الأخبار
أخبار إقليمية
مُورّدون : توقف المصانع وراء ندرة الاسمنت وارتفاع أسعاره
مُورّدون : توقف المصانع وراء ندرة الاسمنت وارتفاع أسعاره
مُورّدون : توقف المصانع وراء ندرة الاسمنت وارتفاع أسعاره


06-08-2014 12:51 AM

كوستي: سوسن محمد عثمان
وصف موردو الأسمنت الندرة الحالية في السلعة بغير الحقيقية وأنها نتجت عن توقف بعض المصانع عن العمل، مشيرين الى أن سعر الطن قفز لـ(1500) جنيه.
وأوضح المورد عبد السلام الحريري أن المعروض من الأسمنت أكبر من الطلب وذلك نتيجة لتوقف بعض المصانع، داعيا للوقوف على مسببات توقفها، حيث أن مصنع اسمنت ربك وحده متوقف منذ أكثر من 8 أشهر الأمر الذي خلق ندرة وارتفاعا في الأسعار، إضافة الى التصدير، وقال: "أعلى سعر حاليا للأسمنت هو 1500 جنيه للطن"، وأضاف ان الولاية لم تتأثر بالارتفاع لأن الاستهلاك محدود والبضاعة قديمة في المغالق وأضاف: "ليس من حق التجار رفع الأسعار"، وقال: "سعر الجوال 77 جنيها"، ونفى أن تكون الضرائب سببا في ارتفاع الأسعار، مشيرا الى أن النقل يمكن أن يكون مشكلة حقيقية لندرته، مبينا أن الموردين يعانون كذلك من الندرة في الأسمنت بسبب قلة الإنتاج بمصانع السلام وعطبرة.
ونفى وكيل مصنع أسمنت عطبرة علمه بحدوث ارتفاع في الأسعار أو توقف المصانع، ويرى صاحب مغلق البشائر أن الزيادة غير مبررة، مرجعا الندرة لتوقف بعض المصانع (عطبرة السلام) مما خلق ندرة بالسوق، مشيرا الى أن سعر الجوال بلغ 85 جنيها، الأمر الذي أحدث كسادا في السوق، مقترحا فتح باب استيراده من الخارج إن كان الإنتاج المحلي لا يكفي ولإحداث توازن في الأسعار، ويضيف صاحب مغلق (مريا) احمد محمد أن سعر جوال الأسمنت حاليا يصل لـ 85 جنيها. وكشفت جولة السوداني داخل المغالق تباين الأسعار مما يؤكد انعدام الرقابة.
السوداني


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4179

التعليقات
#1029092 [أبومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2014 12:49 PM
وأوضح المورد عبد السلام الحريري أن المعروض من الأسمنت أكبر من الطلب. دا شنو دا كلام الطير في الباقير! إسمه العرض وهو طالما أكثر من الطلب كما يدعى المذكور فيلزم نظاما ويتحتم أن ينخفض السعر..... إلا في حالة عوامل أخرى ( لا يتسع المجال لذكررها....)، علما حماية المسهلك أولي من تشجيع المنتج المحلي في حالة وجود فرق سعر بهذا الحجم (المبالغ فيه وهو الفرق بين 200و1500 جنيه)، فينبغي أن يتم الإستيراد فورا لسد العجز في العرض وتأمين فائض يحفظ التوازن.....

[أبومحمد]

#1028889 [Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2014 10:20 AM
قوانين الإقتصاد السوقي بسيطة وتقوم علي منطق بسيط لا يختلف عن الفطرة أو البديهة، ومن ذلك أن أسعار السلع والمواد يحددها عاملان هما العرض والطلب. واذا طبقنا ذلك علي سلعة الأسمنت المأزومة في السودان فمن المفروض أن يفيض العرض حاليا عن الطلب، وذلك بسبب فائض الإنتاج بعد توسع صناعة الأسمنت في السودان في السنوات الأخيرة. أما الطلب علي الأسمنت فلا يتوقعن أحدا أن يرتفع حاليا، وذلك بسبب تفاقم الأزمة الإقتصادية هناك كما نعلم، اللهم إلا اذا كانت جميع التقارير التي نسمعها عن السودان مغلوطة ومضروبة، أو معكوسة!! أي بالعكس من التقارير إياها، فإن السودان يشهد حاليا نموا وإزدهارا قويا وبالتالي طلبا قويا علي مواد البناء والحديد والسلع المعمرة بسبب النهضة العمرانية والإقتصادية التي يشهدها "أسد أفريقيا...الصاحي من قفوته"! ويا حليل وردي.. والله أعلم!!!

[Mohamed]

#1028855 [الحقيقة]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2014 09:55 AM
يقال أن طن الأسمنت يكلف 200 جنيه حتى وصوله لميناء بورتسودان فلماذا يرتفع سعره الى 1500 جنيه واذا كان المستورد أرخص فمن باب أولى اقفال المصانع المحلية بالضبة والمفتاح ونتفادى ارتفاع الأسعار بحجج الحظر الاقتصادي وارتفاع الدولار وعدم وجود قطع غيار لكن الحكومة لتجد موردا من الضرائب والجبايات تمنع الاستيراد الا لفئة نافذة تستثنى من الجمارك والضرائب ...

[الحقيقة]

#1028846 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2014 09:48 AM
اين الرقابة الحكومية اين جمعيات حماية المستهلك اين الضمير ......انا لله انا اليه راجعون

[ود البلد]

#1028702 [ركابي]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2014 05:06 AM
وأوضح المورد عبد السلام الحريري أن المعروض من الأسمنت أكبر من الطلب وذلك نتيجة لتوقف بعض المصانع،!!!!!!!!!!!!!!!!!
مفروض يكتبوا المعروض اقل من الطلب....المهم هل حركة البناء والعمران نشطة للدرجة دي مع الاحوال الاقتصادية المتردية ؟؟؟

[ركابي]

ردود على ركابي
United States [زول اغبش] 06-08-2014 08:03 AM
والله العربات الفاره والعمارات السوامق كل يوم في زياده ماعارف الناس دي بتلقى القروش وين هل كلهم شغالين مع الوالي اقصد الخضر



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة