الأخبار
أخبار إقليمية
وزير الداخلية يتعهد بتوفير الأمن للمواطنين
وزير الداخلية يتعهد بتوفير الأمن للمواطنين
وزير الداخلية يتعهد بتوفير الأمن للمواطنين


الوزراء الجدد أدوا القسم أمام البشير بالقصر الرئاسي
06-27-2014 12:50 AM
تعهد وزير الداخلية الفريق أول عصمت عبدالرحمن زين العابدين في أول تصريح صحفي له بعد توليه منصبه وأداء القسم أمام الرئيس عمر البشير، بتوفير الأمن والاستقرار للمواطنين ومجابهة التهديدات الداخلية والخارجية التي تواجه البلاد.


وأدى القسم أمام الرئيس بالقصر الرئاسي بحضور وزير رئاسة الجمهورية صلاح الدين ونسي ورئيس القضاء مولانا د. حيدر أحمد دفع الله كل من الفريق أول ركن عصمت عبدالرحمن زين العابدين الحسن وزيراً للداخلية، والمهندس عبدالواحد يوسف إبراهيم وزيراً للطرق والجسور، وأحمد أبوزيد أحمد وزير دولة بوزارة العدل، وسراج الدين علي حامد وزير دولة بوزارة النقل، وأوشيك محمد طاهر وزير دولة بوزارة المعادن.


وقال زين العابدين إنه سيعمل على تحسين بيئة العمل بوزارة الداخلية. وعبر عن شكره وتقديره للثقة التي أولاها إياه الرئيس البشير .


من جهته أكد وزير الدولة بالعدل أحمد أبوزيد أحمد، حرصه على تحقيق العدالة وسيادة حكم القانون، وحصول كل مواطن على حقه وفقاً للقانون والدستور وكفالة الحريات، بالتنسيق مع كافة المؤسسات ذات الصلة .


وأمّن وزير الدولة بالنقل سراج الدين علي حامد، على أهمية وزارة النقل كدعامة اقتصادية، ودورها في تعزيز التنمية الاقتصادية بالبلاد. وقال إنه سيبذل قصارى جهده لتحقيق الربط الجوي والبري والنهري بين كافة ولايات السودان، بما يحقق المصالح الاستراتيجية للدولة والمواطن .


شبكة الشروق


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3997

التعليقات
#1046360 [كاسترو عبدالحميد]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2014 03:35 PM
تعيين الفريق عصمت تم لتقليل الفجوة التى احدثها ( انحسار نفوذ الجيش ) وجلب قوات الجنجويد لتسد هـذه الفجوة ولتكون سندا للبشير ضد مؤامرات الترابى ونافع وعلى عثمان طه الذين يموتون يوميا من الغيظ والحنق والحسرة على المجد الذى كانوا فيه والوضع الذى آلوا اليه ألآن ويحلمون يوميا باستعادة وضعهم وحكمهم الذى ضاع منهم ولم يحسنوا الحفاظ عليه واصبح ينطبق عليهم المثل الشعبى ( جدادة الخلآء التى طردت جدادة البيت ) أى انهم هم الذين جاوا بالبشير ( جدادة الخلآء ) . نعود لتعيين الفريق عصمت الذى تم ليسد وليكمل نقص سلطة الجيش وليكون عينا ساهرة ورادعا لسلطة جهاز الأمن وقوات الجنجويد الذان يقفان فى كفة واحدة مقابل كفة الجيش والبوليس . هـذه المعادلة الجديدة سوف تضمن للبشير الولاء الكامل من الفصيلين لأن كل منهما سوف يتفانى فى تقديم اقصى ما لديه من خدمة لينال رضا البشير والذى اصبح مثل ( متولى ) بتاع المسلسل المصرى المتزوج من اربعة نساء. سوف تشهد الفترة القادمة زيادة نفوذ البوليس فى العاصمة وسوف يكون خصما على نفوذ جهاز الأمن والجنجويد التى سوف يطاح بها قريبا لأنها جسم غريب على القوات النظامية الثلاثة ( الجيش والبوليس والأمن ) ولا يستبعد حدوث تصفيات ومواجهات بينهم البعض خاصة اذا تدخل جماعة الترابى لكسب اى من الفصائل لصالحهم فى معركتهم ضد البشير لأنتزاع حكمهم الذى استولى عليه .

[كاسترو عبدالحميد]

#1046349 [alarabi]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2014 03:14 PM
والله انت راجل طيب .. رمضان كريم ياخي .. وين تلقاهم زي ديل في الإنقاذ .. قالوا حلم الجيعان عيش والناس بطلت تحلم بالعيش لأن الحلم بهذه الطريقة رفاهية في الأول لازم تنوم عشان تحلم وكان الله في عون هذا الشعب المسكين المستكين

[alarabi]

#1046189 [SINARI]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2014 10:47 AM
ماعندنا كلام علي تعليقك بس احسن يعيدوا السودان للحاله التي ارادوا ان ينقزوه منها لان تلكم الحاله كانت افضل مليون مره مما نحن فيه من بلد اذا سرق القوي تركوه اما اذا ما سرق الضعيف المحتاج ربما اقاموا عليه الحد بل اكثر من ذلك غير السرقه مثل القضايا الجنائيه ودونك البلدوزر وهل تعلم ان من افرج عنه عسكري يدعي عمك عمر البشير بعدين تعال هنا اين هم العساكر الم تسمع بقوات الدعم السريع من ما كان مكن الجيش الا ان ينقل المؤن لهم وهم يديرون حربا بالوكاله وين جيشك اخي راجع ثقتكم في جيش الهنا

[SINARI]

#1046115 [aboahmed]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2014 08:44 AM
ونهارمشى وين يا ناس ؟

[aboahmed]

#1046094 [abdallah]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2014 07:52 AM
اتمنى ارجاع كل الوزارات للعسكر تعليقى هذا سيجد ردات فعل كثيرة ولكن العسكرية غير الممتزجة بحزبية هى الافضل للسودان

[abdallah]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة