الأخبار
منوعات سودانية
من قاعة المحاكم..«سرقت لأنقذ والدتي من الموت»
من قاعة المحاكم..«سرقت لأنقذ والدتي من الموت»



07-06-2014 12:53 AM
نجلاء عباس:

«سرقت لأنقذ والدتي من الموت»

«محمد» الابن الاكبر والوحيد بين ثلاث فتيات تتراوح اعمارهن «2 / 6 / 9» سنوات بينما لم يتجاوز محمد الـ«11» عاماً عندما توفي والده وصارت المسؤولية الكبرى على عاتقه بمساعدة والدته التي لا مجال لها سوى تتخذ من «بيع الكسرة» مصدراً لدخلها حتى تتمكن من تربية ابنائها ولم يجد محمد طريقاً سوى ان يترك التعليم حتى لا تكثر عليهم المصاريف ويشتغل صبي ميكانيكي مع احد معارف والده بالمنطقة الصناعية وقبلت الام قرار ابنها وهي مكرهة في الوقت الذي كانت تتمنى ابنها ان يدرس افضل الكليات الجامعية ويشتغل في وظيفة مرموقة في المجتمع يستفيد منها ويفيد غيره، لكن علمها التام بالظروف المادية التي يمرون بها جعلها توافق وتفوض امرها لله عسى ولعل يتمكن ابنها من مواصلة الدراسة بعد ان يتحسن وضعهم وبمرور عامين عمل فيهما محمد مع صديق والده وكان في تصليح السيارات ليساعد والدته في مصروفات شقيقاته الصغيرات لكن القدر كان اقسى على محمد عندما رجع من عمله ليجد والدته تشكو من المرض ودرجة حرارتها مرتفعة جداً وشقيقاته الصغيرات يبكين حولها ولا يعرفن كيف لهن ان يتصرفن لمعالجة والدتهن واسرع محمد واحضر الماء البارد ومنديل محاولاً ان يخفض حرارتها لكنه لم يفلح في ذلك حتى اصبح عليهم الصبح وهم في حالة توتر وقلق على والدتهم وعزم محمد ان يفعل المستحيل لتشفى والدته لانه ليس على استعداد ان يفقدها كما فقد والده، وذهب محمد وتضرع لله لشفاء والدته وذهبت الاخت الكبرى لتستعين بجارتها واخبرتها ان والدتهم في حالة مرضية سيئة وذهبت معها الجارة للمنزل وجلست جوار الام المريضة وقالت للاولاد ان امهم تحتاج الى مراجعة الطبيب ليعطيها العلاج المناسب واخذ الاولاد امهم الى المستشفى واخبرهم الطبيب ان مرضها ليس بالمزعج فقط يجب عليهم ان يشتروا لها العلاج المناسب لتشفي تماماً ورجع محمد واسرته للمنزل وانتابهم شيء من الاطمئنان على أمهم لكن كان يحمل هماً من اين يأتي بمصاريف العلاج والروشتة التي كتبها الطبيب تكلف ألف جنيه وهو لا يملك في جيبة اكثر من «20» جنيهاً يومية العمل مع الميكانيكي ولم يجد محمد امامه سوى ان يذهب ويستلف من معارفه وزملائه في العمل المبلغ على ان يسدده لهم في اقرب فرصة وبدأ بصاحب المحل الذي يعمل معه لكن رده خائباً وذهب لغيره وغيره ولم يجد أحداً يقف معه على ان محمد طفل صغير والمبلغ الذي يطلبه كبير ولا يستطيع ان يرده لهم وانقضى يومان دون ان يحضر محمد علاجاً لوالدته وفي الصباح ذهب للعمل ووجد هناك رجال يلبثون ثياب فخمة ونظيفة ويبدوا عليهم انهم من الطبقات العالية في المجتمع ولهم عربات فخمة فقط يريدون من الميكانيكي وزن التكييف للعربات واسرع محمد ليقف بالقرب منهم ويلبي لهم الخدمات المطلوبة وكان محمد يأمل في نفسه ان تتاح له فرصة ويجد مبالغ مالية وبالفعل ترصد محمد المواقف حتى تمكن من الدخول للعربة بمفرده بحجة انه يفحصها ووجد بالدرج ثلاث ورقات مالية فئة دولار واخذها وكانت الفرحة تغمره وبعد ان سلم «ورديته في العمل» ذهب للسوق وتبديل الدولار الى عملة محلية وبلغت القيمة اكثر من الفي جنيه واتجه الى الصيدلية واشترى الادوية وبعدها البقالة وشراء مأكولات مغذية لوالدته وعدد من انواع الفواكه لكن لم يمر يومان حتى اكتشفت السرقة وحضر الرجل الى الميكانيكي واخبره انه فقد عملات اجنبية وانه يشتبه فيه وبالتحري والتقصي وابلاغ الشرطة توصلوا الى ان محمد هو السارق وخلال الاستجواب اعترف محمد بالسرقة واوضح لهم كل الاسباب التى جعلته ان يسرق بالرغم من انها ليست صفاته ولا أخلاقه لكن الام هي اغلى ما نملك ولها يفعل المستحيل ومع تلك الاسباب احيل البلاغ الى المحكمة للفصل فيه.

الانتباعة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3455

التعليقات
#1052662 [ودالجزيرة]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2014 07:59 PM
لو كنت مكان المحنى عليه لتنازلت عن البلاغ.

[ودالجزيرة]

#1052575 [ابو محمد]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2014 04:37 PM
هذه ادانة للمجتمع قبل النظام الفاسد, جزاك الله خيرا اخي البدرابى , واكثر الله من امثالك .

اقترح على صحيفة الراكوبة فتح صفحات لكل محتاج او لديه معرفة بأسر محتاجة ومتعففة لطرح

معاناتهم , فلا زال الخير متأصلا بأمة محمد " ص "

[ابو محمد]

#1052465 [صلاح محجوب]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2014 02:17 PM
إلى كل الذين تهكموا علي القصة ، هذه القصة هي إدانة كاملة للحكومة والشعب لم نكن هكذا من قبل وكما تكونو يول عليكم ولا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.. هذا الرجل الذي يترك هذه الدولارات داخل السيارة التي تم إدخالها للورشة غير محتاج ويجب أن يشطب البلاغ من تلقاء نفسه ،، الدولة يجب أن تتحري حال هذه الأسرة وتأمر ديوان الزكاة الذي يبذر أمواله في دعم القنوات بالتكفل بهذه الأسرة وإرجاع هذا الفتي الشجاع إلى مدرسته، ويجب أن يحاكم بتهمة التحريض الميكانيكي الذي يعمل لديه محمد لأنه يجب أن يكون الأدري بظروفه وشراء الدواء لأمه من أولي ضروريات المروءة التي كان يجب أن يقوم بها وغيره وغيره المهم الفت نظر السادة الذين يرون في ما قيل فلم هندي أن ينظروا للجانب الآخر وسيرون المأساة...

[صلاح محجوب]

ردود على صلاح محجوب
Norway [اوبرا] 07-06-2014 04:35 PM
يااخوي ماتقعد تنظر ساااااي وليس كل مايكتب ويقال حقيقة اتحداك واتحدي كاتبة المقال ان تزكر لنا اسم المحكمة واسم قسم الشرطة التي تم فتح البلاغ فيها ؟؟ ثانيا نحن كسودانيين اصحاب كرم وجود وزي ماقالت صاحبة المقال انو يشتغل صبي ميكانيكي مع احد معارف والده بالمنطقة الصناعية انظر جيدا ولم يجد محمد امامه سوى ان يذهب ويستلف من معارفه وزملائه في العمل وبدأ بصاحب المحل ؟؟ والله والله لو ادي الروشتة للرجال اللابسين ثياب فخمة ونظيفة ويبدوا عليهم انهم من الطبقات العالية في المجتمع ولهم عربات فخمة والسرق قروشهم كان ادوهو ؟؟ بعدين تعال دة كلو كوم ويسرق دة كوم تاني ؟؟ هسي لو ماتت امو بعد سرق واشتري العلاج كان ح يكون موقفو شنو ؟؟ دة فلم قلت ليك .

Norway [اوبرا] 07-06-2014 04:34 PM
يااخوي ماتقعد تنظر ساااااي وليس كل مايكتب ويقال حقيقة اتحداك واتحدي كاتبة المقال ان تزكر لنا اسم المحكمة واسم قسم الشرطة التي تم فتح البلاغ فيها ؟؟ ثانيا نحن كسودانيين اصحاب كرم وجود وزي ماقالت صاحبة المقال انو يشتغل صبي ميكانيكي مع احد معارف والده بالمنطقة الصناعية انظر جيدا ولم يجد محمد امامه سوى ان يذهب ويستلف من معارفه وزملائه في العمل وبدأ بصاحب المحل ؟؟ والله والله لو ادي الروشتة للرجال اللابسين ثياب فخمة ونظيفة ويبدوا عليهم انهم من الطبقات العالية في المجتمع ولهم عربات فخمة والسرق قروشهم كان ادوهو ؟؟ بعدين تعال دة كلو كوم ويسرق دة كوم تاني ؟؟ هسي لو ماتت امو بعد سرق واشتري العلاج كان ح يكون موقفو شنو ؟؟ دة فلم قلت ليك .


#1052434 [اوبرا]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2014 01:36 PM
حنك بيش .. بس عجبني خيالك .. واااااسع .؟؟ فلم هندي من اجل امي ؟

[اوبرا]

#1052408 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2014 01:06 PM
ندين المجتمع والدولة لكن الست الحكاوية كانت تختصر لينا الموضوع في سطرين فقط بدلا الفلم الهندي ده

[عصمتووف]

#1052372 [أبوقرجة]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2014 12:12 PM
تنفع دراما في مسلسل في رمضان القادم إن شاء الله ...

بحيي كل المعلقين الذين تعاطفوا مع القصه هذه وهذا من طيب خصالهم ...

[أبوقرجة]

#1052357 [صديق]
5.00/5 (1 صوت)

07-06-2014 11:58 AM
اين ابان كروش كان يسأل الراجل ده من اين له هذه الدولارات هو ذاتوا حرامي ويجب ان تتم محاكمته هو أولا وان الشرع يبيح السرقة في حدود والله أعلم . ما هو دور الافتاء فى حق هذا الطفل.

[صديق]

#1052266 [جيمى ابوالسرة]
4.00/5 (3 صوت)

07-06-2014 09:58 AM
الرجل المشتكى جبان يجب عليه ان يعفو عن هذا الطفل بل ويعينه على تكاليف عﻻج والدته - لو كان فى بﻻدد غير السودان كان اخذ ليه رشاش ورش كل اصحاب السيارات الفارهة واخذ منهم مايريد .

[جيمى ابوالسرة]

#1052260 [البدرابى]
4.50/5 (4 صوت)

07-06-2014 09:35 AM
الأخت نجلاء عباس كاتبة الخبر أرجوا مخلصا تزويدى بأى رقم هاتف يخص هذه الأسرة وأنا متكفل برد المبلغ الذى سرقه الأبن اليتيم لعلاج والدته كما أـكفل أيضا بعلاج والدته لوجه الله تعالى .
يرجى مراسلتى على الإيميل : [email protected]

ولكم الشكر الجزيل

[البدرابى]

ردود على البدرابى
Saudi Arabia [عبدالرحيم] 07-06-2014 03:15 PM
فعلا النجر واضح يا ابو ياسر

Norway [ahmed] 07-06-2014 01:35 PM
الله اكبر.. تسلم يارجل البدراني...امثالك نعتز بهم ويجزيك الله خير الجزاء ...وكان الاخونا صاحب الدولارات المفقودة ان يسامح المسكين علي ذلك؟

Sudan [ود السلطان] 07-06-2014 01:09 PM
فتح الله لك أبواب الرزق أكثر وأكثر الأخ البدرابي وكثر من أمثالك والله يرحمك دنيا وأخرى

Saudi Arabia [ابوياسر] 07-06-2014 11:57 AM
صدقت يا عمك دا خيال علمي. ديل بالفوا من راسهم


#1052155 [ودالنيل تمساح]
4.00/5 (4 صوت)

07-06-2014 02:31 AM
محتار اقول شنو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[ودالنيل تمساح]

ردود على ودالنيل تمساح
Norway [ahmed] 07-06-2014 01:39 PM
وليه لا اغلب الشعب السوداني تواجه نفس المشاكل بعدما ..هؤلاء الفاسديين نهبوا البلد واسقلوهه لصالهم؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة