الأخبار
منوعات سودانية
عودة الروح لرمز الأناقة والذوق "الساعة".. ضابط مواعيد العاشقين
عودة الروح لرمز الأناقة والذوق "الساعة".. ضابط مواعيد العاشقين
عودة الروح لرمز الأناقة والذوق


06-30-2014 10:13 PM

الخرطوم - طيبة سرالله

منذ الأزل كان الإنسان حريصا على ضبط الوقت منذ أن بدأ يرقب حركة الشمس وحتى اختراع الساعات، كان الوقت هاجسا للإنسان، وعندما صنعت الساعة التي كانت ثورة في حينها سرعان ما تحولت إلى رمز من رموز الأناقة والجمال.. وانسربت إلى ثنايا الأغنيات بعد أن أضحت الساعة ضابطا لمواعيد العاشقين.

الآن تستعيد الساعة حضورها كإكسسوار مكمل للأناقة خصوصا الساعات الملونة، وعادت الساعة من جديد لتستعيد جزءا من مجدها الغابر، في محاولة لمعرفة ملامح استعادة الساعة لسيرتها الأولى سلكنا هذا المسار.

مسار ضبط الوقت

الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك.. هكذا يقول المثل، والوقت إحساس داخلي يترجم عبر عقارب الساعة ويختلف من شخص إلى آخر، والوقت شيء مهم في حياة الإنسان ومن الواجب الاهتمام به، ويعرف الوقت منذ أن خلق الإنسان غير أن تطوره كان بشكل مختلف على مر الزمان، ففي البداية كانت البشرية تعرف الوقت عن طريق الشمس وميلانها ومنذ شروقها وحتى غروبها آخر المساء ومن ثم تطور الزمن وظهرت الساعات الرملية، لقد مكنت النوابض صانعي الساعات من إنتاج ساعات صغيرة ومتنقلة، وسرعان ما انتشرت صناعة الساعات إلى أن وصلت الساعة إلى ماهي عليه في الوقت الراهن، وقد كانت الساعات في السابق لقياس الوقت فقط، والآن أصبحت جزءا من الأناقة والجمال ويشترونها بالألوان.

أناقة وذوق

ويقول بائع الساعات أحمد علي: "نجد اهتمام الناس بالساعات في سياق اهتمامهم بالأناقة، والناس يقبلون عليها بصورة كبيرة.. ولا يقتصر بيع الساعات على فئة معينة، لكن الشباب هم الأكثر شراءا لأنهم يهتمون أكثر بأناقتهم، وخصوصا البنات".

اليوم التالي



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1473


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة