الأخبار
أخبار إقليمية
المعارضة: خصومتنا مع النظام موضوعية ونثق في قدرات الشعب
المعارضة: خصومتنا مع النظام موضوعية ونثق في قدرات الشعب



06-28-2014 12:26 AM


الخرطوم: أسامة حسن عبدالحي

جدد تحالف قوى الإجماع الوطني رفضه المشاركة في أي انتخابات في ظل نظام المؤتمر الوطني الحالي، وقال القيادي بالتحالف محمد ضياء الدين إن التحالف ينظر لتصريحات الحكومة حول الانتخابات باعتبارها محاولة للضغط على الأحزاب الرافضة للحوار بمفهوم المؤتمر الوطني من أجل القبول به، متسائلا عن كيف يدخلون الانتخابات ونتيجتها محددة سلفا في ظل حديث النظام عن عضوية لحزبه تبلغ(6) ملايين، واعتبر ذلك مؤشرا على تزوير الوطني للانتخابات، متهما النظام بعدم المصداقية تجاه دعاوى الحوار التي يعلنها ومبررا لذلك باعتقال الإمام الصادق المهدي، والذي يعد من أبرز الداعمين للحوار والمشاركين فيه دون شروط ، وقال: من الواضح أن النظام الآن فقد البوصلة، وأصبح يلف في كل الإتجاهات، مدللاً على ذلك بتصريحات مساعد رئيس الجمهورية إبراهيم غندور والذي قال: إن الناس ظنوا فيه إنه أحسن قليلا من سلفه، إلا أنه دار في نفس الإتجاه السابق، ما يؤكد تخبط وعشوائية الوطني في التصريحات، مشددا على قدرة المعارضة السودانية على إسقاط النظام، ومجدداً ثقة المعارضة في الشعب السوداني من أجل إسقاط النظام وتحقيق رغباته ومطالبه في إقامة نظام وطني ديمقراطي، مؤكداً على أنهم أكثر حرصاً على وحدة الوطن وسلامة أراضية وسيادته واستقلاله في الوقت الذي فرط فيه النظام في السيادة الوطنية ورهنها للأجنبي وفتح البلاد على مصرعيها للجيوش الاجنبية مؤكداً على أن خصومة المعارضة مع النظام موضوعية وفقا لاسس العمل السياسي.

الميدان


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 970

التعليقات
#1047177 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2014 02:07 PM
رهان الشعب هو الحصان الاسود الفائز
النظام يخاف ما يخاف الا الشعب السوداني
النظام يعلم ان الشعب في حالة انتفاضة منذ سبتمبر وقد يفعلها ويكملها من اقل شرارة
والشرارة في يد المعارضة
وهي تضحية تقابل بتضحية
النظام الحاكم لا يؤمن الا بالقوة
والشعب اقوى واكبر مما كان العدو يتصور
الشعب يتربص بالنظام والنظام يتربص بالشعب فلمن النصر في النهاية
انه الشعب والشعوب لا تقهر وليسوا بشذاذ افاق انما لهم رؤية ويعلم اين الفساد واين الصلاح

[radona]

#1047017 [أبو قنبور]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2014 11:53 AM
يبدو أن النظام لديه أكثر من بوصلة، بل ربما مصنع للبوصلات، من كثرة ما طالعنا وسمعنا تصريحات المعارضة أن النظام فقد البوصلة.
برافو نظام، كلما فقدت بوصلة جئتنا ببوصلة جديدة.

[أبو قنبور]

#1046926 [karkaba]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2014 10:30 AM
معني كدة ان 19 مليون من الشعب ضدهن ومعارض لهم 0كل حزب دكتاتوري يلم الانتهاذيين فهو كا الزبالة يلم الضبان و يتبخر عند الانتفاضات 0 الانحاد الاشتراكي و الحزب الوطني في مصر اكبر دليل

[karkaba]

#1046814 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2014 07:55 AM
اقتباس وتعهد البشير بتوفير كافة الضمانات وتهيئة المناخ المناسب لاجراء انتخابات نزيهة وشفافة.

على المعارضة الغوغائية حتى تكون عملية تقدم مشروعا للانتخابات حرة نزيهة لحدي 2015
1ا اصلاح المحكمة الدستورية العليا
2- اصلاح المفوضية العليا للانتخابات
3- استعادة الاقاليم والغاء الولايات
ومن داخل اتفاقية نيفاشا الدولية ودستور 2005
وللاسباب الاتية
معارضة السودان القديم دي نصها موية ومجربة في 2010 وخذلت 18 مليون ناخب مسجل وتهتم بالاشخاص وليس المؤسسات
1-الذى جاء بالبشير في الانقلاب رئيسا للسودان 1989هم الاخوان المسلمين وشيخهم الترابي العامل فيها معارضة هسة وبتواطوء مع رئيس الوزراء الصادق المهدي ..فقط حسدا منهما لاجهاض مبادرة السلام السودانية المرغني/قرنق1988 والمؤتمر القومي الدستوري...ووضع البلاد في ظل نظام الاخوان المسلمين الماسوني الفاشي...
2- الذي جعل البشير يستمر في الحكم حتى 2005
1- القبضة الامنية
2- الاعلام المضلل
3- غوغائية المعارضة-نفس الناس-
3- الذي جعل البشير يستمر حتى الان 2014
1- عدم قبول المحكمة الدستورية العليا المهترئة والمفوضية العليا لانتخابات المزيفة بالطعن في اهلية البشير لحكم السودان الذى قدمه بروفسر في القانون "معتصم الجمهوري"....
2- فرار المؤلفة جيبوهم من انتخابات 2010-نفس الناس -وسحب مرشح الحركة الشعبية معهم في عمل مشين وغير مبرر وغير مفهوم وفيها تجاوز كبير لاتفاقية نيفاشا قاد الى ما نحن عليه الان
3- الذي يجعل البشيرحاكما لى الابد
1-تصفير العداد بواسطة -نفس الناس- اهل القبلة بالغاء الدستور القائم الذى ينهي ولاية البشيردستوريا في 2015....والبحث عن دستور جديد يناسب سقفهم العقلي المنخفض جدا من 1964

[شاهد اثبات]

#1046750 [ahamed]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2014 02:47 AM
العضوية 11 مليون قالو ما ستة مليون . انت ما تسمع كويس ولا شنو

[ahamed]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة