الأخبار
أخبار سياسية
باسم يوسف يعلن وفاة 'البرنامج' بعد خروجه من اجازة اجبارية الى اخرى، وناشطون: السيسي هينشف ريقنا.
باسم يوسف يعلن وفاة 'البرنامج' بعد خروجه من اجازة اجبارية الى اخرى، وناشطون: السيسي هينشف ريقنا.
باسم يوسف يعلن وفاة 'البرنامج' بعد خروجه من اجازة اجبارية الى اخرى، وناشطون: السيسي هينشف ريقنا.


الحكومة المصرية لا تحتمل المزاح!
06-03-2014 10:05 AM


القاهرة - أعلن الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف، الاثنين، وقف برنامجه التلفزيوني (البرنامج)، وهي خطوة يرجح أن تثير تكهنات بأنه أرغم على التوقف بسبب سخريته في الحلقة التي كانت معدة للبث من انتخابات الرئاسة، التي حقق فيها قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي فوزا كاسحا الأسبوع الماضي على منافسه السياسي اليساري حمدين صباحي.

وقال يوسف، الذي حظي برنامجه بنسبة مشاهدة عالية في مؤتمر صحفي، إن محطة إم بي سي مصر المملوكة لسعوديين تعرضت لضغط يفوق احتمالها مما جعلها توقف البرنامج.

وأضاف أنه يشكر القناة على استضافته مشددا على أنها حاولت قدر استطاعتها الإبقاء على البرنامج على شاشتها. وتابع أن من يتصورون أنه لم تكن هناك ضغوط واهمون.

وكانت محطة تلفزيون سي بي سي المصرية الخاصة أوقفت أيضا عرض البرنامج، في نوفمبر/تشرين الثاني، وسط تكهنات بضغوط سياسية تعرضت لها.

وسخر يوسف في حلقات عديدة من البرنامج من الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين وقت أن كان في الحكم كما سخر من الجماعة.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجموعة إم بي سي مازن حايك إن القناة لا يد لها في وقف البرنامج. وأضاف "مثلما قال باسم فعلت إم بي سي ما في استطاعتها لإبقاء البرنامج على شاشتها."

وسئل حايك عما تردد عن ضغوط من السلطات السعودية لوقف البرنامج، فقال "لست في وضع يسمح لي بتأكيد أو نفي مثل هذه الشائعات."

وقدمت السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت مليارات الدولارات لمصر بعد أن اعلن السيسي عزل الرئيس السابق المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي في يوليو/تموز بعد مظاهرات حاشدة على حكمه.

وترى تلك الدول في جماعة الإخوان المسلمين خطرا على نظم الحكم فيها.

ولدى سؤاله عن حرية التعبير في مصر، أجاب يوسف بطريقته الساخرة "نحن نعيش أزهى عصور الديمقراطية واللي يقول غير كدا يتقطع لسانه."

وكانت محطة تلفزيون سي بي سي المصرية الخاصة أوقفت أيضا عرض البرنامج في نوفمبر/تشرين الثاني وسط تكهنات بضغوط سياسية تعرضت لها.

وسخر يوسف في حلقات عديدة من البرنامج من مرسي وقت أن كان في الحكم كما سخر من جماعة الإخوان.

وقال عاملون مع يوسف إن الحلقة التي لم تذع سخرت من الإقبال الذي كان أقل بكثير من المتوقع على انتخابات الرئاسة التي هللت لها وسائل الإعلام المحلية ورقصت خلالها نساء أمام مراكز الاقتراع.

واشتهر يوسف على الإنترنت بعد انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك. ولاحقا بث البرنامج تلفزيونيا وشبهه معلقون ببرنامج (عرض يومي مع جون ستيورات) الأميركي.

وقال يوسف "بصراحة دا مش مناخ يطلع فيه برنامج كوميدي خالص (مطلقا) ولا أي برنامج (ناقد)".

وأضاف "بالنسبة لي أنا تعبت من المغامرة. تعبت من المعافرة. تعبت من القلق. تعبت من الخوف على السلامة الشخصية ليا ولعيلتي والناس اللي حواليا."

وكثيرا ما تجمع متظاهرون مناوئون للبرنامج أمام دار السينما التي سجل فيها الحلقات في وسط القاهرة والتي عقد فيها المؤتمر الصحفي الاثنين.

وقال يوسف "المكان دا حيوحشنا جدا". وطلب من الحاضرين في المؤتمر تحية فريق العاملين معه ودعا أفراده للصعود إلى المسرح.

وسوف يثير وقف البرنامج المزيد من الأسئلة عن حرية التعبير في مصر.

وقال يوسف إنه سيفتقد البرنامج الذي بدأه من الصفر. وأضاف أنه يأمل أن يأتي اليوم الذي يعد فيه البرنامج ويذيعه بالطريقة التي يريدها هو وفريق العمل.

وقال "إحنا اتعرض علينا ان احنا ناخد البرنامج دا برا مصر وعروض مغرية جدا ولكن البرنامج دا مكانه مصر."

وفاز عبد الفتاح السيسي بفارق كبير عن منافسه الوحيد السياسي اليساري حمدين صباحي في الانتخابات التي اجريت ايام 26 و27 و28 مايو/ايار، وتشير المؤشرات الأولية إلى حصوله على أكثر من 90 بالمئة من عدد الأصوات.

ووعد السيسي في أكثر من لقاء تلفزيوني بصون الحريات، وقال ان هذه المكتسبات انتزعها الشعب المصري من نظامين سابقين ولن يستطيع أحد سلبها منه مجددا.

وباسم يوسف طبيب جراح مصري، اشتهر عبر تقديم برنامجه "البرنامج"، الذي كان يذاع على قناة أون تي في قبل الانتقال لقناة سي بي سي في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 لتقديم ذات البرنامج، ثم الى قناة إم بي سي مصر.

ويحاكي باسم يوسف في برنامجه التلفزيوني البرنامج الأميركي "ذا دايلي شو" الذي يقدمه الناقد الساخر جون ستيوارت.

وأثارت حلقته الأولى على قناة سي بي سي غضب زملاءه الإعلاميين في القناة بعد أن وجه لهم انتقادات ساخرة، مما دفع الإعلامي عماد الدين أديب إلى الإعلان عن نيته لمقاضاته.

والحلقات الأولى من الجزء الثاني اثارت بعض النزاعات خاصة بعد مهاجمة الجماعات الإسلامية في مصر والرئيس مرسي.

وُصِفَ باسم يوسف من قبل الصحافة السويدية بأنه اشجع مقدم برنامج ساخر مصري على اثر عرضه لمقاطع للرئيس مرسي وهو يتهم إسرائيل والولايات المتحدة والغرب ويحرض عليهم قبل أن يصبح رئيساً لمصر وذلك عام 201.

وفي 31 مارس 2013 /اذار تم التحقيق مع باسم يوسف من قبل النائب العام في اتهامات بإهانة رئيس الجمهورية وازدراء الدين الإسلامي.

وقال ناشطون ان ما حدث للبرنامج هو انعكاس على ما سيحدث في مصر بشكل عام في المستقبل، وان السيسي يبدو انه "لا يتحمل مجرد مزحة".

واعرب الناشطون عن قلقهم ازاء تدني مستوى الحريات في مصر في الاونة الاخيرة، وقالوا "السيسي هينشف ريقنا"، لكنهم اكدوا انهم سينتظرون كي تتضح الصورة، وإلا "فلا نستبعد عودة التحركات الجماهيرية الى الشارع".

وكالات


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1534


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة