الأخبار
أخبار إقليمية
محامو السودانية المسيحية يطالبون بإلغاء التهم الموجهة إليها
محامو السودانية المسيحية يطالبون بإلغاء التهم الموجهة إليها



06-30-2014 04:01 AM
الخرطوم 'أ ف ب'

طالب محامو السودانية المسيحية التي لجأت إلي سفارة الولايات المتحدة في الخرطوم بعد تلقيها تهديدات بالموت، اليوم الأحد بإلغاء التهم الموجهة إليها كي تتمكن من مغادرة السودان.

وقد لجأت مريم يحيي إبراهيم اسحق '26 سنة' المحكوم عليها بالإعدام في 15 مايو بتهمة الردة، إلي السفارة الأمريكية بعد أسبوع حافل بالمفاجآت.

وأفرج عنها الاثنين بغد إلغاء محكمة الاستئناف حكم الإعدام، لكنها اعتقلت الثلاثاء في المطار عندما كانت متوجهة إلي الولايات المتحدة وأخيرا أفرج عنها الخميس بكفالة، لكن الخرطوم أعلنت ملاحقتها بتهمة التزوير واتهمتها بانها قدمت وثيقة مزورة لمغادرة البلاد.

وقال احد محاميها مهند مصطفي لفرانس برس مؤكدا انه لا يعلم متي سيعلن القضاء قراره 'رفعنا طلبنا' إلي المدعي من اجل الحصول علي إلغاء التهم، مضيفا 'علينا الانتظار'.

وأكد مصطفي السبت انه إذا الغي القضاء التهمة فسيكون بإمكان مريم يحيي إبراهيم اسحق وزوجها دانيال واني الذي يحمل الجنسيتين الأمريكية والجنوب سودانية، وابنيهما -وولد احدهما في الاعتقال- مغادرة السودان.

وأعلنت السلطات ان المرأة استعملت وثيقة أجنبية للسفر وهو أمر 'غير قانوني' واعتبرت الخرطوم انه كان عليها ان تستعمل جواز سفرها السوداني لكن المحامي مصطفي قال انه ليس لديها جواز سفر سودانيا.

وأعرب عن أمله في ان تسلمها السلطات إياه وقال 'تكلمنا معهم ونظن انهم سيتعاونون' معتبرا ان الحكومة 'بادرت بخطوة جيدة من اجل تسوية المشكلة'.

وأثار وضع هذه السودانية استنكار الحكومات الغربية وجمعيات الدفاع عن حقوق الإنسان لا سيما انها أدينت بالإعدام بتهمة الردة كما تنص عليه الشريعة.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2983

التعليقات
#1049174 [ابو الافكار]
0.00/5 (0 صوت)

07-01-2014 09:29 AM
بلد الدجالين والدراويش

[ابو الافكار]

#1048797 [فلاح]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2014 03:15 PM
جواز السفر يطلع باسم مريم ام باسم ابرار هذه هى القضية برأيى

[فلاح]

#1048528 [الهواري]
3.00/5 (2 صوت)

06-30-2014 11:22 AM
اتمنى من السلطات السودانية ان تسقط عنها الجنسية ولا تمنحها الجواز السوداني حتى لا تقذف به في مكب النفايات بعد مغادرتها البلاد .. فمثل هؤلاء لا يستحقون صفة مواطن سوداني .

[الهواري]

#1048485 [Asmar]
5.00/5 (1 صوت)

06-30-2014 10:39 AM
طالبان بين ارض النيلين
لو نال مسلمى السودان حريه فى اختيار الاديان لترك عدد كبير الاسلام بعد بعد اغتصابهم وتعذيبهم و قتل ابنائهم

[Asmar]

#1048350 [مأمون المأمون]
5.00/5 (1 صوت)

06-30-2014 06:38 AM
أولاً:"لكن المحامي مصطفي قال انه ليس لديها جواز سفر سودانيا." ولم و استخراج الجواز لا يحتاج منها إلى إلى إثبات شخصيتها بالمستندات الثبوتية السودانية فهى بزعمها درست بجامعة الخرطوم و من متطلبات الجامعة أن تقدم جنسيتها فأين هذه الجنسية لهذه الشخصية المختلقة .
ثانياً:"وأعرب عن أمله في ان تسلمها السلطات إياه وقال 'تكلمنا معهم ونظن انهم سيتعاونون" لو كانوا فعلا سيتعاونون فلم أوقفوها فى المطار أنا أأتفق مع قولك أنهم سيتعاونون إذا أبرزت أوراقها الثبوتية الحقيقية و فى هذه الحالة ستسقط أسطورة مريم و تبقى قصة أبرار التى أنكرت أسرتها و أمها الحاجة زينب عبد الله أعانها الله فى مصيبتها و التى أغفلت أجهزة الإعلام قضيتها و اعتمد الدفاع لاستبعاد شهادتها على الخطأ فى تقدير عمرها و الذى يحدث فى كثير من القرى التى تعتمد على التقدير فقط و لم يوضح الدفاع ما الذى يحمل أسرة قروية محافظة على ادعاء إنتساب فتاة لها و هى فى هذا الوضع الكارثى حسب الأعراف السودانية

[مأمون المأمون]

#1048327 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2014 04:38 AM
تلغي التهم طواااالي كدا ؟ لسه يا ساده يامحامين ياكرام كدي اول حاجه نقدم الطعن في قرار الإستئناف وينظرو القضاء . ودا كوم وجلسة يوم الخميس 7/3 كوم تاني بالمناسبه الإعلانات وصلتكم؟ يلا جهزو نفسكم لجوله أخرى مستعجلين مالكم؟ طولو بالكم شويه .

[خالد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة