الأخبار
منوعات سودانية
حوار الغد.. مع "بابكر صديق" لا الأفق يحضن ميت الطير ولا النحل يلسع ميت الزهر
حوار الغد.. مع "بابكر صديق" لا الأفق يحضن ميت الطير ولا النحل يلسع ميت الزهر
حوار الغد.. مع


06-07-2014 12:43 AM

أم درمان: مصعب الهادي

بدأ بـ (دنيا الفنون) عبر تلفزيون الجزيرة، وتحول إلى (محراب الآداب والفنون) ثم ما لبث أن جاء بعد ذلك إلى الخرطوم في العام (1986) ليُكمل المسيرة ببرنامج (أصوات وأنامل)، فاهتمامه بالإبداع فتح كثير من الأشرعة والمنافذ لشباب لم تتح لهم فرصة الإطلالة عبر المنابر لذا كان برنامج (نجوم الغد) فرصة لظهورهم مجدداً، ولكن فى السنوات الأخيرة افتقد البرنامج بعض بريقه ودار حول جداوه الكثير اللغط، فما كان منا إلا وأن أجلسنا (بابكر صديق) على كرسي الحوار، نحاول أن ننتزع منه بعض الاعترافات من خلال الأسئلة الساخنة، فوجدناه رحب الصدر (طويل البال):

• بدءاً ما هي معايير الاختيار للبرنامج؟

بالطبع المواصفات غير بدنية، فأولا لابد من سلامة الصوت، ومن ثم الاختبار دون موسيقى وأخيراً يأتي التفضيل مقارنة بما تم اختياره، أما عن باقي الإبداعات فهي تعتمد على المقياس الحسي الفني بعيداً عن التصنع وعميقة من الإحساس، وتشمل كل الإبداعات بالإضافة للغناء، وتشرف عليهم لجنة مختصة لذلك.

• لكن البرنامج ليس كما كان في السابق؟

كل تجربة من البرامج تخلتف عن سابقتها، فإلى الآن لم يقل أداؤنا، وهنا لا أبرر لأحد، أضف إلى ذلك المسخ الذي حدث في القنوات باستنساخهم للفكرة فى العديد من البرامج وكثرة الغناء غير الهادف، لذلك تجد ترخيص الشيء هو تكثيفه، كما لا ننسى وسائط التواصل التي أخذت المشاهد، فتغيير الزمن والإيقاع ليس تقدير كاف لمحاكمة البرنامج.

• مع كل هذه الشمولية أين البرنامج من "الدراما"؟

لا يوجد برنامج تلفزيوني بهذه المساحة بأي قناة فى العالم، وبفتكر أنه ليست ممن مسؤوليتنا تحقيق رغبات وطموحات بهذا التصور، فنحن مقيدون بميول وأهداف ومرامٍ، ونعتقد أن من تخرجوا من البرنامج سواء كانوا فنانين أو شعراء أوغيرهم مبدعين بالقدر الكافي، ونحن فقط نصقل موهبتهم.

• تهتم بالغناء دون غيره؟

ليس بفحوى الجملة، ولكن لأن جل الشعب السوداني يهتم بالغناء أكثر من الإبداعات الأخرى. فالسؤال موجه لمن يتساءلون عن تقصيرنا في المناحي الأخرى ما دوركم ودور المجتمع، افيدونا لأن الفن وجهة نظر.

• أين مؤسسة نجوم الغد؟

المؤسسة قائمة لرعاية الموهوبين في كل المجالات، ونافذة لمن يأنس في نفسه الكفاءة.

• المشاركة في البرنامح هل تحتاج واسطة؟

بالنفى والقطع لا، وكل من يملك دليل إثبات عليه أن يأتي، ونحن مستعدون للحوار معه أمام الشعب السوداني.

• أصبح طابع البرنامج تجارياً؟

شخصي ليس سوى منتج، كما لا توجد قنوات تنتج دون مقابل، لكن هذا الكلام غير صحيح ومجرد اجتهادات.

• هاجم بعض أئمة المساجد برنامجكم؟

حديثي واضح، وأكرر للأئمة أن يجمعوا على فتوى بالدليل وبالنص القرآني والأحاديث النبوية المثبتة تقول بأن الغناء حرام، أنا أقولها بالصوت العالي، ومستعد أن أوقف البرنامج بموجب هذه الفتوى، وتاني ماعندي كلام أقولو ليهم.

• والنقاد والأقلام الصحفية؟

كل الشكر لمن ينتقد بتصحيح المسار، وأما من ينتقد دون منهجية وبطريقة هدامة فأهديه بيت (الشابي) الذي يقول (لا الأفق يحضن ميت الطير/ ولا النحل يلسع ميت الزهر)، وإذا كانت تحليلاتهم تتحدث أن البرنامج سيئ وميت، فما في داعي يخسروا حبرهم فيهو.

• والعمالقة الذين قللوا من شأن البرنامج؟

هل هذا يعني أن البرنامج لم يقدم طيلة الفترة السابقة أي إضافة؟ قطعا الانطباعية والمزاج لا يصلحان لقياس الرأي، فلا يمكنك أن تعتمد على رأي دون علمية.

بعض الموسيقيين، قالوا إن أصوات المشاركين في البرنامج (منشزة)؟

دا كلام عام، ونأسف ومعول للتكسير، أقول لهم إذا كان الموضوع (هايف) لما كل هذه الضجة؛ إيضاح آخر بأن "90%" من الساحة في قبضة مشاركي نجوم الغد، فإذا كانت الأصوات نشازاً يبقى المجتمع كلو "مُنشز" لأنهم من لدنه.

• هل أضافت اللجنة الجديدة شيئاً للبرنامج؟

اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية، فاللجنة الجديدة أضافت ما يحسب لصالح البرنامج، لأن التجديد في وجهات النظر وإبداء الرأي من مجموعة حكام في تقييم تجربة المشاركين محمدة.

• تستولي على الأضواء أكثر من المشاركين؟

ما يضحك أنني عكس هذه النظرية، سخف الاهتمام بأشياء محض خيال "فمجمل البرنامج ساعتين"، ليس لدى مانع أن نأتي بالشريط التسجيلي، ونرى (بابكر صديق) تحدث به كم مرة، وقال شنو؟

• ولم لا يوجد "نجم" يلفت في الدفعات الأخيرة؟

التعميم غير صحيح، والنجم من يطل كثيرة للناس، فالنجومية جهد فردي يتضمن الحركة والتأثير، فعدم فاعلية من تخرجوا ليست من مسؤوليتنا، والحكم بما كان غير مجزٍ.

• برأيك ما الذي أضافه البرنامج وأفاد به المجتمع؟

فتح نوافذ مشرعة للشباب وأصحاب المواهب بالمتنفس لما يودون أن يشاركهم فيه المجتمع، حتى وإن كان البعض منهم ليس باتجاهه إكمال المسير.

وما هي الخريطة المستقبلية لتطوير البرنامج؟

لا أود أن أسبق الأحداث، فقط اختصر الحديث أن يتابعوا البرنامج، ويرى الناس بأنفسهم ويحسوا بذلك.


اليوم التالي


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2452

التعليقات
#1028661 [ema]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2014 01:20 AM
الموهبة الحقيقية هى التى تفرض نفسها دون وسيط لكن البتجيبهم ديل عاطلى موهبة
وبرنامجك ما عندو معنى وما قدم اى موهبة ملفتة للنظر

[ema]

#1028366 [أسامه أحمد آدم محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2014 05:10 PM
الغناء محرم عند جمهور أهل العلم وإذا كان معه آلة لهو كالموسيقى والعود والرباب ونحو ذلك حرم بإجماع المسلمين .

ومن أدلة ذلك قول الله سبحانه : سورة لقمان الآية 6وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فسره جمهور المفسرين : بالغناء ، وكان عبد الله بن مسعود رضي الله عنه يقسم على ذلك ويقول : ( إن الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل ) وفي الحديث الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف الحديث رواه البخاري في صحيحه معلقا مجزوما به ورواه غيره بأسانيد صحيحة، والمعازف هي : الغناء وآلات اللهو وبهذا يعلم أن هذا الذي أفتى - إن صح النقل - بمشروعية الغناء قد قال على الله بغير علم وأفتى فتوى باطلة؛ سوف يسأل عنها يوم القيامة والله المستعان

[أسامه أحمد آدم محمد علي]

ردود على أسامه أحمد آدم محمد علي
[ياسر] 06-08-2014 12:23 AM
ياخي الصحابة كانوا يحبون الطرب والدليل قوله تعالى (وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما) والقصة معروفة.. كان الرسول عليه السلام يحدثهم في المسجد فلما سمعوا صوت الطبل هرعوا إليه وتركوا سماع حديثه (ص) مع علمهم ان ما عند الله خير من اللهو ومن والتجارة...
فاذا كان هذا شأن الصحابة فماذا تتوقع من ناس أتوا بعدهم بـ 1400 سنة؟!!!
هل تريد أن تقيم الدين في مالطا أيها الـ (.....)؟!!!!


#1028043 [الطاهر مهدى]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2014 11:45 AM
والله انا ما غايظنى شى غير رشاقة هذا الرجل وبعدين برنامج للمواهب يعنى للشباب فكيف يستقيم تقديمه بواسطة رجل تعدى الستين من عمره

[الطاهر مهدى]

ردود على الطاهر مهدى
European Union [المهدى الطاهر] 06-07-2014 11:16 PM
الموضوهع والبرنامج للعقلاء وليس للمعتوهين.. حاول تقلل من الفول والتمباك

United States [علبة صلصة مخفجه فوق زير] 06-07-2014 04:11 PM
ليس للابداع عمر ولا سن يا اباجهل


#1027984 [loay]
5.00/5 (1 صوت)

06-07-2014 10:42 AM
اولا احيك لهذا اللقاء وكنت اتوقع ان تكون هناك لقاءات متعددة مع هذا الرجل الذي أقولها وبصوت عال انه قد قدم للشعب السوداني أصوات كانت ستندثر اذا لم يقدمهم وهو رجل قوي ومنطقي ومثقف وجريء ويجب أن يكرم على ما قام به
هناك بعض الأشخاص عندهم حب الإنتقاد وبس
الرنامج أظهر عدد كبير من المواهب وقدم اليهم الكثير
لجنة ابرنامج كلهم متخصصون في مجال الغناء والموسيقي وليس هناك كلام فيهم لأنه لا يوجد شخص أكثر منهم تأهيلا لينتقدهم الا في بعض الحالات والتي خارجة عن نطاق اختصاصهم
لجنة الحكماء على رأسها شخصية مثقفة جدا واعلامية فذه وهو الأستاذ محمد سليمان واذا حاولت ان اكتب عنه شيء سوف لا اقدر لانه اكبر مما امدحه به وبقدر ما يقوم به فهو يضفيء للبرنامج الفكاهة التي يتطلبها البرنامج
تحياتي وتقدير لك الاستاذ بابكر الصديق والتقدير والشكر للأستاذ محمد سليمان وأعضاء لجنة الحكماء وهم شباب على خبرة كبيرة ودراية بالغناء والموسيقى وهم اساتذة الموسيقي في سوداننا الحبيب
نداء للذين ينتقدون. بدون اساس لو سمحتم لا تكسروا كل من يبدع في البلد

[loay]

#1027916 [ودالباشا]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2014 09:38 AM
بصراحة كلامك فيه منطق وموزون وعباراتك تؤكد ثقافتك العالية وحسب راى الضعيف وربما يختلف معى اخرين برانامجك ناجح الدليل هذه الضجة الاعلامية ونسبة المشاهدة له والانتقادات واول ما ينتقدك الفنانين حيث المنافسة والمذاحمه فى الساحة الفنية وكذالك اعداء النجاح

[ودالباشا]

#1027797 [SAS]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2014 03:22 AM
لا يوجد برنامج تلفزيوني بهذه المساحة بأي قناة فى العالم،

وهم وهم وهم

[SAS]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة