الأخبار
منوعات سودانية
زينب بت بتي.. جبارة الخواطر و(الكسور)
زينب بت بتي.. جبارة الخواطر و(الكسور)
 زينب بت بتي.. جبارة الخواطر و(الكسور)


07-05-2014 12:19 AM
سعيد عباس

يمكنني وبكل ثقة أن أطلق على نجمة هذا اليوم اسم الملكة وليس لقبها وذلك وفق المثل اليوناني القائل (إذا أردت أن تصبح ملكاً فكن طبيباً ناجحاً)، فقد كانت الحاجة زينب مصطفى الشهيرة ببت بتي طبيبة شعبية ناجحة بقدرٍ شهد به حتى كبار الأطباء الذين كانوا يترددون عليها لعلاج بعض حالات من الكسور أو (الفكك).
زينب مصطفى أحمد بتي من مواليد ود أرو بأم درمان 1916،
ورثت حرفة علاج الكسور من والدها وجدها وكانت تراقب بكل نباهة وذكاء ما يحدث أثناء معالجة أي حالة من حالات الكسور، وشاءت الصدفة أن تجعل من بت بتي أفضل طبيبة شعبية لعلاج الكسور في اليوم الذي انكسر فيه ابنها صلاح عندما سقط من الحائط فعجز والده عن علاجه وترجيع كسره نسبةً لعاطفة الأبوة تجاهه لما يعانيه المكسور من ألم أثناء ترجيعه، ولكن والدته قررت أن تخوض التجربة فاستبعدت مشاعر الأمومة وأخرجت مهارة (البصير) وأرجعت يد ابنها كما كانت وفي دقائق معدودة وبعد ذلك استمرت تشكل ثنائياً مميزاً مع والدها في علاج هذه الحالات فتطورت وبرعت بمستوى أدهش الجميع حتى كان الناس يأتون إليها من كل فج عميق فأصبح مرتادوها من الزوار من خارج البلاد وقصدها كثير من الأمراء بدول الخليج. وعلى الرغم من ذلك فقد عاشت فقيرة لأنها كانت تنفق كل ما بيدها على أهلها وضيوفها والمرضى الذين أصبحوا يتدفقون عليها من ولايات السودان المختلفة بمرافقيهم وذويهم، فوصلها حتى لاعبي كرة القدم وعلى رأسهم فريقا القمة كان عندما يصاب أحدهم يبعثون به مباشرة إليها فعالجت جيل عمالقة الكرة أمثال برعي القانون وجقدول وسليمان فارس كما عالجت الرئيس السوداني الأسبق جعفرمحمد نميري عندما سقط من حصان وكسر يده وعالجت الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، وعالجت السيدة سكينة زوجة الرئيس السوداني الأسبق الفريق إبراهيم عبود وقد نصحها بعض المقربين منها بفتح عيادة ولكنها رفضت ذلك قائلة إن تحديد نسبة للعلاج قد يدخلها في حرج مع غير المستطيعين والفقراء لذلك لن تفعل وسترضى بما قسم الله لها من أي شيء يدفعه المريض وذكر لي أحد معارفها أنّ الحاجة قليلاً ما تخرج من البيت وأحيانا تظل داخل المنزل على ما يقارب الشهرين أو الثلاثة خصما على علاقاتها الاجتماعية وذلك خوفاً من أن يأتي مكسور أو مريض يتأوه ولا يجدها، فقد كانت خبيرة وبصيرة بالكسور لدرجة أنها تعرف الكسر الذي يحتاج إلى تدخل جراحي فتقوم بتحويله مباشرة للمستشفى. ويعتمد الأطباء تحويلها مباشرةً، وخلال بحثي عن سيرة الحاجة بت بتي قابلتني إحدى مواطنات مدينة المجلد فقالت: (جئت للحاجة في عام 1980 بعد أن عجز الأطباء عن علاج زوجي فمكثنا يومين معها وتعافى زوجي ودفعت لها مبلغ خمسة عشر ريالا وكانت تعادل جنيها ونصف فرفضت أن تأخذه مني وحلّفتها بالله العظيم أن تأخذه ولكنها قالت عشان حلفتيني بجبر بخاطرك وبشيل ريال واحد، فعرفت أنها تجبر الخواطر بعد أن تجبر الكسور).
في يوم الثلاثاء 21 فبراير 2006م توفيت الحاجة بت بتي فبكتها كل أمدرمان وودعتها وداعاً حزيناً.

السوداني


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3692

التعليقات
#1051854 [بامكار]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2014 02:39 PM
الاستاذ سعيد عباس كنت أبحث معلومه عن هذه العملاقه والحمدلله وجدتها وكنت اظنها أسطورة أو خيال وسمعت عنها في زمن قديم ولم أظنها معاصرة نرجو تخليد ذكراها ولك الشكر والتقدير

[بامكار]

#1051804 [sami]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2014 01:23 PM
امراء الخليج دي ما واسعه شويه

[sami]

#1051738 [صلاح فضل السيد حامد]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2014 11:03 AM
لها الرحمة والمغفرة

[صلاح فضل السيد حامد]

#1051722 [المنجلك]
5.00/5 (1 صوت)

07-05-2014 10:18 AM
سبحان الله مقدرة فريدة على التفريق بين الكسر وتعدد الكسور والشق والفك والرضوخ والشد العضلي. الله يرحمك بت بتي فقد تسوست عظامنا الان ولن يجدى معها بصير غير سبحانه وتعالي.

[المنجلك]

#1051717 [الفنجرى]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2014 10:07 AM
اللهم يالله ياكريم تقبلها قبولا حسنا واسكنها الردوس الاعلى . انا أشهد أنها كانت تداوي بإذن الله من دون مقابل , مع انها كانت زقيقة الحال , طرقت بابها صباحا مبكرا وأنا لايمكننى ان التفت يمنة أو يسرى وفتحت الباب بكل بشر وترحاب , وفي لحظة تبدل الحال وصرت اضحك ,ولم تاخذ اي شي لا كثير ولا قليل , بل لم تتركنى ارحل حتي اشرب معهم شاي الصباح الذي كان يجهز حينها , الارحمك الله رخمة واسعة.

[الفنجرى]

#1051674 [Faisal]
5.00/5 (1 صوت)

07-05-2014 05:59 AM
alah yarhamha and make her temble rawda min ryad alganna

[Faisal]

ردود على Faisal
Sudan [سعيد عباس] 07-12-2014 06:38 PM
الاخ سامي انا سعيد عباس كاتب هذا المقال من صحيفة السوداني اسالك سؤال نحن بنستفيد شنو إذا وثقنا توثيق وكذبنا فيه وانت تقول (امراء الخليج دي ماواسعة شوية) بكل استهتار انا اتصلت بأبن الراحلة كمال واخذت منه المعلومات حتي تكون اكثر مصداقية وبعدين انا بقول ليك عالجت النميري وعالجت القذافي والكلام دا في بداية السبعينيات يعني الوقت داك أمراء الخليج بتاعينك ديل لسة ماإتأمرو لسة ماكان في خليج بالصورة الخالعاك دي مع كامل احترمي فقط ارجو ان تكون المداخلات موضوعية لاتتجرح ولاتقدح في نزاهة الاخرين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة