الأخبار
أخبار إقليمية
الجرائم الإلكترونية: انتهاك الخصوصية واختراق المواقع والابتزاز
الجرائم الإلكترونية: انتهاك الخصوصية واختراق المواقع والابتزاز
الجرائم الإلكترونية: انتهاك الخصوصية واختراق المواقع والابتزاز


07-13-2014 12:26 AM

الخرطوم: سارة المنا

عبدالمنعم عبدالحافظ إبراهيم من مواليد العام (1965)م بحي الموردة بأم درمان، درس الثانوية المؤتمر ثم التحق بجامعة القاهرة فرع الخرطوم عام (1991)م درس دبلوم اللغة الإنجليزية في المرحلة فوق الجامعية، لديه بحوث في الجرائم ومكافحة الإرهاب، أمن الدولة، خبير الجرائم الإلكترونية والجنايات، تعلم النيابة بمدينة كوستي، والجريمة الإلكترونية تركت أثراً في حياته والنيابة حبيبة قلبه، عبدالمنعم أبحر في كل المجالات وأبدع فيها له مؤلفات في عالم الجرائم وأول ما كتب (كتاب البنية الإلكترونية) عام (2012)م والحماية من جرائم الانترنت عام (2014)م، (جريمة وضح النهار والمسرح الفضائي)، زاهد في عالم الشعر يمتلك (3) دواوين هي (قراية في دنيا العيون، دنيا العيون، جواهر وأشجان).

• في البداية حدثنا عن عالم الجريمة الإلكتروني؟

هي جريمة سهلة الارتكاب يرتكبها تقني على مستوى عال من التقنية والفعل الذي يرتكب هو ضرر يتسبب فيه المجرم الإلكتروني.

• كيف تصنفوا الجرائم الإلكترونية؟

يتم تصنيف الجريمة حسب المادة التي يتم نشرها في مواقع التواصل الاجتماعي، ويمكن أن تكون صورة أو عبارات شخص سيئ سمعته، وهذا ما نصت عليه المادة (17) من قانون الجرائم الإلكترونية عام (2007)م، بالإضافة لكثرة الجرائم التي ترتكب عبر الفضاء الإلكتروني من انتهاك الخصوصية واختراق المواقع والآداب النظام العام والابتزاز والتهديد والنصب والاحتيال، وكل هذه تصنف جرائم تقنية تتم عبر الإنترنت.

• ماذا عن صفاته؟

للمجرم الإلكتروني صفات، وهو شخص مثقف وتقني يعرف الدخول إلى المواقع بكل دقة، وهو يمتاز بالهدوء والثقه في النفس، وهذا ما يميزه عن المجرم العادي.

• الوسائل التي يتم عبرها ارتكاب الجريمة؟

على سبيل المثال أن يضع برامج في مواقع من شأنها (البرامج) أن يتسبب في اختراق المواقع وفك كلمة السر.

• هل المجرم الإلكتروني لديه أنماط؟

المجرم المعلوماتي غير نمطي في الأساس، وذلك لأن الأصل في تقنية المعلومات بالإنترنت متجدد بين كل لحظه والأخرى، وهذا يعني الابتكار ووضع البرامج التقنية في حالة تتطور مستمر.

• هل هناك أنظمة مطبقه في بعض الدول ضد المجرم الإلكتروني؟

فيما يتعلق بالأفعال التقنية عبر مواقع التواصل الاجتماعي تختلف التشريعات والقوانين عن كل دولة والأخرى فيما هو مباح في دولة يمكن أن يكون محظوراً في دولة واحدة حتى القانون البلجيكي الصادر في عام (2000)م مقارنة بالاتفاقيات الأوروبية، فضلا على المؤتمر الذي عقد في بودابوست الذي وقعت عليه أكثر من (30) دولة لم تحسم مسألة (معيار) تحديد الجريمة حتى قوانين الخليج العربي والسعودية.

• الجريمة في حد ذاتها لها مسميات؟

نعم لها عدة مسميات منها الجريمة المعلوماتية (السابرية) وجرائم الإنترنت.

• بعض الأشخاص ينشروا صور فاضحة ومقاطع فيديو على صفحات من غير رضا الآخرين؟

موقع التواصل الاجتماعي فيه عدة مواقع إباحية تتجدد وتتطور مع التطور التقني، وهذا يعني أن الجريمة الإباحية تظهر في شكلين: الأول أن تكون هناك مادة أصلا برضا الشخص الذي تم نشر مادته المتمثلة في (صورة وفيديو، أفعال فاضحة)، والثاني أن يتم اختراق الموقع ونشر صور الفاضحة مسبب ضرر الشخص الذي تم نشر صورة، وهي المادة (17) كما أسلفت من القانون المذكور، المادة (4) من القانون تحظر اختراق المواقع والاطلاع عليها على بيانات الغير أو نشرها وتدميرها.

• هل توجد أمثلة لقضايا الجرائم المعلوماتية (الكركرز) داخل السودان؟

الكركرز هم المخترقون ومدمرو المواقع كما هو ثابت في المحاكم في تهكير موقع وزارة الداخلية السوداني الذي تم ضبط المجرم المعلوماتي وإثبات الجريمة وحكمت المحكمة، وهناك جرائم تتم بواسطة المتهمين داخل السودان مع مجرمين خارج السوان، وهنا يسمى الاتفاق الجنائي والاشتراك، وكل يتواصل عبر موقع التواصل الاجتماعي بأسماء وهمية وعبارات رقمية حتى لا يكتشف المجرم.

• طيب لو سألنا عن دوركم هنا؟

فى هذه الحالة يدخل الأداء التقني الذي لا يقل مهارات عن مهارات المجرم.

• هل يتم قفل مواقع التواصل الاجتماعي؟

مستحيل، لأن التعامل مع الموقع كخدمة للمجتمع وليس بمجرد وقوع مخالفة يتم قفل المواقع، وقد سبق لنا ضبط الجرائم ومحاكمتها، وأما تقنيا فإن الإنترنت قمر صناعي لا نملك توجيه أو قفلة، لأن كل التعامل الآن تواصل سواء أكان محادثات أو رسائل فضائيات أوشبكات اتصال بين شركة عالمية على مستوى عالٍ من المعاملات الإلكترونية، وكل هذه يتم عن طريق الأبراج وفى هذا أرجو أن أوضح لك كيف يكون الحال إذا تم إيقاف الموقع نهائيا وما هو حجم الضرر الذي سيقع.

• كيف نحمي مجتمعنا من جرائم الانترنت التي باتت تهدد سلامته؟

سبل الحماية من جرائم الانترنت كثيرة منها عدم وضع اسم ظاهر على صفحة الشخص، وكذلك تجديد وتغير اسم الصفحة من وقت إلى آخر، وبالتالي عدم اللجوء لصيانة الموبايلات واللابتوب وبيعه، وهو يحوي معلومات خاصة بك.

• عبدالمنعم والتقنية، أين أنت؟

أنا لست تقنياً ولكنني أعلم وأدري بالجريمة الإلكترونية، وقد ورد في مؤلفاتي ما هو كفيل بتوضيح موقعي وعلاقتي بالجرائم التقنية، حيث باشرت العمل وكيل نيابة الجرائم المعلوماتيه قرابة خمس سنوات.

• هل أنت راض عن ما قدمه الإنترنت للمجتمع؟

راضٍ وغير راضٍ.. راضٍ عن التقدم والتطور التقني للمشروع، وغير راض عن التطور التقني الإجرامي.

• سؤال أخير، أنت خبير في الجرائم كيف استطعت أن تقنع المحاكم بالجرائم الإلكترونية؟ وهل حكمت؟

نعم تقنيا تم إقناع المحكمة بالفعل الإجرامي الإلكتروني، وقد حكمت المحاكم بناءً على التقنية التي تقدمنا بها ولدينا إحصائية في هذا الإطار.


اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3491

التعليقات
#1056900 [نص صديري]
5.00/5 (1 صوت)

07-13-2014 05:50 AM
حديدتوا كلها دبلوم لغةإنجليزية:له "بحوث في الجرائم ومكافحة الإرهاب، أمن الدولة، خبير الجرائم الإلكترونية والجنايات، تعلم النيابة بمدينة كوستي"!!!
صاحبكم ده مسطح بيكم ياهبل اليوم التالي
بيذكرني واحد في حلتنا كان بيلبس طربوش من زمن الاتراك عندوا حبة معلومات جيدة عن الطب وكان بيقنع الناس انوا طبيب ويتصدر مجالسهم احدي مازرزروه طلع تمرجي فشنك

[نص صديري]

ردود على نص صديري
[الطامح] 07-13-2014 03:11 PM
عمك دا اهبل شديد ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة