الأخبار
أخبار سياسية
بارزاني يدعو البيشمركة القدامى إلى الالتحاق بوحداتهم السابقة
بارزاني يدعو البيشمركة القدامى إلى الالتحاق بوحداتهم السابقة



06-19-2014 04:41 AM

دعت رئاسة إقليم كردستان أمس، البيشمركة القدامى المتقاعدين إلى الالتحاق بالوحدات التي كانوا يخدمون فيها سابقا، فيما منح برلمان كردستان الثقة لوزراء الكابينة الثامنة لحكومة الإقليم، التي أكد رئيسها نيجيرفان بارزاني أنها ستسعى لحل مشاكل الإقليم مع بغداد سلميا.

وطلب مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان في رسالة من «كافة أفراد البيشمركة الذين أحيلوا على التقاعد، الالتحاق بالوحدات التي كانوا يخدمون فيها شعبهم ووطنهم وذلك من أجل دعم قوات البيشمركة والاستعداد لكافة الاحتمالات، لذا على وزارة البيشمركة والوحدات القيادية اتخاذ الإجراءات المناسبة لتنظيم وتقسيم الواجبات». وناشد البارزاني مواطني الإقليم «أن يقفوا كل من موقعه وبحسب قدراته سندا لقوات البيشمركة»، مطمئنا مواطني كردستان «أن قوات البيشمركة وبتوفيق من الله وبإرادة جماهير كردستان، وكما كانت خلال مراحل نضال شعبنا، مستعدة بكل همة وثقة بالنفس للدفاع عن كردستان، ومما لا شك فيه أن مستقبلا مشرقا ينتظر شعبنا».

بدوره منح برلمان إقليم كردستان عصر أمس الثقة لحكومة الإقليم، وذلك بعد تأخر تشكيلها قرابة 10 أشهر. وقال نيجيرفان بارزاني، رئيس الحكومة، في كلمة له بعد أدائه اليمين في برلمان كردستان بأن هذه الحكومة هي حكومة شراكة كافة الأطراف الكردستانية وهي ملزمة بتأمين الرفاهية للمواطن في الإقليم. وتابع بارزاني «بإرادتنا القوية والمعتمدة على صوت المواطن سنحكم الإقليم ونجعل الشراكة أساسا للعمل الديمقراطي في كردستان».

وتطرق بارزاني في كلمته إلى المشاكل مع بغداد، وقال: «سنتخذ كافة السبل السلمية في حل مشاكلنا العالقة مع بغداد وبضمنها مشكلة المناطق الكردستانية خارج إدارة الإقليم والعمل على تنفيذ المادة 140 من الدستور العراقي الخاصة بهذه المناطق، ونؤسس مجلسا للتفاوض لحل هذه المشاكل مع بغداد».

وقال نيجيرفان بارزاني «إن الإقليم ماض في خطواته نحو التطور في كافة المجالات»، لافتا إلى أن «الشركاء في الكابينة الثامنة سيعملون على تأسيس صندوق كردستان لواردات النفط وتأسيس شركة نفط الإقليم حسب المادة 22 من قانون النفط والغاز في الإقليم لعام 2007».

وشهدت محطات تعبئة الوقود في أربيل خلال الساعات الماضية ازدحاما كبيرا على التزود بالوقود، في حين أعلنت محافظة أربيل أنها قررت أن تجعل كمية التزود بالوقود للسيارة الواحدة 30 لترا من البنزين، مؤكدة مواصلة العمل من أجل حل المشكلة. وقال حمزة حامد، مسؤول إعلام محافظة أربيل، في حديث لـ«الشرق الأوسط» إن حكومة الإقليم تعمل بشكل مستمر على معالجة أزمة الوقود، واتخذنا عدة إجراءات فورية من أجل حل الأزمة منها تزويد كافة المركبات بـ30 لترا من البنزين فقط والحد من التجارة بالبنزين من قبل بعض الأشخاص ونقلها إلى خارج مناطق الإقليم، وستحل هذه الأزمة قريبا.
الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 480


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة