الأخبار
أخبار إقليمية
الصرف على قمع الطلاب أكبر الآف المرات من الصرف على تعليمهم واستيعابهم بعد التخرج
الصرف على قمع الطلاب أكبر الآف المرات من الصرف على تعليمهم واستيعابهم بعد التخرج
الصرف على قمع الطلاب أكبر الآف المرات من الصرف على تعليمهم واستيعابهم بعد التخرج


06-11-2014 04:41 AM
سليمان حامد الحاج

شد إنتباه الكثير من الآباء خاصة محدودي الدخل منهم ما نشرته الصحف السودانية عن الشح في الكتب المدرسية وضعف عدد المعلمين وغلاء أسعار مطلوبات الدراسة الخاصة بكل تلميذ في مدارس الأساس وإزدحام الفصول خاصة في هذا الصيف الحارق والشح في ماء الشرب النقي وارتفاع تكلفة الفطور…الخ.

فعلى سبيل المثال ذكر العاملون في حقل التعليم في مدينة كوستي أن الكتب التي توزع في مدارس الأساس لا تكفي 7% من عدد الطلاب لكل مدرسة.وقفز سعر الكتاب المدرسي من 8 جنيهات إلى 12 جنيهاً.وأرتفع سعر الحقيبة المدرسية من 30 جنيهاً إلى 45 جنيهاً.وصعدت قيمة دستة الكراسات صغيرة الحجم من 14 جنيهاً إلى 20 جنيهاً.وعلبة الهندسة من 5 جنيهات إلى 10 جنيهات.أما الزي المدرسي فطال الستين جنيهاً ليصل إلى 80 جنيهاً.هذا يعني أن رب الأسرة الذي يصرف على ثلاثة من بناته وابنائه فعليه أن يوفر في هذا الشهر مبلغاً لا يقل عن 401 جنيهاً (أربعمائة وواحد جنيهاً).ولابد أن يضع في الإعتبار أن كل هذه السلع يرتفع سعرها يوماً بعد الآخر.

أما إذا أضفنا المصاريف اليومية على المواصلات والفطور للثلاثة فعليه أن يحتاط أيضاً بمبلغ لا يقل عن 160 جنيهاً في هذا الشهر ليصبح المبلغ الذي يوفره (كسر رقبة) لا يقل عن 461 جنيهاً.وهو يعلم تمام العلم من تجارب الأعوام الماضية أن أبنه أو ابنته سيطردان من الفصل إذا لم يوفرا المبلغ المتعلق بالكتب والكراسات الدراسية.

المدهش في الأمر هو أن الحكومة التي تبرر عجزها عن توفر 73% من احتياجات السنة الدراسية من كتب مدرسية وغيرها ومقاعد لتجليس التلاميذ،لا تقبل عذراً لمن لا تستطيع أسرته دفع المبلغ كاملاً.ويلقي به بكل صفاقة ودون حياء أو وخذ من ضمير في الشارع.ولهذا فإن الفاقد التربوي عدد المقرر قبولهم في معظم مدارس السودان.

هؤلاء الآباء التعساء الذين يرثى لحالهم في الشهر الذي يسبق إفتتاح العام الدراسي يعيشون في ذهول تام.كيف يدبر هذا المبلغ والحد الأدنى للأجور الذي لم يصله العاملون بعد،حتى بعد الزيادة التي وعد بها رئيس الجمهورية يصل بالكاد إلى 425 جنيهاً.الآن لا يتعدى مرتبه 350 جنيهاً.وهو ملزم بمواجهة المعيشة اليومية لأسرة من خمسة أشخاص.

الزيادة الإسمية الطفيفة في الأجور والمرتبات في هذا العام 2014م والتي لاتتجاوز الـ2% عما كانت عليه في العام 2013 يشير إلى أن الحكومة لا تنوي خلق أي فرص استخدام جديدة على الأقل على مستوى المركز في القطاعات المختلفة وأن الاحتياطي المقدر بـ400 مليون جنيه لا يمكن اعتباره موجهاً لخلق وظائف جديدة.

الجدير بالذكر أن أكثر من 65% من الطلاب الذين تخرجوا في السنوات الخمس الأخيرة عاطلون عن العمل رغم أن معظمهم تخرج من كليات الطب والهندسة والزراعة،وهي تمثل قلب الاحتياجات وأهمها لتطوير الاقتصاد الزراعي والصناعي والخدمي.

إنه إنعكاس حقيقي للأسبقيات في هيكل الموازنة التي تمنح 82% من بند الأجور ولمرتبات لقطاعات الأجندة العسكرية والأمنية بما يعادل 30,3% مرة قدر نظيرها في قطاع الصحة لكل السودان و18,6 مرة قدر نصيب قطاع التعليم في السودان في كل مراحله.

ولهذا فإن الحديث عن مجانية التعليم كذب وافتراء على حقائق الواقع المعاش.التعليم مدفوع الأجر من مرحلة الأساس المنصوص على مجانيتها في الدستور بما في ذلك توفير كل متطلباتها من كتب وكراسات وغيرها وحتى الجامعي.

أولويات النظام كما توضح الأرقام الدامغة المنقولة من وثائقه الرسمية.تتمثل في بناء آلة عسكرية وأمنية ضخمة لحماية بقائه في الحكم.

والي ولاية الخرطوم فتح على نفسه طاقة من جهنم لن ينطفئ أوارها،عندما قال أن مكتبه مفتوح لاستقبال كل من لا يجد فرصة للعمل من الخريجين.واستجاب صباح الأحد ما يقارب الثلاثة آلاف طالب عاطل عن العمل واحتشدوا أمام بوابة الولاية.كانوا يتوقعون أن يفي الوالي بوعده ويستقبلهم ويفتح لهم أبواباً من الأمل في حقهم الدستوري في العمل.حدث العكس،قدم لهم الوالي فورمات التمويل الأصغر التي جربها أخوة لهم من قبل وبرهنت على فشلها بسبب احتكار الرأسمالية الطفيلية لكل مفاصل الاقتصاد إلا أنهم رفضوها بكل شجاعة وجسارة لأنهم لم يأتوا متطفلين بل بدعوة رسمية من الوالي وبوعد لمنحهم فرص عمل.

أصبحت سياسات النظام مكشوفة أمام جماهير شعب السودان،فالشعارات العامة لا تخدعهم.وحسناً فعل هؤلاء الشابات والشباب واستجابوا للدعوة التي كشفت لهم الإدعاءات الزائفة.فالوالي يعلم علم اليقين أن العجز في الموازنة شارف الـ10 مليار جنيه ولا سبيل إلى تغطيته لأن النظام ضد الإنتاج الصناعي والزراعي بحكم طبيعته الرأسمالية الطفيلية التي تقتات من الفساد والاعفاءات الجمركية وعائدات الخصخصة والتجنيب والتحلل ونهب أموال المؤسسات والشركات الوهمية.

نقول لآباء من هم في مرحلة الأساس أو في مراحل التعليم المختلفة لا تنتظروا خيراً من هذا النظام.فمنذ اغتصابه للسلطة وطوال ربع قرن من الزمان يفاقم من أزمة التعليم وأفرغ مجانيته من محتواها وبددت أمالكم وأموالكم التي اقتطعتوها من عرقكم ودمكم لتعليم ابنائكم ليخرجوا ويصبحوا سنداً وعضداً لكم ذهبت سراباً مع سياسات هذا النظام الرأسمالي الطفيلي.إنه يواصل ذات سياساته،بل يضاعف من قدراته لقمع الجماهير عندما تصل إلى نقطة الإنفجار بعد تراكم المعاناة.وللصبر حدود مهما طال الزمن.

ونقول للذين يريدون تحسين النظام من داخله عبر الحوار،طالما ظلت سياسة التحرير الاقتصادي هي حجر الزاوية في السياسة الاقتصادية للنظام فإن الأغلبية العظمى من الناس ستعاني شظف العيش والفقر والبطالة والسير في طريق التبعية للبنك وصندوق النقد الدوليين والإنصياع لأوامرهم.وستواصل الحروب المشتعلة في دارفور وكردفان والنيل الأزرق وربما تندلع في مناطق أخرى بسبب الجوع والفقر والبطالة واحتكار الثروة والسلطة في يدحفنة تعد على أصابع اليد في المركز والولايات.

نقول لكل هؤلاء انكم تجرون وراء سراب.إلا إذا كانت مصالحكم الطبقية التي أهدرت من قبل قد حان قطافها.رغم أنكم اخترتم اسوأ توقيت للركوب في سفينة تشلعت اخشابها وتوشك على الغرق.

فليتواصل النضال اليومي للعاطلين لفرض إيجاد فرص عمل لهم،ويتواصل العمل الجماهيري لرفع الضائقة المعيشية والمعاناة ووقف الحرب وإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات المنصوص عليها في الدستور.هذا هو الذي يقود إلى الجبهة الواسعة لإسقاط النظام.

الميدان


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 7601

التعليقات
#1032850 [هنا امدرمان]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2014 03:37 AM
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين55

[هنا امدرمان]

#1032791 [د. محمد عبد الرازق سيد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-12-2014 12:27 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الي الكرام محرري الراكوبه وروادها الاعزاء .. يجب ان نكون فق الاحداث .. برؤية اشمل .. كنوع من تعليق له آفاق ..وفي اطار دعوة النظام للحوار وكما ذكرت بالامس انها دعوة حق اريد بها باطل .. ومع ذلك نحاوره حتي تبدأ القوي السياسية في حواره ..وفي اليومين الماضيين وفي اطار التعليق علي الاحداث اشرت الي ان النظام استلب السلطة بليل .. وكذب بانه يريد انقاذ البلاد .. وظل يكذب خمسة وعشرون عاما دمر خلالها كل مرافق البلاد وجوع الشعب وقتله غبنا وتشريدا.. ووضحنا اخطاءه التي تستوجب ان يعتذر للشعب عنها .. كما وكل افراد النظام علي يين بأن الشعب السوداني صبر عليهم كما لم يصبر علي غيرهم من قبل

ونبدأ من هذه المداخلة وفي شأن الاضطهاد العام للطلاب والصرف علي البمبان عليهم ويفوق تكلفة تلبية مطالبهم البسيطة لنتناول دمار المؤسسات القوميه وقد عددناها اجمالا وليس حصرا : بالحركه التعاونيه السودانيه ومشروع الجزيره والرهد والسوكي ومشاريع النيل الابيض وغيرها ثم السكه حديدوالنقل النهري والخطوط الجويه والبحريه .. والقائه تطول نتناولها حالة حالة ربما يوعي من طلبوا الحوار الذي نعلم انه حوار الطرشان وساستمر بسقف له اخره 30 يونيوالمشؤم

اولا : الحركه التعاونيه السودانيه واخطاء النظام :

بدأت الحركه التعاونيه السودانيه في ظلال الاستعمار عندما انشئت اول جمعيتين تعاونيتين في السودان سنتي 1944م و1945 وهما جمعية ودسلفاب الزراعيه وجمعية ودرملي الزراعيه ..وادرك الاستعمار خطورة الحركة التعاونيه لانها حركة تجمع الناس وتوحد قواهم المادية والاجتماعية والفكريه وكان ذكيا ولم يكن بغباء من يحكمون الآن .. وانشأ لجنة ضمت السكرتير الاداري واخرين وتمت صياغة قانون التعاون السوداني لسنة 1948م للسيطرة عليها وتوجيهها في المسارات الخاصة بها - وبطبيعة الحال فان احد مبادىء التعاون السبعه هو مبدأ الحياد السياسي والديني والعرقي ومعلوم ان الحركة التعاونيه اول ما نشأت عمليا كفلسفة اقتصاديه نشأت بقيام جمعية اخوان روتشديل في بريطانيا سنة1845م وبعد 100 سنة وصلة السودان في سنة 1945م حيث عبرت بحر المانش الي فرنسا وكان طلاب مصر في الجامعات الفرنسيه ومنهم الاخوان عمرواحمد لطفي السيد وغيرهما حتي جيل طه حسين وفقا لسياسات محمد علي باشا واسرته الممتده ترسل البعثات الي عاصمة الزجاج والنور باريس - فجاء احمد لطفي وانشأ اول جمعية تعاونية في مصر هي جمعية سرس الليان التعاونيه الزراعيه - وكان من السودانيين طلاب وجنود في مصر شاهدوا نجاح التجربه واتوا بها الي السودان .
ونشير هنا الي ثلاثة اشياء لاهميتها : الاولي : هي ان جمعية اخوان روتشديل بدأت براسمال 26 جك فقط جمعت سنتا سنتا من العمال وتمكنت بالاداره الرشيده وتطبيق مبادىء التعاون من ان يكون لها فروع وان تمتلك اكبر اسطول بحري تجاري في العالم هو الاسطول البحري التجاري البريطاني زساهمت في بناء المدن البريطانيه ( هل - ابردين - سوثهمتن - ليدز - شيفلد) ..
الثانيه : ان الحركه التعاونيه السودانيه نشأت سنة 1945- متزامنة مع الحركه التعاونيه في الهند - وكان الانجليز يحكمانهما . - وفي تاريخ استلاب الحكم في السودان كان به نحو: 9000جمعيه تعاونيه منها نحو 750 جمعيه تعاونيه لطحن الغلال ونحو6000جمعيه تعاونيه استهلاكيه
ونحو1400جمعيه تعاونيه زراعيه ونحو500 جمعيه تعاونية حرفيه ونحو300جمعيه تعاونيه للنقل واللواري السفريه .. اضافه الي جمعيات مدرسيه .. ومهنيه ..هذا العدد اين هو .. ما الذي حدث له .. المسئوليه وبالحوار نوضحه علي النظام الحاكم الآن .. لكن قبل ذلك نجد اليوم : الحركه التعاونية في الهند : تمتلك جمعية واحده اكثر من مصنع للسكر واكثر من عشرون مدرسه اكاديميه وصناعيه واكثر من ثلاث جامعات .. قس علي هذا وجود نحو 12000جمعيه واغلبها نشأ استهلاكيات ..
والسودان بانهاره واراضيه الواسعه ..اكثر من 1400 جمعيه زراعيه الآن وابوراتها مغطاة بالمشمعات كالأكفان ..وكيلوا الطماطم يصل 15 جنيه ويزيد .. هذا هو الانقاذ ..
الثالثه : هو ان الحركه التعاونيه في تاريخ استلاب النظام للحكم ليلا .. كانت انجح حركة تعاونية في العالم العربي سواء في ادارتها او في تحقيق اهدافهاوكانت لها منظومة اتحادات محليه واقليميه وقوميه ومجالس ادارات وكانت ممثله في البرلمان القومي ( مجلس الشعب ) وكان لها بنك هو ( بنك التنميه التعاوني الاسلامي ) واليوم هذا البنك لا هو بنك للتنميه ولاهو بنك تعاوني ولاهو بنك اسلامي .. ويجب ان يسأل النظام عنه ..
ثم نوجز عن دور الحركه التعاونية السودانية :- فهي في ظروف الحرب العالميه الثانيه وفرت للشعب احتياجاته الاساسيه مثل السكر ( ابو راس ) والزيوت والتموين ..ثم مكنت الجمعيات التعاونيه الزراعيه في الشمال المزارعين من الحصول علي مياه وفيره فادخلت زراعة الفاكهة والبساتين - وعرف الناس البرتقال واخوانه .. بل وحلت المزارعين وابناءهم من السهر والعنت بتعليق السواقي بالبقر من الفجراوي للضهراوي من اجل حفنة ماء بالقواديس بل واتاحت وقت تم توفيره فدخل الابناء المدارس وعرف الناس النوادي وتحلقوا حول الراديوا في القري بدل من تكل السواقي ليلا حتي الفجر وزادت المداخيل وارتفع مستوي المعيشه والناتج الفردي والقومي وكذلك الدخل الفردي والقومي _ وفي غرب السودان واواسطه كانت الطواحين التعاونيه التي حلت النساء من التعلق ( بالمراحيك) من الصباح حتي الليل ( ليك اكس فرم دون تو نايت ) من اجل طحن حفنة ذره للعصيده والكسره .. كانت المرأه تطحن وطفلها يبكي خلفها جائع متسخ مخارجه وهي في المرحاكه .. فجاءت الطاحونه التعاونيه فاصبحت المرأه تحمل طفلها وقفتها وتذهب الي الطاحونه وتعود بعد اقل من ساعه بدقيق نظيف جيد وطفلها في دفء صدرها يجد لبن الثدي غير المتخثر نتيجة حركتها في المرحاكه - ووجدت المرأة من الوقت والصحه مامكنها من النزول الي الزراعه المطريه مما زاد دخل الاسره بل وقلت نسبة العمي عند الاطفال بعد قيام الطواحين التعاونيه لان الاطفال كانوا يحبون ويبكون وتملأ الرمال عيونهم جائعين خلف اماتهم وهن يطحن بالمرحاكه - بل وسياسيا وحول اصوات وابورات الطواحين وآبار مياهها استقر بعض العرب الرحل ونشأت القري مما مكن الحكومات من الوصول الي تجمعات بشرية ثابته وقدمت لهم خدمات الصحه والتعليم بل والانتخابات والشرطه والمحاكم والامن .. الخ......... وقس علي هذا ثم ما الذي حدث ؟؟؟؟؟
جاءت الانقاذ للتدمير :
اعتقد الاسلاميين .. مع الاسف واقولها ان الاسلام براء منهم .. هم متجرين به .. هم كذابين والمسلم لا يكذب .. وصل بهم الحد ان الواحد منهم يكذب علي نفسه ويصدق كذبته ,... لاحول ولا قوة الا بالله ..
اعتقدوا ان الحركه التعاونية السودانية ( ب}رة شيوعيين ) ... فعمدوا اقول عمدو.. الي تصفيتها
تصفية الحركه التعاونيه .. حيث كان الديوان الحكومي يضم نحو300من المفتشين الجامعيين منتشرين في كل السودان ونحو700ضابط واداري حكومي تعاوني وكانوا مدربين تدريبا جيدا من خلال معاهد التدريب التعاونيه التي انشأتها منظمة العمل الدوليه واي معهد كان يضم من القدرات ما يفوق جامعات ولدت ميته .. تم احالت اكثر من200 منهم للصالح العام وجمد الباقين حتي نزلوا المعاش
وتم تغيير اهداف بنك التنميه التعاوني ..

ما الذي تم من قبل النظام كبديل للحركه التعاونيه الموؤده ؟؟؟
ابتكار النظام كلما احس بضيق الشعب في معيشته معالجا ت .. اكثر من غبيه : مثل : قوت العاملين حيث بدأ يوزع جوال ذره للموظفين كما لو انهم يحتاجون ( لا مؤاخذه للعليقه -كالخيول ) اي اهانة هذه.. ثم ابتدعوا الزكاه .. وللعلم الشعب السوداني كله اصبح فقيرا بسياسات النظام وهم وحدهم الاغنياء -- شعب فقير لكنه متعفف .. وبالتالي لا يقبل الزكاه .. ومع الاسف اعرف قائمين علي الزكاه لم يكونوا يملكون شيئا .. وبد سنوات امتطوا العربات وسكنوا منازل مملوكه بعد الايجار ( هل نعدهم .... و.....و.....) الله امر بالستر ..لغاية ما يجي يوم الحساب ..ثم .. قالوا بمحفظة البنوك والبنوك غير مستعدة لتمويل الاسر الفقيره من ودائع جماهير .. ثم قالوا سلفيات الفقراء ويشترون للارامل ماكينات خياطه عشان تعيش منها ابناءها ثم تسدد اقساطها .. يالها من عباطة .. ثم قالوا : التمويل الاصغر .. اقول ليهم .. كما قال احدهم .. والمسمي ابوساطور .. والله لا التمويل الاصغر ولا الاكبر بيحل .. يحلكم الحل بله ...

ثم الصرف علي البنبان ومن هنا بدأنا ... المقال .. او التعليق .. لوا ان النظام وجه المبالغ التي يوجهها للسلاح والبمبان والارهاب والقهر .. ولحمدتي واشباهه .. لووجه هذه الاموال لرعاية الحركه التعاونيه لشكلت درعا حاميا له ولصنعت تنمية والحركه التعاونيه تصنع التنميه كالظل وهي قبل ان تولد في بريطانيه هي في صميم الاسلام وسدته ولحاءه ( قول الله تعالي : وتعاونوا علي البر والتقوي ولا تعاونوا علي الاثم والعدوان ) .. والناس بخير ما تعاونوا .. واتقي النار بشق تمره ..

اين انتم ونحاوركم وانتم طلبتم الحوار .. لانسألكم عن مئات المشردين بالاقصاء في الحركه التعاونية بالاحاله للصالح العام او بالاعتقال .. ومصير اسرهم وابناءهم .. معيشة وتعليم .. ولا نسألكم عن ضياع المنظومه التعاونيه .. انما نسألكم عن السياسات الفاشله التي تتبعونها لمواجهة الغلاء الذي يضرب الشعب وكانت الحركه التعاونية درعا له فتبيع السلع بهامش ربح 5 وانتم تنشئون متاجر دعم المستهلك وهي تذبح الشعب مرتين مرة بكذبة انها توفر السلع وبسعر معقول فهي لو لم تكن رابحه لما استمرت ومرة تشجع التجار علي البيع باسعارهم الخرافيه .
يا اهل الانقاذ : هل انتم مخطئون ام لا؟ ان كانت الاجابة بنعم فارجعوا الي مقدمة المقال الاول ..وانزلوا من رقاب شعبنا ..قبل ان تفقدوا رقابكم .. ونواصل ان شاء الله .. في تعليقات قادمه عن تدمير المؤسسات وستكون السكه حديد لنترك لكم اعزاءنا التعليق والتصور لحجم الدمار الذ لحق بالبلد والشعب .. الي لقاء غدا ..

[د. محمد عبد الرازق سيد احمد]

#1032704 [عبد العزيز عبد الباسط]
5.00/5 (1 صوت)

06-11-2014 10:05 PM
اصل الحيياة حظوظ دول ودول .
فمثلا هناك دول تشجع على التعليم تصرف على المتعلم دم قلبها مثل الدول المتقدمة
ودول تحفز على التعليم وتغرى اوليا الامور على تعليم ابناههم مثل البرازيل.
ودول تجبر على التعليم وتعاقب الاباء اذا لم يذهبوا باولادهم الى المدارس مثل العراق فى زمن صدام.
وبالطبع كل هده الدول تتحمل كافة نفقات التعليم زائد وجبات الاكل للمتعلمين.
اما عندنا فى السودان فحكومتنا تقوم بالتطفيش من التعليم حتى يظل الشعب جاهل و تقودو زى ماهى عايزة.
ولاشنو

[عبد العزيز عبد الباسط]

#1032652 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2014 09:00 PM
عليهم بالنصب لكي تعيش سعيد
اي واحد في الحكومه ياكل بس

[ود البلد]

#1032592 [albrado]
5.00/5 (3 صوت)

06-11-2014 07:27 PM
لا بد ان نكون واقعيين ونحكي الحقائق المجردة

1- الشعب السوداني شعب جبان وشعب بلا كرامة وعزة ولا يستحق غير الكيزان

وبطشهم والا ما كانوا الكيزان دمروا السودان طيلة ربع قرن

2- الشعب السوداني الذي تحمل فصل الجنوب لماذا لا يتحمل اعباء الدراسة

3- الشعب السوداني الذي تحمل وجود ابناء دارفور في ملاجئ صحاري تشاد لماذا لا يتحمل

قيمة الكتب والشنط

4- وبعد كل هذا هل فكر احد في نفقات تدمير السودان ومن فين الاخوان كان ممكن يجدوا المال لكل

ما فعلوه في السودان ولا الشعب السوداني كان مفتكر الكيزان حيجيبوا المال من استراليا

والارجنتين عشان يدمروا السودان؟؟؟

لعن الله الكيزان في الدارين والسيدين واتباعهم ورحم السودان والمناضلين والثوار رحمة واسعة

[albrado]

ردود على albrado
United States [ناصح] 06-12-2014 01:24 AM
الذي يقول مثل هذا الكلام شخص شجاع ضحى بنفسة منذ أن هب علينا الكيزان بوجههم البغيض هؤلاء الثلة الكريمة بدأت في أول هذا الإنقلاب بدأت القائمة بحملة لواء التغيير في السودان بطلاب جامعة الخرطوم التاية بنت كلية التربية وبنت ولاية النيل الأزرق و سليم إبن بحري وإبن كلية الأداب ومن محاسن التضحية أن كان أخر هذة القائمة الطالب علي أبكر إبن دارفور وبين الشهداء تطول القائمة من القتلى والمعتقلين والمشردين أين أنت من كل هؤلاء أشهد لك بالكرامة والنخوة والعزة إن كنت شهيدا أو معتقلا أو مشردا أما إن لم تكن من ضمن هذه القائمة فقل خيرا أو اصمت


#1032279 [علي حسنين]
1.00/5 (1 صوت)

06-11-2014 02:19 PM
يدافعون عن انفسهم وهذا حقهم المشروع
يدافعون عن انفسهم ويضربون المتفلتين
هؤلاء هم الذين يقيمون الليل ذكرا وتلاوة
اماما اماما جنود الفداء فانتم من يبني
البلد - الانقاذ موجودة العجبه عجبه
والما عجبه يشرب من بحر المالح .
تعادون وتحاربون واحد يقول الله اكبر
حرام عليكم

[علي حسنين]

ردود على علي حسنين
United States [ناصح] 06-12-2014 01:34 AM
يا غشيم لو أن هؤلاء يقيمون اليل ذكرا لما صار عدد الأولاد مجهولي الأبوين ثلاثة كل يوم ولما مات الناس جوعا ومرضا ولما شرد معظم أهل السودان من جحيمهم ولرزق الله أهل السودان كما يرزق الطير (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا* ونحشره يوم القيامة أعمي) وستحشر بإذن الله معهم أعمى

European Union [صداح] 06-11-2014 11:16 PM
اذا لم تستح فاصنع ما تشاء
شكرًا على التعليق مدفوع الثمن..
وما أرخص الثمن ..
الله أكبر الناس بقت ما بتحس بيها . عارف ليه ؟
عشان الناس الزي في الصورة الفوق دي .. والناس الزيك..


#1032232 [هدهد]
5.00/5 (1 صوت)

06-11-2014 02:00 PM
اذا كان تسعين فى المائة من ميزانية الدولة خاصة بالأمن ولحراسة حكم البشير والحفاظ على كرسيه الانيق فكيف يكون هناك تعليم سوى او علاج او خدمات !!!! المهم والاهم البقاء فى هذا الكرسى مهما كلف من مليارات ودولارات اما الخدمات والمواطن ففى ستين داهية . الثروة اصبحت متداولة بين اعضاء المؤتمر الوطنى والرئيس وعائلته وباقى الشعب ينتظر بقايا هؤلاء التماسيح الذين لا يخافون الله ولا يستحون من أكل الحرام .

[هدهد]

#1032211 [فلان بن علان]
4.50/5 (4 صوت)

06-11-2014 01:42 PM
(هل تعلموا أن صلاح ونسي كان مسئول قمع الطلاب في الجامعات ... ونسبة لعمله في قمع الطلاب ترقي لوزير دولة بوزارة الخارجية .. ومنها إلي القصر الجمهوري لعمله القذر الذي قام به طيله سنوات بجهاز الأمن ... وليس هو وحده ... الآن أغلب الوزراء الذين تم تصعيدهم بإسم الوزراء الشباب هم من جهاز الأمن ... ومعروفين وملفاتهم مكشوفة ....لكم يوم ... وما في طريقة تتخارجوا .. يا ناس السميح وونسي وووووووووووووووووووووو يا عمر البشكير .. هاك الرقيص دا ... يا مايكل جاكسون الكيزان...

[فلان بن علان]

#1032203 [radona]
3.50/5 (2 صوت)

06-11-2014 01:35 PM
مما لاشك فيه ان هذا النظام مؤسس على الانتهازية
انهم يعيشون رخاءهم على جثث الجوعى والمرضى
فقد اتخذوا من التعليم والصحة تجارة رابحة
الانتهازية والجشع تتجلى بافظع صورها دون وازع من ضمير
الفشل في كل شئ التعليم والصحة والسياسة وحتى الامن الذي يصرف عليه جل ما تبقى من الميزانية بعد التجنيب والفساد
وقد ضاق الخناق على المواطن ولم يعد له خيار الا الانتفاضة
ماذا نريد من هؤلاء بعد كل هذا الشقاء ؟
هم يريدون السلطة للوصول للمال وقد اخذوا كل المال عنوة وفسادا فماذا يريدون بعد؟!!!
انه امر محير
الا يستحي هؤلاء .. ماذا بعد فصلهم الجنوب وتشويه الخريطة واضاعة الثروة البترولية
ايستحق المواطن ثلاثة الويه لقمعه من الاحتجاج من ضنك العيش
نسال الله تعالى ان يرينا فيهم يوم عبوسا قمطريرا
اميييييييين

[radona]

#1032073 [حــــــــــــــــفـــــــــــــــتر]
3.00/5 (2 صوت)

06-11-2014 11:56 AM
اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ,, اللهم أجعلهم يشتهون الماء ولا يستطيعون شرابها ويتمنون الموت من شدة الالم فلا ينالونه ,, اللهم عذبهم بكل أم بكت أنصاف الليالى على فلذة كبدها أو زوجها أو أبيها ,, اللهم عذبهم وزبانيتهم بحق كل فم جاااع ,, وبطن قرقرت ومريض مات من عدم أستطاعته توفير الدواااء اللهم عذبهم بحق كل زفرات شوق وبعاد يعانيها ابناء المهاجرين والمتغربين الفارين من الوطن بسبب سياساتهم وأفسادهم ,, اللهم أجعلهم يشتهون الطعام فلا يتذوقونه بحق كل شبر من أراضى السودان التى باعوها والتى حبسوا عنها الماء فصارت بووورا تشكوهم لربها ,,, اللهم أنا غير شامتين ولكن أمرتنا بالدعاء على من ظلمنا لذا دعوناك ,, فأن كنتم أيها السودانيين تظنون أن البشير والكيزان ظلموكم فعليكم بالدعاء فأنه أمضى سلااااح ,,أدعوا عليهم بالويل والثبوور وعظائم الامور من سرطان وأمراض ,,

[حــــــــــــــــفـــــــــــــــتر]

ردود على حــــــــــــــــفـــــــــــــــتر
United States [الطاهر محمد] 06-11-2014 01:41 PM
اللهم امين


#1032014 [جهلول أفندي]
5.00/5 (2 صوت)

06-11-2014 11:00 AM
ما يؤلم حقآ هو زرع ثقافة فرض الرأي وسط طلاب الجامعات باسلوب الغاب و العصي و السكاكين بدعم من جهاز الأمن الغبي بدلآ عن تهذيب النفوس و مقارعة الحجة بالحجة مما يدلل علي خطل فكرهم و نزعتهم الاستبدادية و طال الزمن أم قصر فستحرقهم النار التي أشعلوها و تكون وبالآ عليهم .. بينما الدين الي يتشدقون به زورآ يحض علي المجادلة بالحسني و أن لو كنت فظآ غليظ القلب لانفضوا من حولك .

[جهلول أفندي]

#1031981 [ودالنيل تمساح]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2014 10:45 AM
مهما طال الزمن او قصر فمصيرهم مزبلة التاريخ

[ودالنيل تمساح]

#1031958 [ساب البلد]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2014 10:30 AM
نريد جامعات تهتم بالتقنية والبحث العلمي لا نريد جامعات للمخدرات والسياسة والحزبية والقبلية والطائفية اردعوا كل الطلاب الذين يحولون العبث والفوضي والقتل

[ساب البلد]

#1031936 [جركان فاضى]
5.00/5 (2 صوت)

06-11-2014 10:17 AM
لاحظوا اجسام مليشيات الانقاذ من الطلاب فى الصورة...اجسام متورتة صاح...ودائما الكلاب البوليسية اكلها غالى

[جركان فاضى]

#1031872 [تعليق]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2014 09:33 AM
بدفعو ليهم حق الجامعه والسكن وهو عليه حمايه الحكومة من اجل السكن ومصاريف الجامعه قمة الاستغلال البشري ...

[تعليق]

#1031869 [المناهض للترمس]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2014 09:31 AM
ديل شنو ديل ؟؟ طلاب ولا رعاة ؟؟
ديل رعاة الارهاب واللصوص والنشالين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عليك بس عاوزين نشوف نتايجم ودرجاتم

[المناهض للترمس]

#1031760 [قريشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
3.50/5 (2 صوت)

06-11-2014 07:13 AM
بالله عليكم دي اخلاق مسلمين
ياجنجويد الجامعات؟

[قريشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــة]

#1031737 [طه جعفر الخليفة]
4.94/5 (5 صوت)

06-11-2014 04:55 AM
المؤلم أكثر من المقال هو صورة هؤلاء التعساء الفاشلين من رباطة المؤتمر الوطني
كيف يقبل انسان سوي و متزن ان يكون رباطا تابعا للمؤتمر الوطني مهمته هي ضرب زملائه و ايذائهم بدنيا و نفسيا بانتهاك حق الزمالة. لقد حول الاسلاميون الكذبة من القتلة واللصوص و سراق المال العام.

[طه جعفر الخليفة]

ردود على طه جعفر الخليفة
United States [الخمجان] 06-11-2014 09:04 AM
الاسلاموين ليس عندهم حق زمالة او انسانية او حرمات .....لا يعترفون الا باخوتهم داخل التنظيم ....وبقية المجتمع ليس عبارة الا عن غنائم في عهدتهم ...الا تنظر اليهم كيف يتمتعون بخيرات ما يجبى من الناس في العلاج المجاني والفارهات من النساء والدنيا لانفسهم فقط .....الاسلاموي كائن خرافي كلم تسئ الظن بهم تجد نفسك قد احسنت الظن بهم ...ولاحول ولا قوة الا بالله...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة