الأخبار
أخبار إقليمية
القديسه "مريم".. سقوط الأقنعة من الوجوه القترة..
القديسه "مريم".. سقوط الأقنعة من الوجوه القترة..
القديسه


06-24-2014 04:49 AM
عبدالوهاب الأنصاري

تصدر عنواين الأخبار الرئيسية وبجميع اللغات، وفي كافة أرجاء المعمورة خبر، براءة الدكتورة مريم يحي إسحاق المتوقع..سلفاً أثر الضغط الدولي الرهيب - من محكمة الإستئناف التي شُكلت من ثلاثة قضاة لتلافي الآثار السالبة لقرار محكمة أول درجة المعيب..

الخبر:
(قررت محكمة الإستئناف بإطلاق سراح الطبيبة المرتدة أبرار الهادي، بعد مذكرة إستئناف تقدم بها محامو الطبيبة بطعن ضد قرار السيد قاضي الدرجة العامة بمحكمة جنايات الحاج يوسف، والصادر بتاريخ 15 مايو 2014م والذي أدانت فيه المحكمة الطبيبة تحت طائلة المادة (126) من القانون الجنائي لسنة 1991م، كما جاء في الطعن بأن المحكمة إستندت على بينات ضعيفة ومتناقضة ودون مستوى الشك المعقول كأساس لإدانة المستأنفة، وورد ايضاً أن حكم محكمة الموضوع قد إنطوى على خطأ إجرائي أثر على نتيجته، وذلك عندما أعلنت المحكمة بطلان زواج المستأنفة من زوجها (المتهم الثاني) . وقال مراقبون إن خطوة اطلاق سراح المرتدة أبرار جاء عقب الضغوط الأمريكية والأوروبية على الحكومة السودانية

الإستجابة المتوقعة والسريعة، للضغوط الدولية" أمريكا ـ بريطانيا ـ المانيا ـ فرنسا" الإتحاد الأوروبي وغيرها ..فضحت هشاشة منظمومة الإنقاذ العدلية البائسة.. وعرت قوانينها المتناقضة حتى مع دستورها الذي كتبته بيمناها..سقط القناع من الوجوه الغادرة.." حكومة تخاف ما تختشيش"..

أثار قرار أول درجة، ضعيف الحيثية، فقير المهنية، موجه من الإستياء والسخط العالمي، ضد السودان والمسلمين عامة.. مما أرعب الحكومة وجعلها تبحث عن المخرج، فكونت دائرة إستنئاف من ثلاثة قضاة لمدارات الفضيحة وخوفاً من تهاوي العرش..

فصدر قرار البراءة، المستحق بحق الدكتورة مريم إسحاق، وجاء في قرار الطعن إن قرار قاضي أول درجة إستند على:

- بينات ضيفة، ومتناقضة، دون مستوى الشك المعقول، كأساس لإدانة المستأنفة!؟.

- القرار إنطوي علي خطأ إجرائي أثر علي نتيجته.. وذلك عندما أعلنت المحكمة بطلان زواج المستأنفة، من زوجها المتهم الثاني!؟

أنظروا كيف تستهن المحاكم بأرواح المواطنيين، ويستهتر قضاة النار الظلوم.. في قضايا عقوبتها الإعدام..!؟ بإسم الله وشرع الله.. تزهق الأرواح ويزعق الهتيفة في نوبة جهل مدفوعة القيمة مقدماً راتباً ومنصباً..

المادة (126) التي حكم بموجبها قاضي أول درجة، إجتهاد بشر ليست وحياً أُوحيا، بل هي مادة شرعها بشر، إبتدرها الجهاز التنفيذي، وأجازها بشر الجهاز التشريعي.. فالنقف جميعاً من أجل إبعادها إلي الأبد من متن القانون الجنائي لتذهب إلي مزبلة التاريخ غير مأسوفاً عليها.. حتي لا تكون سيفاً مسلطاً علي الرقاب..

رغم زعم ما إدعت العلمية ونسبت نفسها للعلم،(هيئة علماء السودان) وهم مجموعة عواطلية يعيشون عالة علي الشعب ويسترزقون سحتاً مرتبات وإمتيازات، وفارهات الدفع الرباعيات فاقعة الألوان، ويخططون لبناء الابراج إرم ذات العماد.. من قوت اليتامي، وعود المساكين، وسهم أبناء السبيل، وحق الفقراء..

ويكذبون جهاراً، نهاراً دون حياء، ويخططون الحدود لما يجوز، ولما لا يجوز.. بالقلم الأحمر..سجداً في بلاط جلالة السلطان ..


أنظر بيانهم المكذوب..

هيئة علماء السودان: حد الردة خط أحمر لا يجوز لأحد التحدث فيه


أيدت هيئة علماء السودان، الحكم الصادر ضد مريم يحيى، والقاضي بالإعدام حتى الموت إنفاذاً لحد الردة، وأجمع عدد من علماء الهيئة بينهم، المكاشفي طه الكباشي، وجلال الدين المراد وعثمان محمد النضيف، في ندوة عن مفهوم الردة وآثارها عقدت في دار الهيئة بالخرطوم، بالتعاون مع كلية الشريعة والقانون جامعة أم درمان الإسلامية، مساء أمس - على أن جمهور العلماء أكدوا أن حكم الإعدام على المرتد سواء أكان رجلاً أو امرأة واجب بعد الإستتابة، وإستنكروا ما رشح من إنتقاد لحد الردة في وسائل التواصل الإجتماعي، موضحين أن حد الردة خط أحمر لا يجوز لأي أحد التحدث فيه أو إعادة النظر حوله أو مراجعته) إنتهى الإقتباس ماذا أنتم فاعلون.. يا علماء السوء.. تخشون أمريكا ولا تخافون الله..!!

"سنعريهم صنماً صنما..
وسنعريهم منذ بأ الخليقة.. إلي يومنا هذا..
وسنسقط منهم القداسة..
أحياءاً كانوا أو أموات..
فمازال التاريخ يسير إلي الغريق"
(محمود درويش)

التحية للدكتورة مريم الصامدة، المستعصمة بما تعتقد ديناً، ماتزحزحت، حتي تراجعت الحكومة الظالمة، وإرعوت تحت سنابك الضغط الدولي، فلها دينها ولنا دين .. والمجد للنساء السودانيات الماجدات، وهن يقفن بصلابة وجسارة في وجه الهوس الديني، والفاشية المهجسة بالدين.
وليخسأ كل من راهن على تدجين هذا الشعب العظيم، أو خداعه..


[email protected]


تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 7770

التعليقات
#1044133 [Abu agag]
2.25/5 (3 صوت)

06-24-2014 11:33 PM
اذا لم تعلن هيئة علماء السودان الجهاد على الحكومة ستثبت انها هيئة علماء السلطان

[Abu agag]

#1044101 [م.محمد]
3.75/5 (3 صوت)

06-24-2014 10:44 PM
لخرطوم (سونا) أصدرت وزارة الخارجية اليوم بياناً صحفياً حول الحكم الذي أصدرته محكمة الاستئناف بتبرئة المواطنة ابرار والغاء حكم الادانة الصادر من المحكمة الابتدائية .
وفيما يلي تورد (سونا) نص البيان :

وزارة الخارجية
بيان صحفي

اصدرت محكمة الإستئناف اليوم حكماً بتبرئة المواطنةأبرار محمد الهادي وإلغاء حكم الإدانة الصادر من المحكمة الابتدائية في ما نسب اليها من تهم .
جاء صدور هذا الحكم في اطار استقلال السلطة القضائية في السودان وإعمالاً لحكم القانون ومبادئ الدستور السوداني ووثيقة الحقوق الأساسية .
لقد تعرض السودان لحملة ضغوط غير مسبوقة من حكومات ومنظمات وشخصيات دولية ، وتشويه إعلامي جائر بسبب هذه القضية وكانت هذه الحملة تهدف لدفع الحكومة السودانية للتدخل في قضية ينظرها القضاء قبل ان تبلغ نهايتها وأن تتجاهل استقلال القضاء ومبدأ فصل السلطات وهو الامر الذي رفضته الحكومة السودانية رفضاً مطلقاً .
وقد ظلت وزارة الخارجية تؤكد ثقتها في مهنية ونزاهة واستقلال القضاء السوداني العريق والرائد في المنطقة العربية والافريقية ، وظلت تذكر المجتمع الدولي بضرورة احترام ذلك القضاء وأحكامه ، وتجدد الدعوة نفسها في هذه المناسبة .
الآن وقد قال قضاء السودان المستقل كلمته في هذه القضية التي تتعلق بمصير مواطنة واحدة ، فتود وزارة الخارجية تذكير المجتمع الدولي بالظلم المتصل الذي يتعرض له 35 مليون سوداني جراء العقوبات الآحادية الظالمة التي تفرضها حكومة الولايات المتحدة علي السودان منذ 17 عاما دون سند من القانون او مبادئ حقوق الانسان او الأعراف الدولية . اذ تعيق هذه العقوبات غير القانونية استيراد الأدوية المنقذة للحياة ومدخلات الانتاج الأساسية وجهود التنمية في البلاد كحق أصيل من حقوق الانسان ، وتتيح مصادرة أموال المؤسسات والأفراد السودانيين دون وجه حق مما يمثل انتهاكاً جسيماً للقانون الدولي وحقوق الانسان .
وعليه تدعو وزارة الخارجية نفس الحكومات والمؤسسات والأفراد الذين ارتفعت أصواتهم تعبيراً عن القلق والرفض للحكم الذي أصدرته المحكمة الابتدائية في حق المواطنة المذكورة أن يعبروا عن تضامنهم مع حقوق كافة أفراد الشعب السوداني التي تنتهكها العقوبات الآحادية الظالمة ضد السودان .

[م.محمد]

#1044043 [محمد المامون]
2.00/5 (3 صوت)

06-24-2014 08:54 PM
الاخوه الكرام لكم التحيه ، اود ان اوضح مساله الا وهى يجب ان نفرق بين سلوك الحكومه او القضاء المخزى وبين عقوبة الرده فى الاسلام اذا اخطات الحكومه علينا ان لا نخطئ نحن فى اسلامنا ويصل بنا الامر لتمجيد المرتده ، الرسول عليه الصلاة والسلام قال ( تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلو كتاب الله وسنة رسول الله ) ، لا تعارض بين الايه (لا اكراه فى الدين قد تبين الرشد من الغى ) وبين حديث الرسول عليه الصلاة والسلام (من بدل دينه فاقتلوه) اخرجه البخارى ، لا اكراه فى الدين المقصود هنا الكافر او المشرك لا يحق لنا جبره على الاسلام ، والحديث الذكر من بدل دينه فاقتلوه هنا يقصد به من اسلم واراد ان يترك الاسلام ، فلا بد ان نميز ، وما اظن فى دليل اكتر من حروب الرده الكانت فى العهد الاول من الاسلام ، امكن ناس يقولو حرب الرده فى عهد سيدنا ابو بكر كانت فى ناس مسلمين لكن ابو ان يعترفو بركن من اركان الاسلام اقول صحيح وبالمقابل عبدالله بن سلول ارتد وترك الاسلام جملة وتفصيلا وابا التوبه فحورب الى تمكن منه المسلمين واقامو فيه حد الله ، اذا التارك لدين الاسلام جملة او تفصيلا جاز قتله والادله مذكوره ، ففضلا ايها الاخوه الحكومه اخطأت كثير جدا ولكن ينبغى لنا نحن انفرق بين المعارضه فى امر معين والمعارضه فى امر الله

[محمد المامون]

ردود على محمد المامون
European Union [abu agaga] 06-25-2014 09:37 AM
يا زول انت متاكد عبدالله بن سلول اقاموا عليه الحد ولا بتنجنر ساكت المعروف انه في حياة الرسول ص مافي شخص اقيم عليه حد الردة


#1043913 [خالد]
3.00/5 (2 صوت)

06-24-2014 05:41 PM
ياناس عشان اكون واضح معاكم في رساله تركتها ابرار مع إحدى نزيلات دار التائبات تركتها ﻷخوها السماني . بتقول في الرساله للسماني ( تعبت ساي وماوصلت لي حاجه والموضوع أكبر منك ومن حكومة السودان وزي ماشفت أنا طلعت وبعد دا إتخيلني انا راكبه طياره مكتوب فيها UN طياره مرأة البشير وداد ماركبتها وهسي خلي حكومة السودان تنفعك . ملحوظه : أنا = ديون السودان كلها . والرساله موجوده لكن قدر ماحاولت اشيلها وانشرها ماقدرت وحاولت اقنع الشخص المعاهو الرساله رفض وقال لي دي حتطلع في الوقت المناسب . وفي كتير من الصحف بتحاول تشيلها منو لكن برضو رافض وهو ناوي يطلعها بعد ابرار تسافر قال عشان يفضح الحكومه . غايتو انا بحاول قدرتي معاهو والله يسهل

[خالد]

#1043856 [qamarulldawlah]
4.07/5 (5 صوت)

06-24-2014 04:54 PM
طوالي قدستوها

كانت صارت بابا


حتما تركت خير الدنيا والآخرة واختارت غير الاسلام فلن يقبل منها وهي في الاخرة من الخاسرين طالما هي في غير طريق الاسلام
الجكومة شيئ والاسلام شيء اخر
وردة هذه المرأة شيئ والمعارضة شيئ اخر

[qamarulldawlah]

#1043827 [خالد]
3.75/5 (3 صوت)

06-24-2014 04:22 PM
السلام . حقيقه لا أعرف ماذا أقول ولكن إليكم الحقيقه من شخص هو أقرب مايكون لهذه الفتاة فلقد علمت من مصدر موثوق جدا جدا أن إطلاقسراح هذه الفتاة تم مقابل صفقه ضخمه جدا جدا بين حكومة السودان والولايات المتحده الأمريكيه وهناك وثيقه تثبت هذا الكلام لكن وللأسف بعد حصولنا عليها وقعت في يد أحد ضباط جهاز الأمن . وخليكم حافظين الجمله دي ( أنا = ديون السودان الخارجيه) واتخيلو منو الكتبها!!! وفي جمله تانيه (إتخيلني راكبه في طائره مكتوب فيها UN طائره وداد مرأه البشير ماركبتها وخلي حكومة السودان تنفعك. وااااااا أسفاه عليك ياوطني

[خالد]

#1043716 [احتمال انا اخو مريم او ابرار]
2.25/5 (4 صوت)

06-24-2014 02:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته
اولا اريد ان اتاكد من اسم هذه المراة ومن اي منطقة من مناطق السودان والدها بالضبط واين ولدت هي لان ذكر وسائل الاعلام معلومات مختلفة مرة يقولون انها من القضارف ومرة اسمها مريم يحي ومرةاخري اسمها مريم اسحق. لاني اريد ان اسرد قصة روته لنا والدتنا عن والدنا الذي كان يعمل في القوات المسلحة السودانية يتبع لسلاح النقل خلال السبعينات في ولاية غرب بحر الغزال واو تحديدا وهو مسلم اسمه اسحق احمد شاءت الاقدار ان يتزوج من امراة من مدينةواو وانجبت له بنتا ولكن لمرور الوقت رجع الوالد (اسحق )الي دارفور وترك البنت مع امها ولكن لاتدري والدتي هل تم تطليق تلك المراة ام لا والبنت قد تركت مع المراة ولكن والدنا لم يذكر للوالدة اسم البنت . وكنت متابعا لهذه القضية كثيرا ولكن من خلال متابعتي وقراءتي للصحف الورقية والالكترونية فجأة جالت بخاطري هذه القصة ولقد شغلتني كثيرا بان اسم والدهاهو اسحق ومن دارفور تحديدا . وانا اكتب هذه الكلمات والله العظيم ليس من اجل التكسب او لشئي ارجوه فاريد من جميع وسائل الاعلام ان تتاكد من والدتهااذا كانت علي قيد الحياة او جميع اخوانها اوخيلانها الموجودين وتاخذ الجدية في هذا الموضوع ومقارنة ما ذكرت من معلومات مع بيانات ابرار او مريم . فاذا تطابقت كل المعلومات التي ذكرتها مع المذكورة فلا شك فانها هي اختي المنشودة فاذا لم تطابق فانها ليست هي . فانا ارجوا من يتحصل علي معلومة تاطبق زعمي هذا عليه مراسلتي عبر البريد الالكتروني الخاص [email protected]
وجزاكم الله خيرا
اخوكم ود اسحق ابن احمد

[احتمال انا اخو مريم او ابرار]

#1043709 [مغبون]
3.50/5 (2 صوت)

06-24-2014 02:30 PM
لحماية جنة سحتهم،مستعدون للرقص عراة في البيت الابيض

[مغبون]

ردود على مغبون
[ابو اسيل] 06-24-2014 06:51 PM
بتدور تمشى اميريكا ما اخوها تلقاها عند الغافله دى خلاص اتخارجت دحين فى باب البيت الابيض والما مصدق يسال النعجه كرتى

[أبو الياء] 06-24-2014 05:04 PM
صدقت والله .. أجمل تعليق .


#1043646 [سوداني حر]
2.75/5 (4 صوت)

06-24-2014 01:45 PM
قال تعالى: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإسْلامَ دِينًا ﴾ [المائدة: 3] اذا كان رب العزة جل وعلا جعل للمرء حرية الاختيار مابين الاسلام وماسواه من اديان لماذا يخالف البشر ارادته لكي يفرضوا الاسلام فرضا وقد وصف الله خلق الرسول صلى الله عليه وسلم في تبليغ رسالته باللين قال تعالى : (فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ)[آل عمران:159]
اذا هي التي اعدمت نفسها قبل الحكم عليه لانها خرجت من حلاوة الاسلام ومن وعد الله لمن اختار الاسلام ولكن جعلوا منها مناضلة بعد ان سقطت بوضعيتها مريم ابرار فهي تنكرت لمن حبلتها في بطنها وخالفت بذلك كل المخلوقات حتى البهائم لا تتنكر لوالدتها هي اختارة تلك الحياة الوضيعة لكي تزل بها نفسها اذا هي اصلا انعدمت بانعدام المشاعر الطبيعية فيها واختار ان تعيش حياة الخنزير

[سوداني حر]

ردود على سوداني حر
United States [علي محمود] 06-24-2014 05:51 PM
1. وجه هذه الآيات للذين سعوا لقتلها ... ولم يكن لها من مناص غير الدفاع عن نفسها بكل وسيلة ، بما في ذلك نكران أمها ... وقد أجاز الإسلام أن تنكر دينك ، دعك عن أمومه أو أبوة ، إذا كان ذلك النكران يخلصك من الموت .
2. وهل هناك من أم ، ولو في أسوأ مجموعة من البهائم ، تسعى لقتل إبنتها ؟

[نكس] 06-24-2014 03:06 PM
بس براك قلتها ومن سماحة الاسلام حتي حياة الوضاعة دي كفل حقها للبشرية بشرط عدم التعدي علي الاسلام والمسلميين بالدعوة او العمل او الاهانة - وقال عليكم انفسكم لا يضركم من ضل اذا اهتديتم - يعني ما قال تمسكو الزولة من بيتها بالتجسس وشغل المباحث ثم تكبل وتطلق من زوجها ثم تسجن مع طفليها - في نفس الوقت مسلميين السودان يسرقون عينك عينك ويزنزن ويقتلون الرجال ويتزوجون حراءرهم ويقتصبون الاطفال ويركعون المسلميين في سبيل لقمة العيش ويسعون في الارض فسادا ويصلون رياءا ويصومون لوائح حزبية يخافون امريكا ولا يخافون الله - بالله عليك ايهم احق بالاعدام


#1043639 [ودالنيل تمساح]
2.63/5 (4 صوت)

06-24-2014 01:39 PM
ناس الدين يهابو ناس عاديين ومايهابو ربهم
عرفنا بعد كده نشتكيكم لامريكا بس مش الله
لانكم مابتخافوا الله ولا حاجه
وللدكتوره مريم التحيه الحاره
بس بنقول ليك برضو فى ناس دايشين ومصدقبن العصابه الحكاكمه
يمكن يضيعوك لانهم لسه عقولهم مقسولة بالدجل والنفاق
المهم انت ربنا يحفظك وابوك الله ينتقم منه لانه دخلك فى الدوامه دى
وتانى حاجه انت او موضوعك ده
الفلم ده كوووووله كان مرسوم اصلا
لتمويه الناس لجرائم بتخص الوطن لكن ماصدقوا انو الصحافيين اتجهوا
لموضوع مريم ولمن الفلم انتهى فكوها زى فلم الصادق المهدى
الافلام كتيره وسنمتهم عامره ياماحنشوف الكتير

[ودالنيل تمساح]

#1043504 [sas]
4.00/5 (4 صوت)

06-24-2014 12:00 PM
"سنعريهم صنماً صنما..
وسنعريهم منذ بدأ الخليقة.. إلي يومنا هذا..
وسنسقط منهم القداسة..
أحياءاً كانوا أو أموات..
فمازال التاريخ يسير إلي الغريق"

(محمود درويش)

merci beaucoup

[sas]

#1043499 [shuqyer]
2.75/5 (3 صوت)

06-24-2014 11:56 AM
(التحية للدكتورة مريم الصامدة، المستعصمة بما تعتقد ديناً، ماتزحزحت، حتي تراجعت الحكومة الظالمة، وإرعوت تحت سنابك الضغط الدولي، فلها دينها ولنا دين .. والمجد للنساء السودانيات الماجدات، وهن يقفن بصلابة وجسارة في وجه الهوس الديني، والفاشية المهجسة بالدين.
وليخسأ كل من راهن على تدجين هذا الشعب العظيم، أو خداعه..)

**شكراً...

[shuqyer]

#1043414 [مكى حسن]
4.00/5 (2 صوت)

06-24-2014 10:58 AM
يغرقوا فى شبر مويه

[مكى حسن]

#1043366 [ابراهيم الرواشده]
3.75/5 (3 صوت)

06-24-2014 10:21 AM
حسبنا الله ونعم الوكيل

[ابراهيم الرواشده]

#1043358 [حزينة]
3.25/5 (4 صوت)

06-24-2014 10:16 AM
(التحية للدكتورة مريم الصامدة، المستعصمة بما تعتقد ديناً، ) يا كاتب المقال هل تقسم بالله انها مريم أو إنها دكتورة - لماذا ترددو احاديث الغير . لو عندك دليل قول لينا لانو إحتار دليلنا

[حزينة]

#1043308 [عبدالعزيز الشريف]
2.38/5 (4 صوت)

06-24-2014 09:36 AM
اولا نطلب من محكمة الاستناف ان تبين لنا من هي مريم ام ابرار فان كانت مريم اين اهلها

[عبدالعزيز الشريف]

#1043299 [أبوقرجة]
3.25/5 (3 صوت)

06-24-2014 09:32 AM
الحد الحد للمرتد .. اليوم يوم أسود أسود حينما برأت مريم ... الدين الإسلامي عظيم عظيم عظيم ... ذبح اليوم ذبح اليوم .... إذا كانت مذنبه ومرتده والله العظيم لا نخاف من شيء .. وأنا بقول إذا كانت مذنبه ومرتده والحكومه لم تقم بتنفيذ الحد على أهلها وأهل السودان إقامة الحد عليها ... اليوم النصارى يضحكون علينا ويستهزؤون ..............

طيب إذا كانت غير مذنبه ليه القاضي حكم عليها بالرده ... ياجماعه والله العظيم في شيء ...

لكن أنا بقولها وأنا إنسان ماركسي وبمعنى الكلمة ... ومتشدد في ذلك ... لكن في دين الله لا أرضى أن يهزم ... الله اكبر الله اكبر الله اكبر الحد للمرتد الحد للمرتد

[أبوقرجة]

#1043282 [Sami Ahmed]
4.50/5 (2 صوت)

06-24-2014 09:18 AM
اللهم أحفظ الإسلام ممن يشوه صورته يارب

[Sami Ahmed]

#1043208 [ادروب الهداب]
3.13/5 (4 صوت)

06-24-2014 07:58 AM
لك الله يا وطني يحكومونا امثال هؤﻻء الحثاله .... حسبنا الله ونعم الوكيل

[ادروب الهداب]

#1043202 [Shah]
3.69/5 (6 صوت)

06-24-2014 07:53 AM
الا يجدر بما يسمون علماء المسلمين ان يعملوا فى انداية بعد هذا الحدث الذى اظهر نفاقهم بائنا وواضحا كالشمس؟

[Shah]

#1043174 [كاسبر]
3.00/5 (4 صوت)

06-24-2014 05:54 AM
أو كما قال عادل امام
ينصر دييينك يا نفييييييييييييييييييييسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسا !!!!

[كاسبر]

#1043172 [ahmed]
2.22/5 (6 صوت)

06-24-2014 05:45 AM
أول تعليق : التحية والتجلى والإحترام للدكتورة مريم صمودها ، التحية والتجلى والإحترام لأم المناضل صلاح التى دفعت بفلذه كبده صلاح ثمنا لحرية الشعب ، التحية للمناضلة لبنى وكل مناضلات السودان الاتى دفعن الثمن دزن خوف أو تراجع امام الجلاد
ثانى تعليق : عيب عليق يا المدعو إمام الصادق تتقدم بالإعتذار المهين أمام الجلاد لتنجو ببدنك وتترك الشعب ـ الا ترى إن هذه المرأة تقبلت بحكم الإعدام دون أدنى خوف أو تراجع غحتراما لمبادئها
ثالث التعليق : ليس هناك شئ إسمه علماء دين ولا يحزنون وللأسف بهذه الحكم الباطل والتراجع المهين - قدمت الحكومة أكبر هدية للديانات الىخرى للعمل بحرية فى التنصير وغير تنصير ولا احد يستطيع أن يمنع ذلك أسوة بالدكتورة مريم ... حكومة قصير النظر فى كل شئ زز الله أكبر لتجار الدين أيتما كانو

[ahmed]

#1043171 [sam]
4.13/5 (4 صوت)

06-24-2014 05:45 AM
لقد قولا عظيما يا هذا ؟؟؟ صادقا كنت ام كاذبا
لك التحية ولنا العزاء وللسودان الرحمة

[sam]

ردود على sam
[المغبون] 06-24-2014 12:25 PM
اها علماء السودان بروحوا وين بعد بيانم الطلعوه ده انحنا منتظرين بيان تانى منهم وشكلو انو ما حايطلع عشان تعرفوا معاكم معاكم عليكم عليكم وحا يروحوا وين من ربنا المنافقون فى الدرك الاسفل من النار قال تعالى ( إن الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ويشترون به ثمنا قليلا أولئك ما يأكلون في بطونهم إلا النار ولا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم ( 174 ) أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى والعذاب بالمغفرة فما أصبرهم على النار ( 175 ) ذلك بأن الله نزل الكتاب بالحق وإن الذين اختلفوا في الكتاب لفي شقاق بعيد ( 176 ) )



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة