الأخبار
أخبار إقليمية
وزير الاعلام أحمد بلال .. أبوساق
وزير الاعلام أحمد بلال .. أبوساق



05-25-2014 02:26 AM
حسن وراق

(#) الخطأ الكبير تشبيه وزير إعلام الإنقاذ الدكتور احمد بلال عثمان بمحمد سعيد الصحاف أخر وزير إعلام عراقي عهد الرئيس السابق صدام حسين . الصحاف لوحده قاد أكبر حرب إعلامية نيابة عن شعبه العراقي ضد قوات الغزو الأجنبية ، كان يدافع باستماتة من أجل العراق وشعبه .شعر الأمريكان أن حربهم الإعلامية لاحتلال العراق التي تعتمد علي نشر الأكاذيب بأنهم جاءوا لإنقاذ شعب العراق من الطاغية صدام .أصبحت هذه الحرب تواجه بحرب إعلامية مضادة يقودها الصحاف مشكلا خطرا حقيقيا علي الآلة الاعلامية الامريكية ،حاولوا شراءه بمبلغ ضخم ليعلن انسلاخه عن البعث وعن وزارة الإعلام لتأثير ذلك علي روح الغراقيين المعنوية رتبوا له كل شيئ ،هروب و ملاذ آمن ولكنه رفض وفضحهم وقرروا ضربه بالصواريخ التي أصابت مبني الإذاعة ولم تصبه مواصلا لمؤتمره الصحفي . الصحاف ليس مهرجاً كما حاولت سلطات الاحتلال تصويره فكان من أشطكر وزراء الاعلام العرب وهو الآن في نظر العراقيين بطل لأنه لم يفرط في العراق وشعبه .

(#) نظام الإنقاذ وجد في وزير الإعلام أحمد بلال عثمان أحسن من (يشيل وش قباحة ) علي شعبه و مواطنيه وهو يعلم علم اليقين أن بلال سيؤدي المهمة علي أحسن وجه وهو المتشبث بكرسي الوزارة منذ دخوله الحكومة عام 2000 .عندما جاء مترأساوفد المقدمة لمصالحة الحكومة باسم الحزب الاتحادي الديمقراطي (جناح الشريف) ،عقد وقتهااجتماعا موسعا للاتحاديين بالجزيرة في مدينة الحصاحيصا وجه له القطب الاتحادي والختمي الحاج يوسف حسن بابكر سؤالاً عن سبب حضورهم في ذلك الوقت ، أجاب أنهم جاءوا للمشاركة في الحكومة لخلخلتها من الداخل لان هذا النظام لن تسقطه المظاهرات أوالاضراب السياسي والآن الدكتور أحمد بلال (يخلخل) في قناعة الشعب السوداني الراسخة بضرورة إزالة هذا النظام الذي يدافع عنه بلال من اجل كرسي الوزارة .

(#) ما أشبه الليلة بالبارحة عندما كان النظام المايوي يترنح أمام انتفاضة مارس ابريل ظهر مسئول التعبئة بالاتحاد الاشتراكي الدكتور محمد عثمان ابوساق وهو يحاول جاهداً الدفاع عن مايولآخر رمق مستخدما نفس ألفاظ و عبارات التهديد و (شيل وش القباحة) نيابة عن (السدنة ) في أمانات الاتحاد الاشتراكي حتى انقلبت عليه مسيرة الردع التي دعا اليها لتطيح به والنظام ببوليصة واحدة . الدكتور احمد بلال عثمان يكرر ذات السيناريو وكل صقور النظام تنفسوا الصعداء وهم قد عثروا علي الوزير بلال الشخص المناسب (المستفز ) للشعب السوداني الذي تحاصره خطوط حمراء من بنات أفكار الوزير (من عندياته) دون أن يوضحها لتندرج تحتهاأبسط حقوق المواطن والتي صارت خطاً أحمراً ونسي الوزير بلال أن يرسم لحكومته خطوطها الحمراء والمواطن تنتهك خقوقه الدستورية والقانونية يوميا .الوزير بلال استطاع بذلك أن يوصل لنا رسالة (أباطرة ) النظام الرامية الي تكميم الأفواه ومصادرة الحريات والعودة لمربع الإنقاذ الأول وهي رسالة أشفق من حملها و توصيلها صقور النظام وأجهزته القمعية ليحملها دكتور بلال (إنه كان ظلوما جهولا) وكل ما قام به من تهديد للصحافة والصحفيين وللشعب يعكس (قمة) أزمة النظام التي عبّر عنها الدكتور الذي ينتظر قيادة مسيرة الردع.
[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4225

التعليقات
#1015306 [Rebel]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2014 04:15 PM
* "إنه كان ظلوما جهولا"، صدق الله العظيم.
* انتو يا جماعه "البلال" دى جينه" ولا شنو؟ يعنى اى زول اسمه "بلال" إطلع كده؟ و لا كيف؟

[Rebel]

#1015208 [زول وطني غيور]
4.75/5 (3 صوت)

05-25-2014 02:28 PM
عندما جاءات الإنقاذ وكانت في بدآية عهدها كان هنالك رجل أسمه يونس محمود كان رجلا سليط اللسان لا يتورع عن الإساءة إلى إي إنسان ينتقد الإنقاذ مجرد إنتقاد ، منى الله عليه بفصاحة اللسان إذ أنه يستطيع عبر لسانه فقط أن يقزم الكبير ويعملق القزم وكم شال وشال من وجه الفباحة من أجل الإنقاذ ، و كم وكم إستمات في الدفاع عن الإنقاذ ربما أكثر من قادة الإنقاذ أنفسهم، إين الآن هذا اليونس الغير محمود؟؟ أليست هذا رسالة فيها الكثير من الحكمة لإنصاف الأزكياء ؟؟ شيل أنت وجه القباحة يادكتور أحمد بلال والجماعة بعدين سوف يقزفوا بك كما قزفوا بغيرك من قبل!!

[زول وطني غيور]

#1015172 [الشقى]
4.75/5 (3 صوت)

05-25-2014 02:07 PM
هذا الوزبر ما هو إلا ( جزمة الأكابر ) !!!!

[الشقى]

#1014782 [Salah E l Hassan]
4.94/5 (5 صوت)

05-25-2014 09:15 AM
فى حياة الشريف حسين الهندى عليه الرحمة كان اقصى طموح ود البلال كما كان يناديه ان يقوم بواجبات الضيافة لضيوف الشريف و كان هذا اقصى طموحه .!!
اما الان وفى عهر الانقاذ فهو وزير ويمتلك عدد 3 فلل فهو الان يلعق احذية عمر البشير ليظل فى كرسى الوزارة ..!!!!!

[Salah E l Hassan]

#1014764 [وحيد]
4.75/5 (4 صوت)

05-25-2014 09:00 AM
هذا المرتزق الخرف من الافضل ان يتم تجاهله لانه لا يتسحق عناء الرد عليه و التعليق على خطرفاته ... ماذا ترجو من شخص باع ضميره و دينه و اخلاقه ؟ هذا رجل يمارس العهر السياسي و " يفتح" لمن يدفع اكثر فلا تشغلونا بحديث العاهرات

[وحيد]

ردود على وحيد
United States [sasa] 05-25-2014 03:18 PM
كفو ياوحيد لقد القمته حجرا نيابة عنا لك الشكر


#1014734 [مصعب]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2014 08:18 AM
اهﻻ يا قناة قلبي .. ﻻ تعليق

وزير اعﻻم ضد اﻻعﻻم

[مصعب]

#1014700 [Abu]
5.00/5 (2 صوت)

05-25-2014 06:10 AM
Splendid analogy between May’s man and this thug. The good part is the further he goes into this mind-boggling attitude, the further damage he inflicts into this regime, which sure could inflect the whole struggle pattern. The self-delusion that he could be the regime stickler might be the major reason why he is doing all these deplorable acts. Unequivocally the moment this mob is eradicated him and his filthy party will starts seeking exoneration from the poor Sudanese and will claims that they have played this role to defy and dismantle the regime from inside. Sure no clemency this time??
HISTORY DOOMED TO REPEAT ITSELF…………………

[Abu]

#1014680 [فاروق بشير]
2.00/5 (1 صوت)

05-25-2014 04:32 AM
( مسئول التعبئة بالاتحاد الاشتراكي الدكتور محمد عثمان ابوساق )
هل كان مسئول التعبئة ام كان امين الفكر والمنهجية؟

[فاروق بشير]

#1014679 [ود كركوج]
5.00/5 (2 صوت)

05-25-2014 04:32 AM
كفيت واوفيت ياستاذ وراق.

[ود كركوج]

#1014656 [مالكوم-اكس]
4.00/5 (1 صوت)

05-25-2014 02:44 AM
با بلالة ليك يوم عسير ..

[مالكوم-اكس]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة