الأخبار
أخبار إقليمية
مؤتمر للقضايا المصيرية لجنوب السودان الخميس قبيل القمة الأفريقية الاستثنائية
مؤتمر للقضايا المصيرية لجنوب السودان الخميس قبيل القمة الأفريقية الاستثنائية
مؤتمر للقضايا المصيرية لجنوب السودان الخميس قبيل القمة الأفريقية الاستثنائية


قيادي في الحزب الحاكم: لا يمكن تجاوز كير في الفترة الانتقالية
06-03-2014 08:21 AM
لندن: مصطفى سري
تعقد الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (الإيقاد) قمة استثنائية 10 يونيو (حزيران) الحالي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، فيما ينتظر أن يسبق القمة مؤتمر للقضايا المصيرية لجمهورية جنوب السودان، يشمل كل القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني يوم الخميس المقبل، وسيناقش المؤتمر قضايا شكل ونظام الحكم، ومهام ومدة الفترة الانتقالية، وإجراء المصالحة الشاملة والإصلاحات في هيكل ومؤسسات الدولة.

وقالت مصادر مطلعة من أديس أبابا لـ«الشرق الأوسط» إن «القمة الاستثنائية ستخصص لبحث قضية جنوب السودان، وما توصلت إليه الوساطة التي تقودها الإيقاد والتحضيرات للجولة القادمة». وأضافت المصادر أن «الوساطة اقترحت عقد مؤتمر للقضايا المصيرية في الخامس من الشهر الحالي، يضم كل القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني والقيادات الدينية والأهلية، وأن وسطاء (الإيقاد) أجروا مشاورات واسعة في الأسبوع الماضي في جوبا مع المكونات السياسية والاجتماعية»، مؤكدة أن ممثلين من الحكومة والمتمردين بقيادة رياك مشار ومجموعة الـ«11» من قيادات حزب الحركة الشعبية الحاكم المفرج عنهم، سيحضرون المؤتمر.

وقال الوزير السابق في مكتب رئيس جنوب السودان، القيادي في حزب الحركة الشعبية الحاكم الدكتور لوكا بيونق، لـ«الشرق الأوسط» إن «الاتفاق الذي وقعه الرئيس سلفا كير ميارديت ونائبه السابق مشار 9 مايو (أيار) الماضي، سيكون هو الاختبار الحقيقي لكل الأطراف ويوضح قدرة الطرفين على المضي قدما». وأضاف أنه «ليس هناك حتى الآن أي نشاط عسكري أو تبادل لإطلاق النار بين الطرفين منذ قرابة أسبوعين. وهذا أمر يفيد مناخ التفاوض».

وحذر بيونق من الخلافات حول تشكيل الحكومة الانتقالية وحجمها، لكنه عاد وقال «إذا استطاع وسطاء (الإيقاد) وضع هيكل وملامح الحكومة الانتقالية وحجمها يمكن أن تتفق الأطراف عليها». وتوقع أن تتوصل الأطراف لوضع النموذج الكيني، الذي طبق بعد الحرب الأهلية التي اندلعت عام 2007، وقال «الرئيس كير جرى انتخابه.. ويمكن أن يستمر لتنفيذ اتفاق السلام الشامل، وأن يجري تعديل في الدستور الحالي بإنشاء منصب رئيس وزراء بمهام وصلاحيات، مع وجود نائب للرئيس على غرار ما حدث في كينيا»، مشددا على أن أي تفكير في إبعاد كير في الوقت الراهن سيعقد الأزمة. ورأى بيونق أن «من خاضوا الحرب عليهم أن يخوضوا عملية السلام، بمعنى أن يشارك كير باعتباره منتخبا، ومشار لأنه الطرف الآخر في الاتفاق. والمشارك في الحرب أفضل أن يشارك في السلام».

الشرق الاوسط


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2318

التعليقات
#1024644 [де денис]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2014 09:27 PM
منى هو مشار لكي يكون رئيس جنوب السودان هو الذي قتل الابرياء من جنوب كيف يكون هذا مستحيل انت يا مشار الفشل رجل في الجنوب السودان

[де денис]

#1024415 [مو مو ميتيت]
0.00/5 (0 صوت)

06-03-2014 05:04 PM
مشار هو الرئيس الحتمي لجنوب السودان ومافي أي زول بيقدر يزجه لأنكم عارفينو كويس بعمل شنو النفط كله في مناطق النوير ياكرور

[مو مو ميتيت]

ردود على مو مو ميتيت
European Union [شاكوش] 06-03-2014 08:47 PM
مشار هو مدمر جنوب السودان منذ عام 1991م ولن يكون رئيس الجمهورية لجنوب السودان حتي قيام الساعة كما أن معظم مناطق البترول خارج مناطق النوير


#1023843 [salome]
4.07/5 (5 صوت)

06-03-2014 10:15 AM
كلام سليم من شخص عاقل د/ لوكا وليس كامثال المتخلف مشار الزى اختار البندقية لوصول لرئاسة الدولة علما بان التغيير كانت حتما بان تحدث بالطرق السلمية وللاسف مات الابرياء مواطنين عزل ويرجع لسبب غباء سياسيى من مشار لعنة الله عليه

[salome]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة