الأخبار
أخبار إقليمية
إستثمار فى الكلام !!
إستثمار فى الكلام !!



06-14-2014 04:17 AM

حيدر احمد خيرالله

*سكان الخرطوم يسهرون الليل فى إنتظار قطرة ماء والحكومة العجيبة يقول واليها إنه أمر التناكر بان تنقل المياه للاحياء وهو يعلم علم اليقين أنه لايملك هذه التناكر التى تغطي كل العاصمة المثلثة ، بل ويوقن انه عاجز عن توفير عربات النفايات فكيف له إمكانية توفير تناكر السقاية ؟ والقضية الأساسية ليس فى عجز الحكومة عن تقديم خدمات المياه إنما فى ذهنية النهب المنظم والمحمي بقانون متعسف يربط بين عدم إمكانية شراء الكهرباء إلا بعد دفع فاتورة المياه والمياه اصلا غير موجودة ، فبأي حق يتم تحصيل هذه الفواتير ؟! ولماذا يوضع قانون إذعان بين هيئة الكهرباء والمواطن المسحوق ؟! وبرغم كل هذه البنية التحتية التى تعاني الفقر والإهمال ، تأتى الأخبار بالمثير للدهشة ..

* أكد دكتور الفاتح عز الدين رئيس المجلس الوطني ضرورة مراجعة القوانين بصورة شبه راتبة خاصة قانون الاستثمار، مبينا أن التنافس في مجال الاستثمار الوطني والاقليمي يقتضي مثل هذا الاجراء حتى يكون السودان دائما في مجالات الامتيازات التفضيلية .
جاء ذلك لدى لقائه بوزير المجلس الاعلى للاستثمار مصطفى عثمان اسماعيل بحضور رئيس الهيئة البرلمانية لنواب المؤتمر الوطني ورؤساء لجان القطاع الاقتصادي بالبرلمان، داعيا لمراجعة قانون الكهرباء لإتاحة الفرصة لإيجاد بدائل للطاقة، مبينا أن اللقاء اشار للتسريع لمراجعة قانون الاراضي وحل معضلات النزاع بين الاطراف الولائية، مؤكدا ضرورة اعداد مشروعات استثمارية كبرى للعبور بالاقتصاد الوطني وتلبية حاجات الدول الصديقة الراغبة في تمويل الاستثمار.
من جانبه كشف دكتور مصطفى عثمان اسماعيل وزير الاستثمار عن عن شروع اللجنة الرئاسية الخاصة بقضايا الاستثمار في النظر في المشاريع الكبرى المعطلة .
وقال إن مشكلات الاراضي لن تحل الا بقانون لفك الاشكاليات في الرسوم التي تفرضها بعض الولايات كما كشف عن عقد ملتقى للاستثمار المالي خلال الأيام القادمة .

* والسيد / رئيس البرلمان عندما يتحدث عن مراجعة شبه راتبة للقوانين فأهم من قانون الإستثمار القوانين المقيدة للحريات التى تسلب مامنحه الدستور ، والقوانين التى تذعن المواطن وتهلكه ، فعن أي إستثمار يمكن ان نتحدث وبلادنا طارد رئيسي للإستثمار بإنعدام البنية التحتية ، والتضخم وموية مافي وتحدثوننا عن القوانين؟؟اما الميزات التفضيلية فمن الممكن ان تكون فى القانون لكن اين هى فى الواقع ؟! ولعل وزير الاستثمار قد لخص الفشل الذريع عندما تحدث عن ( المشاريع الكبرى المعطلة ) اليس من الأهم ان ننشغل باعادة مشاريعنا المعطلة قبل ان ندعو غيرنا لتصبح ايضا مشاريعه معطلة ؟!

* ووزير الاستثمار يحدثنا بصورو قطعية عن ان ( مشكلات الاراضي لن تحل الابقانون لفك الإشكاليات فى الرسوم التى تفرضها الولايات )الغريب انهم يتحدثون عن مشكلات فى الاراضي ، وأخرى فى القوانين ، وثالثة فى الكهرباء .. وبلد حل مشكلة المياه فيها التناكر ونضيف اليهم ارتفاع الدولار والبيروقراطية والفساد .. يعرفون كل هذا ويحدثوننا عن إستثمارات الدول الشقيقة والصديقة ؟؟ لا ياوزير الاستثمار ورئيس البرلمان : هذا إستثمار فى الكلام ..وسلام يااااااااااوطن ..

سلام يا ..

كمال عمر متحدث المؤتمر الشعبي يقول ( متمسكون بالحوار حتى لو اعتقل الترابي ) والإمام الصادق فى السجن كما يقولون وابنه فى القصر ..من اين أتى هؤلاء القوم ؟! الاتجد الأبوة عندهم قدسية وحقوق ؟؟ شكرا كمال عمر كفيت ووفيت فان الانتهازيون ابناء ام واحدة .. وسلام يا ...


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1898

التعليقات
#1034705 [abu ahmad]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2014 03:27 PM
يا الصهيونى الزمن

[abu ahmad]

#1034361 [لهوجه]
5.00/5 (1 صوت)

06-14-2014 07:15 AM
الحمدلله الزي يرينا عجائبه فى بني كوز فهاهم يتساقطون مثل الزباب والحمدلله الزي يسر للشرفاء من ابناء شعبنا من يوظفهم ويحترم عقولهم لقد انتشر السودانين فى كل الارض حتي فضت البلاد من كل المهارات والكفائات شردو ابناء الشعب وعزرهم انهم يطبقون الشريعه السمحاء والشريعه منهم براء قتلو الناس وسلبو ارادة الشعب وهم يظنون انهم انعمو علي الشعب ونسو ان الشعب هو المالك الحقيقي لكل مايسجلونه باسمائهم وعبثو بدين الله ؟؟؟ ان مايحدث من اهانه يوميه لهذا الشعب من اذلال فى المواصلات ولن اتحدث عن اذلال المستشفيات او التعليم او القوت او الادويه الفاسده بل ساتحدث عن المواصلات لقد فشلت الولايه فشل فاضح فى تحقيق وسيلة النقل الكريمه للمواطن ان مايحدث للمواطن فى المواصلات فهو فضيحه عالميه علي كل من يسعي لنقل الحقيقه ان ياتي للمواقف ويقف علي حال الناس ان الناس تتدافع تدافع الحيوانات وفيهم الصغير والكبير المريض والعائد من عمله الناس لاتستطيع ان تجد مقعد بكرامه فى ظل سياسة الركب التي نراها بينما تمخر سيارات الحكومه المكيف الفارهه فى استفزاز واضح ومن افضال الانقاز علينا لم يعد هناك فضل ظهر فلا احد يقف ل احد فالكل خائف من الكل ماريد ان اوضحه ان الانقاز تمارس حرب نفسيه شرسه وقزره ضد المواطن فى كل الحقول واخص حقل المواصلات التي اصبح العبث فى تسعيرتها امر متروك لهواء الكماسره وبمساعدة القانون لقد نسي بني كوز انهم اتو من حضيض وسيزهبون فى حضيض ونحمد الله الزي يكشفهم لنا يوما بعد يوم يكشف كزبهم ان الاموال التي نهبها اصدقاء الصبح كانت تكفى لحل مشكلة المواصلات بقدر يجعل للمواطن انسانيته وكرامته ان الحيوانات اكرمكم الله لاترضي بهذا المستوي عندما يتدافع العشرات امام باب الحافله فى صراع حيواني مخجل وفيهم الفتاة والمرئه والعجوز والطفل والمريض وسيارات الحكومه المكيفه تمخر وهم يتلززون بمنظر المواطن المطحون لقد فشلتم فى كل شي الا الفشل فانتم انجح الحكومات فى الفشل وربنا يسقط حجركم ويمسح بكم الارض وجعلكم من الانقاض كما مرمغتو هذا البلد الزي اعزكم بعد ان كنتم شحاتين لاتملكون عجله ولامالا ولكن الجوعه الداخله فيكم لن يكفيها ولن يشبعا مال قارون ولازهب الدنيا وصدق من قال لاترجي الخير من جائع شبع بعد جوع انتم من شوهتم انفسكم فهنيئا لكم زلكم وسقوطكم امام انفسكم واولادكم وعمالكم وهنيئا للمتعافي دجاجته ودجاجه ودجاجاته وبيضاته الذهب وللوالي مسحة المسكنه فى وجهه والبرائه التي لن تشفع له امام صاحب الحق فى السماء ولا من جعلها تمشي فى الشمس العجوز التسعينيه تشكوك لله وانت تركب الفاخرات وتمخر وتشفط فى المويه الساقطه انت ومجموعتك الفريده التي يندر ان يري البشر لها مثيلا

[لهوجه]

ردود على لهوجه
[قوز دونقو] 06-14-2014 11:58 AM
يا سيد لهوجة أها بعد أن عرفنا نعدن بني كوز و أنكش ف أمرهم للعيان ماذا أنتم فاعلون .. هل تظلون تتباكون كالصبايا و جلادكم ينهال عليكم ضربا كل يوم و يسوقنكم كما تساق النعاج إلي (( مذابحها )) أو إلي حياضها ؟؟؟ نحن لا نقول إذا عرف السبب بطل العجب و لكن نقول إذا عرف السبب وجب إزالة المسبب ؟؟؟ و المسبب في هذه الحالة هو (حكومة الكيزان قاتلهم الله أني وجدوا )))

[MUSTAFA] 06-14-2014 10:41 AM
تليق جيد بس تصويب الذى

United States [الصهيونىى] 06-14-2014 09:06 AM
يا زول انت كاتب تعليق اكثر من مقال صاحب المقال وين الذمن لنقرا تعليقك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة