الأخبار
أخبار إقليمية
ثلاث مراحل للخروج من الأزمة السودان
ثلاث مراحل للخروج من الأزمة السودان
ثلاث مراحل للخروج من الأزمة السودان


05-26-2014 08:13 AM
علي عبد الرحيم علي

الوضع الاقتصادي الحالي
النظام يعيش حالة من النكران (denial) للحقائق من حوله، يشهد لذلك أنه ظل بعد انفصال الجنوب يسخّر أفضل عناصره الإدارية – في نظره – لوزارة النفط ومؤسساته ولا أدري ما الدافع وراء ذلك. وكأن النظام لا يصدق أن البلاد لم يعد فيها نفط كثير – والذي تأسست بنيته التحتية والتشغيلية منذ سنوات – وكأن النظام يرجو أن يخرج رجاله الأشداء النفط من لا شيء! الحقيقة هي أن السودان عنده الآن مليار وربع برميل هي الاحتياطي المثبت وهذا يجعل ترتيبه في دول العالم رقم 40 (راجع موقع CIA). ولو نجح السودان في الوصول إلى معدلات إنتاج ما قبل الانفصال (500 ألف برميل في اليوم) ليعيد الاقتصاد إلى ما كان عليه في أيام عافيته المزعومة، فإن النفط سينفد في أقل من سبع سنوات. ولو أننا قسمنا هذا الاحتياطي على عدد السكان فإن نصيب الفرد هو 33 برميلا أو ما يعادل 3300 دولار، أي ما يعادل نثرية سفر أحد المسؤولين في رحلة قصيرة!

وحيث إننا أتينا على ذكر الإحصاءات، فلنفند باستخدامها المزيد من الأوهام حتى يتشكل لدينا وعي صحيح بإمكاناتنا الحقيقية.
• أما من حيث الإمكانات الزراعية وإضافة إلى ما ذكرته أعلاه وفي مقال سابق، فالزراعة تعتمد في الأساس على الماء، بمعنى أن السودان يمكن أن يملك من الأراضي الصالحة للزراعة ما شاء ولكنه إذا لم يملك الماء الكافي والميسور لزراعتها فلا فائدة في الأرض. السودان يملك معدل أمطار سنوي يبلغ 416 ملم (البنك الدولي) وهذا يضعه في الترتيب 146 من 176 في العالم، وليس تحته إلا الدول الصحراوية. والإحصاء الأشمل الذي يحسب نصيب الدولة من المياه العذبة عموماً (أمطار، أنهار، جوفية، وغيرها) فإن حظ السودان منها هو 30 مليار متر مكعب (البنك الدولي) ما يضعه في المرتبة 95 في العالم. هذه الحقائق قد تكون صادمة ولكنني أدعو كل من يقرأ هذا المقال أن ينظر في خريطة العالم الطبيعية فسيجد السودان في قلب ذلك الشريط الذي يحيط ببطن الأرض كالحزام وهو الحزام الذي يتعرض أكثر من غيره إلى الشمس بحكم وضع الأرض تجاهها، وخريطة الأرض تتكون من ثلاثة ألوان، الأبيض في القطبين الشمالي والجنوبي، ثم الأخضر فيما يلي القطبين، ثم الأصفر وهو الصحراء في منطقة الوسط وهو موقع السودان وغالب الوطن العربي. وهذا هو السبب في أن السودان ربما يكون أفضل الدول العربية من حيث إمكاناته الزراعية ولكن مرتبة أفضل السيئين هذه لم تكن ما درسناه في مدارسنا ولا ما يقال الآن في ثقافتنا العامة وعلى ألسنة المسؤولين. أرجو أن يفكر الناس ملياً في إمكانات السودان الزراعية الحقيقية على ضوء الحقائق.

• أما الذهب فيبلغ احتياطي السودان الطبيعي منه حوالي 940 طنا (تصريح للرئيس منقول في سودان تربيون) وهو ما يعادل 1.7% من الاحتياطي العالمي الطبيعي. أما إنتاج السودان فبلغ في 2012،46 طنا وهو ما يعادل حوالي 2% من الإنتاج العالمي لذات العام (المسح الجيولوجي الأمريكي USGS) وهو إنتاج لا يدخل السودان في مجموعة كبار المنتجين الـ 15 في العالم. والـ 2.16 مليار دولار التي عادت منه (تساوي حوالي 4% من الناتج القومي، قارن ذلك مثلاً بإنتاج المكسيك الذي بلغ أكثر من 4 مليارات دولار ويساوي فقط 0.38% من ناتجها القومي!) لا تقترب حتى من فجوة الـ 7 مليارات دولار التي تركها النفط مع انفصال الجنوب. علاوة على ذلك فإن الحكومة تملك 56% فقط من الذهب الذي استخرجته شركة لامانش (حوالي 2 طن)، وهي تشتري ذهب التعدين الأهلي (حوالي 45 طنا) بسعر الدولار الموازي (حوالي 9.3 الآن) بينما تبيعه لشراء القمح بسعر 2.9 أي بخسارة 6.4 جنيه للدولار الواحد، وهو ما يتم تعويضه بطباعة العملة لتهبط قيمتها مجدداً. باختصار فإن الذهب يمنحنا الدولار بيد ثم ينزعه باليد الأخرى!

• أما الثروة الحيوانية فالمعلومات حول ثروة السودان غير متسقة. إذ يقول موقع وزارة الثروة الحيوانية إنها 140 مليون رأس، وهي 104 ملايين حسب تقرير بنك السودان 2012، بينما يقول موقع الفاو إن الثروة في 2010 في السودان كانت 41 مليونا (الفاو يحسب بالوحدة الوزنية وليس بالرأس حتى لا تحسب الدجاجة كالبقرة!). على كل حال فالسودان رغم هذا التضارب الإحصائي يظل في الدول العشر الأولى من حيث القطيع، ولكنه يخرج من الريادة تماماً فيما يتعلق باقتصادات الإنتاج الحيواني. فالصادرات السودانية تخرج في الغالب حية – حوالي 2.7 مليون رأس تعادل 350 مليون دولار – مقابل 3.8 ألف طن من اللحوم المذبوحة تعادل 38 مليون دولار (بنك السودان 2012). يمكن مقارنة هذا بصادر الهند من اللحوم الذي بلغ في 2013، 1.8 مليون طن متري تعادل 3.2 مليار دولار، لاحظ أن الهنود يقدسون الأبقار!

• وإليكم بعض الإحصاءات زيادة في توضيح وضع السودان الاقتصادي. الدخل القومي السنوي للفرد هو 2600 دولار ما يضع السودان في المرتبة 182 على العالم. نسبة البطالة 20% - خمس السكان – بترتيب 162 على العالم. نسبة السكان تحت خط الفقر 46% - قرابة نصف السكان يعيشون على أقل من دولار وربع في اليوم! – (CIA). أما مؤشر التنمية البشرية Human Development Index والذي يجمع بين مؤشرات متوسط الأعمار ومستوى التعليم ومستوى الدخل فإن ترتيب السودان هو 171 من مجموع 195 في العالم. وأخيراً فإن ترتيب السودان في تقرير السعادة العالمي World Happiness Report الصادر عن الأمم المتحدة هو 124 من 156. وللقارئ أن يصدق هذه التقارير أو يكذبها كما يشاء ولكن لا أحسبها جميعاً توافقت على تشويه صورة السودان عمداً ومن كان منكم سعيداً فليرمها بحجر!
إذا أردنا أن نلخص وضع السودان الاقتصادي فيمكننا أن نقول إنه ضعيف. فهو يتذيل العالم في غالب المؤشرات الاقتصادية، وحتى من حيث موارده الطبيعية التي وهِم الناس زمناً أنها ستخرجهم من الضيق إلى السعة، فالسودان غير متميز إطلاقاً لا في موارده المائية ولا المعدنية ولا البترولية، وتميزه في الثروة الحيوانية غير مستغل بسبب الثقافة الشعبية والتقصير الحكومي. وبأي حال فقد ذكرت في مقال سابق أن الاعتماد على الموارد الطبيعية هو خطأ منهجي. فحتى الدول الغنية جداً بمواردها الطبيعية ولديها تعداد سكاني قليل كالخليج وأستراليا تعتبر دولاً غنية ولكنها لا تعتبر دولاً قوية ما لم تؤسس قاعدة معرفية وصناعية صلبة لدعم اقتصاداتها متى احتاجت.

أقول ذلك لا لزرع اليأس في نفوس الناس وإنما لتبصيرهم بحقيقة أوضاعهم حتى لا نبني أحلامنا على أساس زائف فتنهار سريعاً تحت ثقل الواقع وحتى لا نظن أن هناك حلولاً سهلة لمشكلتنا الاقتصادية فنقعد عن العمل ونتمنى على الله الأماني. ولا حاجة لي بتذكير الناس بأمثلة كوريا واليابان لندرك أننا لسنا بحاجة إلى موارد طبيعية للنهوض وإنما الاعتماد على الإنسان. لا نريد أن نكون كالظمآن بقيعة يحسب كل سراب ماءً حتى إذا جاءه لم يجده شيئاً فيقعده اليأس والظمأ، بل ينبغي أن ندرك أننا في صحراء واسعة فنقتصد في زادنا ونشد همتنا وعزمنا حتى نبلغ الأمان، هذا أو الهلاك المحتوم.

الشرق


تعليقات 23 | إهداء 2 | زيارات 4993

التعليقات
#1017014 [مستحمي]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2014 10:42 AM
السلام عليكم اهلي واحبابي ادارة وقراء صحيفة الراكوبة لابد من الاشاره الي اننا يجب احترام كل الاراء بما فيها كتاب النظام او كتاب المعارضه فلا يصح ربط الكاتب باابيه او اهل بيته كما في بعض التعليقات ليس الفتي من قال كان ابي ولكن الفتي من قال هاأنا ذا

[مستحمي]

#1016423 [Osman Santos]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2014 05:15 PM
فلنتقصد هذه الكلمة أولي بها اهب بيتك ممن بنو أفخم الفلل ووارف الحدائق وعلموكم بالخارج ليعيدو انتاج ذاتهم خلالكم ،، ها انت قد تيسر لك معرفة مواردنا الشحيحة فهلا أبلغت هذا لوالدك وصحبة في ان يعيدوا لنا ما أخذوة بغير وجهة حق من مرتبات ونثريات من وظائف وهمية صنعت خصيصاً لتوليف ما يعرف بعلماء السلطان كعضويتة في الرقابة الشرعية لعدد من البنوك وما يعرف بهيئة علماء السودان(السلطان) ورئاسته لمجلس الشوري وما خفي اعظم.. حذار يا ناس الراكوبة من تلميع هؤلاء وحتي ان أرادو الحق فلربما وراءة باطل

[Osman Santos]

ردود على Osman Santos
European Union [نهبوك يا وطن] 05-27-2014 03:12 AM
انت مواطن صالح يا عثمان. اجازك الله على تحليلك


#1016416 [mushwar]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 05:09 PM
يا ولد انت مالك ومال الاقتصاد

اقعد فى بيتكم واستمتع بمال ابوك

كل شى موفر ليك القروش والعمارات

وكمان الزوجة الجميلة وبغداك اتحلل

[mushwar]

#1016385 [الرهو]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 04:28 PM
ما لم يذهب هولاء المنافقون لن ينصلح حال البلد حتي قيام الساعة.

[الرهو]

#1016382 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 04:27 PM
قيل ثلاثة دول لا تجوع : السودان وكندا وأستراليا .. وهذا يعني أن السودان ليس فقير الموارد
ولكنه التحطيط السئ والحكومات غير الوطنية وغير الشريفة وخاصة الكيزان ..

[مواطن]

ردود على مواطن
[الجيعان] 05-26-2014 07:38 PM
عندما يتعلق الامر بما يقال السودان من الدول العظمي ما الفائدة من القول اذا كان الجوع يهدم اخلاق الكثير من الاسر


#1016345 [أحمد جمال]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 03:48 PM
المقال به اخطاء عديدة خاصة مايتعلق بالثروة الحيواني الوحدة الحيوانية المدارية (اختلاف طفيف عن الوحدة العربية) تعادل بقرة وزنها 300 كجم ومولودها بالتالي الكلام عن 40 مليون وحدة حيوانية كلام فارغ وخلطت بين احصاء ما قبل الانفصال ومابعدة بالاضافة الى هرطقة كثيرة عن الزراعة والواضح انك غير مختص في الزراعة او الانتاج الحيواني وتهرف بمالا تعرف

[أحمد جمال]

#1016249 [على حمد ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 02:17 PM
الاستاذ على

من الصورة اقطع أنك إبن زميلى فى فصل اللغة الانجليزية فى كلية الآداب جامعة الخرطوم البروفسور فيما بعد - عبد الرحيم على . كان ابوك طالبا نجيبا وقليل الكلام و خفيض الصوت وكثير التأمل وكان مجحجيدا فى اللغتين الانحليزية والعربية . وكان أخ مسلم ولكنه لم يكن مشاكسا مثل زميلى الآخر الزبير بشير طه. عندما عرفت انه اصبح رئيس مجلس الشورى بتاع الجماعة ظننت أنه الخصال التى ذكرتها للتو ستعينه على أن يكون سياسيا نافعا لحزبه ولوطنه واننا موعودون بزاد طيب فى رحلتنا القاصدة . ولكن الريخ لم تأت بما نشتهى ولا بما تشتهى سفن الجماعة والحزب وطلته الكورة آوت سايد لعبة قون كما كان يقول المذيع الكروى والشاعر الغنائى العمليق ، فكان أن ورثنا من حكم جماعتكم خبالا كثيرا . طشت عشرات الالوف فى الدياسبورا لصالح (الضرر العام ) وطشت معها آمال الوطن واحلام العذارى فى حياة طبيعية و لا اقول سعيدة لأن السسعادة مسألة نسبية . الحقائق العلمية التى ذكرتها فى مقالك الرصين قد تكون صادمة لعدد كبير من الناس ولكنها قطعا غير صادمة لحميع الناس . هناك سؤ اكبر وهناك اسباب اخطر وهناك اجرام مدمر تكاتف مع ما ذكرت من حقائق واحدجث الصورة الماثلة امامك وامامنا جميعا . مجلس شورى والدكم لم يستشر احدا من أهل السودان حول كيفية العبور من المحن التى كبلت خطو البلد . ولكنه فقط استشار اهل البيت ونفسه لأن الباقين هم ليسوا من اهل النصيحة والاعتبار. ومع هذا كان من الممكن انقاذ ما يمكن انقاذه لو أن الجماعة لم تعمل بسياسة البصيرة ام حمد التى مكنت للجهل ثم قامت بحمايته بامكانات الدولة . شكرا لك على التنوير واهلا بك كاتبا رصينا واقبل نصيحة من عمك أن لا تغشى ديار (الوراقين ) اياهم الذين يزينون للجماعة الباطل الحنبريت حتى يوردوهم موارد التهلكة

على حمد ابراهيم

[على حمد ابراهيم]

#1016217 [عشمانة]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 01:49 PM
انا عشمان بمناسبة عيد الثورة يوم 30/6/2014م تكون فى حوافز واجراءات لتطوير السودان فى الصحة والتعليم تفاؤل

[عشمانة]

#1016210 [أحمد جمال]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2014 01:45 PM
كلامك عن الفاو خاطئ راجع مصادرك والوحدة الحيوانية تعنى بالحيوانات الرعوية ولا علاقة لها بالدجاج الوحدة الحيوانية الواحدة تعادل جمل أو 0.7 بقرة بالتالي الكلام عن 40 مليون وحدة حيوانية كلام فارغ. هناك أخطاء وتناقضات أخرى كثيرة في مقالك. راجع مصادرك جيدا

[أحمد جمال]

#1016176 [حسكنيت]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 01:25 PM
مواردنا المتاحة ليست ضعيفة ، ...
1- ويكمن السؤ فى إدارة الموارد البشرية ( التمكين والتعليم والهجرة بنوعيها – داخلى وخارجى) ..
2- وإدارة الموارد المادية ( الفساد والغباء السياسى)..
3- وتبديد الطاقات ( الحروب )
4- تقييد الإنتاج ( الضرائب والجمارك والجبايات وفساد مدخلات الإنتاج)
5- نمو رأس المال الطفيلى على حساب مقدرات الفرد
6- الترهل والكهولة السياسية ( أنظر أين كنا وكيف صرنا ! )
7- التدمير المنهجى للمشاريع المنتجة ( ويقع فى دائرة الفساد)
النقاط حول الموضوع لا تحصى ولا تعد وكل نقطة تحتاج إلى مجلد كامل
وكل هذا بسبب حكم لا أخلاقى ولا دينى ولا يمت بتقدم البشرية بصلة
أخيرا ( الكذب)

[حسكنيت]

#1016095 [علي أحمد البكري]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2014 12:14 PM
يا علي والله أديتنا النجيضة
لكن ما تكلم ناس أبوك القاعدين في جامعة أفريقيا ديل قول ليهم البتسووا فيهو ده غلط ، وبالمرة كلم معاك ناس علي عثمان و نافع

[علي أحمد البكري]

#1016069 [الجقرم]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 12:00 PM
انت عاوز تقنعنا انو نحنا مواردنا شحيحة
جايب ليك ارقام ومنظمات وبنك دولى
خلينا فى الحقيقة والواقع
امسك من مقرن النيلين واتجه جنوبا حتى حدودنا مع الجنوب وعلى طول المسافة بين النيل الازرق والابيض هل توجد ذرة رمله واحده او صحراء؟؟؟؟
اراضى خصبة ومياه وفيره فايضة عن حاجتنا
انا من المناطق دى
غابات انهار امطار ثروة حيوانية موارد بشرية(معظمها هاجر) اراضى خصبة
عاوز شنو تانى
مشكلتنا عدم استغلال مواردنا بصوره سليمة او ما مستغله اصلا وخصوصا فى عهد الحكومة الحالية المسماة ظلما بالانقاذ

[الجقرم]

#1016031 [ابومحمد]
5.00/5 (2 صوت)

05-26-2014 11:19 AM
لقد فاتك في عرضك الذي لدي احساس بان وراه ما وراه لقد فاتك ان هذا التنوع في الموارد يخلق مزايا للاقتصاد السوداني قلما تجده في دول اخرى واننا اذا احسن استغلال هذه الموارد بتوازنات واستغلال امثل سنجعل من السودان افضل من اليابان ولا ايه

[ابومحمد]

#1015973 [الشمالية]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 10:50 AM
والله غايتو جنس عالم عبيط لافض الله فوهك وووو


دحين الوليد الملبسنو العمه ده والقاعدين يلمعو فيهو ده مش ولد ( رئيس شورى المؤتمر الوطني )


ياجماعة انتبهو ياشباب خليكم واعين ياامه فيقو

[الشمالية]

#1015963 [Abdoun]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 10:44 AM
شكرا على .
هى اساسيات الاقتصاد -الارض و الانسان و راس المال و التقنيه الحديثه.
كما اسلفت انت فى الحديث :
إذا أردنا أن نلخص وضع السودان الاقتصادي فيمكننا أن نقول إنه ضعيف. فهو يتذيل العالم في غالب المؤشرات الاقتصادية، وحتى من حيث موارده الطبيعية التي وهِم الناس زمناً أنها ستخرجهم من الضيق إلى السعة، فالسودان غير متميز إطلاقاً لا في موارده المائية ولا المعدنية ولا البترولية، وتميزه في الثروة الحيوانية غير مستغل بسبب الثقافة الشعبية والتقصير الحكومي. وبأي حال فقد ذكرت في مقال سابق أن الاعتماد على الموارد الطبيعية هو خطأ منهجي. فحتى الدول الغنية جداً بمواردها الطبيعية ولديها تعداد سكاني قليل كالخليج وأستراليا تعتبر دولاً غنية ولكنها لا تعتبر دولاً قوية ما لم تؤسس قاعدة معرفية وصناعية صلبة لدعم اقتصاداتها متى احتاجت.

[Abdoun]

#1015934 [المشتهى السخينه]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 10:23 AM
مشكلة السودان ليست فى الاقتصاد ..ولكن فى كيف يحكم السودان .فالشعب يسوده الاحباط والاستسلام والانهزام . فلو تصورنا ان انتاج البترول عاد الى مليون برميل فى اليوم فكل موارد الدولة كما نعلم توجه الى اجهزة الامن التى تعمل لخلود الرئيس فى السلطة ودوام الامتيازات للطفيليه الدينيه . ولن ينال المواطن منها حتى الفتافيت .والسودان دولة عاجزة وفاشله ومتخلفه وضعيفة ولن تقوم لها قائمه ..فاستراتيجية الدولة الوحيده هى بقاء الرئيس بأى ثمن .وهى استراتيجيه بائسة لن تنهض بشعب ودولة ..

[المشتهى السخينه]

ردود على المشتهى السخينه
United States [مدحت عروة] 05-26-2014 02:39 PM
فعلا مشكلة السودان سياسية وبلد مافيها استقرار سياسى ودستورى ومؤسسات راسخة للحكم ورقابة وشفافية لا يمكن التحدث عن حلول اقتصادية!!
ما كل الانظمة الديكتاتورية عند سقوطها نرجع للمربع الاول!!
اذا لم تحل المشكلة السياسية وكيف يحكم السودان وبالتراضى والتوافق القومى لا يمكن حل اى مشكلة اخرى!!!!!!!


#1015908 [محمد يحى نقد]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2014 10:07 AM
لا فض فوك ايها الالمعى
والله لاخوف على مستقبل السودان مادام انجب امثالك
كلام علمى ومنهجى فى وسط الفوضى والتخبط

[محمد يحى نقد]

#1015899 [الفاتح]
5.00/5 (2 صوت)

05-26-2014 10:00 AM
تعليق جميل و رصين و يعكس مستوي عالي من التعليم، و لكن دعني أسألك سؤالا يا علي عبدالرحيم علي هل أنت نجل كبير الحركة الإسلامية السودانية (بروفيسور عبد الرحيم علي؟؟) و أعتقد ذلك. لماذا لا تشير إلي الأسباب التي جعلت السودان يتزيل قوائم العالم التنموية كافة؟؟؟ من المسئول عن تدمير مشروع الجزيرة العملاق و الذي كان عمود إقتصادنا الفقري؟ أليس هي حركتكم الكارثية و الإسلام منها براء؟؟ ثم ما هذا الهراء عن الشمس؟؟ هل كانت غائبة عندما كان قطن السودان يصدر ليشغل مصانع لانكشير الإنجليزية؟؟ و من المسئول الأول عن نهب و إفقار الشعب السوداني؟؟؟

ثم دعنا نناقش موضوعيا نقاطك التي أشرت إليها:

1- الزراعة الحديثة لا تعتمد علي كمية المياه الكبيرة بل علي توزيعها الجيد و إستخدامها الأمثل بوسائل الري الحديثة، مثل الري المحوري و إذا عدت لتقول عامل البخر عندنا عالي بفضل الشمس فلنزرع في الشتاء إذن. و لكن السبب الحقيقي هو أن البنية التحتية لهذه المشاريع مكلفة و كان يمكن الإستفادة من أموال النفط المنهوبة في بناء مثل هذه البني التحتية

2- لماذا أهملت العاز الطبيعي؟؟ و كل الشواهد تؤكد علي وجود أحتياطي عالي (مربع 8 بالدندر)

3- و حتي الشمس المشرقة هي من مصادر الطاقة المتجددة، و لكنها تحتاج إلي موارد تمت سرقتها من الشعب

4- ثم أخيرا و ليس اخرا: هل تعول علي الإنسان السوداني الذي تم إفقاره و تم تدمير مؤسساته التعليمية و خدمته المدنية التي بنت كل دول الخليج؟؟

إن الدمار الذي قامت به الحركة الكارثية يحتاج قرنا من الزمان لتدراكه

[الفاتح]

#1015894 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 09:58 AM
تسلم ياريت الطراطير يفهم ( ان الثروة ليس المادة وإنما المادة هو العقل البشري )

[محمد]

#1015891 [Abdo]
0.00/5 (0 صوت)

05-26-2014 09:56 AM
أؤيدك بأننا نعيش في الوهم في كل شئ نعتقد بأننا مميزون عن كل الناس حتى على المستوى الشخصي فالسوداني يعتقد نفسه بأنه من أميز ممن مشى على قدمين كونه سوداني ، و نعيش حالة الوهم هذه برغم ما ذكرت من إحصاءات و انا اشخصيا صدمت من هذه الأرقام حيث لم اكن أظن بأننا بهذا الشح من الموارد ، ثم جاءت حكومة الوهم الكبير الذي عشعش في رؤس الناس بأنهم أفضل المسلمين و من يعيش الإسلام ، كل من إلتحى و صلى و صام إعتقد بأنه وصل مرحلة من التقوى و القرب لم يصله غيره خصوصا إذا كان ينتمي إلى فئه أو مجموعة فكرية معينة ، نعم أؤيدك بانه لا بد من الإهتمام بالإنسان كقيمة في ذاته ثم كون أنه مصدر كل الثروات و التنمية فحتى في ظل وجود ثروات طبيعية بدون كوادر بشرية مؤهلة و قادرة على الإبداع و التكييف مع كل الأوضاع من اجل الإستفادة من أي شئ تحت يدها ن فلا معنى لأي ثروه ، و لكن و لكن حيث لا تجدي لكن ، لم نجد من يعمل على مثل هذه القيم و هو على رأس السلطة ، كلهم يعيشون وهما كبير حتى فرخوا هذا الوهم الكبير و الخطير الجاثم على صدورنا الآن .

[Abdo]

#1015825 [احمد حسن]
1.00/5 (1 صوت)

05-26-2014 09:13 AM
مقال رائع كروعة صاحبه
الأخ على اتفق معكم على مواجهة الحقائق وعدم العيش في الاحلام
أدعو إلى مراكز تحليل اقتصادية واستراتيجية متخصصه لمناقشة أوضاعنا ووضع الحلول

[احمد حسن]

#1015822 [AMJAD]
4.00/5 (4 صوت)

05-26-2014 09:13 AM
شركة المراعى السعوديه و هى شركة خاصه تملك 120 الف راس من الابقار منتوجاتها من الالبان تغطى كل المملكه السعوديه و دخلها السنوى اكثر من 3 مليار دولار, البان حلة كوكو كان بها 6 الف راس من الابقار قبل انشاء المراعى و حضور حكومة الدمار و كانت اكبر من المراعى السعوديه و لكن قضت عليها الانقاذ زى بقية المشاريع 0 مطلوب حكومه جادة لوضع برامج لاستقرار الرحل و الاستفادة من الثروة الحيوانيه بطرق علمية , هولندا دوله صغيره منتوجها من الاجبان فى كل اسواق العالم , لماذا فشل مصنع الالبان ببابنوسه لاعتماده على البان الرحل و ليس له مزارع و ايضا مصنع تعليب اللحوم بكوستى لعدم منافسته لاعتمادة على لحوم كلها عضلات من ابقار الرحل كان ممكن ان يستفيد منها السودان فى الالعاب الاولمبيه ما دام فشل رياضينينا من جلب ميداليات لنا و المعلومات التى ذكرتها فى تقريرك دا اسمه لحس الكوع فى سياسة الاخوان

[AMJAD]

#1015821 [moy ako]
5.00/5 (3 صوت)

05-26-2014 09:12 AM
مقال جيد -برغم تحفظي على بعض الارقام الاحصائيه- الا انه يعكس الحقيقه الاولى بان اساس ومفتاح التنميه هو الانسان وليس الموارد والثروات...
والمعادله ببساطه:
اعطني انسان متعلم تعليم حديث لان الدوله تنفق اغلب مورادها علي تعليمه,حر وواثق في قدراته لان الدوله لاتتسلط عليه في خياراته ولاتميز بينه واقرانه الا بكفاءته, ومتوسط عمره مرتفع لان الدوله ملتزمه بصحته ورفاهيته= اعطيك شعبا متميز ودوله قويه.

[moy ako]

ردود على moy ako
[حكم] 05-26-2014 02:44 PM
اتفق تماماً مع اخونا المعلق موى اكو( اسمك صعب)

طريقة سرد الإحصائيات فيها كثير من الأخطاء .. الأرقام لا تخطىء ولكن الخطأ فى تفسيرها
ليس بالضرورة ان تكون من الأوائل فى كل شىء، يكفى تنوع وتعدد الموارد.
فدولة مثل النرويج خفضت انتاجها من البترول لأنها لا تحتاجه الآن

البلاد لا تنهض بمواردها الطبيعية وانما بمواردها البشرية وخاصة فى ظل العولمة ..
فبالقطاع الخاص القوى ، تتاح لك امكانيات الدول الأخرى

الموارد الطبيعية ليست ملكنا وحدنا لنستخرجها ونهلكها ، فهى ملك اجيال متعاقبة من ابنائنا واحفادنا واحفادهم "فهناك ما يسمى بالتنمية المستدامة" .. فالإستغلال الأمثل للموارد نوع من التخصص فى الإقتصاد

نرجع نقول لو عندنا موارد الجن ومواسير بتكب عملة صعبة ، مش بترول، ما بينفع مع الحرمنة والنفوس الفاسدة. واحد بيعالج ابنه من وجع اضان فى امريكا ويقول للشعب ارجعوا للكسرة

United States [جركان فاضى] 05-26-2014 09:47 AM
يا moy ako يا حبيبى ما تقوله صحيح 100%...بس كان منتظر دا يحصل فى السودان يكون عمرك ضاع فى الفارغة...سافر امريكا احسن ليك ...انت انسان افكارك اكبر من ان تكون فى بلد ما معروف راسها من قعرها



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة