الأخبار
أخبار سياسية
'خليفة المسلمين' يطلق أول صحيفة ناطقة باسم دولته
'خليفة المسلمين' يطلق أول صحيفة ناطقة باسم دولته
'خليفة المسلمين' يطلق أول صحيفة ناطقة باسم دولته


07-09-2014 10:50 AM


أبوبكر البغدادي يسعى الى نشر أفكار تنظيمه باللغتين العربية والانكليزية عبر 'دابق'، ومراقبون: تركيا استخدمت التنظيم للوصول إلى تحقيق مصالحها.



في خطوة مثيرة تطرح أكثر من علامة استفهام حول تنظيم "الدولة الإسلامية"، أصدر التنظيم المتشدد، الثلاثاء، أول صحيفة ناطقة باسمه باللغتين العربية والإنكليزية، أطلق عليها اسم "دابق"، مستلهماً الاسم من معركة "مرج دابق" التي قادها السلطان العثماني سليم الأول ضد المماليك قرب حلب ومهدت لاحتلال الشام ومصر.

وأشارت مصادر صحافية، إلى أن تنظيم "الدولة الاسلامية" أصدر أول أعداد صحيفة "دابق" الناطقة باسمه وبنسختين الكترونية وأخرى ورقية، دون أن يعلن عن دورية صدورها.

ولفتت إلى أنه تم توزيع النسخة الورقية على سكان المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم في سوريا، كما تم إرسال النسخة الالكترونية عبر البريدالالكتروني.

وأشارت إلى أن التنظيم يعتزم إصدار صحيفة أخرى قريباً باسم "خلافة2"باللغتين العربية والانكليزية أيضاً، والغاية منها العمل على نشر فكر"دولة الخلافة" التي أعلن التنظيم عن تأسيسها، غرة شهر رمضان، وتعريف العالم بها، مشيرة إلى أن هذه الصحيفة موجهة للجمهور العالمي أكثر من المحلي.

ويتعرض العراق لهجوم واسع من جانب متشددين سنة من تنظيم الدولة الاسلامية المنشق عن القاعدة الذي استولى على مناطق واسعة في شمال وغرب البلاد ويهدد بالزحف إلى العاصمة بغداد.

وتمكن المتشددون من الاستيلاء على معظم الأراضي بسبب فرار قوات رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي من مواقعهم في مواجهة التقدم الخاطف للمسلحين في يونيو/حزيران.

وكان أبو محمد العدناني، الناطق باسم تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" الذي غير اسمه إلى "الدولة الاسلامية"، أعلن الأسبوع الماضي، عن تأسيس "دولة الخلافة"، في المناطق التي يتواجد فيها التنظيم في العراق وسوريا، وكذلك مبايعة زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي "خليفة للمسلمين" بعد مبايعته من قبل مجلس شورى التنظيم، وذلك بحسب تسجيل صوتي منسوب له بثته مواقع جهادية.

وقد قوبل هذا الإجراء برفض واسع من الهيئات الإسلامية السنية داخل العراق وخارجه؛ حيث أعلن بطلان هذا الإعلان اتحادات اسلامية كالمجلس الإسلامي السوري، كما رفضته أيضًا هيئة علماء المسلمين في العراق.

لكن من بين التنظيمات التي لم تعرب عن رفض الاعلان تنظيم الاخوان المسلمين، أكبر التنظيمات الاسلامية في المنطقة، الذي يرفض في أدبياته إضفاء صبغة الاحتلال على فترة حكم العثمانيين للمنطقة، ويصفها بـ"الخلافة"، وهو يلتقي في هذه النقطة مع نهج تنظيم "الدولة الاسلامية" المعلن، مايثير تساؤلات عن اختيار اسم "دابق" وسط اتهامات جديدة أطلقها رضا ألتون، القيادي في حزب "العمال الكردستاني"، ذكر فيها أن تركيا كانت على علم بغزوة "الدولة الاسلامية" للعراق في يونيو/حزيران.

وقال ألتون في حوار مع صحيفة "أوزغور غونديم" التابعة للحزب إن كل شيء تم ترتيبه في اجتماع عمّان، وأن كل القوى التي لها حسابات في العراق استخدمت التنظيم المتشدد كواجهة.

وأضاف ألتون أن "الجميع على علم بذلك، وتركيا كانت واحدة من القوى الأساسية التي وقفت وراء هذه الحركة".

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1930


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة