الأخبار
الملحق الرياضي
10 لاعبين اشترتهم أنديتهم بالذهب وقيمتهم تقدر بالصفيح!
10 لاعبين اشترتهم أنديتهم بالذهب وقيمتهم تقدر بالصفيح!
10 لاعبين اشترتهم أنديتهم بالذهب وقيمتهم تقدر بالصفيح!


06-01-2014 09:05 PM


دائمًا وأبدًا ما تُقرر الأندية الكبيرة أن تشتري مواهب الأندية الصغيرة، أو على الأقل اللاعبين المتألقين بالأندية الأخرى من أجل تدعيم الصفوف، ولكن الظاهرة المثيرة للذهن والتي انتشرت كثيرًا في السنوات الماضية هي دفع ملايين في لاعبين تستحق "ملاليم".

في هذا التقرير من يورو سبورت عربية، نرصد لكم أبرز 10 لاعبين دُفِع فيهم ملايين وهم لا يستحقوا أنصاف هذا المبلغ من الأساس.

10- سامي خضيرة

انضم خضيرة إلى ريال مدريد قادمًا من بطل الدوري الألماني في 2007 شتوتغارت، وذلك بعدما قدّم أداء منذ تصعيده للفريق الأول وحتى أن انضم في أغسطس 2010 إلى الميرنغي، ربما طلب ضمه جوزيه مورينيو المدير الفني للملكي أنذاك بسبب ما سمعه عنه، فخضيرة في شتوتجارت لم يكن لاعبًا في الارتكاز، بل كان النجم الأول وصانع لعب!.

صفقة خضيرة من شتوتغارت لريال مدريد كلّفت الخزائن المدريدية 14 مليون يورو، وفي الحقيقة، خضيرة لم يقدم أي شيء مع فريقه الجديد يجعله يستحق ما دُفِع فيه، ولولا هدف راموس في أتليتكو مدريد لكان هو من الأسباب الرئيسية في ضياع حلم العاشرة أيضًا.

خضيرة صفقة أثبتت فشلها في ريال مدريد رغم أنه عُوِّل عليه الكثير لتقديمه، ولكن أثبت الدولي الألماني أنه لا يستحق ولو نصف المبلغ المالي الكبير الذي دُفِع فيه من الجانب الإسباني.

9- أوليفير جيرو

انضم جيرو إلى آرسنال قادمًا من فريق مونبيليه الفرنسي، في صفقة أشادت بها جماهير الغانرز في بداية الأمر على اعتبار ما قدمه جيرو في الدوري الفرنسي كان عظيمًا، ووقتها أشاد به كثيرًا آرسين فينغر مدرب بطل كأس إنجلترا، ولكن على عكس كل الآمال وكل ما قيل، قدّم جيرو أسوأ مردود فني من الممكن أن يقدمه مهاجم.

صفقة انتقال جيرو إلى آرسنال كانت خفية من ناحية الرسم المالي، ولكن بعض التقارير أكدت أنها تكلفت ما يصل إلى 12 مليون جنيه استرليني، وبالتأكيد فالمهاجم الذي يُضيع هذا الكم من الأهداف والذي لا يجيد أن يحمل فريقه على عاتقه في أوقات الصعوبة، لا يستحق ولو 1 % من المبلغ المدفوع فيه.

جيرو صفقة فاشلة تمامًا، وإلا لم نجد فينغر الآن يبحث عن مهاجم سواء بنزيما أو ماندجوكيتش من أجل تدعيم الهجوم الذي ربما لا يحتوي على مهاجمين في ظل وجود جيرو وبيندتنر.

8- روبيرتو سولدادو

انضم سولدادو إلى توتنهام هوتسبير الإنجليزي قادمًا من فريق فالنسيا الإسباني، في صفقة كلفت خزائن السبيرز 30 مليون يورو، ولم يقدم سولدادو أي شيء، لا أحد يتذكر لسولدادو هدفًا واحدًا من تسديدة أو رأسية، كله من ركلات جزاء!.

صفقة انتقال سولدادو إلى توتنهام هي الأفشل على الإطلاق في الموسم المنقضي، لاعب لم يقدم أي شيء يذكر واكتفى بأداء لاعب متواضع قيمته 500 ألف يورو لا 30 مليون، رغم أنه وأثناء فترته في فالنسيا كان مهاجمًا جيدًا للغاية واستدعاه ديل بوسكي أكثر من مرة إلى المنتخب الإسباني.

الشيء المثير للاستفهام، حتى وإن كان سولدادو مهاجمًا جيدًا جدًا، كيف دفعت إدارة توتنهام مبلغ 30 مليون يورو فيه؟، هذا المبلغ من المفترض أن يُدفع لمهاجم من مهاجمين الصف الأول، وسولدادو لا يصل إلى تلك المرحلة تمامًا ومن تابعه في فالنسيا يعرف جيدًا، صفقة فاشلة بكل المقاييس وسولدادو لا يستحق تمامًا ولو ربع المبلغ الذي دُفِع فيه.

7- مروان فيلايني

الصفقة الوحيدة التي عقدها مانشستر يونايتد في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، وقد كلّفت الخزائن المانشستراوية مبلغ 27.5 مليون جنيه استرليني، قبل أن ينضم فيلايني إلى المانيو كان الجميع يُشيد بيه، ولكن بمجرد انضمامه والأداء الذي ظهر به اتضح للجميع أن مستواه الفني متواضع جدًا.

جاء فيلايني في عصر مدربه الذي ساعده كثيرًا على التطور ديفيد مويس، وقدّم مردودًا فنيًا متواضع ولم يُساعد أبدًا فريقه على فعل أي شيء بل كان من نقاط الضعف، بطيء ولا يجيد الالتحامات ولا تجد له من الأساس فائدة واضحة في الملعب.

دفعت الإدارة الحمراء فيه مبلغ مثل الذي دُفِع وبما قدمه هذا الموسم وبرغبة الجماهير كلها في أن يتم الاستغناء عنه في الصيف المقبل وجلب لاعب أفضل ويستطيع إفادة الفريق، أصبح صفقة فاشلة دفع فيه الملايين وهو بالفعل لا يستحق المبلغ تمامًا.

6- فيرناندو توريس

عندما كنت تتحدث عن توريس قبل أن ينضم إلى تشيلسي فكنت تتحدث عن مهاجم فذّ بكل ما تحوي الكلمة من معنى، في فترته في ليفربول بعد قدومه من أتليتكو مدريد، كان المهاجم الأول في العالم ولا يقارعه أحد، ولكن سبحان مغير الأحوال، بمجرد انضمامه إلى البلوز بقيمة 50 مليون جنيه استرليني ليكون صفقة تاريخية في البريميرليغ.

أداء أقل ما يوصف بالكارثي قدمه توريس، المرمى فارغ من حارسه يُضيع الكرة، الفريق في حاجة إلى أهداف يُضيع أهداف، أسوأ مردود فني من الممكن أن يقدمه مهاجمًا دفع فيه قيمة تاريخية مثل ما قدمه توريس.

حقيقة، فتوريس ما دُفِع فيه على الأداء في ليفربول كان مستحقًا، أما بأدائه مع تشيلسي فهو لا يستحق أن يدفع فيه 3 مليون يورو حتى، ولا أحد يفهم إلى الآن كيف هو ينضم ويلعب بصورة أساسية مع المنتخب الإسباني رغم أدائه المتواضع وتواجد من هم أحق منه بالحصول على الفرصة.

5- كريم بنزيمة

35 مليون يورو دفعها ريال مدريد إلى ليون الفرنسي من أجل عيون البنز، في المقابل لا توجد أي استفادة ملموسة من التعاقد معه، لا أهداف أو تحركات، بل أصبح بنزيما عالة على الفريق الذي يضم غاريث بيل وكريستيانو رونالدو.

ربما لا يوجد الكثير حتى يُحكى على بنزيما، فما قدمه كافيًا للحديث عنه، بنزيما كمهاجم من مهاجمين الصف الثاني ربما يكون جيدًا، لكن أن تعتمد عليه فهذا لا يجوز، حاله لا يزيد أو يقل كثيرًا عن حال فيرناندو توريس.

4- أندرسون

30 مليون يورو دفعتها إدارة مانشستر يونايتد لجلب البرازيلي أندرسون إلى ملعب الأولد ترافورد، ولكن المبلغ الذي دُفِع فيه لم يكن يستحقه تمامًا، تقريبًا لم يقدم أندرسون أي شيء يُذكر في تجربته مع المانيو.

أُخِذ على السير أليكس فيرغسون هذه الصفقة كونها من الصفقات التي لم يستفد منها المانيو في أي شيء واكتفى بدفع أموال باهظة إلى بورتو البرتغالي من دون فائدة، ليكون أندرسون من أفشل الصفقات التي جاءت في تاريخ فيرغسون، خصوصًا وأنه بالفعل لا يستحق ولو أقل من ربع المبلغ الذي دُفِع فيه.

3- إيراماندي

انضم إيراماندي إلى ريال مدريد قادمًا من ريال سوسيداد في صفقة اعترضت الكثير من الجماهير عليها، كون أن إدارة فلورنتينو بيريز دفعت مبلغ يصل إلى 35 مليون يورو من أجل لاعب لا أحد يعرفه جيدًا وغير مشهور وربما لا يستحق ما دُفِع فيه تمامًا.

بالفعل كانت ظنون الجماهير في محلها، ففي موسمه الأول داخل السانتياغو برنابيو قدّم إيراماندي أداء متواضع لا ينم على أن هذا اللاعب دُفِع فيه مبلغ كالذي تم دفعه، بل على النقيد، هو لاعب متوسط لا يرقى لأن يُدفع فيه مبلغ يُدفع في عمالقة أوروبا بمنتصف الملعب.

2- أندي كارول

علّقت كل جماهير ليفربول آمالها على هذا النجم بمجرد قدومه إلى الفريق قادمًا من نيوكاسل يونايتد في صفقة وصلت قيمتها إلى 35 مليون جنيه استرليني كان الهدف الرئيسي منها هو تعويض رحيل فيرنادو توريس إلى تشيلسي.



أندي كارول في ذلك الوقت كان من أفضل مهاجمي البريميرليغ وعلّقت الجماهير عليه آمال خلافة توريس، ولكن بعكس ما كان متوقعًا أداء هزيل جدًا، ليس أداء مهاجم يخلف مهاجم كبير مثل توريس، وربما كانت الإصابات من العوامل الرئيسية في ضعفه وعدم قدرته على صنع ما كانت الجماهير تريده منه.

صفقة فاشلة جدًا ولم يكن يستحق اللاعب أن يُدفع فيه مثل هذا المبلغ، فهو لم يقدم أي شيء يذكر لليفر واكتفى بتقديم أداء متواضع جدًا جعل بعض الجماهير تصنفه أنه من أفشل الصفقات التي حدثت في البريميرليغ خصوصًا بالمبلغ الكبير الذي انضم به إلى وصيف الدوري الإنجليزي.

1- كاكا


توِّج كاكا بالكرة الذهبية في فترته الأولى بآي سي ميلان الإيطالي، ووقتها كان من أحسن اللاعبين في العالم بالفعل، إلى أن جاء عام 2009، العام الذي قرر فيه السيد فلورنتينو بيريز صنع مثلث هجومي عظيم مكون من رونالدو وكاكا وراؤول، ولكن سرعان ما فشلت مخططاته.

كاكا انضم إلى ريال مدريد في صفقة وصلت قيمتها إلى 60 مليون يورو، مع القيمة الكبيرة توقعت الجماهير أن يتألق كاكا، الذي كان لا يستحق أن ينضم للريال بنصف المبلغ حتى، أسوأ أداء من الممكن أن يقدمه، جعله دائمًا حبيس لدكة البدلاء أو مُصابًا.

كاكا برهن للعالم أنه لم يكن يستحق القيمة السوقية الكبيرة، استحق كاكا أن يُدفع فيه قيمة أقل بكثير، فهو ليس بكاكا 2007، بل كان سيء جدًا..
يورو سبورت


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1195


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة