الأخبار
أخبار إقليمية
الزبير أحمد الحسن يطالب المرأة في الحركة الإسلامية بان تكون قدوة في المجتمع
الزبير أحمد الحسن يطالب المرأة في الحركة الإسلامية بان تكون قدوة في المجتمع
الزبير أحمد الحسن يطالب المرأة في الحركة الإسلامية بان تكون قدوة في المجتمع


06-13-2014 12:59 AM
القضارف (سونا)

نظمت أمانة المرأة بالقطاع الشرقى (كسلا، القضارف والبحر الأحمر) لقاء مع الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية الشيخ الزبير أحمد الحسن اليوم بمدينة القضارف في اطار فعاليات الملتقى التنظيمي القطاعي الثاني للحركة الإسلامية للقطاع الشرقي .
وأكد الأمين العام دور المرأة فى اصلاح المجتمع مطالبا عضوة الحركة الإسلامية بأن تكون قدوة في جميع مظاهر الحياة والمساهمة في تيسير الزواج والقضاء على العادات الضارة والمساهمة فى تغيير المظهر العام بالتزكية والدعوة .
وحث المرأة في الشرق بالإندماج في المجتمع والاتصال مع الأخريات بالإشتراك في كافة الأنشطة مشيرا الى أن فاعلية المرأة ليس فى وجودها في مكاتب الحركة بل نشاطها في الشعب وأمانات الولاية في الحزب والحركة والتدريب والتأهيل .
واوضح أن عودة العمل التنظيمي للحركة الإسلامية حقيقية لمتابعة الحضور والفاعلية والوقوف على مسار العمل ، مشيرا الى أنه لابد من دخول الإحصاءات في العمل التنظيمي للعضوية والمشاركات في الخلاوى والصيام الجماعي وغيرها لان ذلك يقود الى تنظيم العمل في كافة هياكل الحركة .
وقطع أن الحركة الإسلامية تريد ضم مختلف الناشطات في المجتمع من الأميات وستات الشاي والعاملات في الأعمال الحرة في السوق وكافة الشرائح وذلك لاستقطاب كافة النساء في الحركة الإسلامية مشيرا الى أن مجال العمل في الحركة كبير وفي حاجة الى الحراك وسط المجتمع اكثر من الحاجة الى المال، وجدد أهمية الروح الأخوية في العمل والتذكر بأن الغاية هي ارضاء الله.
من جهتها امنت الدكتورة ست الجيل سليمان امينة المرأة بالحركة الإسلامية على ضرورة بناء هياكل المرأة والانفتاح على المجتمع والتداخل فى جميع المناسبات والاتصال بجميع النساء الممارسات للأنشطة المختلفة ومخاطبتهن.
واعلنت أن أمانة المرأة ستبدأ في المرحلة القادمة في اقامة ملتقيات للمرأة بالولايات لمواجهة التحديات العديدة التي تواجه المرأة في استمرارها على النهج الإسلامي.
واكدت العديد من المداخلات أن انتظام المرأة في الحركة الإسلامية والتوسع في نشاطها سيعملان على تفعيل العمل الإسلامى وتحريكه في المجتمع .


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1097

التعليقات
#1034247 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2014 12:04 AM
حتى المراة التابعة للنظام الحاكم لا تستطيع فعل شئما افسده رجال الانقاذ
لم يعد رجال ونساء الانقاذ محل قبول شكلا ولا موضوعا
علما بانه لا رجال ولا نساء الانقاذ يجرؤ ان يفصح عن هويته وانتمائة في اي مجتمع وعادة ماتجدهم منزوين ومعزولين يلعبون في الموبايل الجلاكسي او يجرون مكالمات حتى نهاية الاجتماع او المناسبة لانهم يدركون حجم الجريمة والفساد الذي حصل ويحصل
لم يتبق الا كتابة التاريخ بعد طي هذه الصفحة السوداء الفاسدة
لم يتبق لهؤلاء الا ان يقراوا ماذا سيكتب التاريخ عنهم
هاؤم اقراوا كتابيه هلك عني سلطانيه

[radona]

#1033772 [sky painter]
4.00/5 (1 صوت)

06-13-2014 06:22 AM
كلام صحيح,يجب على المرأة في الحركة الاسلامية ان تكون قدوة و مشكاة يهتدى بها,يجب ان تكون راس الرمح في محاربة غلاء المهور و محاربة الطقوس و العادات التى تعقد و تصعب الزواج,ايضا محاربة البذخ و المبالغة في المأتم, و محاربة اللهث وراء الموضات و الاستهلاك البذخي في الملبس و المأكل و الاثاث.المراة في الحركة الاسلامية يمكنها ان تساهم في استنهاض همم الشباب بأعلاء قيمة التعليم و التدين و العمل و الكسب الحلال و حسن الخلق

[sky painter]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة