الأخبار
منوعات
إرتفاع الكوليسترول - الجزء الأول -
إرتفاع الكوليسترول - الجزء الأول -
إرتفاع الكوليسترول - الجزء الأول -


06-01-2014 05:12 PM

د. حسن حميدة - مستشار التغذية العلاجية – المانيا

مقدمة:

لقد تلقيت تنويه من بعض القراء الكرام، والذي عبر فيه القراء مشكورين عن مشقة قراءة المقالات، هذا نسبة لطولها الزائد. وعبر القراء عن رغبتهم، في أن تكون المقالات مقسمة لأجزاء عدة. وإستجابة مني لرغبة القراء، لا يسعني إلا وأن أحقق هذه الرغبة الممكنة. وإبتداءا من اليوم، سوف أقوم بنشر مقالاتي ما أمكن، في حلقات مقسمة لأجزاء متلاحقة. وهنا للتوضيح فقط: لقد كان أساس الفكرة من نشر المقالات بالرغم من طولها في مرة واحدة، هي حتي يتثني للقاريء، قراءة المقالات أو طباعتها آنيا، هذا حتي يتفادي القاريء عملية إنتظار حلقات من المقالات، أو تفوته نصوص المقالات التي تنشر لاحقا.


التعريف بمادة الكوليسترول:

تعرف مادة الكوليسترول (Cholesterol)، بأنها عبارة عن مادة دهنية، أو شكليا مادة شمعية بيضاء اللون، توجد في أغشية وخلايا أعضاء الجسم المختلفة. وتتميز مادة الكوليسترول، بأنها لا توجد إلا في الأغشية والخلايا الحيوانية، بجانب وجودها في أغشية وخلايا جسم الإنسان. وبهذا تدخل مادة الكوليسترول في البناء والتكوين الخلوي لهذه الأعضاء وأغشيتها. وعلي سبيل المثال توجد هذه المادة المهمة لوظائف الجسم، في خلايا الأغشية الموجودة في كل من الجلد، والعضلات، والأعصاب، والمخ، والأمعاء، والقلب. وهذا بجانب وجودها كمادة أساسية وضرورية، تسبح في الدم، كأحد مكونات الغذاء المتناول يوميا.

تصنيع مادة الكوليسترول:

يتم التصنيع الأساسي لمادة الكوليستيرول فى الكبد. وكما ورد ذكره، تعتبر مادة الكوليسترول في خصوصيتها مادة دهنية أو شمعية. ولذا يصعب علي الدم نقلها من دون وجود عامل مساعد للنقل. ولذا يعطي الكبد مادة الكوليسترول للدم في شكل مركب عضوي، يتكون كيمائيا من مادتين، مادة دهنية ومادة بروتينية التركيب. وهذا التركيب الكيميائي يسهل علي الدم نقل مادة الكوليسترول بعد إفرازها من الكبد إلي بقية أعضاء الجسم المختلفة. ومن هنا تأتي أسماء البروتينات المرتبطة بالكوليسترول، والتي تعمل وظيفيا في المقدمة، كعامل مساعد في نقل مادة الكوليسترول عبر الدم.

تخزين مادة الكوليسترول:

تستعمل خلايا الجسم بشتي أنواعها الدهون الحيوانية التي تتمثل في الكوليسترول بجانب الدهون الثلاثية، والتي تتكون من الجليتسريد الثلاثي التركيب (Triglycerides)، في إستخلاص الطاقة اللازمة لآداء وظائفه العضوية. وبإمكان الجسم تخزين الطاقة الفائضة عن حاجته، التي يكتسبها من الكوليسترول والدهون الثلاثية، ومن ثم الإستفادة منها لاحقا عند الضرورة. وفي حالة التخزين فوق العادي لهذه المواد الدهنية مثال الكوليسترول والدهون الثلاثية، يمثل الأثنين معا خطرا علي صحة الإنسان. والزيادة في المادتين المذكورتين، يمكن التحكم فيها غذائيا بطريقة مثلي وفي أغلب الأحيان، عن طريق تخفيض نسبة الدهون الحيوانية المتناولة مع الغذاء اليومي. والسبب في ذلك هو إحتواء الأغذية الحيوانية في أساسها علي كمية عالية من الدهون المشبعة، أي ذات الروابط الكيمائية الأحادية، بين ذرات الكربون المكونه لها. وهذا علي العكس تناول الكمية المعقولة من الدهون النباتية الغير مشبعة في المقابل، أي الدهون ثنائية أو ثلاثية الروابط الكيائية بين ذرات الكربون المكونة لها، يساعد علي ذوبان أنواع الكوليسترول والدهون الثلاثية الضارة بالجسم، ومن ثم نقلها وتخليص الجسم منها.

أهم وظائف الكوليسترول:

تعتمد وظائف هذه الأعضاء المذكورة في آداءها في الأساس، علي توفر كمية كافية ومناسبة من مادة الكوليسترول في الجسم، علي سبيل المثال توفر الطاقة التي يحتاجها القلب لآداء عمله الميكانيكي أو لعملية دخ الدم. زيادة علي ذلك يعمل الكوليسترول علي تسليك الأغشية المبطنة للأوعية الدموية، ويقوم بتنظيفها مما يعلق بها من مواد ضارة كالسموم، ومن ثم تسهيل عملية التخلص منها. وهذا من بعد ربطها بأحماض القناة الصفراوية التي تفرزها الكبد أيضا، والتي من وظائفها تخليص الجسم من الدهون الفائضة عن حاجته. كما أن لمادة الكوليسترول بجانب دورها الهام في عمل الأعضاء، أيضا دخولها في التركيب الكيميائي للهرمونات، خصوصا الهرمونات الجنسية، علي سبيل المثال هرمونات التستسيترون الذكرية، وهرمونات الأستروجين والبروجيسترون الأنثوية. زيادة علي ذلك تدخل مادة الكوليسترول في التركيب الجزيئي لأحماض المادة الصفراوية، التي تخزن في حويصلة المرارة، وتدخل كعامل مساعد في العملية الهضمية، خصوصا هضم المواد الدهنية. ومن المركبات الغذائية المهمة التي يحتاجها الجسم، والتي تحتوي أيضا علي مادة الكوليسترول، هو فيتامين "د"، والذي يعتبر من الفيتامينات الذائبة في الدهون، كمادة الكوليسترول.

إرتفاع نسبة الكوليسترول:

بجانب أهمية مادة الكوليسترول لبناء الخلايا والأغشية وإكتساب الطاقة لعمل الأعضاء، يحتاج جسم الإنسان لكمية معينة من هذه المادة الهامة لعمله. وتتوافق نسبة هذه المادة الضرورية للحياة، مع النشاط البدني للشخص وتكون محفوظة في نسبة مثالية عند الشخص الصحيح. أما في حالة إرتفاع نسبتها أكثر من المعدل المطلوب في الدم، بسبب زيادة السعرات الحرارية المتناولة مع الغذاء اليومي، أو بسبب الخمول البدني، أو لأسباب مرضية علي سبيل المثال بسبب إنتاجها داخليا عن طريق الكبد بكثافة، نسبة لوجود سبب وراثي أو لوجود خلل عضوي عند الشخص. فهنا يكون إرتفاع نسبتها في الدم، ومن دون وجود العلاج المناسب، سبب أساسي في حدوث الحصوات، مثل حصوات حويصلة المرارة أو الحصوات ذات الصلة بإنسداد مجري قناة غدة البنكرياس، أو في تشمع الكبد، أو أمراض القلب وتصلب الشرايين.


أسباب إرتفاع الكوليسترول:

هناك عدة أسباب لإرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، علي سبيل المثال يمكن أن ترتفع نسبة الكوليسترول في الدم بسبب وجود عوامل وراثية مؤثرة، حيث أن هناك نوع من أنواع إرتفاع الكوليسترول، والذي يسمي إرتفاع الكوليسترول الأسري. وهذا النوع من إرتفاع كوليسترول الدم، يعزي لعوامل وراثية في الأسرة. ويؤدي إهماله للإصابة بأمراض القلب والشرايين، في الأسر ذات القابلية لإرتفاع الكوليسترول. وهناك أمراض أخري مزمنة مثل أمراض السكري وضغط الدم المرتفع، بجانب البدانة المفرطة والضغوط النفسية اليومية، والتي تؤدي إلي إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم. وكما ورد ذكره يوجد أيضا من بين الأنواع، إرتفاع الكوليسترول المرتبط بالروتين الغذائي، وهنا تزيد نسبة الكوليسترول في الدم في حالة الميول للأغذية الحيوانية، مثل اللحوم أو الأغذية الغنية بالدهون الحيوانية مثل السمن الحيواني. وتزداد نسبة الكوليسترول في الدم طرديا، في هذه الحالة، معززة بعوامل أخري مثل البدانة، التدخين أو شرب الكحول أو الخمول البدني، أو كل هذه الأسباب مركبة أو مجتمعة معا. ويعتبر التدخين علي سبيل المثال من أكثر العوامل المساعدة علي تأرجح نسبة الكوليسترول في الدم. ولقد أثبتت بعض الدراسات الحديثة، تأثير النيكوتين علي نقصان النوع الجيد من الكوليسترول، أو ما يعرف بالكوليسترول المرتفع الكثافة (High Density Lipoprotein)، أو (HDL). وسجلت نتائج هذه الدراسات، نسبة إنخفاض هذا النوع من الكوليسترول الجيد، بدرجة عالية بلغت في مجملها حوالي 15% من النقصان.

…تابع البقية في الحلقات القادمة …








Homepage: http://www.nutritional-consultation-dr.humeida.com

E-Mail: [email protected]

حقوق الطباعة والنشر محفوظة للكاتب - يونيو/ 2014

هنا فيلم توضيحي - ما هي خطورة الكوليسترول، و كيف يمكن تخفيض نسبته في الدم؟

..


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 6021

التعليقات
#1023278 [ابو جاكومه ..ديم السلك]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 04:21 PM
عليكم شرب 6 كاسات عرقى يوميا بعد العشاء المكون من كوارع وعكو وكمومنيه .. واحد قال بيعمل تسليك للشرائين كل كم شهر والله يطرشنا ماسمعنا كلام زى ده فى الديم عموم .. الله يكون فى عونكم .........

[ابو جاكومه ..ديم السلك]

#1023261 [احمد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 04:09 PM
الأخ / ابزرد السلام عـليكم ورحمة الله تعالى وبركاته . شـكرا جـزيلا لمشاعـرك النبيلة وللهـدية التى قدمتها لى بأرسال أكياس بدرة ثمرة الدوم من السعودية . والهـدية مقبولة وربنا يجازيك خيرا عـليها . وفى الحقيقة عـرفت الآن انه يتم تصنيع الدوم مثل الكركدى والصمغ والقنقليز وهـذه معلومة مفيدة وأول مرة اسمع بها ومرة اخرى شكرا جزيلا وسوف تصلنى قريبا كمية من السودان وانشاءالله لو ربنا كتب لينا عـمرة فى رمضان القادم سوف اتصل بك . مرة اخرى شكرا جزيلا .

[احمد حسن]

#1023035 [أبو الليل]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 12:38 PM
شكرا دكتور حسن على هذه المعلومات القيمة.
علمت بمحض الصدفة انى مصاب بارتفاع الكوليسترول الوراثى,كان ذلك إبان عملى بالسعودية,التزمت ساعتها بالتعليمات لفترة قصيرة جدا ثم رجعت الى عاداتى الغذائية الضارة مرة اخرى, مرت سنوات قليلة فاصيبت شقيقتى الصغرى بذبحة قلبية أدت الى وفاتها فى أقل من نصف الساعة, تلا ذلك اصابتى بذبحة لطف الله و قدر أن خرجت منها سالما بعد أن ركبت دعامات للقلب, بعدها بسنة و نصف توفى شقيقى الأصغر بذبحة أيضا.

سقت كل هذا السرد لانبه لخطورة ارتفاع الكوليسترول منخفض الكثافة,و ضرورة التحلى بعادات غذائية جيدة بالابتعاد قدر الامكان عن الأطعمة المسببة لارتفاع الكوليسترول وممارسة الرياضة"أقلها رياضة المشى" ما أمكن ذلك.

حماكم الله شر الأمراض و متعكم بالصحة.

[أبو الليل]

#1022871 [يتيم ومعاق وعجوز وارمل "أنا"]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 10:43 AM
الاخوان العيان والكلس - اخير ليكم تسمعو كلام ابوزنوبة في التعليق - اسأل مجرب وما تسأل طبيب

[يتيم ومعاق وعجوز وارمل "أنا"]

#1022705 [احمد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

06-02-2014 07:56 AM
شـكرا يا سـيد ابوزرد عـلى الوصفة الجـديدة لعلأج الكلوسترول وهـى ثمرة الدوم . وبالمناسبة والدى الله يرحمه كان يلقب بابوزرد . ارجو افادتى كيف الواحـد يتحصل عـلى ثمرة الدوم وذلك لأن ثمرة الدوم كبيرة الحجم وصعب استيرادها وانا اقيم فى فرنسا منذ اربعين عاما ولم ازر السودان منذ خمسة وثلاثين سنة . الآن الصمغ والقنقليز والكركدى اصبحوا يصنعونه " يدرة " ويتم تعبيته فى اكياس . فهى ثمرة الدوم كذلك ؟ ارجو التكرم بافادتى وشكرا .

[احمد حسن]

ردود على احمد حسن
[ابزرد] 06-02-2014 03:13 PM
الاخ احمد سلام ياخي انت فعلا ود ابزرد عقود ما تزور السودا ليه؟؟ بخصوص الدوم نعم يوجد مصنع في شكل بدره في غبوات انيقه ورخيص جدا سعر الكيس اقل من دولار يكفيك لاسبوع حتي عندنا في السعوديه متوفر ارجو ان ترسل لي عنوانك وتقبل هديتي لك اكياس دوم انشاءالله بالمناسبه لدي زميل عمل سيذور فرنسا في بحر هذا الشهر او ارسله لك بالبريد واسال الله لك الشفاء.

United States [حسن مسالا] 06-02-2014 10:04 AM
يا أحمد سلام، ثمرة الدوم ليست كبيرة الحجم بل هي فى حجم التفاحة تقريبا، الواضح أنك تقصد ثمرة الدليب وهى فعلا ضخمة جدا والإثنان من عائلة واحدة (أبحث فى صور قوقل).


#1022544 [Sudani Original]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2014 10:57 PM
القنقليس هو علاج هذا الداء ونسأل الله ان يعافي الجميع مع خالص الشكر لدكتور حميدة

[Sudani Original]

#1022542 [عيان و مرضان]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2014 10:52 PM
تانى جانا حميدة!!!!!!!!مش كفاية واحد!

[عيان و مرضان]

ردود على عيان و مرضان
United States [يتيم ومعاق وعجوز وارمل "أنا"] 06-02-2014 11:06 AM
الاخوان العيان والكلس - اخير ليكم تسمعو كلام ابوزنوبة في التعليق - اسأل مجرب وما تسأل طبيب

United States [الكلس] 06-02-2014 09:44 AM
هو دة الأنا خايف منو أنو كلما ما ألقى الأسم دة أسمع انو فى زول مشى الآخرة أو الحضيض القاعد تبشروا بيه انت وأصحابك ديل. ربنا يستر على عبادو من شاكلتكم....العالم دى بتجى من وين كلو همهم يودو الناس للحضيض والدرك الأسفل...ياساتر منكم.

United States [ابو زنوبة/ لوس انجليس/ كلفورنيا] 06-02-2014 01:57 AM
اخونا العيان: اتقي الله في حق هذا الانسان الذي لا تعرفه(ح.ح). ووالله وبالله ثلاثة هذا الانساني باعماله في الخير يوديك الحضيض بدون رجعة والي اسفل درك مظلم.دي غايتو نصيحتي ليك ياخوي.اللهم الا هل بلغت فاعلم.


#1022488 [احمد حسن]
5.00/5 (2 صوت)

06-01-2014 08:38 PM
اتعالج من الكلسترول منذ مـدة طويلة واقوم بعـمل فحوصات كل ( 6 ) شهـور وقـد سبق أن عـملت عـملية تسليك للشرائيين مرتين خـلال فـترة ثمانية سـنين . وفى كل مرة يكرر لى الطبيب نفس الأدوية وعـموما وضعى الصحى لا بأس به واخـيرا عـلمت من احـد اصدقائى اللبنانيين بأن فاكهة الرمان مفيدة للكلسترول فبدأت فى تناولها وهـى متوفرة كعصير ايضا وايضا بدأت فى تناول عصير القـونقليز " ثمرة شجرة التبلدى وهـذه كانت نصيحة من سودانى تحصل عـلى سرها من المعاهـد المتخصصة فى كـنـدا وهـو كان يعانى ايضا من الكلسترول وحـقق نتائج ممتازة من تناوله لعصير القونقليز سبحان الله . بالنسبة للأكل فقد قـللت كثيرا من اكل اللحوم ويوميا اتناول زبادى مضافا اليه معلقتين من زيت الزيتون هـذا بالنسبة الى الفطار وفى المساء اتناول وجبة العشاء خالية من اللحوم والدهـون .

[احمد حسن]

ردود على احمد حسن
[ابزرد] 06-01-2014 11:38 PM
فعلا القنقليز ب خطير جدا يا اخ احمد وفعال واضيف ليك كمان الدوم رهيب جدا وكمان بعالج الضغط وتضخم البروستات والصمغ العربي اكسير الحياة كما قال السفير اللبناني ارجو ان ترجع لكتابات كباشي النور له كذلك تجربه مدهشه مع القنقليز والصمع وسبحان الله كنت في صغري اسخر من اكلنا الدوم والنيق بينما تاكل بعض الشعوب التفاح والعنب .بخصوص الدوم هنالك دراسه مصريه مثبته في فغاليته وارجو ان تعيد الراكوبه موضوع كباشي في هذا الشان.


#1022389 [أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2014 06:08 PM
مقال مفيد
أحسن شئ إرتفاع أسعار اللحوم . وسيؤدي إلي تقليل الأكل منها وهذا بدوره سوف يساغد علي تقليل نسبة الكورليسترول في الجسم , رب ضاره نافعه , كتروا من الفول , بروتين نباتي مفيد للجسم

[أحمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة