الأخبار
أخبار إقليمية
بين حرائق الطائفية.. والنخيل..!
بين حرائق الطائفية.. والنخيل..!
بين حرائق الطائفية.. والنخيل..!


07-08-2014 09:58 PM
عثمان شبونة

*لم تكن مفاجأة أو حدثاً ذا أهمية أن يتم تعيين كريمة رئيس حزب الأمة الصادق المهدي نائباً للرئيس؛ فالدكتورة مريم وغيرها من آل البيت ينتمون إلى كيان أقرب إلى (الشركة الخاصة) وهذا شأنهم المنزلي..! أما أن يطرح الأمة نفسه بهذا الاسم الفضفاض ففي ذلك تجنّ كبير يبدأ من زعيمه المخلوق من (طينة التناقض) بين أطروحاته وممارساته.. وقد أثبت الزمان بأنه ممثل هزلي تتوزع أدواره بين السلطة والمعارضة؛ ولم ينجح في كليهما..! هذا الرجل كلما تقدمت به السنون أخذته الحيل والأفعال وصار وجوده أكثر عبثية وتلوناً؛ حتى أنك لا تدري أيهما رأى النور قبل الآخر: ذكر الحرباء أم ذكر الأنصار؟!! وبعيداً عن التعيينات في (شركة آل المهدي المحدودة) التي تسمى حزب الأمة؛ بعيداً عن هذا حري بالغافلين والمعطونين في آنية التخلف والعواطف الخرساء أن يتساءلوا عن جدوى البيوت الطائفية التي سلّمت البلاد للحظة الاحتراق الراهنة.. هذا إن كانت لدى السائلين إرادة للتحرر أو "خردل وعي" للأسئلة ما بين التاريخ والشخوص التي تدير هذه البيوت ولن تستطيع إدارة وطن بحجم السودان.. لقد ظلت السياسة لديهم مزيجاً فواراً بالأنانية وحب الذات والشهوات و(الدروشة) التي تضرب عميقاً في تربة (أسياد..!) هم في الأصل مستعبدون بالأوهام.. وما استعلوا إلاّ بانخفاض الجهلاء والتوابع..!

*إن الطائفية حفرت عميقاً داخل النفوس.. اسقطت البلاد في جب الرماد الذي نكيل منه اليوم ولا ينقص..! إنها ما تزال تحصر مجدها في حيشانها المحدودة والهشة التي تقبل البيع والشراء بصدر رحب.. وبلا وجه.. كما تقبل "قسمة الغنائم" بكل شح النفوس المنتمية إلى (المملكة الأسرية)..!

(2)
*الأنباء المؤسفة تحمل أوجاع الشمال الذي يتهاوى نخيله (بفعل فاعل).. فالنخلة التي أعزها الله وجعلها رمزاً لوحدانيته في كل أجزائها تهان بالحريق الجبان المتعمد.. ولا بواكي رسميين حيال ما جرى لآلاف الأشجار النبيلة التي تولول في اللظى..!
*لا يعقل أن يكون هذا الفعل المنكر لفرد؛ فإن كان الفاعلون القذرون قد فعلوا جريمتهم؛ فإن السلطات ترتكب جريمتين:
1 ــ لا تستطيع السيطرة على الموقف رغم تكرار الجريمة.
2 ــ لا تستطيع القبض على (الفاعلين).. وتحت القوس خط أعرض من سنوات الحريق الـ(25)..!!
أعوذ بالله

الأخبار


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 3437

التعليقات
#1054931 [جمال علي]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 11:09 PM
فليورث الصادق المهدي حزب الأمة لأبنائه. و لكن الحقيقة أن الأحزاب السياسية لم تعد وعاءً جامعاً لأفراد الشعب. و دوننا تجربة الحزب الشيوعي السوفيتي الذي إنهار فور إنهيار المنظومة الإشتراكية و ذهاب كل ذلك ( الجخ) إلي مزبلة التاريخ.
و في بلادنا, الأحزاب لم تقدم للبلد شئي ملموس لغياب الوعي و غياب الديموقراطية و التنجربة ماثلة أمامنا. من هميتزعمون هذه الأحزاب لهم أكثر من خمسون سنة و يديرون هذه الأحزاب عن طريق الوصاية و الإستبداد و أقرب مثال علي هذا ما حدث في حزب الأمة منذ أيم قليلة, إذ عزل الصادق المهدي أمين الحزب, دكتور الأمين و عين سيدة من أقاربه هي سارة نقدالله. و اليوم نسمعه عين إبنته في موقع متقدم. لماذا؟
إذا أردنا إصلاحاً للحال فعلبنا النظر في تجربة هذه الأحزاب التي لم تقدم و لن تقدم شيئاً.

[جمال علي]

#1054714 [الحراس]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 02:58 PM
ويتوالى السقوط فى كل شىء من السياسة والسياسيين الى الصحافة والصحفيين ،، صحفى مثل شبونة له قراءه ومعجبيه يتنازل عن مهنيته طائعا مختارا ويترك مقاعد الصحافة الوثيرة التى تنظر للاحداث والاشخاص من منصة التقييم العلمى ويرمى بقلم الصحفى المحايد ويستبدله بطبل اجوف ليواصل الضرب عليه مع العامة والدهماء مستنكرا على حزب الامة ان يسمى نفسه حزبا،،
كان الاجدى والاجدر بك ان تنتقد حزب الامة ما شاء لك الانتقاد ان كنت ترى فى قراراته ومواقفه ما يدعو لانتقاده -وهناك قرارات ومواقف كثيرة اتخذها حزب الامة تحتاج لنقد لازع - اما ان يبلغ بك الغل والتعصب الى محاولة الغاء الحزب ومحو تاريخه فهذا ما يحسب عليك ويرمى بك فى جوقة فاقدى المنطق وان كتبت بعبارات انيقة منمقة ..
ما هو مصطلح الحزب فى وجهة نظركم ؟؟ الايكفى التفاف اكثر من 43% من الشعب السودانى حوله بحسب اخر نتيجة انتخابات لتجعل منه حزبا ؟؟ الا يكفى ان يعقد الحزب 7 مؤتمرات عامة ويكون اجهزته بتنافس حامى الوطيس رغم تضييق الانظمة الشمولية عليه الايكفى ذلك لان يجعل منه حزبا ؟؟
الا يكفى ان يكون له مجالس وامانات ولجان فى كافة ولايات السودان المختلفة ليسمى حزبا ؟؟
الا يكفى ان يكتسح طلابه اتحادات معظم الجامعات ( وهى اعلى مراكز الاستنارة ) ؟؟
الا يكفى ان تكون له اطروحات سياسية فى الحكم اللامركزى وفى السلم الاجتماعى وفى المؤتمر الجامع كخيار اوحد لحل مشاكل السودان ؟
الا يكفى ما قدمه من مواقف شجاعة فى مقاومة الانقاذ وفى فضح قوات الدعم السريع كاول حزب يصدع بقول الحق فى الحديث عنها ؟؟
الا تكفى الاف الندوات والسمنارات والورش المتخصصة التى عقدها الحزب منذ رجوعه للداخل ؟؟
الا يكفى الحزب ان سن سنة اللقاء الصحفى الشهري مع الصحفيين لتوضيح رائه فى المسائل الراهنة
اذا كان كيان بهذا الانجاز لا يسمى حزبا فكيف يكون الحزب فى نظر لشبونة ؟؟
انظر الى الحوار الذى تنادى به الانقاذ ما وزنه الان بعد مقاطعة حزب الامة له ؟؟ قارن بين الاثر الذى تركته مقاطعة حزب الامة للحوار ولاثر مقاطعة الاحزاب الاخرى واجب بصدق ايهما اعمق اثرا ،،،
ثم انظر لزملائك الصحفيين .. كم منهم من انتفخ ورما وذلك باساءته المتكررة لحزب الامة والتقليل من شأنه
ارجو ان لا يكون اخر حديثى لك بأن تنظر لنفسك هل ازدادت مكانتك علوابهذا التجنى ام انخفضت فانا اربأ بك ان تبحث عن رضاء وقبول قرائك بالاساءة لحزب كبير مهما اضطربت قراراته ،،،

[الحراس]

#1054704 [أبوقرجة]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 02:47 PM
أول مره أشوف بت الصادق دي حلوه كده ...

[أبوقرجة]

#1054517 [Ahmed Elradi]
5.00/5 (1 صوت)

07-09-2014 11:40 AM
كلام جاهل لرجل أدمن مطاردة الألفاظ دون النظر الي مواقع أقدامه دع السيد الصادق المهدي فلا أنت من مقامة، ولا هندامه كل محاولاتك للظهور عبر السيد الصادق لن تكشف إلا ضئاااالتك وخردليتك ، ليتك تحدثت عن حريق النخيل والجراد الذي هاجم جنائن الشمالية في زمن يعز فية أن يكون هناك جراد أو حريق، من حرق نخل الشمال هم أخوة الشمال الذين لايرغبون في أن تشاركهم نخلاتنا مياه النيل، ومن أرسل الجراد هي مخابراتهم التي تعمل بكل الوسائل والأيدي الخفية أن يصلهم الماء كاملاً لا نقص فيه، بعد وقت لن يطول لو إنكسرت ماسورة في منزل أحد السودانيين وقبل أن يبحث عن سباك سيجد أن مصر قد أرسلت طائراتها الأباتشي مع الفنيين والمهندسين لإصلاح مكان تسرب قطرات الماء، وبعد إصلاح العطل سيفاجأ صاحب البيت بكف رجل المخابرات علي خده لفشله في الإبلاغ الفوري.

[Ahmed Elradi]

#1054499 [من البداوة إلى الحضور]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 11:25 AM
08- شكراً جزيلاً ... يا ... [عاش ابوهاشم!!؟] ... عندما علّقت أنت ... عن تعليقي ... ثمّ قلت : ((من البداوة إلى الحضور) ...كلامك استعباد وخنوع للطائفيه التى استنذفت البلاد والعباد ) ... اعتقد أنّك تريد أن تقول ... (كلامك عبوديّة وخنوع للطائفيّه التى استنزفت البلاد والعباد ) ... وطالما أنّ هذا هو المستوى والمحتوى والأسلوب الذي تفهم وتكتب لتعبّر عن آرائك من خلاله ... إذن أنت من الذين حدث ميلادهم ... وتعليمهم ... وتنميطهم ... في عهد مايو الإنقاذيّة الحربائيّة الدائريّة ... الشيوعيّة - الإخوانيّة- الشيوعيّة ... ؟؟؟

09- يا [عاش ابوهاشم!!؟] ... ناس أبو هاشم ... لم يمتلكوا الأرض ... فى القرن ال 21 ... والذين قالوا لك إنّ شيوخ ناس أبو هاشم ... يمتلكون الأرض ... بمجرّد مرورهم فقط على ترابها ... هم الذين نمّطوط ... واستعبدوك ... وضيّعوا حقّك وجهّلوك ... لحسوا مُخّك وخلّوك تقيّم و تحكم على الأشياء ... بالطرقة التي يريدونها ... يا شيخنا الناس ديل فتحوا السودان مع كتشنر ... في نهاية القرن التاسع عشر الميلادي ... ثمّ شاركوا بذكاء ... في عمليّة إستقلال السودان ... بحيث لم يتعامل معهم السودانيّون كفاتحين ومحتلّين ... لأنّ قد غيّروا ما بأنفسهم ... وحسّنوا علاقاتهم مع السودانيّين ... بمنحهم أراضي شمال السودان لكيما يعيشون عليها ... أو على الإقل بإبقائهم في أماكنهم وجنائنهم التي كانوا يعيشون عليها ... قبل أن يفتحوا السودان مع كتشنر ... ويمتلكون أراضيه ... إمتلاك الفاتحين ... هل تعلم يا شيخنا (المنمّط ) ... أنّ الملك عبد العزيز آل-سعود ... عندما طرد الأتراك من الجزيرة العربيّة ... قد سجّل كُلّ الأراضي ... بأسماء أبنائه ( الذين ولدهم من كُلّ القبائل ) ... ملكاً حّرّاً ... وهذا ليس عيباً ... إنّما اتضح أنّها نوع من الحكمة ... وبعد النظر ... عندما شرعت المملكة في إستثمار أراضيها ... وبناء تجمّعات حضريّة إنتاجيّة ذكيّة هناك ... ولم يكن هنالك مشكلة مع الأهالي ... لأنّهم لا يملكون الأرض ... فكانت التنمية سهلة وممكنة ... لأنّ المستثمر جبان ... لا يقبل أن يستثمر أرضاً ... بها موانع ... ؟؟؟

10- أمّا الدليل الآخر على تنميطك السالب ... هو إستجرارك لمثل هذا السؤال ... ( اسائلك بالله ماذا قدمت الطائفيه(امه/وختمى)للسودان فى مجال السياسه منذ الاستقلال) ... وأعتقد أنّك تريد أن تكتب ( أسألك بالله ) ... ولكنّك قد كتبتها ( اسائلك بالله ) ... ولكن على كُلّ حال ... هو سؤال من إسئلة فلاسفة المغالطات والتنميطيّات والفهلوانيّات والبهلوانيّات والونطجيّات ... المقصود منه تبرير الإنقلابات ... ولكنّ الأحزاب الطائفيّة ... قد موّلت ثمّ أنجزت إستقلال السودان ... ورسّخت ديمقراطيّة البرلمان ... وحافظت على وحدة السودان ... وهذه أكبر إنجازات سياسيّة ... ينبغي أن تعض عليها أجيال السودان ... بكلّ الأضراس والأنياب والأسنان ... ؟؟؟

11- ولكنّك قد أجبت على هذا السؤال ... بأنّ الطائفيّة قد أنجزت ( استقلال العاطفه الدينيه للاتباع وتسخيرها الى الكسب السياسى الرخيص.بيع الوطن والمواطن بابخس الاثمان للعدو والدول المجاوره مقابل بقائهم فى الحكم) ... وأعتقد أنّك تريد أن تكتب ( إستغلال العاطفة الدينيّة ... ) إلى آخر المُغالطات ... المُنبثقة عن التنميطات ... ؟؟؟

12- كما أنّك أيضاً كتبت ( واليعلم اتباع ومناصرى الاحزاب الطائفيه ان الشباب السودانى فهم الحاصل وتعلم من اخطاء الاباء والاجداد فى الانخراط فى الطائفيه بجهاله وحسن نيه.ومصير حزبى الامه والاتحادى الاصل الى زوال بعد غياب الصادق والمرغنى.ولترجع كل الاراضى والحقوق الى اصحابها.ويكون وطن خالى من سيدى والامام) ... وأعتقد أنّك تريد أن تكتب ( وليعلم أتباع ... ) ... إلى آخر التنميطات التي كانت تردّدها اجهزة مايو الشيوعيّة الإخوانيّة الحربائيّة ... ومازالت تجترّها أجهزة الإنقاذ الإخوانيّة الشيوعيّة الحربائيّة حتّى الآن ... ولكن هذه الكيانات والأحزاب الطائفيّة مازالت موجودة ... بالرغم من إبادتها بالطائرات المصريّات ... في عهد مايو ... وبالطائرات الصينيّات والأوكرانيّات والروسيّات والإيرانيّات ... في عهد الإنقاذ ... وليست هنالك أيّة جدوى من محاربتها ... وإبادتها ... والجلوس في مكانها ... هذه ليست إشكاليّة السودان ... والسودانيّين ... كما تعلّمنا في هذه السنين ... التي حطّمت كيان السودان ... ودمّرت معنويّات وآمال وطموحات السودانيّين ... وجعلتهم على وجوههم هائمين ... في بلدان الآخرين ... ولو إلى حين ... ناهيك عن الهجرة النهائيّة ...إلى يوم الدين ... ؟؟؟

13- التحيّة لك ... وللجميع ... مرّةً أخرى ... ؟؟؟

[من البداوة إلى الحضور]

#1054446 [موسى الموسى]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 10:30 AM
قولوا عينوها رئيسة حزب الامة والله لو ختو ليها شنب زي ابوها بالضبط لكن صغير ،

وحزب الامة هو حزب العمال البريطاني ولا الحزب الجمهوري الامريكي ناس صعاليك ليس ابتلى الله بهم السودان ، لافائدة منهم جميعا

اجمعوا اهل السودان قاطبة دون تمييز واجعل حكومة ترفع شان السودان وشعبه إن كنتم مخلصون لهذا الوطن واتركوا العنصرية والعنجهية والفلسفة الفارغة ، لا حزبية ولا طائفية .


والله لو كنت حاكما لجعلت بالسودان ثلاث احزاب فقط وسوف الغي اي حزب اخر بالسودان ولو بالقوة والحذر التام . انتم بتلعبوا جميعا يا كونوا دولة مثل الدول التي من حولنا يا كل ولاية تمشي لحالها وفكونا من توحد وكلام فارغ

[موسى الموسى]

#1054396 [ابراهيم بخيت]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 09:20 AM
رد على من البداوة الى الرجعية .إقتباس "أين جناين الطائفيّة ... التي كان يأكل منها الغاشي والماشي ." فقط أجب على السؤال من أين جاءت الطائفية بهذه الجناين ؟ إن كنت تعلم الحقيقة فهذه مصيبة و إن كنت تجهلها فمعك الحق فليس بعد الجهل او التجاهل من لوم . وكان الله فى عون أتباع الطائفية من البسطاء .

[ابراهيم بخيت]

ردود على ابراهيم بخيت
Sudan [من البداوة إلى الحضور] 07-09-2014 11:55 AM
22- الختميّة إمتلكوها ملكاً حُرّاً عندما فتحوا السودان مع كتشنر ... ؟؟؟

23- الأنصار إمتلكوها ملكاً حرّاً عندما طردوا الأتراك ... ؟؟؟

24- مثلما إمتلكت أسرة عبد العزيز آل-سعود ... الجزيرة العربيّة ... ملكاً حُرّاً ... عندما طردوا منها الأتراك ... مع الفارق ... الذي تجسّد في أنّهم منحوا التابعيّة ... وليست الجنسيّة ... لمواطن المملكة العربيّة السعوديّة ... ومعهم ألف حق ... لأسباب فلسفيّة ... وحكمة إداريّة ... يعرفها المعنيّون بها ... ؟؟؟

25- لكن يا [ابراهيم بخيت] ... فقط أجب على هذا السؤال : أين كانت الأسرة البخيتيّة ... عندما إمتلك الأنصار والختميّة ... بعض الأراضي السودانيّة ... ولك ألف تحيّة ... ومليون إحترام ... ؟؟؟


#1054352 [عاش ابوهاشم!!؟]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 07:11 AM
(من البداوة إلى الحضور)كلامك استعباد وخنوع للطائفيه التى استنذفت البلاد والعباد.ايعقل فى القرن ال 21 ولسه فى ناس يتفكر فى شيخنا وارض شيخنا التى يمتلكها بمروره فقط على ترابها.(مالكم كيف تحكمون)اسائلك بالله ماذا قدمت الطائفيه(امه/وختمى)للسودان فى مجال السياسه منذ الاستقلال.استقلال العاطفه الدينيه للاتباع وتسخيرها الى الكسب السياسى الرخيص.بيع الوطن والمواطن بابخس الاثمان للعدو والدول المجاوره مقابل بقائهم فى الحكم.الاخ الصحفى المناضل شبونا كلامك عين الحقيقه فى الطائفيه.واليعلم اتباع ومناصرى الاحزاب الطائفيه ان الشباب السودانى فهم الحاصل وتعلم من اخطاء الاباء والاجداد فى الانخراط فى الطائفيه بجهاله وحسن نيه.ومصير حزبى الامه والاتحادى الاصل الى زوال بعد غياب الصادق والمرغنى.ولترجع كل الاراضى والحقوق الى اصحابها.ويكون وطن خالى من سيدى والامام.

[عاش ابوهاشم!!؟]

#1054307 [Kabbashi]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 02:29 AM
Osman, you are always fascinating. Your analysis is correct and Sudan will never go forward unless these secterian and dictatorial systems go away. Stay well my friend.

[Kabbashi]

#1054295 [مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 01:41 AM
والله انا في اعمامك القاعدين وراها في الصوره عاجبني بشكل صبحان الله

[مستغرب]

#1054293 [ود دفاس]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 01:38 AM
يسلم يرعاك هذا حال الحزبين في السودان

[ود دفاس]

#1054271 [من البداوة إلى الحضور]
2.25/5 (3 صوت)

07-09-2014 12:22 AM
01- يا عثمان شبونة ... هذه ليست شركة خاصّة ... هذه أسرة صنعت دولة أجيال السودان ... أنت وأمثالك ... على حسب كتاباتهم وكتاباتك ... تحتاجون ... إلى أن تنظروا إلى الأشياء ... من زوايا أخريات ... بعيون وعقليّات وبصائر مفتوحات ... وتعبّرون عن ذلك بألسنة وأقلام وكيبوردات محايدات ... ؟؟؟

02- يا عثمان شبونة ... الطائفيّة ليست عيباً ... من الناحية الفلسفيّة ... ومن الناحية الإقتصاديّة ... ومن الناحية الإجتماعيّة ... لأنّها خصوصيّات إداريّة إجتماعيّة مجّانيّة ... غنيّة وسخيّة وليست ديراويّة ... ومطوّرة بالإنتخابات الطبيعيّة ... تساهم مساهمات إيجابيّة ... في الحياة السياسيّة الإجتماعيّة الإقتصاديّة السودانيّة ... الواقعيّة ... وليست الرومانسيّة ... كما وصفها الدكتور حسن عبدالله الترابي ... في كريدة الشيخ عمر ... إبّان زيارة البرعي ... إلى تلك الديار السمّانيّة الطيّبة الزكيّة ... وإنسحاب البرعي وجماعته عند منتصف الخطبة ... عن تلك الصلاة ... التي قدّم لها الترابي نفسه ... إمامًاً للمصلّين ... وقال في تلك الخطبة ماشاء أن يقول ... ثمّ صلّى بجماعته ... الحائمين معه ... وحدهم ... ؟؟؟

03- يا عثمان شبونة ... إذهب إلى الولاية الشماليّة ... وسل أهل الشماليّة ... لماذا يحرقون النخيل ... ويقتلعون الأشجار البستانيّة من جذورها ... ويهاجرون إلى المدن السودانيّة ... ثمّ يهاجرون إلى خارج الديار السودانيّة ... هجرة نهائيّة ... هل سمعت يا عثمان شبونة ... بالجبايات الإفقاريّة ... التي أطلقوا عليها ... ضريبة العود ... على كُلّ نخلة ... وعلى كُلّ شجرة بستانيّة ... وهل سمعت بالضريبة الفدّانيّة ... على كلّ فدّان برسيم ... وهل سمعت بإيقاف الجازولين المصري ... واللييبي ... اللذان كانا يباعا هناك ... بربع القيمة ... بالنسبة للجازولين السوداني ... أو الجازولين الذي تبيعه الحكومة هناك ... وهل سمعت بقيمة إدخال الكهرباء إلى المزارع والمنازل والمتاجر والمصانع ... الموجودة هناك ... بالأقساط الإفقاريّات ... ؟؟؟

04- يا عثمان شبونة ... أين جناين الطائفيّة ... التي كان يأكل منها الغاشي والماشي ... ويعيش عليها الذين يفلحونها بعرق جبينهم ... (عوضاً عن أن يعيشوا عطالى ... عالة على غيرهم طيلة حياتهم ) ... ثمّ يمتد خيرهم إلى تمويل حزبهم ... وإعاشة شيخهم ... وتقديم وجبة العشاء ... هنا في الخرطوم ... للذاكرين الأغنياء والفقراء ... بالفتّة أم توم ... يوم الإثنين ... ويوم الخميس ... وأيّام العيدين ... وأيّام المولد ... وحوليّات التأبين والدعاء للميّتين ... ؟؟؟

05- يا عثمان شبونة ... المزارع الطائفي ... لا يستطيع أن يمارس العمل السياسي ... لكنّه يستطيع ... أن يسهم في العمل السياسي ... عبر تمويل حزبه السياسي ... الطائفي ... ولك أن تقارن ... بين الطائفيّين السلميّين ... وبين غير الطائفيّين الثوريّين ... النضاليّين ... أو المجاهدين ... الذين يموّلهم الحزب ... عوضاً عن أن يموّلوا الحزب ... ومن هنا جاء ضريبة العود ... وضربة الفدّان ... وضريبة العتب ... وضريبة الخدمة الوطنيّة الإلزاميّة ... وضرائب المغتربين ... وجبايات الدراسة بالجامعات ... وجبايات العلاج بالمستشفيات ... والإستدانات الربويّات ... وطباعة العملات ... لبناء الشاهقات ... ولتمويل خطط تبديل ... صناديق الإقتراعات ... ثمّ تمويل الحروبات ... ؟؟؟

06- يا عثمان شبونة ... أين المزارع التي يفلحها الشيوعيّون والإخوان المسلمون ... لتمويل أحزابهم ... من عرق جبينهم ... ؟؟؟

07- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟

[من البداوة إلى الحضور]

ردود على من البداوة إلى الحضور
Yemen [شاهد اثبات] 07-09-2014 08:16 AM
الطائفية ابقت على سودان وست منستر وحاجات الانجليز من خدمات ولم تشوه علم وتعليم وارض السودان عبر العصور كما فعلت النخبة السودانية وادمان الفشل التي استوردت لنا بضاعة خان الخليلي المصرية-المضروبة في 2014 الان.. عبر العصور الناصريين والشيوعين واخيرا الاخوان المسلمين...لا عبدالرحمن المهدي كان اقطاعي كما تقول ابواق الناصريين والشيوعيين ولا الاستعمار كان بغيض كما تقول صوت العرب ولا محمود محمد طه كان مرتد كما فعل الاخوان المسلمين وازاحوه بفركه الجبار عن الطريق ولا جون قرنق عنصري -انفصالي داي ريشرب القهوة في شندي مع بنات الجعليين كما فعل المازومين الثلاثة ديل من اهل المركز وثمود اللماهم المؤتمر الوطني الان في سلة واحدة-

[منتصر نصار] 07-09-2014 05:42 AM
لا للطائفية وتمجيد الاشخاص
ومن عيوبنا كلامنا كثير وفعلنا قليل زي الصادق المهدي بمعني ثرثرة بس


#1054270 [atif]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 12:20 AM
احسنت

[atif]

#1054253 [مصباح]
5.00/5 (2 صوت)

07-08-2014 11:10 PM
صح لسانك وقلمك.. عجبتني شديد العواطف الخرساء والتي نرى الكثير منها هنا.
أردم ولك التحية

[مصباح]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة