الأخبار
أخبار إقليمية
سبب عجز إحدى شركات "جمعة الجمعة" عن الإيفاء بالتزاماتها.."12" بحاراً سودانياً، عالقون على سطح البحر الأحمر
سبب عجز إحدى شركات "جمعة الجمعة" عن الإيفاء بالتزاماتها.."12" بحاراً سودانياً، عالقون على سطح البحر الأحمر
سبب عجز إحدى شركات


05-26-2014 12:47 AM

السويس- القاهرة: محمد الأسباط- موسى رحومة

مأساة جديدة يعيشها نحو (12) بحاراً سودانياً ظلت باخرتهم محجوزة وهم عالقون في عرض البحر منذ نحو (41) شهراً، بعد أن احتجزت سلطات ميناء السويس الباخرة (القصواء) التي يمتلكها رجل الأعمال السعودي جمعة الجمعة ومسجلة في السودان وغالب العاملين بها سودانيون.

ويحكي البحارة الذين التقتهم (اليوم التالي) مأساة امتدت لأكثر من ثلاث سنوات لم يتمكنوا خلالها من العودة إلى السودان أو البقاء في مصر، لأن القانون البحري يمنع على البحارة الإقامة في البلاد التي توجد بها موانئ عبور، ويقولون إن حقوقهم ظلت معلقة بعد أن تجاهلهم مالك العبارة ورفض دفع الرسوم المطلوبة من قبل سلطات ميناء السويس، ويشيرون إلى أنهم يذهبون إلى اليابسة في فترات متباعدة لجلب احتياجاتهم الحياتية الضرورية من طعام ومياه وشاي وبن وصابون ومعجون وغيرها من الضرورات اليومية، وما عدا ذلك لا تلامس أقدامهم اليابسة ويقبعون في سفينتهم في عرض البحر في دوامة امتدت لسنوات.

في مقهى "رواشي" الذي يرتاده البحارة من مختلف أنحاء العالم، والكائن في شارع الجيش بمدينة السويس.. التقت (اليوم التالي) ممثلي مأساة (القصواء) باخرة النقل العملاقة المملوكة لشركة "فولكس العالمية للملاحة" أحد استثمارات جمعة الجمعة رجل الأعمال السعودي الذي يمتلك شركات وأسماء أعمال عديدة في السودان.

(4) سنين

يقول البحار حسين رحمة الله مرسال لـ(اليوم التالي): أبحرت الباخرة القصواء من بورتسودان في أكتوبر 2010، وبعد أربعة أيام رست في حوض الصيانة برصيف ميناء السويس، ومازالت مأساتنا قائمة إلى يوم الناس هذا. حيث احتجزت بسبب عجز إدارة الشركة عن توفير رسوم الصيانة البالغة (70) ألف دولار، وتزايدت الفواتير على مدى ثلاث سنوات ونيف، وصدر في حق الباخرة نحو (13) قرار حجز حكومي على الباخرة، وما زالت إدارة الشركة ترفض الإيفاء بمطالبات إدارة الموانئ البحرية واستحقاقات الوكيل "عبدالمنعم سيد سليم" وهو مصري الجنسية، وصاحب شركة "سي تراست للملاحة".

ويواصل مرسال حديثه قائلاً: "يبلغ عددنا اثني عشر بحاراً والشركة مازالت تمارس التسويف والخداع في حل قضيتنا، وتقدمنا بشكوى رسمية لدى السفارة السودانية في مصر في فترة سابقة، وقابلنا بابكر حنين المستشار الإعلامي السابق للسفارة السودانية في القاهرة، وعرض علينا إخلاء الباخرة مقابل توفير تذاكر سفر ووثائق والعودة إلى البلاد". ويتابع: "إلى الآن بلغت استحقاقاتنا على الشركة نحو (328) ألف دولار".

تصريح زيارة البر!

ويمثل الوضع الإنساني والقانوني للبحارة مأساة بالغة التعقيد، فهم غرباء يغازلون البحر ويتشهون التحليق في اليابسة وحقوقهم ضائعة، بعيدون عن الأهل ولا يسمح لهم بالنزول إلى اليابسة إلا لمدة قصيرة لا تتجاوز الـ(48) ساعة - إلى أسبوع أحياناً عند الضرورة القصوى- تحت مسمى "تصريح زيارة البر" ويحمل في ثناياه البيانات التالية: اسم العائمة (القصواء)، الوكيل شركة "سي ترانس"، ورقم الوثيقة، وعلى الصعيد الصحي، يعاني بعضهم أمراض ضيق التنفس والطفح الجلدي والحميات نتيجة للسكن غير الصحي داخل المسطح المائي، في ظل ظروف تندر فيها إلى درجة العدم أحياناً ضروريات الحياه من مياه عذبة وأكل وشرب وأدوية، إنهم في وضع بالغ البؤس والمرارة.

وتورد (اليوم التالي) أسماء البحارة العالقين على سطح البحر الأحمر منذ أكثر من (3) سنوات: حسين رحمة الله نصر الله مرسال، سالم عبد الرضي سالم بخيت، جعفر عبد الرضي سالم بخيت، أمجد علي، أحمد علي عبد الرحمن، إبراهيم محمد سعيد، محمد صباح الخير، جمال متولي، سامي باجوري، سليمان العقيقي، محمد عثمان، وعلي عصام علي.

اليوم التالي


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 4176

التعليقات
#1016853 [Khalidali]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2014 08:27 AM
أين الحرامى عبد الباسط همزه الذى سرق أموال جمعه الجمعه حلو المواطن السودانى الذى آذي تموه أين ما حل الله يحلكم عن بلدنا ويحل البلد من عوير كوبر عمر بنقو .

[Khalidali]

#1016468 [محمد احمد محمود]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 06:18 PM
ذكروا نقطه مهمة و هى عرض بابكر حنين المستشار الصحفى للسفارة بان يعطوا جوازة سفر للسودان و لكن يبدو الجماعة عايزين قروش و فرشوا الكشتينة و العداد بحسب و هؤلاء البحارة هم اس مشكلتهم و الحل بيدهم يذهبوا السفارة و تسفرهم السودان وهنا يطالبوا بحقوقهم قضائيا و السلام

[محمد احمد محمود]

#1016222 [صه يا كنار]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 01:52 PM
لا حول ولا قوة الا بالله والمساكين ديل ذنبهم ايه

[صه يا كنار]

#1016103 [جعفر سالم]
5.00/5 (2 صوت)

05-26-2014 12:22 PM
الاخ ساهر الباخرة المعنية وتسمى القصواء محجوزة منذ الخمس سنوات بميناء السويس لديون عليها من قبل ترسانة السويس والوكيل سى ترانس وميناء السويس والعاملين عليها
هى مملوكة لجمعة فعلا ولكن منحها لجهة سودانية نافذه ضمن مقايضات اعماله بالسودان قامت الجهه بتشغيلها سنوات بالبحر الاحمر وانشاوا لها توكيل الثريا ببورتسودان ولا علاقة لجمعة بامرها
سى ترانس توكيل الباخرة بالسويس يمتلكه السيد عبدالمحسن عثمان لا علاقة له بابن صالح سلسم ولا بسليم واوكد لك ذلك وله مديونية على الباخرة لاعمال صيانة وخدمات التوكيل
المسولون عن فشل الباخرة الجهة السودانية التى كانت تقوم بتشغيلها واسماءهم معروفة
حاليا فعلا الاخوة البحارة فى ماساة ووضع الباخرة يشكل سمعة سيئة للسودان بالسويس
اتمنى ان تتدخل الحكومة السودانية لتخليص الباخرة والجهة المعنية جهة حكومية مهمة
ثم انى استغرب اين السفارة السودانية بمصر من قضية تتضرر منها سمعة البلد

[جعفر سالم]

#1016041 [السفير]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 11:31 AM
مالك العبارة جمعة الجمعة...جمعة لحس الكوع ...جمعة الكنداكة...جمعة الوجع الخرافى...الله يعينكم ويفك كربتكم.

[السفير]

#1015941 [معاوية ابو عشرة]
4.50/5 (2 صوت)

05-26-2014 10:26 AM
والله دي حاجة غريبة و مضحكة في نفس الوقت و رغم الماساةالا انها مضحكة اقتنعنا بسبب احتجاز الباخرة لعدم سداد رسوم الصيانة كويس جدا اخزانا البحارة السودانيين ديل المقعدهم ثلاثة سنة شنو ؟ معقولة ياناس كلام زي دة ولو افترضنا جدلا انهم بطالبوا بحقوقهم لدي شركة جمعة الجمعة معقولة يقعدو ثلاثة سنوات في انتظار صرف استحقاقاتهم في عرض البحر كلام غير منطقي وهل هذه الشركة ليس لها مقر و ادارة في السودان دة امر عجيب و غريب و انا ما داير اظلم اخوانا البحارة و اقول انهم بتاعين ركلسة و عاجبهم الوضع دة بس مافي مبرر للقعدة ثلاثة سنوات في ظروف زي دي ز بعدين المصريين محتجزين الباخرة لعدم السداد الناس ديل ما عندهم ذنب و ما اعتقد انو في حد محتجزهم بالمنطق كدة يمشي منهم مناديب اتنين او ثلاثة لمقابلة ادارة الشركة و يقدموا شكوي في كل الاتجاهات حتى الدولية منها والاعلام و الدنيا كلها و بعدين الناس ديل وين اهلهم و اسرهم له ما صعدوا القضية دي للدنيا كلها ... فعلا قصة غريبة و مضحكة ... ثلاثة سنوات قاعدين في عرض البحر لا شغلة لا مشغلة ... والله دي ما يعملها الا سودانيين

[معاوية ابو عشرة]

#1015926 [ساهر]
5.00/5 (2 صوت)

05-26-2014 10:18 AM
هؤلاء الفتية ضحايا للفساد وشبكاته الدولية المتداخلة ودروبه المتعرجة. فالباخرة مملوكة لرجل الأعمال السعودي جمعة الجمعة الذي اشترى نصف السودان. ومن ما أشتراه على سبيل المثال شركة السودان للأسواق الحرة التي يتبع لها السوق الحر بمطار الخرطوم، ومعرض الخرطوم الدولي. وفي خطوة (إسلامية) منه بعد استحواذه على شركة السوق الحر ومعرض الخرطوم الدولي، قام أولاً بمنع بيع السجائر بالسوق الحر، كما قام بمنع الحفلات بمعرض الخرطوم الدولي حيث كانت الحفلات المقامة على الهواء الطلق بمسرح معرض الخرطوم تمثل إحدى متنفسات ليالي شتاء الخرطوم. جمعة الجمعة الآن معتقل رهن الإقامة الجبرية بالسعودية، وذلك نسبة لفشل شركة توظيف الأموال التي يملكها في الوفاء بتعهداتها للمودعين، حيث كانت هذه الشركة تمنح المودع أكثر من 25% كأرباح على رأس ماله المدفوع، كما كانت الشركة لا تقبل أي مساهمة تقل عن مليون ريال.
سي ترانس مملوكة لابن صالح سليم مدير النادي الأهلي ولاعب الكرة الأسبق والأشهر في مصر، وشقيق خالد سليم زوج الممثلة يسرى. صالح سليم لم يكن مجرد لاعب كرة أو مدير ناد رياضي، بل كان شخصية نافذة له علاقات متعددة ومتشعبة مع نظام حسنى مبارك السابق الفاسد. إذاً الحكاية كلها فساد في فساد.

نأمل من الحكومة السودانية، الضغط على رجل الأعمال السعودي جمعة جمعة، لتسريع حل قضية هؤلاء الشباب. كما نأمل من حكومتنا الرشيدة ممثلة في وزارة الصحة، أن تعمل جادة وجاهدة على حل قضية تحويلات الأطباء السودانيين العالقين بمصر. إلى متى تظل حكومتنا وسفاراتنا بالخارج بهذه الدرجة من السلبية تجاه قضايا رعاياهما بالخارج. (عذبت أمراة في قطة حبستها ثلاثة أيام لا هي أطعمتها ولا تركتها تأكل من خشاش الأرض) (حديث شريف).

[ساهر]

#1015901 [صمت]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 10:02 AM
اصحاب الكهف
ماعرفين انو في اعلام من زمان والا العداد جاري وبدولار

[صمت]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة