الأخبار
أخبار إقليمية
إنقلاب 30 يونيو .. !!



06-30-2014 02:02 PM
* قبل ربع قرن من الان كان انقﻻب الحركة الاسﻻمية على الديمقراطية ، ومنذ ذلك التاريخ والسودان يتقهقر للخلف في كل المناحي ، الاقتصادية والسياسية والثقافية والرياضية ، وﻻ يحتاج الامر لكثير عناء لاكتشاف هذا التدهور ، ولم تترك لنا الانقاذ منذ مجيئها حسنة واحدة لنذكرها لها او ليحفظها لها التاريخ ، حتى الانظمة الانقﻻبية التي سبقت الانقاذ ، مقارنة بالحاصل اليوم كانت انظمة مثالية جدا ، رغم بشاعتها ، ومن الاشياء الغريبة في هذا الحكم الانقﻻبي ان سدنته يفتكرون ان مجرد بقائهم لربع قرن في السلطة هو انجاز ، وكون الشعب فشل في اسقاطهم كباقي الانظمة السابقة إذن هم اقوياء ، وهذا هو مستوى تفكيرهم واقصى مدى لادراكهم .. !!

* ﻻ نريد ان نحاكم الانقاذ هنا ، واذا اردنا لن يكفينا مداد البحر لنكتب عن الماسي والمصايب والكوارث التي حدثت في عهدها ، عندما جاءت قيل انها ثورة ، ثم قيل انه الجيش ، ثم اتضح بعد ايام انها مؤامرة تمت من حزب الجبهة الاسﻻمية باستغﻻل الجيش لسرقة الحكم الانتخابي ، وحتى لحظة كتابة هذه السطور ما تزال الانقاذ تمارس ذات المؤامرة على الوطن فقط لتحافظ على السلطة ، يا فيها يا نطفيها ، وفعﻻ ظلوا فيها وطفوها في ذات الوقت ، تخيلوا بعد ربع قرن من حكم الحزب الواحد والصراخ والعويل ورفع الشعارات الدينية والهتافات والاناشيد ، يعيش السودان في حالة الﻻدولة واللاقانون .. !!

* واهم من ظن ان الانقاذ قد شاخت وهرمت واوشكت على السقوط ، ﻻ الانقاذ تتبدل ووتتحور وتغير جلدها على حسب المرحلة وعلى حسب المتغيرات ، ﻻ مبادئ ﻻ افكار ﻻ قيم ﻻ أخﻻق ، كل هذه الاشياء يمكن استغﻻلها فقط للبقاء ، وهي كالسراب يظنها الظمآن ماء ، وسيظل يظنها لانها استطاعت ان تجعله في حالة ظمأ مستمر ، ﻻ يدركها وﻻ يتوقف عن الجري خلفها ، وهنا تكمن قوة الانقاذ ، في الخداع والمكر ، ﻻ الاحزاب سلمت من مكرها وﻻ الشعب سلم من خداعها ، وهذا هو سبب بقائها ، ويمكن ان تبقى اكثر لو ظل الظمأ هو حال الاحزاب والشعب ، ولكن نحن على يقين ، انها في لحظة انكشافها على الحقيقة ، لن تبقى بعدها يوم واحد ، و ربع قرن من تاريخ السودان سيشطب ويكتب عليه في اسافير التاريخ ( حقبة سوداء ) فقط سوداء ﻻ غير لانها حقبة ﻻ يوجد بها ما يستحق الاحتفاظ به للتاريخ وللاجيال ، وسيظل 30 يونيو من كل عام يوم موشح بالاحزان ونقطة سوداء في تاريخ هذا الشعب ، وكلنا إيمان ويقين ان الظلم مهما وصل من قوة ﻻ محال له نهاية وان اي خطأ مصيره الاصﻻح ، واي انقﻻب بعده ديمقراطية .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1143


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة