الأخبار
أخبار إقليمية
وزير الدفاع بالنظر : الجيش يستعد للانطلاق بمحاور جديدة
وزير الدفاع بالنظر : الجيش يستعد للانطلاق بمحاور جديدة
وزير الدفاع بالنظر : الجيش يستعد للانطلاق بمحاور جديدة


05-24-2014 08:35 AM

أعلن وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم محمد حسين، اكتمال استعداد الجيش للانطلاق في محاور جديدة ضمن عمليات "الصيف الحاسم"، وقال إن ما يقوم به الجيش من عمليات ليس ضد قبيلة أو عرق، إنما ضد من يهددون أمن البلاد.


وتفقد وزير الدفاع يوم الجمعة قيادة الفرقة الـ 14 وبعض مواقع القوات المتقدمة بولاية جنوب كردفان.


وقال حسين إن القوات المسلحة رغم تقدمها نحو أهدافها، إلا أنها في ذات الوقت حريصة على حقن دماء أبناء الوطن. وأضاف أن جولة المفاوضات القادمة فرصة لإحراز تقدم كبير باتجاه وقف الحرب إذا ما رغب الطرف الآخر في ذلك.


وأعلن اكتمال استعدادات القوات المسلحة لاستكمال الوثبة الثانية للمرحلة الثانية من عمليات الصيف الحاسم، مشيراً إلى أن زيارته أكدت استعداد القوات للانطلاقة في محاور جديدة ضمن عمليات الصيف الحاسم وكشفت حجم الجاهزية لها.


وقال إن ما تتمتع به القوات من روح معنوية عالية وجاهزية يبشر بنصر كبير، وأضاف كل القوات بمختلف وحداتها الآن في كامل استعداداها لانطلاق وتحقيق الأهداف المرجوة من هذه العمليات.


شبكة الشروق


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 5676

التعليقات
#1014363 [مراقب]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2014 07:20 PM
خبر عاااااااااااااااااجل من الميدان
الجبهة الثورية السودانية‏ مع ‏جلال النضيف‏ و‏‏2‏ آخرَين‏
49 دقيقة ·

‫#‏السودان‬ ‫#‏دارفور‬
‫#‏الجبهة_الثورية_السودانية‬ ‪#‎SRF‬
‫#‏عصيان‬ ‫#‏ابينا‬ ‫#‏جبال_النوبة‬
تزف الجبهة الثورية السودانية الي جماهيرها في كل انحاء الارض و الي أبناء الهامش خاصة .. الي الامهات الثكلى و الأطفال اليتامى ... الي المشردين من ديارهم .. و الي كل من اكتوى بنار مليشيات الجنجويد و المسماة حديثاً ب"قوات الدعم السريع" ... نزف اليهم خبر هلاك القائد الثاني و اليد اليمني للمرتزق حميتي العقيد "جبر الدار" بمنطقة دلدكو و التي تبعد 20 كيلومترا فقط من كادوقلي ... حيث لقنتهم قواتكم في الجبهة الثورية درسا قاسياً .. فقتل فيها من قتل و فر من فر باتجاه كادوقلي تاركين وراءهم الياتهم الثقيلة و جثث قتلاهم .
ترقبوا بيان الناطق الرسمي ...
‏#السودان #دارفور #الجبهة_الثورية_السودانية #SRF #عصيان #ابينا #جبال_النوبة تزف الجبهة الثورية السودانية الي جماهيرها في كل انحاء الارض و الي أبناء الهامش خاصة .. الي الامهات الثكلى و الأطفال اليتامى ... الي المشردين من ديارهم .. و الي كل من اكتوى بنار مليشيات الجنجويد و المسماة حديثاً ب"قوات الدعم السريع" ... نزف اليهم خبر هلاك القائد الثاني و اليد اليمني للمرتزق حميتي العقيد "جبر الدار" بمنطقة دلدكو و التي تبعد 20 كيلومترا فقط من كادوقلي ... حيث لقنتهم قواتكم في الجبهة الثورية درسا قاسياً .. فقتل فيها من قتل و فر من فر باتجاه كادوقلي تاركين وراءهم الياتهم الثقيلة و جثث قتلاهم . ترقبوا بيان الناطق الرسمي ...‏
أعجبني · · مشاركة ·

[مراقب]

ردود على مراقب
United States [محمد] 05-24-2014 08:08 PM
مبروك نعم الخبر صاح - اشاوش الجبهة الثورية ابطال الفداء والساقية مدورة وحصل تململ وسط وسط الجنجويد بسبب فقدان القائد الميداني


#1014350 [yousif]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2014 06:47 PM
وبعد فشله فى المحاور السابقة وبإعتراف وزير الدفاع نفسه (تدخل الفرقه التاسعه والعاشره فى القتال أدى إلى تشتيت متحركى القوات المسلحة، ونقد دولة جنوب السودان بتقديم المساعدة)
يوجد محور وآحد هو الإنصياع لإرادة الشعب السودانى وتقديم المفسدون الملحدون للعداله
النوبه لايركعون لمرتزقه مأجورين أبداً
يقاتلون دفاعاً عن أراضى أجدادهم الموروثة فى أبد التاريخ
يقاتلون من أجل الحريه
يقاتلون من أجل وطنهم الأم والصغير
يقاتلون لتأسيس دولتهم ..وليس ذلك ببعيد
لدينا حملة السلاح ولدينا العزيمه القويه ولدينا الرجال

[yousif]

#1014313 [yousif]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2014 05:25 PM
بدأ مخطط الإباده بمايسمى بعمليات الصيف ، والصيف هو الخريف نزول الأمطار والزراعة لمواطنى المنطقه ، والمراد هو منع المواطن تأمين قوت عياله بالزراعة وبالتالى حصول مجاعة ويموت مواطن جبال النوبه .
منذ فترة طويلة ظللنا نتابع تخطيط مجرمى الإنقاذ وتحليل تصريحاتهم وتحركاتهم ، ومنذ الإنتخابات المزورة نعت أبناء المنطقه بأنهم متمردون أو مع التمرد ونتج عن ذلك أن توقفت التنميه بأنواعها كلياً بمناطق الجبال وتشردت مجموعات كبيره والله المستعان ..
بالأمس ظهر كلب آخر ينبح بعد أن نال هزيمه نكراء بالمنطقه الشماليه " الدلنج " قال لم نجد مواطنيين ووجدنا متمردين أو بمعنى آخر القيام بإبادة المواطن لإنه متمرد فى نظر أسياده ، وهذه اللغه يتكلم بها البشير ووزير الدفاع ، ولنا الحق بإباده هؤلاء الكلاب فى الخرطوم بالوسائل المتاحه المعروفه لديهم وغير المعروفة ويعلمون جيداً أن الحرب طالماوصلت إلى المواطن البسيط فى قوته وإسرته فيجب علينا دخول بيوتهم وتدميرها كما فعلوا بأهلنا العزل

[yousif]

#1014274 [kori ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2014 04:10 PM
Being minister of defense in Sudan and for the Sudanese Military Forces the eye witness may be normal, but for him, after that running a race on foot from the freedom square to the hiding place inside Kadugli town, during one and half year back, from that time onward, every movement of him is asserted to be taken to the region is considered top secret mission though it is obvious for a character handling this military top responsibility to move, only to face war is not his direct concern to remain in the fields of fighting to be caught at a sudden by that professional SPLM/A – N – (SUDAN). The people of Sudan, I am telling you from my distant place of observation: Abdul Rahim Mohammed Hussein is not truly stating correct words and positions, that he has prepared all the sites, called them new sites to move and recapture all the areas under the liberation zone. Saying that his troops are 100% prepared and may be are moving by this night to where he set his plans for, as that was and is now his newly merged mercenaries to the PDF doing, and that the security forces which were taken around 3,800 and deployed to Kadugli areas alone, last couple of weeks have been visited, as what the news of his saying stated. That is not the reason to give for this news to the public, but they are things beyond that hindered to the knowledge of the public arena, since his men had been blocked to lose hundreds of the wounded and the killed war monks around the Eastern Parts of the Region; like Delley County, Al Lieri County, Talodi County Abu Jubeiha County, Al Abbassya County and around Kadugli Counties' and areas. He is trying to maneuver because his master Al Basheir is not normal these days in fact and that his Janjaweed had killed a women and her child yesterday a round Kadugli, same districts to the east through artillery gun shelling to a village of civilians. He is only happy that many of the fighting military men on his side are those who were feared by them about their staying in the military barracks and around the major capital cities in Khartoum and nearby Khartoum reach, while they are from the region Nuba People in specific, found it as a strong factor to let them confront each other for tow thins (1) to minimize the risk of keeping them closer to their central military focus areas; (2) to make it easy to reduce their number in both sides, in case of any casualties are there since the represent good number under the title of the national military and security forces and few of them are bound to PDF in other words people call this tactics cold blood killings of the freedom seekers against the en-slaved armed groups from the same origin. Cover up policies are the main issues of his visiting the areas claimed through their media here, that was unconfirmed as normal by any independent media or observers. On the other hand the huge number of forces brought there have lost more than what they had originally expected and that was not clear to them, about the nature and the situation in the region, and because more than this number which were properly equipped with more weapons than this one, except what Iran has supported them by, so they have had tried last year, within the same range of geographical zone attempts and they were bitterly beaten and defeated as all knew that, to make Khartoum at that time onward, use Heavy Aerial Bombardments to pours down around 48 to 85 barrels a day, of the poisoned mass killing spices on the civilians major and on revenge acts standard, just to cover up for their anger on that big loss militarily regiments. Today, RSF are just added once again, for doing the brutality acts of the scorched earth end, fearing to face their counterparts SPLM/A - N - (Sudan), to aim the innocent villagers, despite all that huge support and their mechanical out numbering statistics. In the region, it is looked at as a not much concern issue for the other belligerents’ side, whether they are overbalancing number there or not, only that injecting the random dealings of terrifying environment, but not of their capability or professionalism of fights. The strangers, added being mercenaries’ can't do more than destroying any stock found and stealing others for their use (in the name of Ghaneema), or gaining; an expression used by Muslim Brothers and Terrorists for stealing the resources of others un-lawfully. Having said to own over 390 trucks and some tanks are the same of what they did and had lost them last times beside the huge number of their men, during last time, similar tragedy events caused them to lose many of that, which were captured by local freedom fighters. Ask them; how many of their forces have been lost during the last around 7 - 8 battles in this May/2014, in the Nuba Mountains Region and where are they as the attackers now a day?????! If Adbul Rahim M. Hussein has been promised or he has personally promised his leaders to enter Kauda before 30th April 2014, which has passed without, on 31st May – 2014, on 15th June/2014 or before 30th June - 2014, then that could be what he had perhaps others there, to remunerate his troops, especially the purchased ones, for the time they had set it during their National Security Council decision, which was initially promised to fulfill it, seems not working properly up to this time, so Kadugli Airport has to be fed with more supporting war planes for that renovated jobs of the new promises to enter that impossible to reach place called SPLM/A – N (Sudan) strong hold named the shielded (KAUDA), embodied in and within the generosity, humanity, dignity and bravery – ABU DARRAGA, forever and ever . The story looks strange enough, since seemingly the dead man presumably; morally and may be mentally as I personally think about him; the President H. A. Al Basher of Sudan, that his waiting is going may be, but to me sure it will be in vain, to declare to all the Sudanese Masses and to the world in turn, that the Nuba Mountains Region is now clean from any pockets of what they call them rebels, instead of calling them freedom fighters and that the new dawn of ending what they had called it the long expectations and the dreams of his new announced true Arabic and Islamic State, being the Sudan after that step of (Final Doze of Wiping Out), the “Outlaws” from that virgin place). What a dream is that and on whom exactly Al basher and Abdul Rahim are expecting from 30th June – 1989 to be easily spoken about like that and that simple, then the story continues to say that let us see one day. Where the spread of the news are to be measured strictly, what a thing that was promised to take the crippled man (Al Basher) with his cabinet member, forgetting that he has possibly been caught by cancer or something similar to the spreading not endemic decease to block his flight to Kauda, when that overbearing dreams are taken by Khartoum as an assure as it that is the matter and as if that will be true on their eyes to me his death is quite nearer than reaching Kauda a life, but I do not know it better than the Al Mighty God and the other so closest persons to his nightmare dreaming at all, and up to this I ask You; God that, You May Forgive me, if I am not correct about what is death and that it has no limited time to visit any person in this globe, for I will not and I am not for that to ask him to that, because he is more than a sinner and more than a genocide committing person in that multi-crimes acts, to be given any kind of preferences or that privilege of forgiving his accusers. Abdul Rahim M. Hussein in turn, in all his to and fro long and exhaustive trips he major meant to cover the wholes of what keeps him the second accused person as the state’s man to hide the corruptions from the main threatening sources that have power to bring him down and let everything be disclosed and makes them all subject to true judgment and conviction of thefts, rapes, human trafficking and the cause phenomenon of the mass killings throughout the country.

[kori ackongue]

ردود على kori ackongue
[yousif] 05-24-2014 07:28 PM
أخونا كورى معلوماتك مهمه للقراء خاصة لإبناء المنطقة وأغلبهم لايعرفون اللغة الإنجليزيه أو لا يجيدونها ، ومهمتنا هى أن يعرف الشباب الأجنده الخبيثه لمؤتمر الزفت وكلنا نعلم يريدون أبعادنا وبأى صوره من مناطقنا وإحلال قبائل أخرى فى مناطقنا فيجب توعيه الشباب بحمل السلاح دفاعاً عن أراضى أجدادهم والتوجه إلى جبال النوبه فوراً
حاولت ترجمة مقالك إلى اللغة العربية بواسطه مترجم جوقل والمحاوله مازالت قائمة ... شكراً


#1014137 [abusafarouq]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2014 01:38 PM
يعنى جيت بالجنجويد للخرطوم لتذهب بالجيش للقتال فى جنوب كردفان وترك سيطرة الامن للجنجويد إنشاء الله ترجع من النصر بالخذلان لتجد الجنجويد قد أستولى على السلطة فى الخرطوم . نصيحة لقواتنا المسلحة الباسلة لا تقاتلو أخوانكم الحركة الثورية بل الإنضمام لصفوف الجبهة الثورية مباشرة لضرب الخونة الحرامية الذين أكلو مال الدولة وقتلو شعبه لاتشاركوهم فى جريمة الابادة بإسم القوات المسلحة الميامين
وجهو بنادقكم ضد الطغاة المجرمين المطلوبين الدولين أمثال اللمبى عبد الرحيم حسين كونو عونا للجبهة الثورية لأن الهدف أصبح واحد خلع النظام الفاسد الذى همش الشعب و الجيش وأقامة العدل والمسواة بين الشعب هم يريدون موت الشعب والجيش معا ليعيشو فى القصور الفخمة وأنتم فى الارض كفاية قتل للوطن والمواطن أقتلو الخونة والمرتزقة الاجانب وسارقى المال العام المتحللين منه بفقه السترة .اللمبى عايزكم منكم تقاتلو التمرد بسلاح عيدان عشر بدل الاسلحة الحديثة والدفاع بالنظر بدل الدفاع بالرادارات المتطورة اللمبى لايريد جيشا يعيش بل قوة أمنية من الجنجا الارهابين بعد إنقضاء الجيش فى حروبه الخاسرة .أخوانى الشرفاء فى القوات المسلحة كفاية أرتكاب الذنوب أرضاء للخونة أخوان الشياطين .الذين قسمو البلد وباعو ما تبقى من أرض وتكوتو أنتم السبب فى إطالة عمر هؤلاء الهالكين القتلة الحرامية أنكم تحرسون الدولة هم يسرقون المال حتى لاتكونو شركاء فى ظلم أخوانكم الشعب هم منكم وأنتم منهم ساعدو الشعب فى إزالة كابوس الانقاذين المتأسلمين من أجل المال والثراء الحرام ليس لإقامة العدل بين الناس ولا أقامة شرع الله فى الدولة.

[abusafarouq]

#1014071 [ابن كاودا الحرة]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2014 12:45 PM
وقال حسين إن القوات المسلحة رغم تقدمها نحو أهدافها، إلا أنها في ذات الوقت حريصة على حقن دماء أبناء الوطن.وقال إن ما تتمتع به القوات من روح معنوية عالية وجاهزية يبشر بنصر كبير، ياحسين اتفاقية نيفاشا منحت المنطقتين برتكول خاص ولم ينفذ هذا الاتفاق وانتم من اشعلتم الحرب ضد قوات الحركة الشعبية وقوات الحركة الشعبية من ابناء المنطقتين , اذن هم ابناء النوبة والانقسنا . فلا تقل ان ما يقوم به الجيش من عمليات ليس ضد قبيلة أو عرق، إنما ضد من يهددون أمن البلاد.هؤلاء من جبال النوبة وهم ابناء قبيلة. وهم مطالبين للحق وليس عملاء يهددون امن البلاد . اعطوهم حق تقرير مصيرهم واستريحوا من المشاكل !!!!

[ابن كاودا الحرة]

#1013969 [في التنك]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2014 11:45 AM
وأعلن اكتمال استعدادات القوات المسلحة لاستكمال الوثبة الثانية للمرحلة الثانية من عمليات الصيف الحاسم،
---------------
وما هي نتائج الوثبة الأولي للمرحلة الأولي
وماهي نتائج المرحلة الثانية للمرحلة الأولي

وما هي نتائج الوثبة الأولي للمرحلة الثانية

وكم ستبلغ هذه الوثبات والمراحل حتي تقضي علي التمرد؟

[في التنك]

#1013908 [قريعتي راحت]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2014 10:48 AM
ماسورة الوثبة .... أيها الشعب الفضل الذي لم يأكل السحت و لم تمتد أياديه للحرام و لم يساند الظلمة بأي شكل من الأشكال إستعدوا فهي الحرب و الطعان مع الكيزان فالمهمة كبيرة و تقيلة

[قريعتي راحت]

ردود على قريعتي راحت
[caeser] 05-24-2014 04:14 PM
اسمع يا قريعتي -- الصرمه ( الصوارمي ) ما قال بعد عبري انهم قايمين علي المرحلة التانية -- طيب الكلام ده كان الشهر الفات -- مالهم فشلوا ولا شنوا ؟ الشهر ده جابوا 6 الف في كادقلي و اول ايام الحرب جابوا اكتر من 30 الف مشوا وين ؟ الكميات دي مش تحرر كاوده دي تحرر الفشقة و شلاتيت وحلايب و القدس زاتو ............................
كلام فارغ


#1013838 [COURT ICC]
1.00/5 (1 صوت)

05-24-2014 09:42 AM
قال : ليس ضد قبيلة أو عرق _ ( انت شخصيا في عام 2004م بعد ما استوردتوا الأصلحة والمخاذن إتملئ قلت: للطيارين اذهبوا لقرى دارفور وكملوهم ) أليس هذا تناقد في طرحك . _ قال انا في مهمة الدفاع بالنظر !
ملحوظة : جميع الملفات والوثائق ضد اقليم دارفور محفوظة في الأقراص الصلبة وسوف تنال العقاب وإن طال الزمن .

[COURT ICC]

#1013833 [المغترب والمشترق كمان]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2014 09:39 AM
لمصلحة من يكشف وزير الدفاع أسرار عمليات الجيش؟ على ناس عطا سد هذا "الثغر" وبالدارجي "القدوم".

[المغترب والمشترق كمان]

ردود على المغترب والمشترق كمان
[caeser] 05-24-2014 04:15 PM
ياخي ده بريل ......



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة