الأخبار
أخبار إقليمية
الدبلوماسية السودانية محاصرة بأسئلة تشكيكية حول الردة؟!
الدبلوماسية السودانية محاصرة بأسئلة تشكيكية حول الردة؟!
الدبلوماسية السودانية محاصرة بأسئلة تشكيكية حول الردة؟!


05-30-2014 12:31 AM


الخرطوم- أميرة الجعلي

"مريم يحيى (أبرار) تضع مولوداً في السجن".. كانت هذه الجملة كافية مرة أخرى وهي تتصدر أخبار النشرات ووكالات الأنباء المحلية وفي أوروبا وأمريكا لإعادة تجديد الحملة الإعلامية على السودان في العواصم العالمية، بعد أكثر من أسبوع من صدور حكم الإعدام، بموجب تطبيق حد الردّة، وفقاً للمادة (126) من القانون الجنائي السوداني.

كان الموقف دراميّاً عندما كان السفير نصر الدين والي سفير السودان لدى باريس يقدم أوراق اعتماده إلى بابا الفاتيكان في ذات الصباح الذي صدر فيه حكم المحكمة. وقال مصدر مسؤول بالخارجية لـ(اليوم التالي) أمس (الأربعاء) إن دوائر الفاتيكان كانت محتجة وغاضبة على الحكم القضائي، إلا أن مقتضيات البرتكول بين بابا الفاتيكان وسفير السودان لدى الفاتيكان والمقيم بباريس سحبت الحرج من الطرفين، وانتهت مراسم تقديم أوراق الاعتماد دون أن تتأثر بقرار المحكمة.

في ذات الوقت، كان مني مناوي نائب رئيس الجبهة الثورية وزعيم حركة تحرير السودان يزور هولندا وفنلندا وفرنسا، ووجد في قضية المواطنة السودانية مريم إبراهيم ذريعة مناسبة للتشكيك في صدق ونوايا الحكومة نحو الحوار والمصالحة والسلام، وقال لمسؤول ملف السودان في الخارجية الهولندية.. كيف نصدق هذه الحكومة وهي تمنع الحرية الشخصية لمواطن في قضايا معتقداته الدينية؟.. وهو ذات الخطاب الذي تبنته المعارضة السودانية في الخارج. لكن بالنسبة لعلي كرتي وزير الخارجية فقد انتقد الحكم الصادر من المحكمة وقالها صراحة إن الحكم أضر ضرراً بليغاً بصورة السودان الخارجية، وقال في مقابلات إعلامية مع القنوات والصحف المحلية إنه كان يحبذ إجراء مشاورات مع الجهات الأعلى في الدولة لصدور حكم مناسب. الوزير كشف عن حقائق وملابسات أخرى حول القضية لم تبثها الجهات الرسمية للإعلام، ما يشير إلى وجود أسرار وخفايا لم تكشف بعد. وفي أول رد فعل على ذلك أصدرت هيئات إسلامية متشددة انتقادات حادة لوزير الخارجية كأنه يشفع في أحد أحكام حدود الله.

وقال مسؤول دبلوماسي رفيع المستوى في وزارة الخارجية استنطقته (اليوم التالي) إن صورة السودان في الإعلام العالمي أصيبت بضرر بليغ، وأن كل الجهود التي تمت طيلة الفترة الماضية لتحسين صورة السودان بعد انفصال جنوب السودان ضاعت هباءاً خاصة موقف السودان من احترام حقوق الإنسان.

وأوضح المسؤول المشار إليه في وزارة الخارجية أن الحكومات الغربية خاصة في أوروبا قامت باستدعاء سفراء السودان في هذه العواصم خاصة لندن، باريس وجنيف وبرلين ونقلت إليهم احتجاجها بشأن تدهور أوضاع حقوق الإنسان.

وقال بيان صادر من السفارة الألمانية في الخرطوم إن الخارجية الألمانية استدعت القائم بالأعمال بالإنابة وأبلغته احتجاج ألمانيا، وقال البيان إن عدداً من السفارات الأوروبية بالخرطوم سعت إلى مقابلة المسؤولين في الخرطوم سراً وعلانية لسحب ومراجعة القرار خاصة تجاه حكم الإعدام. وحدث ذات الاستدعاء على مستويات رفيعة لممثلي الحكومة في سفارات السودان في لندن وجنيف. في المقابل شهد عدد من مباني السفارات الخارجية اندلاع مظاهرات احتجاجية وتسلم آلاف خطابات الاحتجاج. وقال المسؤول إن سفارة السودان في دولة أوروبية مهمة تسلمت أكثر من 50 ألف خطاب احتجاج وتعليق منشورات وشعارات معادية واحتجاجية ضد السودان.

ويقر المسؤول أن طاقة السودان السياسية في التحرك والحشد والمخاطبة تم تشتيتها، فبدلاً من تركز الخارجية السودانية على شرح قضية الحوار الوطني والتحول الديمقراطي وتسوية ديون السودان الدولية وجذب الاستثمارات الخارجية والعون التنموي، أصبح ممثلو السودان في الخارج مُحاصرين بأسئلة تشكيكية حول قضية حد الردة وموقف السودان من قضايا حرية الأديان وحقوق الإنسان. وختم المسؤول تعليقه بأن هذه القضية أرجعت جهود وزارة الخارجية إلى عشر سنوات إلى الوراء.

ولكن المشهد الداخلي مايزال منقسماً بين مجموعة متشددة ترى ألا تراجع عن حدود الله، ومجموعة معتدلة تناظر بالفقه حول اتساع أفق الدولة للتعامل مع المرتدين على قاعدة المواطنة، آخذين في الاعتبار الضرر الماحق الذي لحق بالدولة وصورتها في الإعلام الدولي، وهو ما يحتاج إلى سنوات من العمل الشاق والمتواصل لتحسين صورة السودان مرة أخرى

اليوم التالي


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3174

التعليقات
#1021782 [هاني]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2014 03:16 AM
بالطبع قرات كل التعليقات وكنت اتمني ان اقرا لاشخاص عاقلين ذو عقل فالاسلام لن يزيد او يقل بواحدة او حتي 100 فو دين راسخ متين وبالعكس تلك جريمة وحفرة اذا ما تم اعدامها او حتي جلدها او المساس بتلك السيدة الصلبه التي تتمسك بدينها وفعلا اتمني ان انحني لها اجلالا واحتراما لتمسكها بالتعليم اضع قولي هذا وليس لي سوي ان اقول حسبي الله ونعم الوكيل لكل من يلوث الاديان اي ما كان دينه

[هاني]

#1020851 [زول نصيحة]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2014 02:18 AM
البنت هذه مسحور ولاشك , وهذا حسب معرفتي بالمنصرين قاتلهم الله ’ فالواجب علي اهلها احضار شيخ متخصص في الرقية , وسوف ينصلح حالها باذن الله

[زول نصيحة]

#1020817 [جارو]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2014 01:24 AM
تتقتل بس مش ارتدت وفى القران موجود ؟لكن الموتمر اليطنى من اجل الدنيا وسخاء ورخاء معيشتهم لم يطبقو شى لكن ربنا مابرحمكم تلعبو بالدين ويتاجرو بالدين لكن الكلا قدام مع ربنا

[جارو]

#1020224 [mabekchol]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2014 08:51 AM
يا صديقي لو لا حكم الردة. ..لكان الاسلام انته من زمااااااااان.

[mabekchol]

ردود على mabekchol
United States [جاكس] 05-30-2014 01:31 PM
أتفق معك تماما...
وأي دين يحاصر الناس بالقتل وسفك الدماء والإرهاب وفرضه فرضا، هذا ليس بدين
ولا يعقل أن يكون صادر من الله سبحانه وتعالى...
فالله لم يأمر بقتل المرتد المسالم على الإطلاق في القرآن.

[كاكا] 05-30-2014 12:31 PM
ايهما افيد للاسلام والمجتمع حكم الردة علي فتاة اعتنقت المسيحية ولم يتضرر منها المجتمع بدليل انك لم تسمع بردتها الابعد صدور الحكم ام من لايصلي ويسكر ويتعاضى المخدرات ويروجها ويهتك اعراض البنات وانت على علم وليس انا ان هنالك الاف السودانين بهذه الشاكلة ناهيك عن فساد المسئولين واعفاءهم من حكم الزنا بعد صدور الحكم حتى اذا جزمت ان هنالك ضرر من ردة الفتاة يمكن معالجتها بسحب الجنسية منها والسماح لها بمغادرة البلاد مع زوجها هذا حل بسيط بالنسبة للمرتدة اعطينى انت حلا للمفسدين الذين لايصلون ( وانت تعلم ان تارك الصلاة كافر )والسكارى الزناة ومروجي المخدراتل... بالش دف الرؤوس في الرمال


#1020220 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2014 08:30 AM
عندي سؤال محدد لعلماء السوء في المركز
هل الشريعة تدعو لقتل المرتد فقط؟؟؟ام لها احكام جنائية في القضايا الاخرى
وماذا عن الثراء الحرام وجرائم تخريب الاقتصاد المتضمنة في القانون الجنائي السوداني من 1983 وعقوبتها القطع من خلاف وسبق ان قطعت مواطنين سودانيين(سوابق قضائية)
وليس في الشريعة هناك تحلل اواستحلال او سرق الامير تركوه وسرق الضعيف اقاموا عليه الحد وهذا سبب هلاك الامة ينص الحديث الشريف((انما اهلك الذين من قبلكم كان اذا سرق فيهم الشريف تركوه واذا سرق فيهم الضعيف اقامو عليه الحد والله لوسرقت فاطمة بنت محمد لقطع محمد يدها)))صحيح البخاري
اما يفكو المرة دي ويخلوها تمشي او يقيمو الشريعة والحدود في الجميع...
و يحاكمو الفاسدين والمدانين من علية القوم وهم اصلا "حثالة سياسية"غير مؤهلة اخلاقيا لحكم السودان بحد الحرابة وتخريب الاقتصاد (بالقطع من خلاف)....

[شاهد اثبات]

ردود على شاهد اثبات
[شاهد اثبات] 05-30-2014 10:10 PM
المرتد يقتل وماذا عن الثراء الحرام وحد الحرابة
تحلل ام قطع من خلاف؟ وسبق ان قطع سودانيين كثيرين من خلاف من 1983 وحتى الان بجرائم تخريب الاقتصاد

United States [حمدي باشا] 05-30-2014 12:33 PM
المرتد يقتل .. وهاك الدليم من الكتاب والسنه
من القران ..فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم إن الله غفور رحيم
من السنه ..من بدل دينه فاقتلوه


#1020154 [shamy]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2014 04:17 AM
Muhammad 's legacy
married to 6 years old girl
muhammad was misogynist
muhammad war like example
islam deaconian punishment
that is the gentle side of prophet of islam.
so muslims please insist that islam is a religion of peace

[shamy]

ردود على shamy
European Union [Aminov] 05-30-2014 10:44 PM
انت مريض تتقيأ احقادك علي الاسلام ونبي الاسلام
كناطح صخرة عبثا ليكسرها فما استطاع سبيلا واوهي قرنه الوعل
انصحك بزيارة هذا الموقع لقرأة اراء من اسلم من النصاري:
www.islamtomorrow.com
وانصحك بكورس في اللغة الانجليزية لضعف مستواك فيها.


#1020127 [الجمبقلى]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2014 02:36 AM
حال السودان لن ينصلح مادام هذا النظام يحكم السودان .فلابد من كنس هذه الزباله لينصلح الحال

[الجمبقلى]

#1020078 [زول نضيحة]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2014 01:14 AM
البنت هذه غالبا ما تكون مسحورة فيجب معالجتها , واذا كانت سليمة يجب اقامة الحد عليها بعد استتابتها

[زول نضيحة]

ردود على زول نضيحة
[ود بري] 05-30-2014 05:10 PM
اتفق معك انها في الغلب مسحوره
وإذا سمعت أخاها يتحدث. ينفرط قلبك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة