الأخبار
أخبار إقليمية
هل هي معارضة للنظام أم لحزب الأمة؟
هل هي معارضة للنظام أم لحزب الأمة؟
هل هي معارضة للنظام أم لحزب الأمة؟


06-26-2014 01:08 PM
كباشي النور الصافي

بلا هوادة يجتمع المتعوس على خايب الرجاء وينزلوا هجوماً شرساً على حزب الأمّة الوطني وبلا حياء ولا خجل يحملون الحبيب الإمام إخفاقات المعارضة التي ليست بمعارضة ولا هي تشبه المعارضة. بعض المهاجمين ينطلقون من منطلقات أو منصات حزبية تدميراً أو محاولة لتدمير حزب الأمة القومي لأنهم يعلمون علم اليقين أنهم لن يتخطوا عقبة حزب الأمة القومي في إنتخابات حرّة نزيهة ولهذا يحملون معاول الهدم للقضاء على حزب الأمة القومي وقيادته التاريخية ليخلوا لهم الجو فيبيضوا ويفرِّخوا كما شاء لهم.

بعملهم غير المؤسس هذا من حيث يدرون أو لا يدرون يساعدون حكومة الإنقاذ التي يعملون على إسقاطها على حد زعمهم. إن محاولات شتى جرت وجارية وستجري في مقبل الشهور والأيام من أجل إغتيال شخصية الحبيب الإمام بالحق وبالباطل. ولكن كل ما يقولونه هو باطل مبني على باطل فلن يجديهم فتيلا ولن يؤخر ولن يقدِّم لهم خيراً ينشدوه من ترهات بسابس لا تسمن ولا تغني من جوع.

هنالك جانب آخر لا نهمله وهو الخلايا النائمة لحكومة الإنقاذ والتي تعمل بجد واجتهاد لدق اسفيناً في العلاقة بين المعارضة وبين حزب الأمة. تعلم الإنقاذ وقياداتها أن المعارضة لا قوة لها بدون حزب الأمة وبهذا فإن التفريق بين حزب الأمة والمعارضة يخدم مصالحهم. لذا تجد منسوبي حكومة الإنقاذ ينتحلون صفة المعارضة ولكن بدون توضيح حزبهم أو إتجاههم – أو كما يقول الشباب: شايتين على وين؟ باسم معارضة مجهولة الهوى والهوية يكيلون لسياسة الحبيب الإمام وبالتالي سياسة حزب الأمة بالمكيال الكبير فيساهمون في اتساع الفتق بين حزب الأمة القومي والمعارضة على الراتق. ويكونوا بذلك قد حققوا هدفهم ولو بنسبة ضئيلة. حكمة ورجاحة عقل الحبيب الإمام تجعله لا يلقي بالاً لما يقال عنه وعن الحزب من مجهولي الهوى والهوية.

يعمل الحبيب الإمام بالمثل القائل: (الكلاب تنبح والقافلة تسير). فهو يعلم أن بعض الحمقى سواء كانوا من الخلايا النائمة او منسوبي المعارضة الذين لا يعرفون الفرق بين الألف وكوز الذرة في العمل المعارض يصفونه بصفات لا تطاله لأسباب بدهية ولكن قلة العقل والفهم الناقص والغرض الواضح تجعل الكل يدلي بدلوة في حجة هو ابعد من فهم دهاليزها وسبر أغوارها ولكنها هي حكمة الله. يتحدث من لا يعرف الفرق بين أيزنهاور وباكنباور عن سياسة حزب الأمة القومي ويصف القيادة التاريخية للحزب بصفات سمعها ونقلها نقل مسطرة وهو لا يعرف معناها لأن الغالبية فاقد تربوي. إن لم يكن فاقد تربوي تعليمي فهو فاقد تربوي سياسي أي من حملة الشهادة في الأمية السياسية.

بالطبع لا نرجو خيراً من الخلايا النائمة للإنقاذ فهؤلاء اصحاب غرض. ولكن كنا نتوقع ممن يصفون انفسهم بالمعارضين للنظام أن يقدموا مقترحات عملية يمكن تنفيذها وإنزالها لأرض الواقع عن كيفية إسقاط نظام الإنقاذ. ليست كل المقترحات مقبولة أو عملياً يمكن تنفيذها. كل من هو جالس خلف كيبورد في سيدني أو سان فرانسسكو أو لندن أو حتى في دول الخليج يطالب الجماهير في النزول إلى الشارع والتظاهر ضد النظام. ويتجاهل هذا المعارض الصنديد شراسة الإنقاذ في مقابلة المتظاهرين العُزّل بالذخيرة الحية والرصاص المطاطي. وبكل سهولة يطلب من إمام الأنصار أن ينزل الشارع ويقود المتظاهرين حتى سقوط النظام؟؟

أما الآن وقد تعقدت الأمور بصورة أكبر وأكثر تعقيداً بعد وصول قوات الدعم السريع كما تسميها الحكومة أو قوات الجنجويد وعسكرت في حزام حول العاصمة تنتظر الأوامر للدخول في معركة مع المتظاهرين الذين يودون اسقاط الحكومة. هؤلاء الجنجويد تاريخهم معروف في دار فور وكردفان وإن فشلوا في جبال النوبة عندما وُجِهوا بالرصاص. وكنا نتوقع أن تعلن قيادات العمل المعارض المسلّح التي أفنت اهلها في دار فور وما يسمى بالجبهة الثورية أن تقول للمعارضين الذين معها في خندق واحد أنتم سيروا المظاهرات السلمية وإن تصدت لها السلطات الحاكمة بالرصاص فستجدوننا جاهزون موية وزيت ومحل الرهيفة التنقد!!! ولكن لم نسمع مثل هذا القول فكيف تُسيِّر الجماهير الشعبية المظاهرات وهي تعلم علم اليقين أن الرصاص ينتظرها؟

أفيقوا أيها الحالمون والذين يتركون الفيل وهو الإنقاذ ويطعنون في الظل ويخلقون معركة في غير معترك مع حزب الأمة القومي وقيادته التاريخية. من له جماهير شعبية فلينزلها إلى الشارع ومن لديه سلاح فليحم جماهيره من نيران قوات حميدتي ومن لفّ لفُّهم من قوات حكومية مختلفة ستكون جاهزة ومتربِّصة لكل من يحاول إسقاط الحكومة بالمظاهرات حتى ولو كانت سلمية. فلو كنتم تريدون مشاركة حزب الأمة القومي في مسعاكم لاسقاط النظام فساعدونا بالصمت أو قول الحق وتقديم النافع من المقترحات التي تصب في ما اتفق عليه الجميع. والله سبحانه وتعالى قال: (تُؤت الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء). (العوج راي والعديل راي).

كباشي النور الصافي
[email protected]


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 1643

التعليقات
#1046147 [الضكر]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2014 09:49 AM
الله اكبر ولله الحمد رغم انني ماحزب امة قومي ولكن ماقلت الا الحق الامام الصادق المهدي اطهر سياسي كان ابان حكمه او في فترة معارضته فهو صاحب اكبر شعبية في السودان من غير منازع واي انتخاب حر نزيه ابصم بالعشرة ان حزب الامة القومي سوف يكتسحه بلا منازع

[الضكر]

#1045877 [امابي صميم]
5.00/5 (1 صوت)

06-26-2014 07:52 PM
امام وزعيم حزب عريق ورئيس وزراء منتخب وشرعي مرتان وقائد اكبر كتله جماهيريه وصاحب مشروع فكري يحمل بين جنباته اكثر من مائة كتاب والالف الخطب الفكريه والمقالات والندوات والورش وعضو نادي مدريد الذي يشمل كل الزعماء المنتخبين ديمقراطياً ومتزعم منتدي الوسطيه الاسلاميه والموشح بالتقدير والجوائز الخارجيه وكبير الوطن وحكيم الامه , موتوا بغيظكم يا ايها الحساد , لم القي صنوف من الناس اعداء انفسهم وحلفاءهم كما نطالع هنا من غبن اهوج بحكي عن كيف كثير من العقول والنفوس قد تمكن منها داء الانقاذ اللعين ,او قد ورثت كره اعمي للمختلف والاخر او انها كسلي وقد تحولت علي قول الشيخ الكواكبي الي مستبدين صغااار !! , لابد من صنعاء و ان طال السفر, فقدر الامام وحزبه وكيانه هذا الهجوم الممنهج 25 عاما وقبلها 16 عاما وقبلهم 6 اعوام فعلت افاعيل تشيب لها الولدان , سيكتب عنه التاريخ كثيراً هذا الرمز اعزه الله ونصره وفتح عليه من فضله وبركاته آمين,, كلام مؤسس الحبيب كباشي , لكن في اذانهم وقراً وبصائرهم عميت والجبن والحسد سائدان !

[امابي صميم]

#1045742 [Rebel]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 05:14 PM
* "الجمل" ده ماشى 25 سنه، و ما وصل لسه يا كباشى التور؟
* انت بتنكر تضحيات المعارضه فى مناهضتها الجاده لنظام "تجار الدين و الطائفيه البغيضه"، ايها التور؟
* كم من الشهداء قدمتهم المعارضه الجاده على إمتداد ارجاء الوطن، فى سبيل اسقاط نظام البطش و القتل و "التآمر"، يا التور؟
* و لماذا كل هذا الحقد على ابطال الجبهه الثوريه تحديدا، و هم الفصيل الوحيد الذى يحمل السلاح بشجاعه فى وجه الطغاة، يا تور؟ هل هى الغيره؟ هل هو الحسد؟ ام هو "التآمر و المكر" يا التور؟ ام لأن حزب الأمه فقد، الى الأبد، مناطق نفوذه "المقفوله" فى دارفور و كردفان و النيل الأزرق؟- بعد ان ارتفع الوعى فى مناطق الهامش، و وقفوا شامخين للمطابه بالحقوق. ثم وحدوا الجهود مع الشرفاء فى المعارضه الوطنيه بشتى فصائلها و تنظيماتها و احزابها، ما عدا "الطائفيه الإنتهازيه البغيضه" طبعا. و إن كان هذا ما يقيظكم، فهو نتاج تخاذلكم و تخذيلكم المتواصل للمعارضه الجاده فى اسقاط النظام. و هو ايضا نتاج انتهازيتكم و تحالفكم (الخفى احيانا، و الواضح اغلب الأحيان) مع اللصوص الفاسدين المتسترين بالدين، يا التور!!
* و لماذا تعيبون على الجبهه الثوريه حمل السلاح، و قد كان حزب الامه اول من حمل السلاح مع حلفائه "الإخوان المسلمين"، و من دوله اجنبيه، و ليس من داخل الوطن كما تفعل الجبهه الثوريه الآن، و ذلك لأسقاط نميرى فى 1976؟ ثم حمل حزب الأمه السلاح مرة اخرى ضد "حلفاء الامس" هؤلاء عام 1997، قبل ان يعود و "يتفق" معهم اولا، ثم يناور، ثم يمارس التخذيل(من اجنده وطنيه، لتوقيعات مليونيه، لإعتصمات ميدانيه..الخ)، ليبتدع مؤخرا "مفهوما" جديدأ لقاموس "الثوره"، و هو "الثوره الناعمه" (نعومة حرير الطائفيه المرفهه، و لا مؤاخذه). هل انت جاهل لهذه الدرجه، بحيث انك لا تدرك معنى "ثوره" يا التور؟ و هل عمرك سمعت او شاهدت او قرات ان هناك نظام، عبر التاريخ البشرى، قد تم تغييره عن طريق "الثوره الناعمه"؟. الم تسمع ابدا ب"ثورة اكتوبر 1964"، و "ثورة ابريل 1985" فى السودان؟. الم تسمع ب"ثورة يونيو 2013" فى مصر؟ الم تسمع او تقرأ عن "الثوره الفرنسيه 1778"؟. الم تقرا او تسمع عن "الثوره الروسيه 1919"؟. الم تسمع ب"ثورة الخمينى فى ايران 1979"؟ ايها التور: هل كانت اي من هذه الثورات "ثوره ناعمه"؟، ام سفكت فيها الدماء "للركب"؟؟!!
* و ليكن فى علمك، ان الثوره الشعبيه السودانيه المسلحه قادمه غصبا عنك و عنهم، انشاء الله. و هى ظافره بإذن الله. هكذا تؤكد شواهد التاريخ و التطور الإنسانى، و ذلك بهدف اسقاط نظام القتل و الظلم و الإستبداد. ثم إقامة دولة المواطنه و العدل و المساواه، و التى لن يكون فيها موطئ قدم ل"العبوديه"، او "إستغلال الإنسان لأخيه الإنسان"، بالضبط مثلما لن يكون فيها موطئ قدم ل"إستثمار الدين" او المتاجره تحت ستاره.

++ و اخيرا، التحيه لأشاوس الجبهه الثوريه الذين يحملون السلاح من اجل دوله الوحده و الكرامه و العزه.
++ و التحيه لجميع المناضلين الشرفاء على امتداد الوطن، الذين فضلوا سجون نظام القتل و البطش و التنكيل، ثمنا لحرية و عزت و كرامة الشعب السودانى الصامد.
++ و التحية و الإجلال لمئات آلاف الشهداء على امتداد ربوع الوطن الذين قدموا ارواحهم رخيصة من اجل دولة المواطنه و الحرية و المساواه و حكم القانون.

++ و الخذى و العار و الدمار للابالسة المجرمين، تجار الدين الفاسدون الفاسقون.
++ و الخذى و العار للمتخاذلين و المخذلين من جماعات الطائفيه البغيضه التى عفا عليها و تجاوزها الزمن.

[Rebel]

#1045701 [كاكا]
5.00/5 (1 صوت)

06-26-2014 04:28 PM
ويطعنون في الظل///// جزاك الله خيرا وفرت لنا الجهد في وصف حزبك ( بالظل )

[كاكا]

#1045691 [عمدة]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 04:16 PM
- أفق أيها المهووس فلا تعيس ولا خائب رجاء الا أمثالكم يا من تلعقون حذاء الاسياد.
- تغيير الانظمة الشمولية لا يتم بتنصيب عبدالرحمن مساعدا فى القصر ولا بتنصيب بشرى مدربا للجنجويد ولا بلبس الطرحة والنظر للمناضلين من الشرفات ولا بامتهان الزعامات عمل الجرتق بل هى مهمة مهرها دماء وأرواح يتصدى لها الرجال الاحرار لا العبيد وناس القيادة التاريخية.
-ولعلمك ايها الواهم فقد وعى الشباب الدرس وتأكد لهم تماما أن كل شمولية كان وراءها قيادتكم التاريخية هذه فهى رأس الحية لا ظل الفيل ولذلك اصبح كنسها مع شمولية الانقاذ فرض عين. وأى تغيير للانقاذ فى وجود حبيبكم وصنوه الختمى يعيدنا للوراء وكأننا يا زيد لا رحنا ولا جئنا لذا معركتنا فى قلب المعترك وحبيبك يعى ذلك تماما ويعرف ان غالبية حزبك التى تتحدث عنها هم اليوم أكثر غبنا وأشد كرها وعداوة له وللحزب وقد خلعوا لباس القداسة من زمان. ويعى أن بقاءه (كقائد تاريخى) رهين ببقاء الانقاذ.
-(أترك الاحلام يا درق سيدو وأصحى) فقد فاقت معظم العقول المغيبة.

[عمدة]

#1045673 [الله اكبر ولله الحمد]
5.00/5 (1 صوت)

06-26-2014 03:49 PM
بالضبط ورغم ما يتعرض له من اغتيال شخصية الا انه عاشق لهذا الوطن ويقدم في سبيله الغالي والنفيس كما قيل:
ان الذي بيني وبنو عمي لمختلف جدا
ان زجروا لي طيرا يمر نحسا زجرت لهم طيرا يمر بهم سعدي
وان نبشوا قبري وفرت للحومهم لحدا
انا سيد القوم وسيد القوم لا يعرف الحقدا

[الله اكبر ولله الحمد]

#1045665 [Ghazy Elbadawey]
5.00/5 (1 صوت)

06-26-2014 03:44 PM
واسوأ من هؤلاء من يدعون انهم كوادر وشباب حزب الامه الذين يصدرون البيان تلو البيان ويرفعون المذكرات مطالبين بعزل الامام!!!

[Ghazy Elbadawey]

#1045664 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 03:42 PM
كلامك مضحك وهل يختلف حزب الامة الحالي عن الانقاذ؟ الامام اصبح انقاذ اكثر من الانقاذ ونجليه احدهم المساعد الاول للرئيس والثاني يحرس النظام وباقي الكلام حقك ما مفهوم وغير واضح. بصراحة ليس من خلية نائمة وسط الشعب اكثر من الصادق المهدي

[خالد]

#1045625 [عود العشر الانحشـر]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 03:07 PM
( بعض المهاجمين ينطلقون من منطلقات أو منصات حزبية تدميراً أو محاولة لتدمير حزب الأمة القومي لأنهم يعلمون علم اليقين أنهم لن يتخطوا عقبة حزب الأمة القومي في إنتخابات حرّة نزيهة ولهذا يحملون معاول الهدم للقضاء على حزب الأمة القومي وقيادته التاريخية ليخلوا لهم الجو فيبيضوا ويفرِّخوا كما شاء لهم.)



و تفلسـف ( ...... ) ودي ياها ذي فلســفتك دي ,,,,,, ناذا قـدم حـزب الأمة للشــعب الســوداني ؟؟؟؟ ,,, نعـم كان لديكم جماهـير ولكن لم تعـد الأيام هي الأيـام ,,,, اترك الوهـم ايهـا الكـوز الذي يدعي الانصـارية ,,, لماذا نشــطت في مهاجمة المعارضـة في هـذا الوقــت ؟؟؟
إنه الدور المرســوم لك يا *** الكيزان ,, فكلما ضربوك ونخســوك ثم رموا اليك شـوية دولارات صرت تنبح في المعارضة التي حتما سـتنتصر وعندها سـتكتشف اننا قد نفضنا يدنا من الحزب و تركناه لامثالك والامنجي الكبير

[عود العشر الانحشـر]

#1045621 [سائح سودانى]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 03:01 PM
ولكن كنا نتوقع ممن يصفون انفسهم بالمعارضين للنظام أن يقدموا مقترحات عملية يمكن تنفيذها وإنزالها لأرض الواقع عن كيفية إسقاط نظام الإنقاذ.

هناك الجبهة الثورية بكامل تشكيلاتها العسكرية قائمة بالعمل العسكرى خير قيام واذا انت بتخوف الناس بحميدتى تكون واهم الخائف منه انت وزعيمك وسوف توريك الايام ماذا سوف يحصل على شرط ان يبتعد حزب الامة من المواجهة لانه ما قدرها

[سائح سودانى]

#1045617 [الغلب الجوع بالنوم]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 02:57 PM
أشهد الله يا حاج كباشي إنك رجل تستمرأ خداع البسطاء من الناس لحاجة في نفسك وهذا هو الظن الغالب أو لمنفعة تصيبها... تقول قولك هذا وأنت تعلم تماما الحقيقة. ولا بأس أن أذكرك بها، وهي أن سيدك الصادق هذا لا يعدو أن يكون أحد غلاة أخوان الشيطان، وهو المسؤول الأول بعد الترابي لما آل إليه الحال، أما ناس قريعتي راحت بكري والبشير ومحمد عطا، وغيرهم من الرجرجة والغوغاء والدهماء من غمار الملتحين والمستكرشين، فهم يعتبرون فاعلون معنويون في هذا الجرم الذي أصاب البلاد والعباد أي هم مجرد منفذون سذج... فلا تكن مثلهم وتدافع عن أصحاب الخدعة التاريخية الذين استنكفوا دفن د. عبد النبي علي أحمد في مقابرهم. أصحى ولا تتبع الرأي الأعوج فأنت حر إبن حر. لا تجعل من يأتي أفعالا يترفع من أن يأتيها العبد المملوك سيدا لك.

[الغلب الجوع بالنوم]

ردود على الغلب الجوع بالنوم
[الانصارية] 06-26-2014 04:16 PM
فلا تكن مثلهم وتدافع عن أصحاب الخدعة التاريخية الذين استنكفوا دفن د. عبد النبي علي أحمد في مقابرهم.

ده كلام حار شديد


#1045595 [أبوعلي]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 02:30 PM
الفيك بادر به ـ كلّ إناء بالّذي فيه ينضح
متشكّكا ، أتابع مشاركاتك ولا أجد فيها ما يفيد أويُلفت
يمكنك أن تحقّق مصلحتك الذّاتيّة دونما التعرّض للمعارضة
أكرّر: خير لك الإبتعاد عن مناطحة المعارضة (وأ،ت صيد نافر)

[أبوعلي]

ردود على أبوعلي
United States [خليل ابومحمد] 06-26-2014 04:14 PM
اشهد الله انك (حللته ) تماما. وانا ايضااتابع كتاباته خلال الثلاثة اشهر الماضيه وانصحه ان يرجع لقالاته تلك وماذا كان يكتب فيها - يا كباشي اذهب للسيد الصادق وابناءه وقدم اعتذار مباشر كربمابلغت مرماك بطريقة أكرم.


#1045586 [Adam Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 02:24 PM
بالله يا كباشى بطل مجمجة.. حال حزب الامة لا بيسر عدو لا صديق.. تخبط وعواسة سياسية.. شوف فى كم بيان متناقض صادر من مؤسسات الحزب ورئيسه فى غضون الاسبوعين الماضيين.. كوادر الحزب: لا حوار مع الاشرار.. مريم الصادق: عدنا لتحالف المعارضة للتعبئة والتنسيق لاسقاط النظام.. سارة نقد الله: الحوار مات ودفن.. بيان حزب الامة الذى يحوى اعتزار واضح عن تصريحات الصادق بخصوص ق.د.س.. مريم الصادق: البيان دا مدسوس.. الصادق: لم اعتزر، ماضون فى الحوار.. بيان مشترك لحزب الامة وحركة العدل والمساواة فى امريكا.. بيان آخر يتبرأ من البيان السابق ويرفض التقارب مع المعارضة المسلحة.. الخ..
كل يوم حزب الامة بى رأى وكل يوم بى بيان جديد.. وين المؤسسية وين التنظيم.. ما معقول سياسة متناقضة وعدة ناطقين باسم الحزب كل واحد على هواه.. رئيس الحزب متخبط ومقحم اسرته معه..

[Adam Ibrahim]

#1045581 [صقر الحقيقة]
5.00/5 (1 صوت)

06-26-2014 02:20 PM
كلام موزون كالدهب احسنت يا كباشي لكن الجداد الالكتروني بعد شوية حيرد عليك فليعلم الجميع معارضة بدون حزب الامة تساوي صفر والا كما قال الاخ ورونا شطارتكم وانزلوا الشارع يامعارضة لندن وسيدني ضاربين الكندشة وماجايبين خبر.

[صقر الحقيقة]

#1045570 [قال الكلاب تنبح والقافلة تسير]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 02:10 PM
انت الكلب الذي ينبح والقافلة واقفة

[قال الكلاب تنبح والقافلة تسير]

#1045560 [ابوغفران]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 02:00 PM
خلاص ياالصافى الفيك انعرفت . يعنى طالما حميدتى موجود فى العاصمة مافى داعى لاى معارضة سلمية كانت او مسلحة . بهدا المنطق فان كل الثورات التى حدثت ماكان قى داعى ليها : فطالما القدافى فى باب العزيزية وبشار الاسد فى دمشق والمالكى فى المنطقة الخضراء مافى داعى للثورة , وهولاء كما نعلم اشد شراسة وباسا واكثر عدة وعتادا من حميدتى . وبهده المناسبة ياالصافى لمادا لم يطلق سراح ابراهيم الشيخ وهو يواجه نفس تهم الحبيب؟ , نفسى اعرف . حسب علمى ان (كسير التلج) لايليق باهل المنطقة التى انت منها .

[ابوغفران]

#1045526 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 01:35 PM
هذا هو سر بقاء الإنقاذ إلى اليوم ,, مكايدة الأحزاب لحزب الأمة.
و الصادق تاااااني ?!? ,, أخير لينا ألإنقاذ.

واليوم يلومونه على بقائها


ولو أراد حزب الأمة ألإئتلاف معها لفعل وهي في قمة قوتها وسطوتها أوائل التسعينات
ولو أراد أن ينزعها ويحكم بالسلاح لفعل ,,كما أخبر عن كثير من ضباط القوات المسلحة الذين يرغبون بإنقلاب تحت رعايته.


الكارهون بين أمرين ظلم الإنقاذ وحسد حزب الأمة


والقافلة تسير

[Amin]

ردود على Amin
United States [خليل ابومحمد] 06-26-2014 04:19 PM
فعل اكثر من الائتلاف باستكانته وهو رئيس الوزراء الشرعي.


#1045523 [الجبلابي الانصاري]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2014 01:30 PM
كتابتك مكعوجة لانها انعكاس فهمك المقلوب !!! انت لسه مااتخلصت من عبوديتك للاشخاص ؟؟؟. تسمع ما يسمعون وترى ما يرون والله حزب الامة ماحيقوم على حيلو ابدا طالما فيه طبالين زيك.

[الجبلابي الانصاري]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة