الأخبار
منوعات سودانية
صانع الفخار "الأمين ود الشيخ": الرجال أكثر إقبالاً على منتجات الفخار من النساء
صانع الفخار "الأمين ود الشيخ": الرجال أكثر إقبالاً على منتجات الفخار من النساء
صانع الفخار


06-13-2014 12:02 AM

انطلقت حرفته من خصوصية مدينة كسلا التي يعيش فيها، فالمدينة المشهورة بشرب القهوة وإعدادها بمزاج خاص لابد أن تستصحبها صناعة أواني الفخار، لذا فإن (الأمين ود الشيخ) عشق الحرفة التي توارثها جيلا عبر جيل ليتخذ من سوق النساء بكسلا مقرا له.. (أرزاق) جلست معه لمعرفة خبايا الصنعة وأسرارها.

حاورته بكسلا: أماني خميس

منذ متى وأنت تحترف صناعة الفخار؟

ورثنا هذا العمل أنا وإخوتي من أبي ومنذ أن كنا صغار كنا نذهب مع الوالد إلى أطراف كسلا حيث يوجد الخام الذي نصنع منه هذه الأشكال وبعد ذلك نأتي به إلى مصنعنا ويبدأ والدي بتحديد أي نوع من الأشكال يريد أن يصنع ونحن نتابعه عن قرب وبعد وفاته واصلت المشوار لأنني أكبر إخوتي.

أكثر الأنواع صنعا وإقبالا من المواطنين؟

الكل يعرف أن مجتمع كسلا مولع بشرب القهوة ويحبها كثيرا خاصة البدو الذين لا يحبون المدن ويحبون العيش في أماكن نائية وبعيدة للحفاظ على موروثاتهم لذلك أصنع الجبنة وكل مشتقاتها من مباخر وسكريات وكلها نصنعها من الفخار.

* بما أنكم تملكون مصنعا كاملا، هل المواد من الطين أم هناك موادا أخرى تضاف إليه؟

في هذه الصنعة أسرار كثيرة ولسنا الوحيدين نعمل في هذا المجال لذلك أعتبرها أسرارا لا يمكن الحديث عنها لأن المنافسة عالية وكل يجود صنعته حتى يستطيع أن يحتفظ بزبائنه.

* وماذا عن الأسعار؟

تتحكم في الأسعار النوعية والجودة والأحجام وهناك جبنة عادية سعرها يتراوح بين (5 – 10) جنيهات على حسب حجمها.

* هل الأسعار ثابتة؟ وماذا عن الجبنة الملونة؟

ليست ثابتة هنالك أنواع "غالية شوية" وسعرها يتراوح بين (15 - 20) جنيها وتصنع بالطلب وأكثر ظهور لها في المناسبات من أعياد وأفراح.

* أكثر الزبائن إقبالا؟

قد تختلف هنا الرواية لأن مواطني كسلا خاصة الرجال منهم يمتهنون مهنة بيع الشاي ويحملون القهوة ويتجولون بها في الأماكن المختلفة ويجوبون الطرقات وأكثر الفئات طلبا لهذه المنتاجات هم الرجال ولأن هنا في كسلا الاعراف هي التي تشكل حياة المجتمع والعيب هنا كثير فالرجال هم الذين ينافسون النسوة في هذا العمل
اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1122


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة