الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
الليزر "قد يجنب" المرضى الحاجة لعلاج جذور الأسنان
الليزر "قد يجنب" المرضى الحاجة لعلاج جذور الأسنان
الليزر


05-30-2014 10:38 AM

يقول الباحثون إن الليزر سيستخدم لتغطية لب السن، ما سيجنب علاج الجذور المؤلم

قال باحثون أمريكيون إن اشعة الليزر، التي تستخدم في ترميم الأجزاء التالفة في الأسنان، قد تستخدم في يوم من الأيام لتفادي علاج الجذور.

وفي إطار الدراسة الجديدة، أطلقت أشعة الليزر سلسلة من التغييرات أدت إلى تكوين طبقة جديدة من العاج، التي تقع تحت طبقة المينا، في الاختبارات التي أجريت على الحيوانات.

وأظهرت النتائج، التي نشرت في دورية "ساينس ترانزيشنال ميديسين"، نشاطا في الخلايا الجذعية في لب الأسنان.

واستخدم فريق البحث، من جامعة هارفرد، أداة حفر لنزع جزء من السن في الفئران والجرذان.

وأدت جرعة واحدة من استخدام علاج الليزر على السن التالف إلى إنتاج طبقة جزئية من العاج بعد 12 أسبوعا.

وقال خبراء إن الأمر مثير للاهتمام، ولكن أمامه طريق طويل ليتم استخدامه عمليا.
أنسجة جديدة

ولا تتطابق هذه الطبقة بشكل مثالي مع العاج الطبيعي، لكن الباحثين يقولون إن العلاج بهذه الطريقة سيكون أسهل في الأسنان البشرية، التي ستكون أكبر حجما.

ولم يستطع العلماء إنتاج طبقة جديدة من المينا الصلب الذي يحمي الأسنان من التلف.

لكن عضو فريق البحث برافين آراني قال إنه قد يكون للبحث دورا في تفادي علاج جذور الأسنان – العملية المؤلمة التي يخشاها المرضى، والتي تضمن إزالة عصب السن والأوعية الدموية.

وقال آراني لبي بي سي إن أشعة الليزر قد تكون خيارا أفضل.

وأوضح أن "أداة الليزر والطريقة التي أشرنا إليها ستستخدم بطريقة مثالية في تغطية لب السن، مما سيجنب علاج الجذور، ويحافظ على السن حسبما هو مأمول دون اللجوء لنزعه في نهاية المطاف".
أسنان تالفة

أدت جرعة واحدة من استخدام الليزر للسن التالف إلى إنتاج طبقة جزئية من العاج بعد 12 أسبوعا

وأضاف "لكن في حالة الوصول إلى اللب، وهو منخور، سنكون فقدنا الخلايا التي يجب العمل عليها، لذا لن يكون الليزر مفيدا حينها."

من جهته قال إيان نيدلمان، مدير "المركز الدولي لصحة الفم المستندة إلى الأدلة" في جامعة "يونيفرستي كوليدج لندن" إن علاج الأسنان بشكل كامل ما يزال احتمالا بعيدا.

وقال "لن يمكن تجديد سن بالكامل. قد تشير أنسجة سن واحد إلى علامات التجدد أو العلاج، ولكننا نبعد ملايين الأميال عن تجديد سن بالكامل."
خلايا جذعية

وأظهر البحث أن مصدر طبقة العاج الجديدة يعود أصله إلى الخلايا الجذعية في لب الأسنان.

وأظهرت التجارب أن الطاقة التي يصدرها الليزر تنتج أكسجين شديد التفاعل داخل أنسجة الأسنان.

وأدى ذلك في المقابل إلى تنشيط المواد الكيميائية التي حفزت الخلايا الجذعية على إنتاج طبقة جديدة من العاج.

وقال كريس ماسون، أستاذ الطب الترميمي في جامعة "يونيفرستي كوليدج لندن" إن "ما أثار اهتمامي هو أن قليلا من الضوء (من خلال استخدام الليزر) أحدث تمايزا في نشاط الخلايا الجذعية".

وأضاف "إن التكلفة رخيصة، وستكون سهلة للمريض، ولكن لا يمكنها صناعة طبقة الميناء. إن السن كالبيت: العاج هو الجدران الداخلية، لكنه يحتاج أيضا إلى سقف وجدران خارجية".

بي بي سي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 989


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة