الأخبار
أخبار إقليمية
وزير دفاع جنوب السودان: لم أتقدم باستقالتي من الحكومة
وزير دفاع جنوب السودان: لم أتقدم باستقالتي من الحكومة



06-23-2014 03:19 AM

لندن: مصطفى سري
نفى وزير الدفاع وقدامى المحاربين في جمهورية جنوب السودان الأنباء التي تتردد عن تقديم استقالته إلى رئيس البلاد سلفا كير ميارديت، ووصفها بـ«الشائعات المغرضة»، وأنها محاولة لتفكيك الجبهة الداخلية، مؤكدا أنه ما زال يباشر عمله المعتاد. فيما كشف المتحدث باسم الجيش الشعبي أن جوبا أرسلت 20 شكوى ضد خرق قوات التمرد اتفاق إطلاق النار الذي وقعه كير ونائبه السابق رياك مشار في مايو (أيار) الماضي، مؤكدا أن الأوضاع العسكرية تحت سيطرة القوات الحكومية، وأن فريق المراقبة من دول الإيقاد يقوم بمراقبة الأوضاع بالتعاون مع قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وقال وزير الدفاع كوال ميانق لـ«الشرق الأوسط» إن ما ورد في عدة صحف ومواقع سودانية عن تقدمه بالاستقالة غير صحيح على الإطلاق، مضيفا: «إذا كانت هناك استقالة، فأنا لا أقدمها إلى الصحف ومواقع الإنترنت، وإنما إلى الرئيس». وأكد أنه ما زال يواصل عمله كالمعتاد، وأن «من أطلقوا الشائعة وقاموا بتصديقها يحاولون تفكيك الجبهة الداخلية وخلق اختلافات غير موجودة بين طاقم الحكومة.. هذه شائعات مغرضة»، نافيا وجود أي خلافات مع رئيس هيئة أركان الجيش الشعبي بول ملونق أوان. وقال إن رئيس الأركان يقوم بعمله وفق مسؤولياته، وإن الأوضاع الأمنية والعسكرية مستقرة تماما في البلاد وتمضي إلى الأحسن.

من جانبه قال المتحدث باسم الجيش فيليب أقوير لـ«الشرق الأوسط» إن «قواتنا تسيطر على مدينة الناصر وأجزاء واسعة في ولاية جونقلي، وولاية الوحدة، وبقية أجواء أعالي النيل»، مشيرا إلى أن المراقبين، وهم ضباط من دول إثيوبيا وكينيا والسودان يمثلون دول الإيقاد، بدأوا الانتشار في أماكن محددة في جنوب السودان، وأن بعثة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تقدم مساعدات لوجستية لمراقبي دول الإيقاد.

وأشار أقوير إلى أن «المراقبين لديهم قدرة وإمكانية للتحرك في أي مكان في جنوب السودان، رغم أن القوات التي يفترض نشرها من دول الإيقاد تأخرت كثيرا. والحكومة قدمت أكثر من 20 شكوى حول الخروقات التي قامت بها قوات التمرد منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار، لكن حتى الآن لم يصلنا رد من الإيقاد حول تلك الشكاوى، وهذا ما يجعل قوات مشار تواصل اعتداءاتها على المدنيين».

من جهة أخرى، وجه كير انتقادات مباشرة إلى مواطني ولاية الاستوائية الكبرى، خلال جلسة ضمت البرلمان ومجلس الشيوخ أول من أمس، وذلك على خلفية مطالبتهم بتطبيق النظام الفيدرالي في البلاد، وعد أن تلك المطالب هي نفسها التي طالب بها نائبه السابق مشار في جولة المفاوضات. وقال كير إن المتمردين قدموا في الجولات السابقة تطبيق نظام الحكم الفيدرالي لكي يكسب مواطني الاستوائية، مشيرا إلى أن مطلب مشار لنظام الحكم الفيدرالي محاولة لتقسيم الموقف الحكومي.

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2019


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة