمون كنائسكم ؟ هل صار الكذب ديدنكم اننا مستعدون للدفاع عن عقيدتنا بكل ما اوتينا من قوة ولا نسمح لاي احد ان يهددنا مهما كان الداعي


#1012178 [فاروق بشير]
5.00/5 (1 صوت)

05-22-2014 11:03 AM
تنفصل ليه؟
ما كل الخلق دي بتجمع طاقاتها لكنس النظام وتفكيك الدولة. هل الاقباط فى مصر انفصلوا ايام مرسى.
اذا اردت تتكلم فى السياسة والانفصال.اعلم انها ازمة وطن باكمله.
ثم ثانية الانفصال هو ما تتمناه نخب الانقاذ, والفوضى وهذا مخرجهم الوحيد من ظهور سودان موحد جديد مضاد.
برضو هذه القضية من دوافع تفكيك النظام ومسمار فى نعشه.

[فاروق بشير]

#1012174 [mmm]
3.00/5 (2 صوت)

05-22-2014 10:59 AM
أنا شخصيا معك في هذا الطرح

يجب ان يجتمع كل المسلمين المعتدلين مع اخوتهم المسيحيين
لانشاء دولة منفصلة عن هذا السرطان الكيزاني....

فاليزهبو الى حوش بانقة الله لاكسبهم....

[mmm]

ردود على mmm
[عبدالرازق] 05-22-2014 03:23 PM
واين تذهب انت يا ........


#1012168 [ابو العلاء الجديد]
1.00/5 (2 صوت)

05-22-2014 10:50 AM
اقترح تدخل الامم المتحدة لانشاء وطن قومي في جبال النوبه وألانفسا تعرف بدولة السودان الاوسط بشرط عدم وجو اسلام فيها او عرب أوباش

[ابو العلاء الجديد]

ردود على ابو العلاء الجديد
United States [nagi] 05-22-2014 06:09 PM
والله العظيم دا التخلف المغطس حجركم الله يغطس حجركم اكتر من كدا


#1012135 [Kamal Mustafa]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 10:24 AM
والله يا جماعه عندي سؤال أنا أعرف ان حكم الردة حكم شرعب اسلامي لكن هل الاهدام شنقا حتي الموت حكم شرعي
وكذلك اذا كانت هذه الفتاة مسلمه فمن يقبت اسلامها اذا هي بتقول انها غير مسلمه واذا رجعنا في العهود السابقه للانقاذ كنا نري غير المسلمين يدخلون في دين الله افواجا فلماذا الان يحدق هذا لان
الانقاذ شوهت وجه الاسلام السمح واصبح الاسلام في عهدهم يعني الفساد والسرقه ونهب اموال المسلمين
والتنكيل بالمستضعفين فاي تشويه للاسلام اكبر من ذلك أما قول انهم سيطلبون الانفصال كيف ذلك والمسحيون من الشرق والغرب والشمال والجنوب والوسط وأظن اسهل من كل ذلك ازالة هذا النظام الفاسد وليس هناك ما هو أشد وطأة من العصيان المدني المتماسك وعدم تنفيذ أي شي يفيد هولاء الحراميه فالحياة الان للشعب السوداني واقفه تماما وهناك من لا يجد الوجبه الواحده فليقف كي شي وليقضي الله امرا كان مفعولا ، اضراب مواصلات محطات بترول قطارات طائرات كرباء الوزارات والفصر والقياد العامه والامن الوطني والزارعنا غير الله خلوه يقلعنا

[Kamal Mustafa]

#1012080 [matrex]
3.00/5 (2 صوت)

05-22-2014 09:57 AM
مدعى وأفاك ومنافق
أين توجد نسبة ال 20% من المسيحيين فى السودان
إنت قايل الإنفصال لعب .... كدى حدد لينا حدود دولتك إنت فقط المسيحية المزعومة
منتهى الغباء

[matrex]

#1012058 [عمر الياس جبريل]
4.28/5 (10 صوت)

05-22-2014 09:37 AM
يا اخوي انت شكلك غلطان دا كلام تقوله معقوله بس نسبة المسحين في السودان 20% فقط!!! يا اخي كان تكون عادل شوية فنسبة المسحيين في السودان ما اقلا من 95% لو ما زادت.

الغلط ما غلطك غلط امثال فيصل سعد اشباه الصحفيين الذي يسال بكل بساطة "هل لديكم احصائيات ام انها نسبة تقديرية؟" و انت شغلك شنو ما كان تسيب كسلك دا و تبحث عن اي إحصائيات رسميه موثوق بها قبل ان تفكر في لقاء مثل هذا.

و كمان معاك فلسفة و تتكلم في السياسة قال شنو قال انفصال... اه يا زمن وقف شوية و اهدي لحظات هنيه و بعدها ....

[عمر الياس جبريل]

ردود على عمر الياس جبريل
[سوداني حر] 05-22-2014 12:34 PM
خلاص كل زول زعلان من حاجة في البلد دي يقول ليك انفصال

الناس دي دايرة راجل يحكما

United States [مستغرب] 05-22-2014 12:12 PM
وليه مستبعد انفصال تانى ما هو حصل قبل كده, أى حاجة متوقعة تحت نظام عصابة الانقاذ ممكن يبيعوا أطفالهم اذا اتزنقو.


#1012048 [kori ackongue]
5.00/5 (1 صوت)

05-22-2014 09:33 AM
I will come back later to your strong statement dear Bishop Andudu Adam Al Niel, but take this note:

I remember very well your statement for about the last three years’ time, while you were addressing the Congress Men in Washington DC. At that time your language to reflect situation of the region in its early war times was quite influential, son passionate and bearing real tragedy norm to be taken care of through enhancing the efforts that the people of the regions are doing by themselves at the top war turmoil started by SAF and its supporting PDF and militia men. That was the nature of inter-related things that your people were giving you fresh live reports of the Sudan government offensive and unjust attack on the Nuba People in specific and the whole region people in general, followed by the Blue Nile people later on. Nothing has been changed regarding the mindset and the brutality habit of the ICC first class wanted man, but it has excessive demolition of every possible options of reducing what could be seen as a state towards its citizens, by additional/extra racial activities of which mercenaries are to them value added war factors for rapid genocide actions, yet they are unable to do that despite their external support from the well-known sources and countries to us. Now the barbaric and strange age habit that have been proven by their wrong, chaotic and just revenge for nothing they can prove to be religiously correct on Mariam has turned you wise spots into the right direction to specify properly who are those people, the invaders by calamity and penetrating the country borders in the absents of the eyes of the true nationals in the names of Fakkis to become today new Booko Haram and Taliban, other Al Qaida spirit to gradually shape their being of un-merciful trend of attacking personal rights on peoples live affairs which do not at all touch by any means their religion, may be only through trying to beg their original financing lenders in the Arab World and the Islamic Affiliates internationally to stand on their side. You have taken the right action however, it is left for the Sudanese, those who wish to keep this country united, free, with fair justice reign and full rights attainment to recognize the diversity dignified line of human being here, they have in this case to prove the wrong doing of their similar related wrong people in terms of culture and ethnicity background. Otherwise, the flag you are trying to raise it correctly Bishop Andudu as it should be originally not on that dreams of no results at all should go ahead and finally within that context properly set to be seen tangible and for the long run to come after achieving this call, sure Sudan will come back in different respected and co-related socio-interacted, we are considered form of true Diversity and United State of real nation to be considered globally, up to this time the most honest for this country, but the most humiliated just for racial, ethnic and religious wrong concepts. This is the real dialogue point and the real step to make this regime the racial one, dictator, genocide, thieves of classic quality, most cheating personality as state’s men since 29th June – 1989 and the most hosting and helping the International Terrorists across the borders government to be put in its correct corner to know itself. Sure, by that action the region will be able to stop human trafficking of it cadre by being recruited by the new Rapid Support Forces and send them to some the suspected terrorists actively operating places in other parts of the region, may be inside Africa or outside Africa, well done, till I come back to your statement later, when finishing my work.

[kori ackongue]

#1012026 [ابو السيد]
2.75/5 (5 صوت)

05-22-2014 09:21 AM
لا يا فخامة المطران اندود ادم النيل سوف لن نسمح لك بالإنفصال وتمزيق وطننا مرة أخري لكننا سوف نعمل معاً لإنتزاع حقوقنا وكنس جماعة الاسلام السياسي إلي مزبلة التاريخ والنهوض بدولتنا مرة أخري . أن الذي يجري الان من جماعة الهوس الديني لا يمثل الاسلام والاسلام منه براء لكن مريم وحدها صفعتهم بشدة وكان من الممكن ان تتراجع عن موقفها وتصبح منافقة في الاسلام لكنها بشجاعة اذهلت جلاديها تمسكت بموقفها رغماً عن ظروفها القاهرة وهي حامل ومعها طفل آخر بمثل أن أرهب هولاء الأوباش كل السودان وأرعبوهم لمن يكن يدر إلي ذهنهم بأن فقط أمرأة واحدة قد تهزمهم هي مثل بطلة الجزائر جميلة بوحيرد كما صورها نزار قباني وإليكم مقطع من القصيدة:
اضواء "الباستيل" ضئيلة
وسعال امرأة مسعولة
أكلت من نهديها الاغلال
أكل الانذال
"لوكوسف" وآلاف الانذال
من جيش فرنسا المغلوبة
انتصروا الان على انثى
انثى كالشمعة مصلوبة
القيد يعض على القدمين
وسجائر تطفأ في النهدين
ودم في الانف والشفتين
وجراح جميلة بوحيرد
هي والتحرير على موعد
ومقصلة تنصب والاشرار
يلهون بانثى دون إزار
وجميلة بين بنادقهم
عصفور وسط الامطار
الجسد الخمري الاسمر
تنفضه لمسات التيار
وحروق في الثدي الايسر
في الحلمة
في...
في..ياللعار
الاسم جميلة بوحيرد
تاريخ قرون بلادي
يحفظه بعدي اولادي
تاريخ امراة من وطني
جلدت مقصلة الجلاد
امرأة دوخت الشمس
جرحت أبعاد الابعاد
ثائرة من جبل الاطلس
يذكرها الليلك والنرجس
يذكرها زهر الكباد


نزار قباني

[ابو السيد]

#1012007 [كمال الدين يوسف]
4.50/5 (4 صوت)

05-22-2014 09:04 AM
الوطن بالتأكيد يسع الجميع
من الذي قال ان المسيحيين في السودان يشكلوا نسبة 20% على حسب معلوماتي النسبة 8%
لم يغوي أحد رباب للدخول في المسيحية واغلب الظن انها مريضة نفسياً لانها حتى لم تتعرف على اهلها.
الم تقول الكنسية انها غير مسجلة في أي كنيسة سودانية؟

[كمال الدين يوسف]

ردود على كمال الدين يوسف
[ود يوسف] 05-22-2014 01:08 PM
إذا كانت مريضة نفسياً كيف يحكم عليها بالإعدام ؟؟؟

United States [salome] 05-22-2014 10:42 AM
مافى مريض امثالك لو كنت كامل وكمال لله وحده قال كمال الدين ايها كوز بنى وسخة

[magdi] 05-22-2014 10:00 AM
كلامك صاح و قد تكون اقل من 5%


#1011998 [FREE SUDAN]
3.75/5 (6 صوت)

05-22-2014 08:55 AM
من زمان قلنا السودان دولة متعدد الاديان ومتنوع الثقافات في غربها وشرقها وشمالها وجنوبها ولا يمكن لأحد ان يدعي ويفرض ثقافته نحو الآخرين كما نراه الآن من العنصرين وهذا الإجراء القانوني كما قال مطران اندو سوف يقود لمزيد من الإنفصالات في المستقبل

[FREE SUDAN]

#1011968 [ابو حمدي]
5.00/5 (2 صوت)

05-22-2014 08:32 AM
جميلة حكايةالولاية الشمالية يامطران في اسرة في القولد واسرتين في حلفا بس يعيشون وسط الكرام ليس بينهم واحد بعقلية البشير بقيتا ولاية ذات ثقل مسيحي شكلك انت بشير المسيحيين

[ابو حمدي]

#1011946 [Hamdi]
5.00/5 (2 صوت)

05-22-2014 08:00 AM
نسبة المسيحيين في السودان حوالي 5% وهناك عدد مقدر من الاجانب يعتنقون هذه الديانة

[Hamdi]

#1011943 [المتجهجه بسبب الانفصال]
2.75/5 (5 صوت)

05-22-2014 07:55 AM
أيها القس الحكومة ليست ضد المسيحية الحكومة ضد الاسلام أكثر أفهم الكلام ده كويس والناس ديل في 1985 أعدموا رجل مسلم لمجرد مخالفة فكره الديني لفكرهم رغم انه على ذات الدين،،، الحكومة دي بدأت بالقتل في الخرطوم للعديد من الذين خالفها فكريا وسياسيا ودينيا ،،،، الحكومة دي نحن المسلمين بنعتبرها ضد الاسلام الذي جاء به النبي الخاتم عليه وعلى عيسى افضل السلام،،، واطمئن هؤلاء الحمير لن يعدموا هذه البنت لأن الدين عندهم مجرد شعارات وهم لصوص،،، كما أذكرك بأن الاسلام اكثر الديانات انتشارا في الولايات المتحدة وبريطانيا كما لا انسى ان اذكرك القولة الشهيرة للكاتب الايرلندي جورج بيرناردشو:

If any religion had the chance of ruling over England, nay Europe within the next hundred years, it could be Islam."
"I have always held the religion of Muhammad in high estimation because of its wonderful vitality. It is the only religion which appears to me to possess that assimilating capacity to the changing phase of existence which can make itself appeal to every age. I have studied him - the wonderful man and in my opinion far from being an anti-Christ, he must be called the Savior of Humanity."

"I believe that if a man like him were to assume the dictatorship of the modern world he would succeed in solving its problems in a way that would bring it the much needed peace and happiness: I have prophesied about the faith of Muhammad that it would be acceptable to the Europe of tomorrow as it is beginning to be acceptable to the Europe of today."

لذلك وبكل الاحترام ما يقوم به الاسلامويون لا يمثلنا نحن المسلمون وقد اضطهدونا اكثر منكم لانهم يدركون ان الغرب المسيحي بقيادة الولايات المتحدة لا يدافع عن المسلمين بل يتركهم وأنتم على الاقل يقف معكم الغرب بدليل البيانات الكثيرة في في قضية الفتاة،،، ومن ناحية أخرى فان المتصدين للدفاع عن الفتاة لو قرأـ هذه الراكوبة وتعليقات القراء والرأي العام تجد أشد الناس معارضة لحكم الردة المسلمون السودانيون لا خوفا من الغرب ولكن لأنهم يعلمون جيدا أن حكم الردة باطل بنص القرآن كلام الرب العظيم لسيدنا محمد ،،، والسلام عليكم وعلى الارض السلام

[المتجهجه بسبب الانفصال]

ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
United States [Abu] 05-22-2014 07:57 PM
Indeed a masterpiece and beautiful and elegantly said. المتجهجه بسبب الانفصال , most of the time your comments draw my attention as a common layman, and certainly there is abundant of the respected readers in our beloved Al-Rakoba do so. I believe you have steered your argument in such a splendid manner that no doubted you have refuted our honourable Bishop call for another secession to ruin what has left from that place. Explicitly adding George Bernard Shaw Quote “which I am not acquainted with” to your defense has add more glimmer to your remarks. Unequivocally the damage been caused by this mob to “Islam” is so Hugh and tremendous and the records of history will conserve those filth bad deeds? As you have said, using the perfect Islam as a leverage by those thugs has inflicted more damages on us, the peaceful common Muslims more than rest of Sudan’s inhabitances. Modulate the damage been caused by the thugs thru all of us will be an advantage to restore the Islam’s images and inflect the way we Sudanese been perceived worldwide. Sure this is quite a change in prospective

European Union [ودالنيل تمساح] 05-22-2014 02:43 PM
المتجهجه ازيك الله لا جاب الجهجه
عارف يمكن تكون رابطه الدولتين الشمال والجنوب
الزيكم ديل هم انحنا منتظرهم يقودوا لينا البلد
لانو دائما فى التنوع قوة
وزيما قلت العصابة الحاكمه هى ضد الاسلام والمسلمين
بدليل صداقتهم لايران !!!!!
قتلوا اهلنا فى الجنوب بسبب الدين والشعارات الزائفة
انفصل الجنوب رجعوا لاهلنا فى جبال النوبه ودارفور
لكن الهدف هو تدمير الاسلام فقط
لكن ربنا حيورينا فيهم يوم


#1011941 [ياسر الجندي]
4.50/5 (4 صوت)

05-22-2014 07:53 AM
(رقم ان عدد المسيحيين يقدرب( 20% )جملة سكان السودان بعد انفصال الجنوب)!!
تقديراتك كاذبه ومضلله ومعلوم هو مقصدك ورسالتك لذيادة الدعم ممن نعرف ولا نعرف !!!

(الان المسيحيين في السودان يعيشون في حالة حرمان بعد أن هُدمت الكنائس واحرق الانجيل واغلاقت المدارس باسم الدولة الاسلامية.)!!
اين هي الكنائس التي هُدمت ؟ ام هي الفتنه التي تريد !!!والأنجيل يوزع ويباع في السوق العربي يا هذا فإنك تكذب !!

اما حديثك عن الإنقصال مردود عليك فأهل دارفور مسلمين واهلنا النوبه فيهم الكثير مسلمين ومسيحي الخرطوم يعيشون في امن وامان فكيف تريد ان تنفصل ؟؟! ام تريد يا اندود ان تقيم دوله كما الفاتيكان !!! لا تحلم حتي !!!

[ياسر الجندي]

ردود على ياسر الجندي
[تمتام] 05-22-2014 01:51 PM
ليس هناك أمان لا للمسلمين ولا للمسيحين ولا لغيرهم .... لا في الخرطوم ولا في السودان كله ... الكل يعيش في رعب شعب وحكومة هل تعلم أن المسئولين يعيشون في الرعب أكثر من الشعب ؟ الدليل ما تشاهده الآن في الخرطوم من جنجويد وهمج ووسخ وعفن.
بعدين من حق أي مجموعة مضطهدة أن تطالب بالإنفصال إن كانت تواجه الإبادة وإنتهاكات حقوق الإنسان والعنصرية المتكررة كما يحدث في دارفور وجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق, من حق دارفور نفسها وهي المسلمة مائة في المائة أن تطلب الإنفصال إن كان ذلك يخلصها من الإبادة الجماعية والإضطهاد. كما لا يجب ألا نقيس المشاركين في الحكومة من أهل دارفور وكردفان مع الناس البسطاء الذين يقتلون كل يوم سواء بالرصاص أو الجوع أو المرض.


#1011922 [الكاشف]
4.75/5 (5 صوت)

05-22-2014 07:18 AM
كلامو معقول جدا, حضروا مقصاتكم لقطع جزء آخر من السودان بمباركة الكيزان و يلا يا حمدى نبؤتك و حلمك فى طريق التحقيق على أرض الواقع أخيرا مثلثنا الجميل لينا برانا, شغل تمام يا الكيزان.

[الكاشف]

#1011918 [ود كركوج]
4.00/5 (5 صوت)

05-22-2014 07:10 AM
نقول لاخوانا المسيحيين انتم مواطنين ولكم نفس الحقوق والواجبات بما فيها حرية العبادة. لاتؤاخذنوننا بما يفعله السفهاء منا فهؤلا الاسلام بريئ منهم ومن افعالهم. فانتم فوق فوق رؤسنا ونحن فداؤكم.

[ود كركوج]

#1011915 [شبوهات]
1.00/5 (1 صوت)

05-22-2014 07:07 AM
مطران إستخدم إسم الجلاله بلرب والله. فهل يستخدم إسم الله في المسيحية؟.

[شبوهات]

ردود على شبوهات
[مشوت Machut] 05-23-2014 02:19 AM
بتعرف شنو عن المسيحية يا شبوهات ؟ اتمنى ما تكون من المخدوعيين بتعاليم الخاطى البقول ان المسيحيين ما " بؤمنوا بالله الواحد خالق السماء والارض ، كلما يرى وما يرى ، له القوة والمجد الى ابد الابدين " ....تلك جزئية من قانون الايمان ....... واقول ليك حاجات ....... حتى الاديان البسموهم تقليدية ...... يؤمنون بالله ..... يدعون الله اكثر مما نفعل فى المدن


#1011905 [IHassan Alamin]
1.50/5 (4 صوت)

05-22-2014 06:48 AM
الحكم ليست له صله بالشريعة من حق الفرد ان يرتد وان يختار باراده حره دينه لقوله تعالى من شاء فاليومن ومن شاء فاليكفر عليه الذي اصدر الحكم مرتد لمخالفته آيه صريحه.

[IHassan Alamin]

#1011901 [الزول المنسي]
3.75/5 (5 صوت)

05-22-2014 06:38 AM
من حق أي فرد أن يعتنق الدين الذي يرضاه و لا أرضى بالحكم على المدعوة (مريم أو أبرار)
ونعمة و طوبي للمسلمين والموحدين (يشهدون أن لا إله إلا الله)
المسيحيين لا أتوقع أن تصل نسبتهم ل 10%
في الدول الأفريقية (كينيا يوغندا- جنوب السودان- غانا -جنوب أفريقيا) حيث الغالبية المسيحية بينما المسلمون يمثلون نسبةأكثر من عدد المسيحيين بالسودان ولم يطالبوا بفصلهم عن المسحيين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لماذا رفع صعاة الإنفصال بسبب تصرفات فردية - قاضي ولم يتفق معه غالبية قضاة السودان

[الزول المنسي]

#1011896 [sky painter]
4.25/5 (6 صوت)

05-22-2014 06:16 AM
تنفصلوا تمشوا وين ؟ الا كان تنفصلوا لاستراليا او امريكا

[sky painter]

#1011870 [algnral algali]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2014 04:42 AM
دولة تاني دي كببيرة يا اخونا نحنا رفضنا الاعدام لانها انسانة من حقها ان تعيش لنفسها ولاطفالها ارجوك فنحن مسلمين و لا نريد سفك دماء ما تزود الموضوع السودان يسع اهلوا بسلام ربنا يهدينا ويهديك االصراط المستقيم

[algnral algali]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة