الأخبار
منوعات سودانية
دلالة البكاسي بحلة كوكو
دلالة البكاسي بحلة كوكو



05-30-2014 12:10 AM

تشهد دلالة البكاسي بسوق حلة كوكو هذه الأيام انتعاشا ملحوظا، ومع صوت ضجيج السماسرة وتنقلهم من مكان إلى آخر تعج بالزحام لاستقبال شهر رمضان الذي يعتبر موسما قد يكون فيه ركود وقلة حركة ولسان حال السماسرة يقول إن هذه الفرصة قبل الأخيرة لبيع كل الموديلات القديمة.. لذا أصبح المكان مزدحما وكانت هناك مجموعة تلعب الكوتشينة ويبدو عليها بعض الرضا وأخرى جالسة أمام ست الشاي..
بدأت الحركة تدب في هذه الدلالة خلال هذه الأسابيع خاصة وأنها كانت منذ ستة أشهر لا يوجد أي إقبال من الجمهور وتميزت هذه الدلالة ببيع الموديلات القديمة من البكاسي وعربات الصالون التي مرت عليها سنين طويلة ظنا من التجار أن هذه الموديلات لديها قدرة كبيرة من التحمل وفترة عمرية طويلة تعاقبتها الاجيال.
(طه محمد صديق) كان يتناقش مع عدد من الزبائن لبيع أحد التكاسي.. ينظر إليّ تارة وتارة أخرى ينظر للمشتري فاستقر رأيه على الحديث معي لإعطائي بعض المعلومات عن الدلالة، وقال: أصلا هذه الدلالة كانت داخل سوق حلة كوكو في الناحية الجنوبية ولكن المحلية أصرت على نقلها إلى هذا المكان وفي اعتقادي أن المحلية قتلت الدلالة
بنقلها إلى هذا المكان في العام 2000، بدأت الدلالة بجلسة مجموعة من الأصدقاء كانوا يعقدون صفقات بيع العربات في هذا المكان وتطورت حتى بدأ أصحاب بعض (الكرين) يأتون ويشترون منها واهتمت هذه الدلالة ببيع البكاسي من الموديلات القديمة وكل عرابت الصالون الكورية واليابانية والأخيرة أكثر رغبة عند الجمهور، أما الأسعار فمتفاوتة وغير ثابتة وهي لا تعتمد على الموديل بل إن جودة العربة هي التي تحدد السعر وعلى حسب مستوي العربة فيباع البعض منها في حدود (78_100_110) هذه هي الأسعار الغالبة في الدلالة عموما، أما حركة السوق فخلال ستة أشهر مضت كان السوق يعاني من ركود شديد وبصورة واسعة، أما الآن فهناك حركة بيع وإقبال من مواطني أبو دليق والبطانة الذين يأتون لشراء هذه البكاسي كي يستخدموها في شهر رمضان كمواصلات أو لأغراض أخرى

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2882


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة