الأخبار
منوعات
السرطان سيبقى للأبد
السرطان سيبقى للأبد
السرطان سيبقى للأبد


07-09-2014 10:33 AM


قضاء وقت طويل أمام شاشة الكمبيوتر أو التلفزيون يؤدي الى الاصابة بأنواع مختلفة ومستعصية من الاورام الخبيثة.


برلين - افادت دراسة المانية أن السرطان مرض قديم للغاية وربما يبقى الى الأبد.

والسرطان هو مجموعة من الأمراض التي تتميز خلاياها بالعدائية وقدرة هذه الخلايا المنقسمة على غزو أنسجة مجاورة وتدميرها، أو الانتقال إلى أنسجة بعيدة في عملية نطلق عليها اسم النقيلة. وهذه القدرات هي صفات الورم الخبيث على عكس الورم الحميد، والذي يتميز بنمو محدد وعدم القدرة على الغزو وليس لهُ القدرة على الأنتقال.

واكتشف الفريق بقيادة البروفيسور توماس بوش أستاذ علم الأحياء التطوري في جامعة كيل الألمانية، أوراما "تحدث بشكل طبيعي" في نوعين مختلفين من الهيدرا - وهي فصيلة من الحيوانات الصغيرة أنبوبية الشكل ولها قرون استشعار وجدار أجسامها مكون من طبقتين من الخلايا بينهما فاصل هلامي.

وقال بوش في نتائج الدراسة التي أجراها فريقه ونشرت في مجلة "نيتشر كوميونيكيشن" العلمية التي تتخذ من لندن مقرا لها، إن :"السرطان قديم قدم الحياة ومتعدد الخلايا، ولن يتم أبدا استئصاله".

والسرطان، الذي ينتج عن تحول في الحمض النووي (دي.إن.إيه) داخل الخلايا، ينتج عن تكاثر غير قابل للسيطرة للخلايا غير الطبيعية، وهو ما يسبب ظهور الورم، والقادرة على التسلل وتدمير أنسجة الجسم الطبيعية.

وقال الباحثون إن الهيدرا الحاملة للأورام عانت "انخفاضا كبيرا في اللياقة البدنية" وإن إدخال خلايا أورام إلى الهيدرا السليمة يمكن أن يسبب نمو ورم بها أيضا.

وخلص بوش إلى أن "خاصية الغزو في الخلايا السرطانية أيضا هي قديمة من الناحية التطورية".

وذكر الباحثون إن دراسة الحيوانات بسيطة التكوين مثل الهيدرا، ربما يوفر ثروة من المعلومات حول آليات نمو الأورام السرطانية في البشر.

وكانت دراسة اميركية قديمة افادت ان قضاء وقت طويل أمام شاشة الكمبيوتر أو التلفزيون يؤدي الى الاصابة بانواع مختلفة ومستعصية من السرطان.

وقارن الباحثون نتائج دراستهم بنتائج 43 دراسة أخرى، ثم أجمعوا على خلاصة مفادها أن الأشخاص الذين يمضون ساعات أطول من اليوم وهم جالسون تزداد مخاطر إصاباتهم بأنواع محددة من السرطان بنسبة 66% مقارنة بهؤلاء الذين لا يستقرون في أماكنهم ويتعمدون الحركة باستمرار.

وأظهرت الدراسة التي نشرتها مجلة "المعهد الوطني للسرطان التايم الأميركية" وجود علاقة وثيقة بين الجلوس لوقت طويل وإصابة نحو 70 ألف مريض بأنواع مختلفة من السرطان، إذ إن الجلوس مرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 24%، والرحم بنسبة 32%، والرئة بنسبة 21%.

الأسوأ من ذلك، بحسب الدراسة، أن نسب الإصابة بسرطان القولون والرحم تقفز أكثر مع ازدياد عدد ساعات الجلوس أمام التلفزيون تحديداً حتى تصل إلى 66%، ويزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان تناول الأغذية والمشروبات غير الصحية أثناء مشاهدة التلفزيون.
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 731


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة