الأخبار
أخبار إقليمية
لا تصالح .. الرهان علي الجماهير لمقاطعة الانتخابات
لا تصالح .. الرهان علي الجماهير لمقاطعة الانتخابات
لا تصالح .. الرهان علي الجماهير لمقاطعة الانتخابات


07-10-2014 01:46 AM
المثني ابراهيم بحر

وأخيرا اكتملت فصول سيناريو الانتخابات القادمة بأحكام بتعيين د مختار الاصم رئيسا للمفوضية القومية للانتخابات بقرار جمهوري, ود الاصم لا يحتاج الي تعريف بسيرته التي تزكم الانوف بقدر ما تأكد تماما للشعب السوداني بالدليل القطعي و كل من قلبه حبة خردل من شك الي اين ستتجه الانتخابات القادمة, وبالمقابل قرأت تصريحا مصدره وكالة سونا للأنباء في يوم 3/6/2014 وهو اعلان هيئة الاحزاب والتنظيمات السياسية(احزاب الفكة) تمسكها بأجراء انتخابات علي مستوي رئاسة الجمهورية حال تعذر قيام الانتخابات العامة في موعدها , وجاء التصريح علي لسان رئيس الهيئة الاستاذ عبود جابر سعيد مضيفا : ان موقف احزاب الهيئة يؤكد حرصها والتزامها بالحفاظ علي كينونة الدولة من خلال وجود رئيس منتخب من الشعب السوداني (انتهي), ولكن المضحك والمبكي أن هيئة الاحزاب والتظيمات السياسية المنضوية تحت لواء المؤتمر الوطني حريصة علي مصلحة بقائها في السلطة اكثر من المؤتمر الوطني نفسه , واكثر من حرصها علي احوال المواطن الغلبان , فهيئة الاحزاب والتنظيمات السياسية هي الكيان الشرعي التي يستمد منها النظام الحاكم الشرعية في مقابل الامتيازات التي يتحصلون عليها, فهي كالكلاب تتبع سيدها للمزيد من الفتات , فهذه الاحزاب المهادنة للنظام هي اس البلاء فهي كالنبات الطفيلية والنباتات المتسلقة التي لا تستطيع القيام بذاتها , ولا بد لها من جسم تعيش فيه وتتسلق عليه وتحجب عنه ضوء الشمس, فهؤلاء هم افة العمل السياسي والعمل العام في كل زمان ومكان , ولا دواء لهم الا بالديمقراطية ,فهم يتاجرون بقضايا المواطن الغلبان , وقد اخرجت الانقاذ الكثير من الانتهازيين واصحاب المصالح ومنظمات المجتمع المدني والاحزاب الكرتونية التي تعرف في ادبنا السياسي بأحزاب الانابيب, فالتاريخ سيخط بيده ان هذه الاحزاب قد اختارت ان تقوم بدور المحلل في مشكلة الزوجة المطلقة بالثلاثة في انتخابات الرئاسة ..

في انتخابات اتحاد المحامين الاخيرة كنت قد وجهت رسالة الي اخوتي المحامين داعيا اياهم الي مقاطعة الانتخابات المدفوعة القيمة ,المعروفة نتائجها مسبقا لكونها لا تتوفر فيها ابسط مقومات العدالة, وقد ركزت بشدة علي اتحاد المحامين كونه اهم الاتحادات شأنا واعلاها قيمة , وتشهد انتخاباته حربا طاحنة من جميع الاطراف المتصارعة, خصوصا في الدول البوليسية للظفر بهذا اللقب المهم ولا تضاهي انتخاباته الا الانتخابات الرئاسية , وبالتالي الانظمة البوليسية تخشي من فقدان هذا اللقب حتي لا تسقط ورقة التوت من عوراتها , فمن الطبيعي ان يسعي نظام الانقاذ بكل ما اوتي قوة وسلطان وطرق مشرروعة وغيرها من اجل ان يظفر بلقب اتحاد المحامين , وقد اوضحت في رسالتي للاخوة المحامين بأن الحزب الذي يعرف كيف يفوز بأنتخابات دولة بأكملها بطريقة لا أخلاقية سيستطيع بذات الاساليب الماكرة ان يفوز بلقب اتحاد المحامين, ومن هنا كانت مناشدتي لاخوتي المحامين بالمقاطعة كونها ستشكل ضربة قوية للنظام الحاكم وتنزع عنه شرعية الانتخابات, وبالتالي كانت المقاطعة من اكبر طبقة مستنيرة في البلاد ستشكل خطوة محفزة لكل الكيانات والفئات الاخري لكي تسير في ذات الاتجاه . وستصب الخطوة في اتجاه المقاطعة الكبري للانتخابات الرئاسية القادمة, والتي ينبغي ان تستعد لها كل الكيانات المعارضة منذ الان بتكثيف جرعات التوعية للجمهور, لأن الوقت يمضي علي عجل , ولكن ذهب كل ما ذهبنا اليه ادراج الرياح بعد ان اصرت اعداد مقدرة من المحاميين خاصة الجناح المحسوب علي التحالف علي ان يخوض مع الخائضين بحجج واهية , وبعد ان ظهرت النتائج النهائية بكل أسف اعترض الكثيرون بشدة علي النتيجة النهائية , لأنهم لم يستفيدوا من التجارب ,وتوقعوا ان يفرش لهم المؤتمر الوطني الطريق بالورود, فقد كان عشمي كبيرا من هذه الطبقة الواعية التي تحمل لواء الاستنارة في البلاد, ولكن اذا كان هذا هو حال اكبر طبقة مستنيرة في هذه البلاد , فكيف سيكون الحال علي الفئات الاخري التي تكون متبقي فئات الشعب السوداني, فمقاطعة الانتخابات القادمة اصبحت ضرورة ينبغي لكل الجهات المعنية من احزاب المعارضة الحقيقية التي عينها علي هذا الوطن الجريح ان تعمل لها منذ الان ,لان النجاح في هذا المسعي من شأنه ان يقود الي وسائل اخري اكثر فعالية كالعصيان المدني , ولكن لماذا ادعوا لمقاطعة الانتخابات القادمة.....؟ لانها الوسيلة الوحيدة التي ستعطي الشرعية لهذا النظام البوليسي كي يجثم فوق صدورنا و(يركب فوق ظهورنا ) لمرحلة انتخابية قادمة , ثم الاهم لانها ببساطة لن تتوفر فيها ابسط مقومات العدالة , فهي مفصلة علي النظام الحاكم ,وبالتالي فمن المستحيل ومن سابع المسحيلات ان ان يتفوق عليه اي حزب اخر ما لم تكون حكومة انتقالية لحل الازمات القائمة وتهيئة البلاد لانتخابات حرة ونزيهة, وسأورد الدلائل التي تؤكد صدق ما سأذهب اليه .

أن اكبر هذه الادلة ان نظام الحكومة المعروف بالمؤتمر الوطني ليس حزبا سياسيا بالمعني المعروف في النظم الديمقراطية , حيث الفرق واضح في العلاقة بين جهازي الحزب والدولة , فعلي مدي اكثر من عقدين من ونصف من الزمان ظل النظام يصادر كامل اجهزة الدولة الرسمية لصالح مظلته السياسية من خلال عمليتي الاستئصال والاحلال والتدجين بالترغيب والترهيب ,وقد وقعت هذه العمليات تحت غطاء شعارات الصالح العام , التمكين , القوي الامين , الخدمة العامة بكل شقيها المدني والنظامي , ليس هذا فحسب بل بل امتد الامر الي سوح الدراسة الجامعية باحلال الاقل درجة في النجاح في مقاعد الاعلي درجة تحت غطاء الدبابين وأغطية اخري بشهادة مدير جامعة الخرطوم لصحيفة الصحافة في العام 2009 برهانا ساطعا علي ذلك , وفوق ذلك امتدت سطوة السلطان بالاغراء والاكراه والارهاب خارج الجهاز الرسمي, منظمات العمل الطوعي والادارة الاهلية ورجال الاعمال والمهنيين والاعلاميين وغيرهم من الفئات المؤثرة, ولقد بلغت سطوة السلطان بأن بات معها الانتماء للمؤتمر الوطني وحمل بطاقته ضرورة لقضاء الحاجات عند الكثيرين, وبالتأكيد هذه ليست عضوية عن قناعة حتي يتبجح بها بعضهم حيث يتخدثون عن 5 ملايين عضو أو 10 ملايين كما يتبجحون هذه الايام, ثم السبب الثاني الذي يؤكد ما ذهبنا اليه لعدم نزاهة الانتخابات ان المؤتمر الوطني ليس حزبا يمكنه ان يفقد السلطة ثم يستمر في الحياة العادية دعك من ان يعشم في العودة اليها مرة اخري في دورة قادمة , فالبقاء في السلطة مسألة حياة والخروج منها مسألة موت لحزب اقترف بها ويلات التنكسل الافظع في تاريخنا السياسي بالخصوم وحروب الابادة ضد قوميات بعينها والفساد من كل نوع , فلا مجال للتخلي عن مظلة الحماية الوحيدة مهما كان الثمن , ومما يقوي المؤتمر الوطني انتهاج اي اسلوب في سبيل الاحتفاظ بالسلطة عدم التقيد بأي سقف اخلاقي في ميكافيليته المدهشة .

ان انعكاسات تلك الاسباب التي ذكرناها كانت واضحة في الممارسة العملية ذات الصلة بالعملية الانتخابية لجهة نزاهتها من عدمه, وفي الحقيقة فأن التعبير الادق ليس ان الانتخابات ستزور بل ان قدر كبير منها قد تم تزويره في المراحل الاولية كما حدث في الانتخابات الاخيرة 2010,فمرحلة التلاعب بدأت بالاحصاء السكاني في العام 2008 والمشكلة الكبري ان نتيجة الاحصاء السكاني السابقة ستكون مرجعية للانتخابات القادمة2015, فقد بدأ التزوير بالاحصاء السكاني العنصري المزور, ونتائج الاحصاء الاخيرة 2008ليست هي سوي اسقاطات مسبقة تمت بدوافع عنصرية ,والادلة علي ذلك لا تكاد تحصي , فلأن نسبة السكان اصبحت بموجب اتفاقية نيفاشا والدستور الانتقالي معيارا اساسيا لقسمة السلطة والثروة الي جانب اهميتها في تعريف الهوية الوطنية , فقد عمد النظام مدفوعا بنزعته العنصرية واطماعه السياسية لتخفيف نسبة الاقاليم والاثنيات التي يعاديها النظام , فقد وقعت وطأة التزوير بوجه خاص علي اقليم دارفور الكبري وجبال النوبة والنيل الازرق, ولا يخفي اي مراقب موقع هذين الاقليمين في اجندة النظام الحاكم , ووقع ثقل التزوير ايضا علي المدن الكبيرة في انحاء البلاد المختلفة بأعتبارها اعلي وعيا نسبيا يصعب التلاعب فيها ويسهل العمل السياسي فيها علي القوي السياسية المعارضة مع شح امكانياتها , وبالتالي كان العمل علي تقليص دوائرها من مصلحة المؤتمر الوطني وقد حملت النتائج مفارقات مذهلة وعلي سبيل المثال من تلك المفارقات : تراجع نسبة الجنوبيين من حوالي الثلث الي 21% وهذه نسبة طعن صحتها حتي المدير الاسبق لجهاز الاحصاء البروف عوض حاج علي وهو من منسوبي النظام الحاكم , واشار في افادة له ان نسبة الجنوبيين 26% وليست 21% اما بالنسبة لاغلب المختصين والمهتمين فأن نسبة الجنوبيين لا تقل عن 30% , ومن مفارقات الاحصاء السكاني المدهشة تراجع دوائر مناطق الفور والزغاوة والمساليت في اقليم دارفور لنحو الثلث عما كانت عليه في العام 1986 وذلك بالحساب النسبي للدوائر الجغرافية, وفي المقابل ارتفع تعداد العرب الرحل وبالتالي ارتفعت نسبة دوائرهم بنسبة كبيرة عما كانت عليه في العام 1986 ويا للعجب ....!

ومن المفارقات المدهشة والمضحكة ذات الصلة بالمدن الكبري ان تعداد مدينة نيالا اقل من محلية البرام , وتعداد مدينة بورسودان اقل من من محلية هيا , فهذه المفارقات المذهلة برهان ساطع علي تزوير عملية الاحصاء السكاني, ثم جاءت مرحلة التسجيل كمشهد مكمل لتسقط ورقة التوت من عورة ذلك الاحصاء العنصري, وبالرغم ما شابه التسجيل من اخفاقات هدفت لتصعيبه حيث لا يحظي النظام الحاكم بالتأييد, ومن هذه الامثلة تعداد منطقة الكواليب شرق الدلنج تمثل لوحدها دائرة انتخابية منذ العام 1935 بلغت نسبة الاحصاء فيها 800 نسمة بينما تسجيلها بلغ 10000 مع ضعف الاقبال علي التسجيل , والي جانب التلاعب بالاحصاء العنصري الذي انبنت عليه قسمة الدوائر الجغرافية كما اشرنا والتي لا تعكس الواقع بالضرورة, فقد كان التسجيل خطوة اساسية للمضي في ذات الخط من التلاعب .

ان من يعرف تنظيم الاخوان المسلمين جيدا لن يتورط معهم في مسرحية هزلية مثل الانتخابات , ففي سبعينيات القرن الماضي وثمانياته كانوا مستعدين لأن يقتلوا في سبيل السيطرة علي علي اتحاد جامعة الخرطوم, فكيف يستقيم أن يفرطوا في دولة استولوا عليها عن طريق الانقلاب ليأتي غيرهم ويحرمهم من هذه البقرة الحلوب , ومن المؤسف في الانتخابات الاخيرة ان الغالبية قد ركزت علي المراقبة الدقيقة في مرحلة الانتخابات وتوجيه النقد لها والطعون القضائية بما فيها الاحزاب نفسها ,وتناسوا مرحلة الاحصاء السكاني التي حسمت فيها النتيجة لصالح الحزب الحاكم , فالتلاعب بالاحصاء ومن ثم ترسيم الدوائر الجغرافية اضافة للاستغلال الفاحش لامكانيات الدولة واحتكار الاعلام الرسمي كل هذا لا يكفي , مضي نظام المؤتمر الوطني لأكثر من ذلك لتعزيز القوانين المقيدة للحريات بأصدار اسوأ قانون للامن الوطني في تاريخ البلاد, وبالتالي يعتبر كل ما تقدم يؤكد بوضوح انه لا مجال لاجراء انتخابات حرة ونزيهة الا في حال قيام حكومة قومية انتقالية تعمل علي تهيئة البلاد لانتخابات حرة ونزيهة كما اشرنا أو محال تحقيق ذلك من قبل النظام الحاكم فليس هناك اي خيار سوي تصعيد طرق النضال الاخري ومنها المقاطعة التي يفترض ان توجه لها احزاب المعارضة الحقيقية الجماهير بالمقاطعة واسبابها بدلا من ان تدعوهم للتسجيل كما حدث في الانتخابات الاخيرة , فالتوجيه والتوعية لا بد ان تبدأ منذ الان لان الوقت يمضي حتي لا نعطي النظام شرعية انتخابية لا يستحقها وطرق التزوير سالكة امامه, وما الذي اشرنا اليه اضافة الي انتخابات اتحاد المحامين ما هي بعيدة عن الاذهان فالمقاطعة اما ان تكون جماعية او ان تستبعد لانها غير مجدية اذا كانت جزئية ..

ومن هنا سيكون رهاننا علي الجماهير لمقاطعة الانتخابات وسنتبني حملة بعنوان (لا تصالح) تهدف الي حث الجماهير علي مقاطعة الانتخابات, ففي المرة السابقة كانت الاحزاب هي من تقاطع او تهدد بالمقاطعة ولكن رأينا هذه المرة انه لابد من اشراك الجماهير لانها تعتبر العامل الاساسي والمحرك لاي عملية ايدلوجية, ومن هنا تأتي مناشدتنا لكل احزاب المعارضة الحقيقية, الحزب الشيوعي وحزب البعث والحزب المؤتمر السوداني وكوادر وشباب حزب الامة جناح التغيير والرافض للحوار, وحركة حق اضافة للحركات الشبابية القوي الحديثة , قرفنا وشرارة وغيرها, وسنتبني من جانبنا حملة ( لا تصالح), فمقاطعة الجماهير للانتخابات رأينا انها ضرورية وتأتي من باب أضعف الايمان بعد ان عجزت عن الخروج الي الشارع, فلا بد من الشروع في التدرج في هذا المسعي, واذا نجحت هذه الخطوة فسيكون الطريق سالكا للخطوة التالية وهي العصيان المدني..

[email protected]


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 4622

التعليقات
#1056215 [درما]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2014 01:28 AM
ليترافق مع المقاطعة عصيان مدني شامل

[درما]

#1056155 [قدور]
0.00/5 (0 صوت)

07-12-2014 12:06 AM
مع مقاطعة الانتخابات المزورة ، يجب ان يرافق ذلك و في ذات الوقت (عصيـــان مـــــدني) شامل وكبير .
يجب أن تبدأ الدعوه له من الآن .
هذا هو الحل الناجع والطريق الوحيد لإسقاط النظام دون إراقة دماء وهو مجّرب .

هذا الأمر يقع على عاتق الاحزاب (غير التابعة) والقيادات (غير المهادنة) والطلاب والشباب والحركات
والتيارات (قرفنا والتغيير الآن وغيرها) والنقابات الحرّه و الكتّاب و المواقع الإسفيرية و اللإلكترونية .

[قدور]

#1055546 [محي الدين الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2014 07:26 PM
يجب ان يملك النظام السلطة الشرعيه وهي ان يكون النظام دستورياً لحظة قيامه في 30 يونيو 1989 حتى يمكنه اجراء انتخابات دستوريه.

[محي الدين الفكي]

#1055472 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2014 05:28 PM
لا تصالح الحساب والقصاص من الانجاس

[adil a omer]

#1055444 [ELKHEIR AMER]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2014 04:31 PM
يا من يدعون الاستنارة .. في سودان اليوم لاندري من هم النرجسيون الذين يدعون أنهم هم المستنيرون .. هم الأصل والآخرون فروع!! كل طبقة صنفت نفسها وأوجدت لها وصفا خياليا في بلد اختلطت فيه مراتع العلم مع انتشار الجهل والذي تتصادم فيه الطرق والنحل والمفاهيم المغلوطة .. ضاع شئ اسمه "بلد السودان" بكثرة المسميات والنعوتات الفارغة .. تستطيع أن تعرف ما آل اليه حال السودان وأنت تتفحص المسميات من أحزاب وجماعات وقبائل ووجهات دينية ووجهات علمية وصحف بالمئات وأفكار محلية وأفكار مستوردة غير النظريات المستوطنة .. هل من جامع لكل هذه الأطياف؟ القنوات الفضائية شتى وأفرزت نوعا من اللغط مالم يكن يحسب له يوما وكذا الصحف الموالية والمعارضة .. المحاكم ملأى بالقضايا .. ان شئت .. الفساد .. الأراضي .. الجرائم بمختلف مسمياتها من قتل النفس واغتصاب الأطفال وقتل ما بين أفراد الأسرة الواحدة والردة والمخدرات .. والخ.
لازمنا الفشل في كل شئ .. حتي القيم التي كانت تحسب وتنسب الي السودانيين وحدهم دون غيرهم، أصبحت جزء من الذكريات والتمنيات. فاذا كنا من الآن نرصد ونترصد التزوير في الانتخابات، الى متي نجتمع لنقرر مصير بلد تقطعت أوصالها .. احزاب سياسية تستمد قوتها من السلطة وأحزاب تقليدية قديمة وقائمة وأحزاب مرفوضة وأحزاب تتشكل وأحزاب تتوالد من الأحزاب القديمة وأحزاب جديدة تتشكل بمفاهيم ايضا بأفكار جديدة وحركات مسلحة ذات مطابة جهوية .. قبلية وحركات مسلحة تريد أن تغتصب السلطة بالقوة و ... الخ. فاذن المفهوم المغلوط هو أننا بالسودان لدينا أفكار متطرفة .. يا أخي ليس أنت من يقرر أن هناك طبقة فوق الأخري، فان توحيد المفاهيم يجب أن يسود والا لأستحق كل طرف أن يدعي أنهم هم الطبقة الأولى وهم المستنيرون والآخرون يطلق عليهم البلهاء ويتعدى ذلك الى الطبقات الأخري تحت التصنيف الطيفي لجميع سكان بلد يسمى "بلد السودان" تحكمه هوشات الشكارات أو "الحكامات" كما كان سائدا في السابق عندما تتغنى "الحكامات" لطبقة الشرطة "البولي" والأفندي والحكيم والتمرجي و "الجياشي" وسائق البوباي ومشغل الطاحونة .. والخ
اللهم ألطف بحالنا ..

[ELKHEIR AMER]

#1055443 [ابو سرت]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2014 04:31 PM
لماذا ننتظر حتى الانتخابات حتى نقاطعها ان كنا لا نستطيع الان ان نقاطع الانتخابات فلن نستطيع ان نقاطعها حين قيامها . من الان وفي هذا الشهر المبارك وفي لياليه المبارك يجب علينا الطلوع من الان وان نعتصم في الميادين كل السودان من اقصاه الى اقصاه وخاصة الخرطوم والمدن الكبيرة وحتى القرى والفرقان لا ننام حتى نصلي الصبح في الميادين ثم نذهب عصيان تمام ... نخرج كلنا شيبا وشبابا نساءا ورجال صغار وكبار ولا نعود ابدا الي البيوت الا بعد ان يقدم الطاغية البشير استقالته ونكون قد تخلصننا من الطاغية وعفانته الموالية له .... وتكون الهتافات تهليل وتكبير وتحميد وتسبح .. وشاعراتنا لا عودة لحكم الطاغية ... وسترون جبل الجليد يتكسر امام اعينكم ولن يصدق الكثيربهذا السقوط وسيقول الكثير باننا كنا مغشوشن في الطاغية وقوته المزيفة .... والله سيهرول اقطاب النظام طلبا للنجاة وسترون انهزامهم بأعينكم

[ابو سرت]

ردود على ابو سرت
Sudan [hassan] 07-11-2014 09:42 AM
والله دة المطلوب ولا خنوع ولا تراجع

اقصي شئ هو الموت ---- فمن لم يمت بالسيف مات علي فراشه

نعم نموت لتحيا امة

والله اكبر علي كل متخازل


#1055384 [ود الريف الحريف]
1.00/5 (1 صوت)

07-10-2014 03:07 PM
النظام عد العدة للفبركة الرئاسية بتعديل قانون إنتخاباتى مصطنع فى دهاليز الحزب الواحداللا وطنى .........
ما يسمى بالحوار أصبح خواراً كخوار الثور
اليوم من المفترض أن يجتمع أعضاء ما سمى بالحوار ( سمعنا عن مقاطعة كل من الصادق // غازى ))
هذا يعنى أن الحوار سيكون مع الطرشان وفرقة عبود جابر للعزف ذات الإيقاع المصلحى ...
النظام يسابق الزمن بكل الطرق المرئية والمخفية لإقامات إنتخابات صورية ديكورية لكسب الشرعية .
يا أيها الناس فى كل بقاع البلد المتهالك ، كل من يحاول أن يدلى بصوته أثناء هذا لعبث فقد خان وطنيته وخان البلد .... النظام مخنوق وبالكاد يتنفس من خلال أبنوب مثقوب ... عوامل داخلية لا حصر لها وأخرى خارجية بالألوان تحيط بالنظام إحاطة السوار بالمعصم ....
يا أيها الناس لا تعطوا هذا النظام المجرم أى فرصة للتطبيل ودق النحاس ...
ربع قرن ( 25 سنة ) تم تدمير كل مابنته الحكومات المتعاقبة بكل مسمياتها ... حتى حكومة الإستعمار كان لها دور عال وملموس فى بناء بعض المشاريع ( مشروع الجزيرة أكبر علامة )
يا أيها الناس كونوا كالبنيان المرصوص فوق يعضه بعضا ...
يا أيها الناس نعلم جميعاً أن الفقر مذل وهذا النظام ا لباغى سوف يلعب الحيل القذرة لشراء الذمم مستغلاً حالة الفقر التى أوصل الناس إليها بسياساته ونهبه لمقدرات الدولة المالية بكل أشكالها ... ولا ننسى أن السودان مازال به عدد مقدر من الأميين والذين لا يفقهون كثيراً فى أمور ألاعيب الساسة الحرامية وتجار الدين .. مثل هذه الفئات هى التى تشكل خطراً على مط الزمن لصالح هؤلاء المجرمين .
من هنا أنادى وبالصوت العالى ................
لا ثم لا وألف لآ للإنتخابات المزعومة
لا ثم لا وألف لا للإنتخابات المزعومة
لا ثم لا وألف لا للإنتخابات المزعومة
...................................
.............................
كلى أمل أن يقرأ هذه السطور المصلحجى وبوق النظام ((وزيره ))المأفون الطبيب الفاشل أحمد بلال

[ود الريف الحريف]

#1055343 [المشتهى السخينه]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2014 02:10 PM
موهوم من يعتقد ان ان المشير البشير سيتقاعد ويسلم السلطة لنائبه بكرى ..البشير سيحكم السودان او ما تبقى من السودان الى ان يخلع من الحكم ..وسيفوز فى الانتخابات القادمة بنسبة 99 فى المائة سواء شارك الشعب المهمش ام لم يشارك ..
ولعدم ثقته فى الخونه والغدارين اطاح ب على عثمان ونافع وقرب اليه بكرى ..

[المشتهى السخينه]

#1055316 [حسكنيت]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2014 01:35 PM
إذا أردت أن تشارك فى الإنتخابات ، فإليك أسماء (أحزان ) الفهلوة ..ثم قرر ..إما أن تشارك هؤلاء المجرمين مسرحيتهم أو أن تنفض يدك عن الجريمة

1- أحزاب ذات صبغة قومية
تحالف الشعب القومى -2- إتحاد الفونج القومى - 3- القومى السودانى المتحد -4- القومى السودنى الحر -5- النهضة القومى – 6-الوطنى القومى السودانى7- الأمة القومى 8- الحركة القومية للسلام والتنمية- 9 - الرباط القومى 10- العدالة القومى 11- العمل الوطنى القومى السودانى 12- تحلف قوى الشعب القومى
2- أحزاب صبغت نفسها بالوطنية :-
1- المؤتمر الوطنى الأفريقى -2- الأمة الوطنى -3– الحزب الوطنى -4- المؤتمر الوطنى -5-
الإصلاح الوطنى – 6- الوطنى الإتحادى -7- التحرير الوطنى –8- حزب الوطن
3- وأحزاب بالديمقراطية :-
التضامن السودانى الديمقراطى -2- - حركة الوعى الديمقراطى 3- الديمقراطى المتحد 4- الوحدوى الديمقراطى الناصرى 5- - الشرق الديمقراطى -6- - المنبر الديمقراطى 7- الديمقراطيين الأحرار – 8 - الإتحادى الديموقراطى الأصل -9- حركة الوعى الديمقراطى 10- التحرر الديمقراطى 11- حركة القوة الديمقراطية الجديدة 12- المنبر الديمقراطى لشرق السودان 13- المنبر الديمقراطى – 14- الإتحادى الديمقراطى الموحد 15- جبهة الإنقاذ الديموقراطى المتحد الأصل 16 - المؤتمر الديمقراطى الإجتماعى لشرق السودان .
4- وبعض المؤتمرات ( من بينها المؤتمر الوطنى)
1- مؤتمر البجا 2- مؤتمر وادى النيل – 3- حزب المؤتمر السودانى -4- المؤتمر الشعبى –

5- وأحزاب سودانية :
1- الأسود الحرة السودانية- 2- - السودان الجديد – 3- السودانى الجديد4- السودان أنا 5- أنا السودان 6- الإشتراكى العربى الناصرى السودانى – 7- قوى السودان المتحد 8- تنظيم السودان الحديث 9- الشيوعى السودانى 10- الإتحاد الإشتراكى السودانى المايوى – 11- البعث السودانى.
6- وآخرين جمعوا ما تبقى من صفات :
1- البعث العربى الإشتراكى 2- الأمة الفدرالى - 3- الحقيقة الفدرالى 4- - الأمة المتحد 5- - الأمة الإصلاح والتجديد 6- الأمة الإصلاح والتنمية 7- إتحاد قوى الأمة 8- الأمة الإسلامى 9-
الأمة القيادة الجماعية- 10- تجمع الوسط 11- الوسط الإسلامى 12- حركة القوى الشعبية –-13 - حزب حق - 14- قوى الشعب العاملة 15- التقدم والعدالة الإجتماعية- 16- اللواء الأبيض
17- الإرادة الحرة – 18- البعث الإشتراكى الأصل 19- وحدة وادى النيل 20- حزب وادى النيل 21- إتحاد عام شمال وجنوب الفونج 22- حركة اللجان الثورية -23 - الإخوان المسلمين 24- الجبهة القومية الإسلامية 25-


والآن هل أنت معهم ؟؟

[حسكنيت]

#1055258 [radona]
5.00/5 (9 صوت)

07-10-2014 12:30 PM
بدون معارضه هوجاء
بدون موالاة عمياء
فقط من اجل الحقيقة ووضع الامور في نصابها
اجتمعت في المائدة المستديرة لحوار الوثبة حوالى 83 حزب واتضح فيما بعد ان 70 حزب منها هي احزاب موالية للنظام الحاكم يستصحبها معه في حله وترحالة واعتادت ان تقتات على فتات موائده وتسبح بحمده ليلا ونهارا في الحق والباطل دون حياء حتى ان بعض هذه الاحزاب تنافح عن النظام الحاكم باكثر مما يفعل الحزب الحاكم نفسه ..
الاحزاب مجتمعة بما فيها حزب الامة والحزب الاتحادي وحزب المؤتمر الوطني وحزب المؤتمر السوداني لا تتجاوز في احسن الاحوال جميعها عضوية 2 مليون عضو وفي اعلى التقديرات فان عضوية المؤتمر الوطني لا تتجاوز 250 الف نسمة وتشمل الدستوريين واعضاء مجلس الشعب والولاة والمعتمدين والمجالس التشريعية والبعض الذي يلف حولهم وتلك الاحزاب التي ترفع لافتات باسماء وهمية ولكنها في حقيقتها مؤتمر وطني تماما .. ولكن لدى المؤتمر الوطني القدرة والوسائل والمقدرة للحصول على 10 مليون صوت على ايتها ولديه التكنولوجيا الخاصة بذلك
ليس من الضروري ان تكون هنالك مفوضية دائمةللانتخابات لان موظفيها قد يكونون عرضة للتاثير عليهم ولن يصعب الوصول اليهم ابدا لذلك من الافضل ان تكون هنالك لجنة للانتخابات فقط يتم اختيارها من اشخاص مستقلين يشهد لهم بالنزاهة قبل 3 اشهر من موعد الانتخابات
المجلس الوطني او البرلمان او خلافه ليس الجهة الصحيحة لتعديل قانون الانتخابات لانه يتصل بالدستور وهذه فان الشعب هو صاحب الكلمة الاولى والاخيرة في ان يجيزها او لا يجيزها عبر استفتاء حر ومفتوح لذلك فان ماقام به البرلمان غير دستوري وغير قانونى وما بني على باطل فهو باطل
المؤتمر الوطني كحزب حاكم فقد اهليته الدستورية منذ اعلان انفصال جنوب السودان الذي سقط معه دستور 2005 الذي فشل في تحقيق الهدف منه وهو وحدة السودان كما فشل المؤتمر الوطني في تحقيق الوحدة الجاذبة وادارة التنوع العرقي والثقافي والديني في السودان وهذا جوهر الدستور

[radona]

#1055241 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2014 12:16 PM
اخر تسجيل للانتخابات في 2010 سجل 18 مليون سوداني بنسبة 72%
المؤتمر الوطني 3 مليون تقريبا
الحركة الشعبية 6 مليون تقريبا-ثلاثة في الجنوب وثلاثة في الشمال
الباقي احزاب السودان القديم 9 مليون-التقليدية والمؤدلجة
دي الارضية الانتخابية للسودان في انتخابات 2010 التابعة لي نيفاشا الدولية التي هي "الآلية " الوحيدة التي يرى العالم السودان عبرها ..

ممكن تكلمني شعب من قيامة الساحة الخضراء 2005 ما قدرت تمرقو الشارع حتى لى ندواتك عايزهم يعملو عصيان مدني ويقاطعو اانتخابات- بخطاب غوغائي غث لم يتجاوز اكتوبر 1964 وحكمة ربك نفس الرموز
ما في اي ابداع سياسي
خلاص بحاول اساعدك شوية شوية عشان تعرف حجمك الذى يجعلك وصي على الشعب
في ذكرى رحيل جون قرنق وانفصال جنوب السودان ادعو الشعب يرفع علم الاستقلال في كل بيوت السودان كرمزةلرفض السودان المزور وعلمه من مايو 1969 في 30 يوليو 2014
...
1-انت اضغط عشان تكون انتخابات 2015 نزيهة بشروط واضحة منها اصلاح المحكمة الدستورية العليا من اجل الفيش والتشبيه قبل الانتخابات لكل مرشح-قدم اصلاحاتك مكتوبة للشعب والمؤتمر الوطني والمجتمع الدولي
2-انت قول ما عايزين ولايات رجعو لاقاليم الستة..عاشن تسهم حل معاناة جل السودانيين بسبب نظام مركز ولايات الفاشل والمهتريء وغير الدستوري..
شنو نقاطع ما نقاطع...ولا فين لينا صينية ساكت لحدي ما تجي الانتخابات 2015 ويقعد الناس ديل فى رسانا خمسة سن تانية في غفلة من المجتمع الدولي وبلادة المعارضة السودانية القديمة
بعدين نيفاشا ودستور 2005 دي اعلى برنامج سياسي وصل ليه السودان وكمان برنامح الحركة الشعبية شمال بتاع 2010 الانتخابي "الامل" افضل برناج سياسي انتخابي يجب اتن يلتف حوله السودان ولولا هرولة ياسر عرمان مع النخبة السودانية وادمان الفشل-المؤلفة جيبوهم- واي زول عايز يتجاوز هذه الحقائق واحد من اثنين اما جهل او استكبار وده مايحق ليه يمثل الشعب السوداني الذكي اطلاقا او يتكلم بي اسموا

[شاهد اثبات]

#1055212 [أنور النور عبد الرحمن شريف]
3.00/5 (1 صوت)

07-10-2014 11:48 AM
حكومة الإنقاذ سقطت منذ انتفاضة سبتمبر 2013م وقد تم تشييعها الي مزبلة التاريخ لن تضيع دماء شهدا سبتمبر سدى , الشعب السوداني معلم الشعوب في صنع الثورات لم يصنع ربيعا عربيا زائفا ًيتحول فيه عسر المخاض الي رماد وإجهاض آمال الشعوب المغلوبة على أمرها كما حدث في مصر وتونس وليبيا وسوريا لم تخمد جذوة سبتمبر السودانية فهي لازالت مستعرة تحت رماد الربيع العربي الكاذب وقد شهد تاريخ الدنيا أبهى صورة لثورات الشعوب كان ذلك في السودان أكتوبر عام 1964م وأبريل عام 1985م لتكتمل ملحمة سبتمبر 2013م الاسلوب الجديد لتشييع جنائز حكام حكومة الانقاذ النتنة إلي مقابر الفساد , أسلوب مغاير للشعب السوداني في تلك الملحمة الثورية المباغتة للتتهاوى الوثبة الزائفة للمفسدين في النظام الخرب, نحو الجحيم الذي تشتد سعيرها لمن خدعوا بإسم الدين وركعوا طائعين لأسيادهم . النظام الجنائزي الخرب لحكومة الفساد يريد ان يقييم نعشا أصما للإنتخابات لا يغني ولايسمن من جوع لقد هلك النظام الفاسد وما يفعله مجرد فرفرة مذبوح منذ هبة سبتمبر2013م. فلازالت جذوتها موقدة تحت الرماد.

[أنور النور عبد الرحمن شريف]

#1055202 [زول وطني غيور]
4.50/5 (2 صوت)

07-10-2014 11:39 AM
الآن أعلن لكم نتيجة الإنتخابات قبل أن تقوم تلك الإنتخابات فاز حزب المؤتمر الوطني بنسبة 99.9 بالمائة ....

[زول وطني غيور]

#1055133 [مصطفى شفا]
4.50/5 (2 صوت)

07-10-2014 10:20 AM
والله كلام في منتهى الحكمة ---مقاطعة الانتخابات ستصيب منهم مقتلا لاسيما اذا صاحبها العصيان -- يرجى منا كجماهير الا ننتظر توجيه من أحد لقد وعيت الجماهير الدرس جيدا --- اذا استمر هذا الوضع لحين الانتخابات فليس لنا سلاح الا المقاطعة-- والعصيان ونسأل الله ان لا نتضطر لتصفيتهم جسديا

[مصطفى شفا]

#1055087 [ابو القرف]
4.50/5 (2 صوت)

07-10-2014 08:25 AM
معا لمقاطعة الانتخابات المعلنه

[ابو القرف]

#1054988 [سوداني حر]
5.00/5 (2 صوت)

07-10-2014 02:23 AM
لن نشارك في انتخابات مزورة ..معروف نتائجها مسبقا

تقوم بتوريث الحكم لنائب الرئيس

لن نصبح بلد يرثه الظلمة عن الظلمة


حملة أرفع صوتك بقوة لمقاطعة الانتخابات المعلنة فى السودان
بداية لمقاطعة الانتخابات

http://www.ehamalat.com/Ar/sign_petitions.aspx?pid=622

[سوداني حر]

ردود على سوداني حر
Saudi Arabia [الخال] 07-10-2014 05:10 AM
لمقاطعة الانتخابات (المزورة) وليس لمقاطعة الانتخابات (المعلنة) .
نرجو تصحيح أسم الحملة للأهمية . ولكم الشكر يا حر .
ولمائا لا يرافق ذلك عصيان مدني كبير ، اقتراح .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة