الأخبار
أخبار إقليمية
الصمغ العربي .. رافد للتنمية في تشاد
الصمغ العربي .. رافد للتنمية في تشاد


07-02-2014 06:22 PM

استعمالاته متعدّدة، وطالت مختلف المجالات والقطاعات.. الصمغ العربي في تشاد تجاوز مناطق نفوذه التقليدية، ليتحوّل عبر الزمن إلى إحدى المواد المستخدمة في المواد الغذائية، والمنسوجات، والرعاية الصحية، والبناء والرسم والتصوير الفوتوغرافي، وغيره..

واكتساحه للعديد من المجالات أضفى لمساته الساحرة على القيمة المضافة لمختلف المؤسسات في البلاد، فكان أن ارتفعت مساهمة المنتجات المعتمدة على الصمغ العربي إلى 7 % من الناتج الإجمالي المحلّي في تشاد.. نسبة تعتبر على قدر من الأهمّية سواء بالنسبة للقرويين الذين تعتمد حياتهم على هذه المنتجات، أو بالنسبة للدولة التشادية التي وضعت الصمغ العربي ضمن أولويات اهتمامها في مخطّطها الوطني للتنمية لسنتي 2013- 2015.

على مسافة قصيرة من بلدة “دوربالي” من منطقة “شاري باغيرمي” في الشمال الشرقي للبلاد، تنتشر أشجار الصمغ على مدّ البصر على طول الأحواض والواحات.

فهذه الزراعة تغطي مساحة تقدر بـ 700 ألف هكتار، وتتمركز في المناطق الشرقية والغربية للبلاد، في الجزء الذي يضمّ مناطق “البحيرة” و الـ “كانيم” و”شاري باغيمي” و”غيرا” و”سلامات”، إضافة إلى “أواداي” و”بيتلين”.

ففي هذه الأرجاء، يعيل الصمغ العربي عديد القرويين، و”إن كان السكان يعولون على تربية الماشية والفلاحة لضمان لقمة العيش، فإن زراعة الصمغ العربي هي التي توفر لهم أكبر قيمة مضافة لإمكانية زرع شجرة السنط المنتجة للصمغ العربي على مر عديد المواسم، ولارتفاع أسعار هذا المنتوج مقارنة بالزراعات الأخرى”، على حدّ تعبير “أدانو محمد”، وهو مالك لحقل يضمّ أشجار الصمغ العربي، والتي يطلق عليها محلّيا (في تشاد) اسم “كيتير”.

وعلى مدى سنين عدة، صار لدى أهالي “دوربالي” والقرى المتاخمة تقاليد راسخة في زراعة الصمغ العربي بالإضافة إلى الذرة البيضاء. “أدانو” قال معقّبا “الأهالي يبرعون في هذا المجال”.

وعلى الرغم من إقرار “محمد” بجدوى تنويع النشاط الفلاحي إلا أنه أشار إلى أنّ “حصيلة إنتاج حقل من الذرة البيضاء التي لا تتجاوز 60 كيسا (80 كغ) في أفضل الأحوال، لا توفر سوى 20 ألف فرنك أفريقي (نحو 42 دولارا)، فيما ترتفع عائدات حصيلة 10 كيس من الصمغ العربي (بين 90 و100 كغ) في السنة إلى 100 ألف فرنك إفريقي (208 دولارات)”.

ويعد الصمغ العربي رابع مصدر لمداخيل التشاد بعد النفط وتربية الماشية والقطن، حيث تبلغ صادرات هذا المنتوج الـ 30 ألف طن عام 2013، وهو ما جعل التشاد تحتل المركز الثاني على مستوى تصدير هذه المادة في العالم .

ويقدر إنتاج “الأكاسيا سيال” (شجر سنط الصمغ العربي) في التشاد بـ 234 ألف طن ما جعل البلاد تحتل المركز الأول (في الصمغ الذي ينتجه هذا الصنف من الأشجار تحديدا) على مستوى الصادرات في العالم.

الآفاق الواعدة لانتاج وتجارة الصمغ العربي في تشاد، دفعت بالحكومة التشادية إلى التركيز في الفصل الأول من “المخطّط الوطني للتنمية” على إرساء ثقافة الصمغ العربي، من أجل تعزيز القدرة التنافسية للقطاع، سواء على المستوى الوطني أو الدولي. وأبرز التدابير التي تمّ إقرارها في هذا الإطار تتعلّق بالأساس بدعم الحرفيين في المجال، وتنظيم الفاعلين فيه، من خلال منحهم المعدات والمواد اللازمة.

كما تقدّم الحكومة التشادية النصح والإرشاد والتدريب والتوعية، بحسب وزير التجارة والصناعة في تشاد “عبد الرحيم بيريم حامد”، في تصريح للأناضول.

ولتجسيد مجمل برامجها، سعت السلطات التشادية إلى الاستعانة بخبرات الهياكل المرجعية الدولية، من ذلك منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، ومركز التجارة الدولي (ITC)، وذلك بهدف المساهمة في نشر أفضل الممارسات والمعايير الدولية، لدى مختلف الأطراف الفاعلة في هذا القطاع، وفقا للوزير التشادي.

وبحسب دراسة قامت بها الوكالة الفرنسية للتنمية (آ آف دي)، فإن نجاح زراعة الصمغ العربي في التشاد يعود إلى العوامل المناخية المناسبة لشجر السنط، فيما تنافس التشاد في إنتاج الصمغ العربي كل من السودان ونيجيريا .


وكالات


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2543

التعليقات
#1050932 [إبن السودان البار ***]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2014 03:54 PM
يا الإخوة المحترمين كتاب الراكوبة إنتوا عايزين السودان ينتج ليه؟؟؟ فما يدخله المغتربين في السوق السودة كفاية علي حكامنا الأبرار الذين يمتلكون مطبعة العملة السودانية ؟؟؟ وريسنا مرتاح بنا بيتو ومزرعته وإتزوج إثنين ورقي نفسه لأعلي رتبة مشير وبر بوالده وبني ليه مسجد فاخر علي الطراز التركي ( حسب توجيهات ديننا الحنيف الذي يقول زينوا المساجد ببزخ شديد وأكسوها بالذهب وأفرشوها بالسجاد الحرير والا مش كدا يا علماء السلطان )وإشتري يخت فاخر آخر حلاوة ؟؟؟ وريسنا الأسد النتر الآن قائد الجيش حارس حرامية الجبهة الكبار ويمنحهم صكوك القفران ويساعد أسيادكم ملاك الطوائف الدينية ويمنح أبنائهم المناصب الرفيعة وهلم جرررر ؟؟؟ وخلوها مستورة ؟؟؟

[إبن السودان البار ***]

#1050840 [zooooooooool]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2014 01:42 PM
tof 3li nas alengaz

[zooooooooool]

#1050575 [رياض]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2014 09:02 AM
دا كلو من سبب السياسة الزراعية الأعناق المزارع يمدح ويتعب دون حماية من الدولة وما يسمي بالبنك الزراعي والجار الانتهازيون ينتفعون من عرق الغلابة المزارعين فهجر المزارعون الزراعة فهرب الصمغ الي تشاد والقطن الي مصر والماشية الي الصومال هرب كل شي ما عدا الدقون الا نوديها أفغانستان واللا ايران

[رياض]

#1050328 [مجروس ق ش م]
4.00/5 (1 صوت)

07-02-2014 09:50 PM
الصمغ العربي هرب الي شاد والخروف السواكني الي السعوديه وياقلب ﻻ تحزن

[مجروس ق ش م]

ردود على مجروس ق ش م
Saudi Arabia [ابوايمن الحلاوى] 07-03-2014 08:05 AM
والكركدى ياتينا من الصين والنبق من ايران والى الكويت نصدر النسوان وياما اهنت ياسودان!!!


#1050314 [ابوالتيمان]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2014 09:19 PM
انتم مسؤولين من الخير السودان ده مش كان الأول فى إنتاج الصمغ العربي ولا كيف لا حول ولا قوة إلا بالله

[ابوالتيمان]

#1050272 [نزار يوسف مهدي]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2014 07:42 PM
زمااااااان قرينا انو السودان بينتج 80% من الصمغ العربي .. هسع ياربي بننتج كم ؟

[نزار يوسف مهدي]

ردود على نزار يوسف مهدي
United Kingdom [مجروس ق ش م] 07-03-2014 09:13 AM
ينتج ويصدر هوس ديني



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة