الأخبار
منوعات
انتحر بعد رؤية صورها مع "ليوناردو دي كابريو"
انتحر بعد رؤية صورها مع "ليوناردو دي كابريو"
انتحر بعد رؤية صورها مع


06-29-2014 10:41 AM


ومن الحب ما قتل، مقولة تنطبق حرفياً على حالة زوج عارضة الأزياء كايتي كليري(32)، أندرو ستيرن(40 عاماً). فقد أقدم الأخير بفعل الحب والغيرة بحسب ما تناقلت العيد من وسائل الاعلام الفنية، على الانتحار الأحد الماضي بعد أن شاهد صور زوجته التي انفصل عنها، بصحبة الممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو، وهما يتبادلان أطراف الحديث ويضحكان سوياً.

وأشارت صحيفة الديلي ميل البريطانية، نقلاً عن أصدقاء لأندرو أنه انتحر على الرغم من أنه لم يكن في حالة عصيبة هو المعروف بأنه يميل للاكتئاب لاسيما بعد انفصاله عن زوجته و"حب حياته"، بل كان يعيش فترة مرحة نسبياً، حيث نشر صوره وهو يحتفل ويسهر في أحد النوادي على فيسبوك.

إلا أن الغيرة على ما يبدو أشعلت نار الحزن مجدداً والاكتئاب في نفسه، فأطلق النار على نفسه بواسطة بندقية، في ملعب الرماية "فان نويس".

في المقابل، لفت صديق مقرب من أندرو للصحيفة إلى أنه: "لا يظن أن هناك علاقة بين كايتي وليوناردو، فهي شغوفة بالحيوانات، وأعدت مؤخراً فيلماً وثائقياً بعنوان "أعطني ملجاً"، وكانت تحاول الترويج له كلما التقت شخصاً ما، لذا أظن أن ليوناردو كان يشاركها اهتمامها بالحيوانات".

لكنه أشار إلى أن صديقه كان يقاوم الاكتئاب طويلاً، ويخضع للعلاج، حتى بدأ يأخذ أدوية لزيادة التوستسترون، الأمر الذي يؤثر على توازن الجسم" وأعرب عن اعتقاده بأنه "عندما تركت كايتي ستيرن زاد وضعه المأساوي، حيث انفصلا منذ شهور، ولا ندري ما حدث تحديداً بينهما، لكنها هي التي طلبت الطلاق".
العربية

image

image


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2704


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة