الأخبار
أخبار إقليمية
السودان.. ولع بالمونديال رغم الغلاء الكبير
السودان.. ولع بالمونديال رغم الغلاء الكبير
السودان.. ولع بالمونديال رغم الغلاء الكبير


06-14-2014 12:34 AM

عماد عبد الهادي-الخرطوم

بعد انطلاق بطولة كأس العالم المنظمة بالبرازيل، عكس تزاحم السودانيين داخل مراكز بيع أحهزة الاستقبال الفضائي الخاصة بشبكة "بي.أن سبورت" رغم غلائها ولعا غير طبيعي بكرة القدم.

ويرى كثير من المتابعين أن البطولة ستحظى بمتابعة واسعة من الجمهور السوداني، إذ يتوقع أن تشهد منافسة حامية بين كبار المنتخبات في العالم.

وتباينت مشاعر السودانيين إزاء انطلاق البطولة، فهناك من أبدى فرحة بالحدث لكونه يملك الوسائل المادية التي تمكنه من متابعة المباريات، في حين يخشى البعض الآخر من أن يفقده احتكار البث فرصة المشاهدة.

أندية للمشاهدة
ودفع الاهتمام الكبير للمتابعين والرياضيين بالبطولة السلطات في ولاية الخرطوم لإعلان تخصيصها نحو 100 موقع للمشاهدة الجماعية في أماكن مختلفة من العاصمة.


مؤتمن حسن خرج من داخل أحد مراكز بيع بطاقات أجهزة الاستقبال الفضائي المزدحمة وبدا سعيدا بأنه بات بإمكانه متابعة كامل البطولة.

وعبر للجزيرة نت عن سعادته بانطلاق المونديال العالمي "الذي لأجله تهون كل الجهود".

ورأى أنه لا يمكن تفويت مشاهدة مباريات البطولة والأستوديوهات التحليلية والتغطية الشاملة التي درجت على تقديمها الشبكة الناقلة لهذا الحدث العالمي.

وأضاف أن تكاليف الاشتراك هذه المرة كانت أكبر كثيرا منها في المناسبات السابقة، "لكن الموزعين يبررون هذا بانخفاض قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار".

ويؤكد الطيب فضل الله أنه كان ينتظر انطلاق بطولة كأس العالم بفارغ الصبر، خاصة أنها تقام في البرازيل الذي يشجع منتخبه كغالب السودانيين.

ويرى أن مستوى الفريق البرازيلي يؤهله لنيل هذه البطولة بكل جدارة، رغم أنه سيجد منافسة قوية من ألمانيا وإسبانيا وهولندا وفرنسا والأرجنتين.


وتوقع -في حديث للجزيرة نت- أن يقدم نجوم البرازيل أداء جيدا في مباريات البطولة، خاصة نيمار وأوسكار ومارسيلو، "قياسا على أدائهم الكبير في البطولات العالمية على مستوى الأندية".

إقبال الجمهور
من جهته، أكد سالم يحيى الموظف بمركز بيع أجهزة وبطاقات المشاهدة الرقمية إقبال الجمهور بكثرة على المركز، حرصا على ضمان متابعة المباريات.

وأشار إلى أن أسعار الأجهزة والبطاقات مرتبطة بشكل أساسي بسعر الدولار الأميركي، مؤكدا أن المراكز لم ترفع الأسعار من تلقاء نفسها لتحقيق الربح.

لكن ياسين محمد أحمد أبدى عدم اهتمامه بتتبع أخبار المونديال أو ترقب نتائج مبارياته، عازيا ذلك للتكلفة المالية العالية التي فرضتها القنوات الناقلة للبطولة.

ويقارن في حديث للجزيرة نت بين تكلفة بطاقات المشاهدة في كأس العالم 2010 وهذه البطولة، مشيرا إلى أن تضاعف المبلغ المطلوب بشكل كبير لا يمكن لعامة السودانيين توفيره من أجل الاستمتاع بالمباريات.

ورجح أن تقل نسب مشاهدة هذه الدورة بالسودان في ظل قلة أندية المشاهدة وبث غالبية المباريات في أوقات متأخرة من الليل.

المصدر : الجزيرة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 712


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة