الأخبار
أخبار إقليمية
الكيل بألف مكيال
الكيل بألف مكيال



06-30-2014 12:23 AM

إبراهيم ميرغني

نظمت جماعة الأخوان المسلمين ومجموعة سائحون أول أمس وقفة احتجاجية أمام مسجد جامعة الخرطوم وبشارع المطار معلنين رفضهم لزيارة الرئيس المصري البشير عبد الفتاح السيسي.وكانت هناك سيارات طافت شوارع الخرطوم تحمل مكبرات صوت تدعو المواطنين في الخرطوم للتظاهر ضد الزيارة وتدعو أنصارها لحمل شعارات رابعة العدوية في المطار حسب صحف الخرطوم أول أمس.

ونقول ما حدث يعكس بجلاء الورطة الفكرية والسياسية للإسلام السياسي في بلادنا والذي يحمل شعار التمكين بيده اليمنى ويحمل شعار الشرعية الإنتخابية بيده اليسرى وبينهما مساحة عريضة من الفساد والإفساد.

ولو كانت أسباب مظاهرة أول أمس التي لم تفرقها الحكومة بالقوة كما تفرق مظاهرات المعارضة ،هي الزعم بأن السيسي أتى للسلطة عبر الإنقلاب العسكري على الشرعية الإنتخابية فهذا الأمر قد حدث بالسودان في 30 يونيو 1989م. ويومها كان الأخوان المسلمون هم من أنقلب على الشرعية وعلى النظام الديمقراطي الذي ساد بعد الإنتفاضة،بالتالي هم يكيلون بأكثر من مكيال.ولو كانت المظاهرة تأييداً لأخوانهم المصريين الذين سقط مشروع تمكينهم ودولتهم الإسلامية بعد عام واحد من صعودهم للسلطة.فإن مشروع الأخوان الحضاري في السودان سقط بجدارة ولم يتبق منه غير الفساد ونهب الأموال العامة بكل الصور.

ولو كانت المظاهرة تعاطفاً مع المعتقلين والمسجونين في مصر بتهم الإرهاب وخلافه فسجون السودان ملأى بالمعتقلين من كافة التيارات من أطياف المعارضة السودانية.ولم يفتح الله على الذين يسمون أنفسهم بالأخوان المسلمين بالخروج لأجل إطلاق سراح هؤلاء أو حتى إصدار البيانات الورقية تضامناً مع من أعتقلوا.

ولأن الوطنية خارج دائرة الذهن الأخواني فإنهم مايزالون يحلمون بدولة الإسلام الكبرى التي لا علاقة لها بالأوطان وفي سبيل ذلك فلينفصل الجنوب ولتدور الحروب في كل مكان فداء التمكين واستعباد الآخرين.

وغني عن القول أن الأجهزة المختصة كانت تراقب الموقف وفي أحداث أخرى كانت تتدخل لإجهاض الموقف..فيا عجبي.

الميدان


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 991


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة