الأخبار
أخبار إقليمية
منى حسن محمد : أشدّ ما نحتاج إليه استيعاب معنى العتق من النار
منى حسن محمد : أشدّ ما نحتاج إليه استيعاب معنى العتق من النار
منى حسن محمد : أشدّ ما نحتاج إليه استيعاب معنى العتق من النار


06-30-2014 12:54 AM

وكالة أنباء الشعر / زياد ميمان


جاء شهر الرحمات يحمل معه العفو والمغفرة ، وكل منا له مع رمضان ذكريات ويعيش يومه الرمضاني بطريقة تختلف عن باقي أيام السنة ونقوم بطقوس معينة خلال أيامه وساعاته. وفي الحديث عن رمضان في حياة الشعراء والمثقفين كان لنا اللقاء مع الشاعرة السوادنية منى حسن حيث أ|جابت على أسئلتنا...

كيف تعيشين أجواء رمضان وماهي الأشياء التي تمارسينها في رمضان؟

عادة أعيش أيام رمضان كبقية أيامي العادية من حيث مواعيد الاستيقاظ، وممارسة أعمالي اليومية، ولكن لأيام رمضان خصوصيتها بالطبع، وعظمة العبادة في هذا الشهر فرصة عظيمة لكل مسلم، واجتماع الأسرة حول مائدة الإفطار نعمة كبيرة، إضافة لصلة الأرحام فيه، عادة أحب أن أقرأ في رمضان، ليس القرآن وحسب، ولكن أحب العودة أيضا إلى كتب التراث المفضلة لدي، ولا أحب الخروج كثيرا خارج البيت في رمضان.

كيف هي أجواء رمضان في بلدك وماهي أبرز ملامح تلك الأجواء؟

أجواء رمضان في السودان رائعة، وأجمل ما فيها عادة خروج الرجال بإفطارهم ليفطروا في جماعات أمام منازلهم مما يتيح لهم إفطار كل عابر سبيل يمر أمامهم، بل إن هنالك من يغلقون الشوارع كي تتوقف السيارات ويفطر من بها، وهذا امتداد لكرم السودانيين الذي يزيد في رمضان، ومن أبرز ملامح الأجواء أيضا خروج الناس كبيرهم وصغيرهم لأداء صلاة التراويح وبعدها هنالك عادة " شراب المويات" ، بعد صلاة التراويح، والتي يزور فيها الناس بعضهم بعضا أحيانا، أوهي وقت الزيارات في رمضان.

كتابة الشعر في رمضان هل تختلف عن بقية شهور السنة؟

بالنسبة لي لا تختلف كثيرا، بل ربما تزيد، وكتبت نصوصا أحبها جدا في فترة شهر رمضان العظيم، وأراه شهرا محفزا للإبداع، لما يضيء الروح فيه من إيمان يوقظ الإلهام فيها.

ماهي الأكلات التي تفضلينها في رمضان كأطباق رئيسيه أو حلويات أو مقبلات؟

أحب شوربة الخضار كطبق افتتاحي لفطور رمضان، بالإضافة لطبقنا السوداني الرئيسي " العصيدة بالملاح" والذي لا تكاد مائدة رمضانية سودانية تخلو منه، تعقبهم القهوة، والشاي السادة، وهما أهم مشروبات رمضان بالنسبة لي.

ماهى الأشياء التي تتمنين وجودها في شهر رمضان في بلدك وهي غير موجودة؟

لا شيء تحديدا..

ماهو نصيب التلفزيون من وقتك وماهي البرامج التي تتابعينها في رمضان؟

عموما لا نصيب كبيراً للتلفزيون من وقتي منذ الصغر، فأنا لست من محبيه، لكني أتابع مع الأسرة بعض المسلسلات أو البرامج الكوميدية التي تعقب الإفطار، إضافة لمسلسل أو برنامج ولكن ليست متابعة مستمرة، فبطبعي أكره الالتزام بمسلسلات أو برامح بمواعيد يومية.

ماهي ذكرياتك مع رمضان من طرائف وذكرى الصيام الأول؟

ذكرياتي مع رمضان أوسع من أن أحصرها في ثمانية وعشرين حرفا، لكن كانت دوما جميلة، وكنت أحزن دوما لفراق رمضان، وأفتقد لحميميته التي أحبها في المنزل، من ذكرياتي مع الصيام الأول أنني أخذت العصير لأضعه في السفرة وكنت في الصف الثاني الابتدائي وقتها، ونسيت أني صائمة، وذلك قبل الأذان بخمس أو عشر دقائق، وشربت منه حتى ارتويت، وبعد أن أذن الأذان انتبهت فبكيت، وقالت لي أمي حينها إن النسيان لا يبطل صومك J

هل جربت الصيام خارج بلدك؟ وما البلد الذي صمت فيه؟

نعم، فأنا من مواليد المملكة العربية السعودية، وعشت فيها طفولتي، وحتى المرحلة المتوسطة، هي بلدي الثاني، ولذكريات رمضان فيها إيقاع لا يسكنه النسيان.

هل يختلف رمضان 2014 عن رمضان في السنوات الماضية؟

يختلف كثيرا، فقد جاءنا في وقت عصيب، نحن أشد ما نكون فيه بحاجة إلى أن تظلنا الرحمة وتغشانا المغفرة ونجيد استيعاب مفهوم العتق من النار، وأمتنا الإسلامية تتمزق بلدا تلو الآخر، وإخواننا يقتلون بعضهم باسم الدين، نعم هو مختلف كثيرا، أيامنا في 2014 مثقلة بالألم، والأمل معا.

بطاقة تهنئة بالشهر الفضيل لمن تقدمينها؟ وماذا تقولين فيها؟

أقدمها لأمي، للقلب الذي لا يملك إلا أن يحبنا أبدا، ويقبلنا كما نحن، ولا يعجز عن مسامحتنا يوما، وأقول لها " كل عام وأنتِ بألف خير، بارك الله بعمرك، ورزقنا برك ورضاك، تصومي وتفطري على خير يا أجمل الناس".


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1759

التعليقات
#1048829 [zool]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2014 04:55 PM
ومن أبرز ملامح الأجواء أيضا خروج الناس كبيرهم وصغيرهم لأداء صلاة التراويح وبعدها هنالك عادة " شراب المويات" ، بعد صلاة التراويح،

[zool]

#1048519 [الباسل بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2014 12:14 PM
انتوا ياناس السودان دة كلوا بقى شعراء وفنانين ؟؟؟؟

اللهم انى صائم....

[الباسل بابكر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة