الأخبار
أخبار إقليمية
تعديلات الوقت الخطا..!!
تعديلات الوقت الخطا..!!



06-25-2014 07:32 AM
عبدالباقي الظافر

لعلكم تتذكرون الطرفة التي جعلت احدهم يلاحق احد رموز المجتمع ويجرجره الى المحكمة في مبلغ مائة جنيه..الشاكي كان يصر على على انه دائن للمتهم الثري فيما المتهم ينكر الامر جملة وتفصيلا..احد شهود المحكمة ساءه منظر ابن الأكرمين ورفع يده للقاضي طالبا الأذن بالحديث..اقر الشاهد انه مدين للشاكي بالمبلغ موضوع النزاع وربما اختلط الامر وتشابه البقر على صاحب الدعوى..عقب الشاكي انه يعرف تماماً تلك المائة المضمونة ولكنه يقاتل من اجل إثبات المائة الاخرى..خرج (متلقي الحجج) *من المحكمة بمبلغ مئتي جنيه.

استبقت الحكومة جلسات الحوار الوطني وعدلت ستة عشر مادة في قانون الانتخابات..التعديلات انصبت على زيادة نسبة التمثيل النسبي الى خمسين بالمائة..كما زادت من نسبة تمثيل المراءة ..اهم ما في التعديلات الغاء نسبة ال (4٪ ) المؤهلة لدخول البرلمان..كما تم في التعديلات حساب القوائم على اساس الدائرة الواحدة..بمعنى ان اي حزب معارض مهما كان صغيرا يستطيع ان يجمع أصوات القوائم في كل السودان ليحولها لمقاعد في البرلمان..من قبل كانت القوائم ولائية.. ولم ينجح أي حزب معارض في الانتخابات السابقة سوى المؤتمر الشعبي من الاستفادة من القوائم النسبية..المؤتمر الشعبي أصاب حضورا في البرلمان عن طريق قوائم ولاية جنوب دارفور حيث شكل مرشحه *لمنصب الوالي( وقتها) الدكتور الحاج ادم يوسف حضورا جيدا في صناديق الانتخابات.. كما شملت التعديلات تقصير الآجال الانتخابية حتى لا يتم (خج )الصناديق حينما تبيت في عهدة السلطة.

في تقديري ان التعديلات إيجابية ومهمة جداً بالنسبة لأحزاب المعارضة..ولكنها جاءت في الوقت الخطا..اذا ما استمرت الحكومة في بذل التنازلات قبيل وقت التفاوض لن تجد المعارضة شيئا تفاوض عليه فتضطر الى رفع سقف المطالب حتى تشعر انها وجدت شيئا..هذا ما حدث بالضبط مع وثبة الرئيس البشير في مستهل العام الحالي..حزمة التنازلات التي قدمتها الحكومة في مجال تهيئة الميدان السياسي جعلت أحزاب المعارضة تقول هل من مزيد وارتفع سقفها في المطالبة برحيل النظام فورا.

في تقديري كان من الاوفق أرحاء التعديلات الى مائدة الحوار المرتقبة.. الان يمكن النظر لهذه الحزمة من التعديلات باعتبارها مؤشرا لان الحزب الحاكم ماض في مسار الانتخابات على الطريقة الأسدية في سوريا..في افضل الأحوال ومع استخدام حسن الظن ان هذه التعديلات جاءت ثمرة مفاوضات سرية مع المؤتمر الشعبي..هذا الزعم ينبني على ان المؤتمر الشعبي يطالب بإصلاح النظام لا إسقاطه ..وان الشيخ الترابي كان يعتقد ان الإرادة الشعبية لم يعبر عنها بطريقة عادلة في الانتخابات السابقة.
بصراحة ..الحزب الحاكم بات مترددا وتائها في المضي قدما في طريق الاصلاح..الإشارات التي يصدرها تبدو غامضة بل احيانا متناقضة..بدلا عن تهيئة مناخ التفاوض عبر اطلاق الحريات *كان الحزب الحاكم يزج بخصومه في المعتقلات *ويضع قيودا على حرية التعبير..فيما الناس تتوقع عفوا عاما اتجهت الحكومة لمحاكمة قادة الحركات المسلحة غيابيا..في هذا الجو القاتم مضت الحكومة نحو التفاصيل متجاهلة الكليات المطلوبة لتعزيز روح الوفاق.

الان المطلوب من الحكومة وحزبها الحاكم الإقرار ان إنقاذ البلاد من ةالانقاذ ربما يتطلب تنازلات حقيقية عنوانها الوطن قبل الوطني..دون ذلك ستبدو الحكومة كمن يحرث في الماء.
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2693

التعليقات
#1045120 [ayman aman]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 01:27 AM
تعديلات الوقت الخطا في المكان الخطا والزمن الخطا من الشخص الخطا
من يتحدثون عن حوار مع المؤتمر الوطني واهمون
ما سلب بالقوه لا يستردج الا بالقوه

[ayman aman]

#1044613 [جميدة]
3.82/5 (5 صوت)

06-25-2014 12:41 PM
يلا كلنا نكرر راي وحيد عشان الصحفي الانتهازي الكوز دا يفهم:

نكرر : المؤتمر الوطني لا يريد حوارا و لا يريد اصلاحا و لا يريد لاي حزب او شخص غير موالي المشاركة في حكم البلاد الا بالطريقة الصورية التي تشارك بها احزاب الفكة.
كلنا يعلم ان المؤتمر يسيطر على السلطو و "يكنكش" فيها لحماية مصالحه التي نهبها و لحماية رؤوس كثيرة فيه ممن ارتكبوا كثيرا من الموبقات و الجرائم و منهم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية ... بجانب ذلك فالمؤتمر متورط في عدة ملفات دولية خطيرة تحوي علاقات مشبوهة مع منظمات و دول و حركات ، الكشف عنها سيطيح برؤوس كثيرة .. لذلك لن يفرط المؤتمر في السلطة الا ان يتم انتزاعه منها عنوة

[جميدة]

#1044544 [خالد]
3.82/5 (5 صوت)

06-25-2014 11:47 AM
حزمة التنازلات التي قدمتها الحكومة في مجال تهيئة الميدان السياسي
الظافر يكتب كانه يعيش خارج السودان يتحدث عن تنازلات الحكومة وهي مل تقدم شيئا غير الاعتقالات وتكميم الافواه ومصادرة الصحف >

المطلوب من الحكومة وحزبها الحاكم الاقرار بعجزها بعد 25 عاما من التخبط حتى صار السودان بلدا طارد لابنائه حتى الشيوخ -

المطلوب من الحكومة وحزبها الحاكم اعلان الفشل في كل مرافق الدولة وانتشار المحسوبية والرشوة وتردي الخدمة المدنية

المطلوب من الحكومة القبول بالامر الواقع - لا نتخابات الخج والتمسك بالسلطة بعد ان افقر السودان واصبح يستجدي قوته من الدول ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع من الصين اتفقه الصناعة لاتفه بلد

المخرج تكوين حكومة وطنية تراعي مصالح الوطن والمواطن
- اما السرقات بالمال العام لابد ان تسترد طل الزمن او قصر ؟

[خالد]

#1044322 [وحيد]
4.00/5 (3 صوت)

06-25-2014 09:25 AM
نكرر : المؤتمر الوطني لا يريد حوارا و لا يريد اصلاحا و لا يريد لاي حزب او شخص غير موالي المشاركة في حكم البلاد الا بالطريقة الصورية التي تشارك بها احزاب الفكة.
كلنا يعلم ان المؤتمر يسيطر على السلطو و "يكنكش" فيها لحماية مصالحه التي نهبها و لحماية رؤوس كثيرة فيه ممن ارتكبوا كثيرا من الموبقات و الجرائم و منهم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية ... بجانب ذلك فالمؤتمر متورط في عدة ملفات دولية خطيرة تحوي علاقات مشبوهة مع منظمات و دول و حركات ، الكشف عنها سيطيح برؤوس كثيرة .. لذلك لن يفرط المؤتمر في السلطة الا ان يتم انتزاعه منها عنوة

[وحيد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة