الأخبار
منوعات سودانية
عندما تصبح صلاة التراويح بوبار وتباهٍ
عندما تصبح صلاة التراويح بوبار وتباهٍ



07-06-2014 12:02 AM
عائشة الزاكي:

شهر رمضان شهر العبادة والطاعات وهو شهر الرحمة والمغفرة وهو شهر يتسابق فيه العباد إلى مرضاة الله والتقرب إليه بالطاعات.. إلا أن الكثير من النساء يستغللن بيوت الله ليكون مكاناً للتباهي والتفاخر بوجه خاص من لبس عبايات فاخرة ومجوهرات وعطور عند الذهاب إلى المساجد ليلاً لتأدية صلاة التراويح، وهن في كامل زينتهن وتفوح منهن رائحة العطور.
«الإنتباهة» أجرت استطلاعاً حول هذا الموضوع وخرجت بالحصيلة التالية..

عسجد التوم «طالبة» قالت بالرغم من التطور الذي حدث في المستوى العام بالنسبة لفهم الناس إلا ان بعض النساء لم يتطور مستوى فهمن حتى الآن.ففي شهر رمضان وخصوصاً في المساجد نجد أن بعضا من النساء اتخذن صلاة التراويح مكاناً مناسباً لعرض يمتلكن من ملابس فاخرة وذهب وبعضهن أبعد من ذلك فيأتين متعطرات الى المسجد. وتضيف عسجد من وجه نظري أن هؤلاء مريضات نفسياً. ان المسجد هو مكان للعبادة والطاعات والتقرب منه سبحانه وتعالى وليس مكاناً للتباهي والتفاخر.
أصبحت ظاهرة منتشرة وتحتاج الى بتر هذا ما بدأت به «نسيبة عثمان» حديثها وقالت ان المساجد تكون للصلاة وليس للتباهي بالمجوهرات واللبس الفخم وحمل الموبايلات. وروت لنا رواية انه في اثناء وجودها بالمسجد لأداء صلاة التراويح وبعد ان أقمنا الصلاة فاذا بصوت يصدر من يقف بجانبي يرتفع مع موسيقى عالية وتتردد نغمة عالية وأغنية غربية مما تسبب في قطع الصلاة. وأناشد الاخوات المصليات قفل الموبايل أو وضعه في الصامت عند دخول المساجد.
رانيا آدم «موظفة» قالت التباهي والتفاخر والبوبار بالأشياء عرف متبع عند النساء فهنالك من النساء من يفتخرن بالثياب والحلي... وكثير من المظاهر السالبة ألقت بظلالها على مجتمعنا السوداني خاصة شريحة النساء عند الذهاب لصلاة التراويح ويصاحبها إسراف في العطور ولبس الذهب ويجب الاعتدال وعدم الإسراف فلا يؤذي الآخرين بالرائحة النتنة، واضافت الصلاة عبادة وليست عادة تشمل كل هذه المفاخر والبوبار، فنحن نقابل رب الخلق وليس المخلوق لذا ينبغي الالتزام بها لانها لا تحتمل المجاملة.
في الفترة الأخيرة ظهرت العديد من الظواهر في بيوت الله«المساجد، فمن ضمن محاولة النساء التباهي والتفاخر بما تمتلك من ملابس وذهب وعطور وما إلى ذلك، تقول لنا مريم حسن خلال صلاة التراويح هذا العام حدث موقف قريب من إحداهن عندما جاءت متعطرة بعطر قوي جدا اشتم رائحته كل من في المسجد مما استدعى الإمام تنبيه النساء بالميكرفون بان لا يستخدمن العطور عند قدومهن الى الصلاة، واضافت ان المساجد دور للعبادة وليست مراكز لعرض الأزياء والعطور والمجوهرات.
رأي الدين
يقول محمد علي «إمام جامع »ان التفاخر والتباهي سلوك نسوي يوجد في اماكن ومنتديات مختلفة مما يؤدي الي وقوع المرأة في اخطاء عظيمة.. فالدين عقيدة وايمان وتوحيد ولكن الامر ينبغي الا يتجاوز الى لفت الانتباه لكي لا تقع في أخطاء.. إضافة إلى أن شهر رمضان شهر للتوبة والمغفرة.

الانتباهة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 5497

التعليقات
#1052739 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2014 11:48 PM
انهم يطبقون حرفيا اما بنعمة ربك ف حدث والاخري خذو زينتكم للمساجد لكن عندنا بالمقلوب ف **العورة*** السودانية الله ينير عقلها وانا اقصد الجاهلات والله في** نساء** ب مليون راجل لكن قليلات نعم يوجد فرق بين العورات والنساء او الحريم او الحروم اما العورات عيييييييييييييييييييك تجدهن في الشاشات وفي السيارات لو لابسة خاتم تريد اظهاره
دلع وشراب الشاي بالقرع

[عصمتووف]

#1052365 [انا]
5.00/5 (2 صوت)

07-06-2014 12:07 PM
ده من ناحيه ... من ناحية تانيه انو النسوان ما بيصلو العشاء وبيواظبو على التراويح!!!! حاجه غريبه

[انا]

#1052225 [مجنون]
4.00/5 (2 صوت)

07-06-2014 06:47 AM
كلهن نسوان الكيزان ..
نسوانا نحن سفنجات للحمام ماعندهن ...
ياريت لو عرفت الجامع ده نمشى ننقرز عليهن
كان نلقى لينا حلق للمدام ... بوبارات احر زمن ..

[مجنون]

#1052172 [امر رويد الهدى]
3.88/5 (4 صوت)

07-06-2014 03:42 AM
فيها شنو الواحد شمه ليهو رائحه عطر جميل وبعدين المسجد يحبذ ان تذهب اليه بأجمل وأحسن وانظر ملابسة كان رجال ولا نسوان

[امر رويد الهدى]

ردود على امر رويد الهدى
Qatar [محمد عمر] 07-06-2014 02:35 PM
المرأة لا يصح أن تخرج من بيتها متعطرة ومتزينة .. هكذا قال رسول الله عليه الصلاة والسلام



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة