الأخبار
أخبار سياسية
واشنطن تدعو رعاياها الى مغادرة التراب الليبي
واشنطن تدعو رعاياها الى مغادرة التراب الليبي
واشنطن تدعو رعاياها الى مغادرة التراب الليبي


05-28-2014 09:52 AM



الخارجية الاميركية تحذر المواطنين الاميركيين من السفر الى طرابلس، وتعزز قوتها للرد السريع في المتوسط بسفينة حربية.



وضع امني لا يمكن التنبؤ به

واشنطن - طلبت وزارة الخارجية الاميركية من المواطنين الاميركيين في ليبيا مغادرة البلد الواقع في شمال افريقيا على الفور محذرة من ان الوضع الامني هناك "لا يمكن التنبؤ بتداعياته وغير مستقر".

وقالت الوزارة في تحذير جديد بشان السفر صدر الثلاثاء "تحذر وزارة الخارجية المواطنين الاميركيين من السفر مطلقا الي ليبيا وتوصي المواطنين الاميركيين الموجودين حاليا في ليبيا بالرحيل على الفور".

واضافت قائلة "بسبب فرضية أن الاجانب -وخصوصا الاميركيون- في ليبيا ربما يكونون مرتبطين بالحكومة الاميركية او المنظمات غير الحكومية الاميركية فانه ينبغي للمسافرين ان يكون على علم بانهم ربما يكونون هدفا للخطف او هجمات عنيفة أو الوفاة. ينبغي للمواطنين الامريكيين الموجودين في ليبيا حاليا ان يتوخوا اقصى الحذر وان يرحلوا على الفور".

وقالت الوزارة "الوضع الامني في ليبيا يبقى لا يمكن التنبؤ بتداعياته وغير مستقر".

والتحذير السابق بشان السفر الي ليبيا صدر في 12 ديسمبر/ كانون الاول ونصح الاميركيين بشدة ألا يسافروا الي طرابلس إلا في حالة الضرورة وعدم السفر الي خارج العاصمة الليبية.

وقال مسؤول عسكري الثلاثاء إن سفينة حربية اميركية تحمل حوالي الف من مشاة البحرية تحركت الي البحر المتوسط لتعزيز القوة الاميركية للرد السريع المنتشرة بالفعل في المنطقة.

وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته ان السفينة الهجومية البرمائية يو إس إس باتان التي تحمل وحدة خاصة من مشاة البحرية تتألف من حوالي ألف جندي كانت تشارك في تدريبات (الاسد المتأهب) العسكرية المتعددة الجنسية في الاردن قبل ان تتوجه الي البحر المتوسط.

وستزيد باتان قوة الرد السريع الاميركية الموجودة بالفعل في المنطقة.

وفي وقت سابق هذا الشهر قال مسؤولون اميركيون ان حوالي 250 من مشاة البحرية اضافة الي بضع طائرات من نوع اوسبري -التي تجمع بين القدرة على الاقلاع والهبوط العمودي وتتمركز في العادة في اسبانيا- موجودون في قاعدة سيجونيلا البحرية الجوية في جزيرة صقلية للتدخل في حال الاحتياج اليها لاجلاء اميركيين من السفارة الاميركية بالعاصمة الليبية اثناء الاضطرابات هناك.

وللولايات المتحدة بضع مئات من مشاة البحرية في مورون باسبانيا ونقلت بشكل مؤقت فريقا يضم حوالي 175 فردا الي قاعدة في رومانيا في ابريل نيسان لتعزيز قدرتها للرد على الاحداث في افريقيا.

ومشاة البحرية المتمركزون في مورون جزء من وحدة للرد السريع تركز على امن السفارات انشئت بعد الهجوم على البعثة الدبلوماسية الاميركية في مدينة بنغازي الليبية في 11 سبتمبر/ ايلول 2012 والذي قتل فيه السفير كريستوفر ستيفنز وثلاثة اميركيين اخرين.

ولم يذكر مسؤولون عسكريون اميركيون موقع يو إس إس باتان في البحر المتوسط لكن احدهم نفى تقارير قالت انها على مقربة من الساحل الليبي قائلا انها عبرت قناة السويس الثلاثاء.

وجاء أحدث تحذير في اعقاب هجوم على المؤتمر الوطني العام -البرلمان الليبي- في 18 مايو/ ايار شنته مجموعات مسلحة وبعد ساعات من تحذير زعيم جماعة انصار الشريعة في مدينة بنغازي الليبية الولايات المتحدة من التدخل في شؤون البلاد.

وانصار الشريعة جماعة اسلامية متشددة مدرجة في القائمة الاميركية للمنظمات الارهابية الاجنبية ومتهمة بتدبير الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي في 2012 الذي قتل فيه السفير الاميركي كريس ستيفنز وثلاثة اميركيين اخرين.

واتهم محمد الزهاوي زعيم كتيبة انصار الشريعة في بنغازي الولايات المتحدة الثلاثاء بمساندة اللواء المنشق خليفة حفتر الذي أطلق حملة لتطهير ليبيا من الاسلاميين المتشددين.

وللولايات المتحدة سفارة في طرابلس لكنها أغلقت قنصليتها في بنغازي بعد هجوم 2012.

وفي أحدث تحذير لها بشان السفر قالت وزارة الخارجية الاميركية انها ستقيد عدد العاملين في السفارة في طرابلس وستكتفي بتقديم خدمات طواريء محدودة لمواطنيها في ليبيا.


ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 742


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة