الأخبار
أخبار إقليمية
الرئيس السيسي: ثقتي بالله لا حدود لها
الرئيس السيسي: ثقتي بالله لا حدود لها
الرئيس السيسي: ثقتي بالله لا حدود لها


06-04-2014 08:05 AM

توج المشير عبد الفتاح السيسي، رئيسا جديدا لجمهورية مصر العربية، بعد أن أعلنت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في مصر رسميا أمس فوزه بالمنصب وحصوله على 23 مليونا و780 ألفا و104 أصوات، بنسبة 96.91 في المائة من الأصوات الصحيحة، مقابل 775 ألفا و511 صوتا فقط لمنافسه الوحيد حمدين صباحي، زعيم التيار الشعبي، بنسبة 3.09 في المائة من إجمالي الأصوات الصحيحة.

وفور إعلان النتيجة أمس، قال الرئيس المنتخب في كلمة للشعب المصري أذيعت عبر القنوات الرسمية، إنه يثمن موقف منافسه الخاسر حمدين صباحي، وصفا إياه بأنه «وفر فرصة جادة للمنافسة». وكان صباحي قد هنأ السيسي أمس متمنيا له التوفيق. وقال السيسي للمواطنين: «أتطلع أن أكون أهلا لثقتكم الغالية»، مشددا أنه «حان وقت العمل الذي تنتقل به مصرنا العزيزة إلى غد مشرق، الذي يعود بها إلى الاستقرار.. المستقبل صفحة بيضاء وفي أيدينا أن نملأها بما شئنا.. عيشا وحرية وعدالة وكرامة اجتماعية».

وأضاف السيسي: «إذا تعاونا سنملؤها بما نتمنى لوطننا ونأمل لأبنائنا من عزة وكرامة وما نرجوه لأنفسنا». وتابع: «أثق في وعيكم بما يواجه الوطن من مخاطر»، مؤكدا أن ما تحقق من إنجاز لمرحلتين من خارطة الطريق جاء كنتيجة طبيعية لتضحيات الشعب المصري في ثورتي «25 يناير»، و«30 يونيو»، موجها الشكر للشعب الذي اصطف أمام لجان الاقتراع، كما عبر عن خالص شكره لقضاة مصر ورجال الجيش والشرطة والإعلام بما قاموا به من تغطية للعملية الانتخابية.

وأكد السيسي أن الهدف خلال المرحلة المقبلة يتمثل في تحقيق أهداف الثورة من حرية وكرامة إنسانية وعدالة اجتماعية، مشيرا إلى أنه يثق في وعي الشعب المصري وما تواجهه بلاده الحبيبة من مخاطر، مختتما كلمته بشكر الشعب المصري قائلا: «حفظ الله مصر وشعبها الأبي، وتحيا مصر».

من جهته، هنأ صباحي رئيس الجمهورية المنتخب بالفوز، متمنيا له التوفيق والسداد خلال الفترة المقبلة، وذلك خلال اتصال تليفوني أجراه أمس، داعيا الله أن يوفقه لما فيه الخير لمصر وشعبها.

وأجريت الانتخابات الرئاسية أيام 26 و27 و28 مايو (أيار) الماضي. وقال المستشار أنور العاصي، رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، إن إجمالي المشاركين في الداخل والخارج بلغ 25.578.223 ناخبا، بنسبة حضور 47.45 في المائة تقريبا. ويبلغ عدد الناخبين المقيدين بقاعدة بيانات الناخبين ما يناهز 54 مليون ناخب مصري. وأوضح رئيس اللجنة أن الأصوات الصحيحة بلغت 24.537.615 صوتا، بنسبة 95.93 من إجمالي عدد من أدلوا بأصواتهم، في حين بلغ عدد الأصوات الباطلة 1.400.608 أصوات بنسبة 4.07 في المائة.

وفور إعلان النتيجة سادت فرحة عارمة قاعة المؤتمر، وردد المشاركون في المؤتمر الصحافي العالمي بمقر هيئة الاستثمار «سيسي سيسي» و«تحيا مصر»، في حين قام آخرون بإطلاق الزغاريد تعبيرا عن فرحتهم، وقام الحاضرون بمقاطعة المستشار العاصي خلال كلمته أكثر من مرة تعبيرا عن الفرحة، كما ردد عدد كبير من المشاركين في المؤتمر أغنية «بشرة خير» للفنان حسين الجسمي وأغنية «تسلم الأيادي». وقالت حملة الرئيس السيسي في وقت سابق أمس، إنه سيلقي كلمة للأمة عقب الإعلان الرسمي نتيجة الانتخابات.

ويتولى السيسي المنصب، كرئيس سابع للبلاد، خلفا للمستشار عدلي منصور، رئيس المحكمة الدستورية العليا، والذي تولى المنصب بشكل مؤقت بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي، عقب احتجاجات شعبية عارمة ضده، مطلع يوليو (تموز) الماضي، وكان حينها السيسي وزيرا للدفاع.

وقال المستشار أنور العاصي أمس في كلمته: «نلتقي بكم اليوم والشعب يحقق الخطوة الثانية من خارطة الطريق»، مشيرا إلى أن الشعب اختار رئيسه، ولم يتبق سوى اختيار البرلمان، موضحا أن الدستور والقانون حددا الدور المنوط باللجنة العليا للانتخابات بمنتهى الاستقلالية، وأنها حرصت منذ البداية على التزام دقة قاعدة بيانات الناخبين، وابتعدت عن الرد على أي سلبيات قد تعطل عملها وكان الرد وفقا للقانون.

وأوضح المستشار أنور العاصي أنه لم يتقدم للترشح سوى المرشحين الرئاسيين وأوراقهما كانت سليمة، مشيرا إلى أن اللجنة رصدت مخالفة دعائية لكل مرشح وجرى حفظها لأنها لم تؤثر على الانتخابات. وأضاف أن اللجنة أكدت ضرورة أن يجري الفرز أمام ممثلي المجتمع المدني والإعلام، مؤكدا أن زيادة عدد اللجان الانتخابية يفسر غياب وجود كثافات أمام اللجان.

وحول أزمة تصويت الوافدين، قال العاصي إن وسائل الإعلام أساءت للجنة العليا للانتخابات في التعامل مع تصويت الوافدين، موضحا أن اللجنة اختارت الطريق الآمن فيما يتعلق بمشكلة الوافدين لتحصين منصب الرئيس، منوها بأن قرار اللجنة العليا للانتخابات بمد التصويت في الانتخابات الرئاسية يوما ثالثا، لم يكن عشوائيا، وإنما كان مدروسا، حيث شهدت البلاد موجة شديدة الحرارة مع يومي الانتخابات، أدت لتمديد يوم ثالث ليتمكن كل فرد من التصويت، وكي يعود الوافدون لمواطنهم، واتخذته اللجنة لصالح المواطنين دون أي شيء آخر، مؤكدا أن نسبة الحضور في اليوم الثالث بلغت نحو عشرة في المائة من إجمالي الحضور.

وكان المؤتمر الصحافي قد بدأ أمس بكلمة للأمين العام للجنة العليا للانتخابات المستشار عبد العزيز سالمان أكد فيها أن مصر بدأت تخطو نحو مستقبل حقيقي ديمقراطي، بدأ بانتخابات حرة نزيهة جرت تحت بصر العالم كله في متابعة منظمات المجتمع المدني الدولية والمحلية وهيئات دولية كثيرة منها الاتحاد الأوروبي والأفريقي والكوميسا والبرلمان الأوروبي واتحاد الساحل والصحراء وجامعة الدول العربية والبرلمان العربي والسفراء المعتمدون في الداخل أو الخارج.

وقال سالمان، إن التاريخ سوف يثبت أن هذه الانتخابات التي جرت في مصر غير مسبوقة كان الحاكم فيها المعايير الدولية للاستقلال والنزاهة والتجرد والمهنية، مشيرا في هذا الصدد إلى التقارير الأولية للمنظمات الدولية والمحلية والهيئات التي تابعت العملية الانتخابية.

وأضاف أن الشعب المصري انتصر بإرادته وظهر للعالم أجمع المعدن الحقيقي له، وقال إن هؤلاء القضاة العظام هم جزء من الشعب المصري، منوها بأن للجنة الانتخابية منذ بداية عملها لا تعمل إلا وفق الدستور والقانون ولا تصدر من القرارات إلا ما يحقق صالح مصر، وأكد أن اللجنة العليا للانتخابات لم تنحز إلى جانب دون الآخر، حتى أتمت عملها لكي تظهر نتيجة الانتخابات.

الشرق الاوسط


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2143

التعليقات
#1025249 [zozo]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2014 01:36 PM
سير على بركة الله
أضرب أوكار الأخونجية أعداء الإنسانية بيدٍ من حديد
بحق الجيرة الذى يجمعنا نتمنى لكم و لبلادكم الخير و السؤدد
قف : وقوفكم مع الشعب يقتضى دعمه المطلق للتخلص من عصابة الإخوان المسلمين المجرمة
قف : خروج قواتكم المسلحة من منطقة حلايب السودانية المحتلة مطلب يتطلع الشعب السودانى لتنفيذه من جانبكم ليعيش بلدينا فى سلام و إستقرار و ندية و إستدامة المصالح المشتركة بين الشعبين

ع/الشعب السودانى المتطلع للتخلص من النظام الأخونجى الفاسد الحاكم فى الخرطوم
zozo

[zozo]

ردود على zozo
[zozo] 06-04-2014 02:10 PM
تصويب : إضافة السودانى بعد الشعب فى الفقرة قف 1


#1024980 [عبد الشكور]
0.00/5 (0 صوت)

06-04-2014 10:19 AM
مبروك يا السيسي عملتها و عقبال اللواء المتقاعد حفتر ولكن من يخلص السودان من بؤرة الفساد و سياسة الاقصاء

[عبد الشكور]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة