الأخبار
أخبار إقليمية
ركود في الأسواق بسبب الغلاء
ركود في الأسواق بسبب الغلاء
ركود في الأسواق بسبب الغلاء


07-06-2014 01:11 AM

تشهد أسواق العاصمة السودانية الخرطوم ركوداً في حركتي البيع والشراء بعد أسبوع من رمضان، بسبب غلاء أسعار المواد الغذائية، ودائماً ما ترتفع أسعار هذه السلع في الدول المسلمة خلال رمضان، لكن الوضع في السودان أشد صعوبة.


وقفزت أسعار السلع الأساسية بصورة جنونية قبل بدء شهر رمضان، حيث بلغ سعر كيلو الطماطم 30 جنيهاً (نحو ثلاثة دولارات)، وبلغ سعر كيلو اللحم الضأن 60 حنيهاً في بلد يمتلك أكبر قطيع من الثروة الحيوانية.


ويقدر عدد رؤوس الماشية في السودان من أبقار وإبل وضأن وماعز بنحو 100 مليون رأس، ومع ذلك يعاني هذا البلد، من ارتفاع حاد في أسعار اللحوم والألبان ومشتقات الألبان والدواجن.

وقال يوسف إبراهيم طبقاً لما أوردته قناة (سكاي نيوز عربية): "مع حلول شهر رمضان تشهد الأسواق ارتفاعاً في الأسعار، لكن هذا العام الوضع أصبح لا يطاق، وكل يوم الأسعار في ارتفاع، ولن يستطيع المواطن البسيط توفير الحد الأدنى من مستلزمات شهر رمضان".


وأضاف أنه وكثير من جيرانه لن يستطيعوا هذا العام تناول الإفطار على قارعة الطريق كما درجت العادة، بسبب الغلاء الذي ضرب أسعار المواد الغذائية.


ومن عادة السودانيين أن يتجمع الجيران في الشارع، ويتم إيقاف أي سيارة، وأي شخص لتناول الإفطار.


من جانبها، حملت هدى حامد، التي تعمل في شركة خاصة، الحكومة السودانية مسؤولية غلاء الأسعار وعدم حماية المستهلك مما سمته (جشع التجار).


ويرجع عبد الإله خليل، ارتفاع الأسعار، إلى تراجع قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار الأميركي.


وينتهج السودان سياسية التحرير الاقتصادي منذ أواخر تسعينيات القرن الماضي، بما يصعب معه التحكم في أسعار الأسواق.




وكالات


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1591

التعليقات
#1052224 [sky painter]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2014 06:47 AM
انجع طريقة لمحاربة غلاء الاسعار هو تركها ( الغالي متروك) و الاقتصاد في استهلاك الضروري منها,ثم ثانيا ان الاوان ان يترك السودانيون بعض العادات الاستهلاكية السيئة في رمضان,حلو مر ,ابري,رقاق,بلايل.......الخ, جعلنا من رمضان موسما للاكل بدلا من ان يكون موسم للعبادة...الاسر السودانية تعلن الطوارئ قبل رمضان بشهور و ترهق نفسها ماليا و معنويا....ياما خربت بيوت بسبب الاعداد لرمضان - فلسفة رمضان (و الله تعالى اعلم) ,هي ان الانسان يتكون من بدن و روح, و لكل طعامه,البدن يحتاج الى الطعام (مادي) و الروح تحتاج الى غذاء المعانى (الايمان و التقرب الى الله)...لكي يكون الانسان سويا فلا بد من الاتزان في تغذية الروح و البدن,لكن الواقع اننا كثيرا ما نغذي البدن على حساب الروح طوال العام,لذلك شرع الله لنا رمضان لنعوض الروح ما فاتها من غذاء طوال العام و ذلك بالصيام و القيام و الذكر و الاعتكاف والاكثار من الطاعات و التخفيف من الغذاء المادي حتى يرق القلب و يقوى الجسد على العبادة و نخرج من الشهر باعلى قدر من التقوى(القصد الاساسي من رمضان....,كتب عليكم الصيام....لعلكم تتقون) - اما نحن الان,عكسنا الاية,رمضان موسم للتباهي و التباري في اعداد صنوف الطعام و السهر مع الافلام و المسلسلات و لعب الورق و غيرها من اللهو

[sky painter]

#1052221 [سودانى شديد]
1.00/5 (1 صوت)

07-06-2014 06:38 AM
مافى أى ركود و التجار شغالين زى الترتيب و الناس قاعدين يشتروا زى المجانين و حيفضلوا يشتروا مهما زادت الأسعار عشان يتونسوا بيها فى المسا بعد الفطور!!!!!!!!!!! الشعب السودانى صار يساق كما الخراف من زريبة إلى أخرى و السودان صار فى خبر كان. أنظروا إلى أين أوصلكم الكيزان تعرفون الخلل الرهيب فى الشخصية السودانية و المجتمع السودانى المتهالك، حكومة إنقلابية و لا يجرؤ أحد على تسميتها بذلك بل أن الجميع يردد كلمات مثل المؤتمر الوطنى - البرلمان - الولاة و حكومات الولايات - المعارضة بطريقة تضفى الشرعية عليها!!! لا ترهقوا أنفسكم أيها الناس فمستقبل بلدكم يجرى رسمه فى الخارج بعيدا عنكم لأنكم فشلتم و رسبتم فى إمتحان الوطنية.

[سودانى شديد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة