الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
الاكتئاب بوابة السكري
الاكتئاب بوابة السكري
الاكتئاب بوابة السكري


06-27-2014 09:24 AM


ارتفاع السكر في الدم يزيد مستويات الغلوتامات في الأعصاب ويسبب الاكتئاب، وفيتامين د يقلل مشاعر الحزن.

واشنطن - توصلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يصابون بمرض السكري بسبب التفاعل بين ارتفاع مستويات السكر في الدم لديهم والناقلات العصبية المرتبطة بالاكتئاب.

ونشر موقع "ميديكال نيوز توداي" الأميركي نتائج دراسة أجراها الباحثان الأميركيان نيكولا بولو ودونالد سيمونسون في بوسطن وعرضاها في الإجتماع المشترك للجمعية الدولية لأمراض الغدد الصماء وجمعية الغدد الصماء.

ووجد الباحثان أن النساء اللواتي يعانين من الاكتئاب يزيد خطر إصابتهن بمرض السكري بنسبة 17٪، والنساء اللواتي يتناولن مضادات الاكتئاب يرتفع خطر الإصابة بمرض السكر لديهنّ بنسبة 25٪ أكثر من النساء اللواتي لا يعانين الاكتئاب.

ويزيد ارتفاع مستويات السكر في الدم مستويات الغلوتامات في الاعصاب لتسبب الاكتئاب.

وكانت بحوث سابقة اقترحت روابط بين السكر والاكتئاب.

وقال الباحثان: "تشير نتائجنا إلى أن ارتفاع مستويات الغلوكوز في الدم يعرّض مرضى السكري من النمط الأول إلى الاكتئاب من خلال آليات بيولوجية في الدماغ".

وأضاف أنه "من السائد الاعتقاد أن المرضى الذين يعانون من النمط الأول أو الثاني من مرض السكري لديهم معدلات أعلى من الاكتئاب من أقرانهم غير المصابين بالسكري".

يشار إلى أن دراسة صادرة في العام الماضي وجدت أن هناك إمكانية لتخفيض مشاعر الحزن والإكتئاب لدى النساء المصابات بمرض السكري من النمط الثاني بواسطة فيتامين د.

واكدت دراسة اميركية حديثة أن للتسوق فائدة على الصحة النفسية، حيث يساعد في التغلب على مشاعر الاكتئاب التي يشعر بها الإنسان بسبب ضغوط العمل والحياة.

وأوضحت الدراسة أنه عند شراء أغراض جديدة يشعر الإنسان بالسعادة ثلاث مرات أكثر من الشخص الذي لا يتسوق.

ولاحظ الباحثون بأنه من النادر أن يشعر أي شخص بالحزن أثناء التسوق.

وحذرت دراسة بريطانية قديمة نشرتها التليغراف من الوصف الخاطئ لمضادات الاكتئاب لمجرد حالات الحزن العابرة، فهذه العقاقير يتم وصفها أساسا عندما تصل معاناة المريض إلى الحزن الكامل أو الأرق الشديد أو المشاكل الجنسية.

وأشارت الدراسة إلى تضاعف عدد المصابين بالأمراض العقلية منذ عام 2002 وحتى الآن، حيث وصل عددهم إلى خمسة ملايين حالة في بريطانيا.

وقال الدكتور كريس دورويك صاحب الدراسة وهو بروفيسور الرعاية الطبية الأولية فى جامعة ليفربول: "إن نصف هذا العدد تشخيص خاطئ للحالة" ويدعو إلى ضرورة تشديد معايير تناول مضادات الاكتئاب كما ينبه شركات الأدوية إلى عدم تسويق منتجاتها لدى الأطباء الممارسين العامين.

وتعترض جيني إدوارد رئيسة إحدى مؤسسات رعاية المرضى العقليين على هذه الورقة البحثية حيث تقول إن معدلات الاكتئاب التي يواجهها الممارسون العامون زادت بالفعل نتيجة لما يواجهه الناس من ضغوط في الحياة من بطالة وأخبار سيئة وظروف اقتصادية صعبة.

تؤكد إدوارد أن هذه الأعداد حقيقية وأن تشخيص هذا المرض العقلي ضرورى في علاج هؤلاء حتى يستعيدوا نشاطاتهم السابقة.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1305


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة