الأخبار
أخبار إقليمية
وزارة العمل وعدد من الاتحادات العمالية وشركة سعودية يكرمون الراعي السوداني الطيب يوسف الزين
وزارة العمل وعدد من الاتحادات العمالية وشركة سعودية يكرمون الراعي السوداني الطيب يوسف الزين
وزارة العمل وعدد من الاتحادات العمالية وشركة سعودية يكرمون الراعي السوداني الطيب يوسف الزين


3 مليون سهم بشركة جمعة الجمعة
07-04-2014 12:48 AM
الخرطوم (سونا)- كرمت وزارة تنمية الموارد البشرية والعمل وشركة جمعة الجمعة السعودية واتحاد عام عمال السودان وإتحاد أصحاب العمل اليوم بمباني الوزارة الراعي السوداني (الطيب يوسف الزين) حيث قدمت شركة جمعة الجمعة التي كان يعمل لديها 3 مليون سهم بالشركة بقيمة كلية بلغت 200الف ريال سعودي وذلك نظير صدقه وتفانيه في عمله.
وقالت الأستاذة اشراقة سيد محمود وزيرة التنمية البشرية والعمل إن هذا التكريم يهدف إلي نشر مثل هذه الأعمال الخيرة في المجتمع وتوصيل رسالة للعالم بأن السودان هو بلد الصدق في العمل ونكران الذات وانه علي الرغم من هجرة أبناء السودان للخارج للبحث عن عمل إلا أنهم يقدمون معاني السودان الجميلة في الكرم والجود والصدق والأمانة التي خصانا بها الله.
وأشادت بما قام به الإعلام السعودي لعكس أمانة السوداني في عمله مما كان له الأثر الايجابي علي أسرته والمجتمع السوداني .
وقال وكيل وزارة التنمية البشرية الاستاذ الطاهر ايدام أن هذا العمل الذي قام به الراعي السوداني في تأصيل صدق السودانيين وأمانتهم جاء في وقت يشهد السودان فيه هجمة شرسة وان 90% من العاملين في القطاع الخاص بالسعودية هم سودانيون وهذا يدل علي صدقهم وأمانتهم ومكانتهم .
وقال الأستاذ عبد الله جمعه الجمعة ممثل شركة جمعة الجمعة أن الشركة قررت منح الطيب الزين الراعي السوداني 3مليون سهم بالشركة بقيمة كلية تبلغ 200الف ريال سعودي لان هذا السلوك يمثل قمة الوفاء والإخلاص للعاملين السودانيين بالخارج خاصة في السعودية .
وقال عمر الباشا ممثل اتحاد عام نقابات عمال السودان أن الاتحاد يشيد بما قام به الطيب الزين بتجرد ونكران ذات مؤكدا أن هذا هو ديدن العمل في الاتحاد مشيدا بتضحيات العمال البسطاء في عكس صورة ايجابية عن السودان تحمل معاني المحبة والتسامح والإخاء والصدق.
وعبر المحتفي به الراعي السوداني الطيب يوسف الزين عن شكره وعميق امتنانه للحفاوة التي وجدها بالسودان والسعودية من كرم يمثل روح السودانيين في الداخل والمهجر مؤكدا استمراره في هذا النهج الذي خطه لنفسه بأن يكون صادقا وأمينا في كل معاملاته وأن يمثل السودان خير تمثيل خلال فترة وجوده بالخارج .


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 5678

التعليقات
#1051567 [ود نفاش]
5.00/5 (1 صوت)

07-04-2014 11:36 PM
ما يحدث هو صدق رسولنا الكريم حان قال(اول ما تفقدون من دينكم الامانة حتى يقال فى هذه البلد رجل امين)
ولكن كما ادرج المعلقون لو تعلم اشراقة ان هذا الراعى والانبياء كلهم رعو قالوا حتى انت يا رسول الله قال نعم كنت ارعى غنم قريش بقراريط)
فقد عرى هذا الراعى النظام الا يتفكرون ام على قلوب اقفالها
من قبله كان الزعيم الازهرى الذى كان يستدين من التجار وهو ريئس السودان والبشير واخوانة خانوا الامانةوعاثوا فى الارض الفساد بل يدافعون عنه العندو دليل يقدمه نعم عندنا دليل من اين لكم هذا المال لو لا السلطة بل اين قضية الولاية وقضضية الاقطان وووووووو وكثير يعرفة الشعب


واعرف رجل سودانى كان يعمل بجده مع سعودى فسافر السعودى الى اوربا لمدة شهر وعند عودته شكر السودانى على حفظ الامانه فسال السودانى عن هذه الامانة قال له(اموال فى شنط توجد فى خلفية العربات فى الحوش الذى يسكن فيه السودانى )فما كان من السودانى الا ان طلب تاشيرة الخروج اليوم قبل بكره وعاد الى السودان وهو مندهش كيف كان ينام وهذه الاموال فى العربات ولو حصل تى شئ لكانت العاقبة وخيمة فرجع السودان نهائا حتى توفاه الله. تصوروا لو علم احد الذين كانوا يسكنونه معه بهذه الاموال واخذ منها تصورا كان مصصيره السجن
واعرف كثير من امانة السودانيين حتى فى هذا الظرف القاسى
نقول للبشير انحث عن امثال هذا الراعى سوف تجدهم كثر

[ود نفاش]

#1051421 [تينا]
1.75/5 (3 صوت)

07-04-2014 04:20 PM
يا اشراقة راعينا الأمين احتفلنا به نحن المساكين لأن الأمانة أصبحت مضيعة فى زمنكم بعد أن كانت حصريا مشهورين بها السودانيين قبل (((نطكم))) فى الحكم ... لكن أن تتبنوه أنتم وتعملوا من القصة موضوع فهذه هى المتاجرة بقضيته فقط ... لذا اتركوه فى حاله ودعوه يعيش ببساطته وبراءته وجميل صفاته ...

[تينا]

#1051392 [صوت الحق]
4.00/5 (3 صوت)

07-04-2014 03:28 PM
هل يعلم من يكرمون الاخ يوسف بانهم بذلك انما يشهدون على انفسهم بالكذب وخيانة لامانة لان ما قام به ماهو الا واجب املاه عليه دينه وخلقه و حفظا لامانة وظيفة يقوم بادائها على اكمل وجه وهم قد ضيعوا الامانة وخانوا العهد وسرقوا ما ولوا عليه فاصبح ما قام به الاخ يوسف بالنسبة اليهم عملا يستحق التكريم والاحتفاء رغم الفارق الكبير فى مقدار ما عرض على الاخ يوسف (200) ريال وبين ما نهبوا من مليارات ..

[صوت الحق]

#1051362 [ابو محمد]
2.50/5 (2 صوت)

07-04-2014 02:23 PM
الطبيعي ان يتحلى كل إنسان مسلم بصفتي الصدق والأمانة ، ولكن في عهد الإنقاذ واللصوصية المقننة ،اصبح الصدق من الصفات النادرة والمدهش اصبح الناس يحتفلون من يتصف بهذه الصفات التي امرنا بها الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وهذه كانت إلى زمن قريب من مسلمات الشعب السوداني

[ابو محمد]

#1051345 [كاكا]
3.50/5 (2 صوت)

07-04-2014 01:44 PM
المشكلة ان جمعة الجمعة حرامي

[كاكا]

#1051280 [ابو الخير]
2.50/5 (3 صوت)

07-04-2014 10:41 AM
الشعب السوداني معروف بالامانةوالصدق والشجاعة لأن كل ذلك من صميم الدين الاسلامي الحنيف
الا الكيزان الذين نشروا الفساد والسرقة والمتاجرة بالدين وهم ليس لهم علاقة بالاسلام لأن الكذاب واللص ليس مسلما

[ابو الخير]

#1051229 [النفيعابي]
3.00/5 (2 صوت)

07-04-2014 05:48 AM
قديتونا

[النفيعابي]

#1051174 [صديق حسين عوض]
1.00/5 (1 صوت)

07-04-2014 02:34 AM
يستاهل التكريم الذي صادف اهله

[صديق حسين عوض]

#1051165 [ياسر الجندي]
3.00/5 (3 صوت)

07-04-2014 02:15 AM
(وقالت الأستاذة اشراقة سيد محمود وزيرة التنمية البشرية والعمل إن هذا التكريم يهدف إلي نشر مثل هذه الأعمال الخيرة في المجتمع وتوصيل رسالة للعالم بأن السودان هو بلد الصدق في العمل ونكران الذات )!!!

هذه الرسالة يا استاذه يعرفها العالم منذ زمان بعيد ولم نكن نحتفي او نكرم او نهدف لنشرها. وهل ينشر ما هو طبيعي ومرتكز في المجتمع ؟!! ام الأن وبعد ظهوركم الميمون وتقلدكم لما لا تستحقون ومحاولات التكسب من راسخ عاداتناوتسويقها كأنكم بها تعملون وأنتم أبعد الناس عنها! ووزارتكم تنضح بما يزكم الأنوف !!!

[ياسر الجندي]

#1051163 [زولأ باقى متصبى البنادر]
4.00/5 (3 صوت)

07-04-2014 02:04 AM
الا ترون يا جماعة الخير ان العمة ( العمامه) حول طاقية الطيب كانت ضرورية ولازمة ويعقدولو طوالى
بس ما تسألونى على منو؟ فى الساعه ديك الراغبات (من عير تمنّع) على قفا من يشيل .. ودى كانت فرصة الطيب "فمن احصب تخيّر"..

[زولأ باقى متصبى البنادر]

#1051161 [albrado]
3.00/5 (3 صوت)

07-04-2014 01:58 AM
(وقال وكيل وزارة التنمية البشرية الاستاذ الطاهر ايدام أن هذا العمل الذي قام به الراعي السوداني في تأصيل صدق السودانيين وأمانتهم جاء في وقت يشهد السودان فيه هجمة شرسة وان 90% من العاملين في القطاع الخاص بالسعودية هم سودانيون وهذا يدل علي صدقهم وأمانتهم ومكانتهم .)

يا للجهل ويا للعار ... عجبا

وكيل وزارة التنمية لا يعلم ان نسبة السودانيين في السعودية لا تشكل خمس عدد الوافدين

العاملين بالسعودية من مختلف الجنسيات وذكر ان السودانيين يشكلون 90% من

العاملين في القطاع الخاص السعودي وبكل بجاحة في بلد تخرج الاجيال من الجامعات منذ

مائة عام (منذ افتتاح كلية غردون التذكارية )

وما قام به الطيب يوسف الزين فعلا مسلك رائع ولكن ليس بغريب علي الشعب السوداني ولا

يستحق كل هذه المهرجانات بمقاييس ومبادئ وثقافة الشعب السوداني الا لسبب واحد الا و هو ضياع

القيم في السودان في عهد استقام فيه الظل والعود اعوج واصبح مسلك الطيب يوسف الزين

غريبا يستحق التكريم والمهرجانات .. في بلد اصبح الفساد المالي المقنن باسم الدين

نشيد كل صباح من كبار المسؤولين في الدولة دون وازع .....

[albrado]

#1051159 [داوودي]
3.00/5 (3 صوت)

07-04-2014 01:52 AM
والله اديتو الموضوع اكتر من حقو لدرجة بقا الواحد بجيهو ضيق من الجماعة البحاولو يستفيدو من شهرة ألموضوع وبعدين اي سودأني شايف القام بيهو اﻷخ ألطيب الراعي موضوع عادي وكضاب القال القطأع الخاص بشتغلو فيهو قريب 90 % سودأنين ياخ ما للدرجة دي .

[داوودي]

#1051156 [حالم بوطن أحلى]
1.00/5 (1 صوت)

07-04-2014 01:44 AM
هو الطيب براهو يستاهل التكريم. ثلثي الشعب السوداني اللي عايشين على الكفاف وبشرف وتعفف ما يستاهله التكريم. الطيب حبة رمل في صحراء البوس الذي يتكابده الملايين في جلد. يمكن الطيب ربنا أكرمه بعمل شريف يقتات به. ولكني لا اقصد طبعا الإقلال من المثل الذي ضربه الطيب بل التأكيد على خلق السوداني في غالبيته.

[حالم بوطن أحلى]

#1051155 [ميرغني النقي]
4.00/5 (3 صوت)

07-04-2014 01:34 AM
تناولت وسائل الإعلام ووسائل التواصل قصة الراعي السوداني بشيء أقرب للهوس كما قامت بعض الجهات الرسمية وغير الرسمية بتكريمه تكريما لائقاً وهو يستحق ذلك بالرغم من أنه لم يقم بشيء سوى واجبه وما فعله فرض عين على كل من يؤتمن على شيء لا يملكه، ولكن وسائل الإعلام والتواصل هذه والجهات الأخرى أيضاً غضت الطرف نهائياً عن الطرف الآخر في هذه الحكاية ذلك الشخص الذي قام بامتحان الراعي وتصويره. فبأي حق فعل ذلك وما الذي خول له وأعطاه الحق في التجسس على دواخل إنسان لا تربطه به أي علاقة ويمتحن أخلاقه، وهو عمل مناف للأخلاق والسلوك الإنساني ويستوجب العقاب الرادع. وهب أن هذا الراعي كان يمر تحت ضغوط أسرية ومادية أكبر من طاقته بكثير وخضع مضطراً لهذا الإغراء، والمضطر يركب الأسنة، فما هو موقف هذا الشخص الذي وسوس له وأغراه وحاول إسقاطه، وإنه من سوء الأخلاق إغراء الآخرين واستدراجهم لارتكاب أفعال لا تجوز أخلاقياً ولا يقرها عرف.
والآن بعد أن أعطت وسائل الإعلام والجهات المسئولة من ضرب مثلاً حياً في حفظ الأمانة وصيانتها حقه، هل ستلتفت إلى الطرف الآخر في هذه القضية وتقتص منه بنفس القدر الذي كرمت به الراعي على أمانته في عمله وتجعل منه عبرة لكل من يفكر في التلصص على الآخرين وكشف أستارهم.
أتمنى ذلك.

[ميرغني النقي]

ردود على ميرغني النقي
[عماد الدين بابكر الحسين] 07-04-2014 10:44 AM
احييك على النقطة التي اثرتها هذا ما يجب ان يكون


#1051154 [mada1966]
1.00/5 (1 صوت)

07-04-2014 01:32 AM
اها يااشراقة.
ففتي. ففتي.
مع الطيب اﻻمين

[mada1966]

#1051146 [في التنك]
3.50/5 (5 صوت)

07-04-2014 01:16 AM
سبحان الله ( اللصوصية) والخيانة يكرمون الأمانة!!!
متي ننتهي من ( حجوة أم ضبيبينة )هذه مع إعتذارنا للراعي الأمين المُستغل من قبل عدة جهات ( لصوصية ) داخلية وخارجية لتحسين صورتها ,عبره, وعبر أمانته.

[في التنك]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة